العلم السوري

    

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 12 / 03 / 2006

 


يا أهل الدار..

هذه الشام شام من ؟!

هل هي حقاً شام السَّقَط والسَرق والطغام؟ هل هي شام هؤلاء الذين يذوبون عند الفزع ويتكاثرون كما الذباب عند الطمع؟ نادتهم فلسطين فما لبوا؟ وطلبتهم الجولان فما وجدتهم، تزينت لهم الحرية فذبحوها، وتراءى أمام أعينهم المجد فأعرضوا عنه..

هذه الشام شام من ؟!

إن كانت الشام أماً فأين بنوها؟ أو كانت وطناً فأين ساكنوها؟ أين الذين دوخوا الفرنسي بقادة سادة كان الشعب طوع بنانهم يضرب ستين يوماً لا يسأل عن حاجة لمأكلة، أين الذين جمدوا سفن المعتدين في الموانئ دون أن يسأل عامل عن قوت يومه؟!

أين أهل الدار ؟! أين أصحاب الوجوه الطيبة، والأيدي المتوضئة، أين الثلة التي علمت الناس أن أول الطريق عطاء، وآخره تضحية تقود يوسف العظمة إلى الموت المعلوم في ساحات ميسلون؟! أين الأبناء الغر للنفر الذي صنعوا فجر الشام ونهضة الشام ووضاءة الشام قبل أن يغتالها غول المارقين الجشعين المستبدين؟!

يا أهل الدار، الشام تناديكم وأجمل الجواب: لبيك يا شام لبيك وسعديك.

المدنيون الأحرار

12/03/2006


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ