العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 31-12-2017


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 29-12-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 30-كانون أول-2017

الضحايا (التي استطعنا توثيقها) في سوريا (20) شخصاً يوم الجمعة 29-201-2017، بينهم: طفلان و(4) سيدات.

في محافظة ريف دمشق قضى (10) أشخاص منهم (7) جراء القصف على كل من مدينتي حمورية وحرستا، و(2) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) جراء نقص الدواء والغذاء بسبب الحصار المفروض على الغوطة الشرقية.

وقضى في محافظة إدلب (4) أشخاص جراء القصف على مدينة معرة النعمان وبلدة التح. كما قضى (3) أشخاص في محافظة الحسكة جراء إنزال جوي لطيران التحالف الدولي على قرية تل الذهب استهدفت أحد مقرات تنظيم داعش .

وتم توثيق (2) قضيا في محافظة ديرالزور أحدهما جراء قصف التحالف الدولي على بلدة البحرة والآخر في انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش في بلدة درنج. كما تم توثيق (1) في انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في محافظة الرقة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- عمر حلاوة / ريف دمشق – حرستا / جراء القصف على المدينة

2-  عبد الرحمن حمزة ( 16 عاماً ) / ريف دمشق – حرستا / جراء القصف على المدينة

3- عمر فضة/ ريف دمشق – حرستا / جراء القصف على المدينة

4- نازك فضة/ ريف دمشق – حرستا / جراء القصف على المدينة

5- عمر الريس/ ريف دمشق – حرستا / جراء القصف على المدينة

6- خالد الخولي / ريف دمشق – حرستا/ في الاشتباكات مع قوات النظام

7- الطفل أسامة المصري ” 12 عام” / ريف دمشق – حمورية / جراء القصف على البلدة.

8- أحمد مهنا “50 عام”/ ريف دمشق – حمورية / جراء القصف على البلدة.

9- هدية الحورية / ريف دمشق – دوما /  جراء نقص الدواء والغذاء بسبب الحصار المفروض على الغوطة الشرقية.

10- محمد عبدو طريش / ريف دمشق – زبدين / في الاشتباكات مع قوات النظام

11- بشرى عبسي الطويش / إدلب /متأثرة بجروح أصيبت بها نتيجة استهداف الطيران الحربي لمدينة معرة النعمان.

12-كريم مخلف الحمود الفرج / ديرالزور- موحسن /  نتيجة غارات للطيران التحالف الدولي استهدفت بلدة البحرة .

13- محمود خضر العسكر / ديرالزور/  نتيجة انفجار لغم أرضي به في بلدة درنج .

14- عامر حسين حمدان / الرقة/ نتيجة إنفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش كان مزروع داخل حقيبة ألبسة بمنزله

15-  دحام الهران البوعلو و زوجته و أحد أبنائه/ الحسكة /  أثناء محاولتهم الفرار من منطقة الإشتباك الناجم عن إنزال جوي في قرية تل الذهب التابعة لمنطقة أبو حامضة بريف الحسكة الجنوبي إستهدف أحد مقرات تنظيم داعش في المنطقة

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 28-12-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 29-كانون أول-2017

بلغ مجموع  الضحايا (الذين قمنا بتوثيقهم) في سوريا (32) شخصاً يوم الخميس 28-12-2017، بينهم: طفل و (4) سيدات

في محافظة إدلب قضى (23) شخصاً منهم (21) شخصاً جراء قصف الطيران على بلدات المشيرفة والتمانعة والصرمان وصهيان وبابولين وبدام، و(2) في انفجار عبوة ناسفة شرق أبو الظهور.

وفي محافظة الرقة قضى (6) أشخاص جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في مدينة الرقة.

وقضى في محافظة حمص (2) أحدهما في الاشتباكات مع قوات النظام والآخر جراء القصف على بلدة تلدو. كما قضى (1) في محافظة ريف دمشق جراء القصف على الطريق الواصل بين بلدة الريحان مدينة دوما.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- المررض غازي عبدالرحمن بكور السيد / حمص – تلد / جراء القصف المدفعي على البلدة

2- محمود راتب الكاخي / حمص – تلبيسة / في الاشتباكات مع قوات النظام

3- فهمي عز الدين/ ريف دمشق – الريحان /  جراء القصف المدفعي على الطريق الواصل بين مدينة دوما وبلدة الريحان

4- مصطفى أحمد حموية / حماة –  كفرزيتا /  جراء الغارة التي استهدفت قرية تحتايا بريف إدلب الجنوبيّ.

5- عبد الرزاق السوسي / إدلب- التمانعة / جراء القصف على البلدة.

6- روضة السوسي زوجة محمد عبد الحميد السوسي / إدلب- التمانعة / جراء القصف على البلدة.

7-  حميد السوسي / إدلب- التمانعة / جراء القصف على البلدة.

8-  الطفل محمد حميد / إدلب- التمانعة / جراء القصف على البلدة

9- عبدالله الشيخ / إدلب- بداما/  بالقصف الصاروخي الذي استهدف البلدة أثناء عمله في تفقد أماكن القصف

10-محمد الإبراهيم الحمادي

11- أحمد المصطفى الحج حمد / الرقة / في انفجار ألغام من ملخفات تنظيم داعش

12- حمد الحسن/ الرقة / في انفجار ألغام من ملخفات تنظيم داعش

13- بسام قصاب / الرقة / في انفجار ألغام من ملخفات تنظيم داعش

14- شيرين خليل سليمان/ الرقة / في انفجار ألغام من ملخفات تنظيم داعش.

15- عصمت حاج كبو/ الرقة / في انفجار ألغام من ملخفات تنظيم داعش

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 27-12-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 28-كانون أول-2017

بلغ مجموع الضحايا (التي استطعنا توثيقها) في سوريا (15) شخصاً يوم الأربعاء 27-12-2017، بينهم: طفلان وسيدتان.

في محافظة إدلب قضى (4) أشخاص جراء قصف الطيران الروسي وطيران قوات النظام على بلدات التمانعة وشم  هوى والصرمان ومدينة خان شيخون بالصواريخ الفراغية.

وقضى في محافظة الرقة (4) أشخاص في انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش. كما قضى (3) أشخاص في محافظة ديرالزور منهم (2) جراء القصف المدفعي على حويجة كاطع قبل شهر و(1) في انفجار لغم في بلدة سويدان.

وتم توثيق (2) قضيا في الاشتباكات مع قوات النظام في محافظة حماة. كما قضى (2) في محافظة ريف دمشق أحدهما في الاشتباكات مع قوات النظام والآخر برصاص قناص قوات النظام.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- سعيد الدوخي / ريف دمشق – حزرما/ بعد تعرضه لطلق ناري مصدره قناصات قوات النظام

2- حسن قاسم / ريف دمشق – حرستا / في الاشتباكات مع قوات النظام

3- طفل هواش إسماعيل العبيد / ديرالزور/ نتيجة إنفجار ألغام أرضية في سويدان

4- السيدة كفا الحساني/ ديرالزور – حويجة كاطع /  وذلك قبل شهر خلال حصار الحويجة نتيجة القصف المدفعي عليها من قبل قوات النظام .

5- جاسم محمد الخلف / ديرالزور – حويجة كاطع /  وذلك قبل شهر خلال حصار الحويجة نتيجة القصف المدفعي عليها من قبل قوات النظام .

6- أحمد عبود السكني / الرقة /  جراء إنفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في مدينة الرقة.

7-ﻋﺰﻳﺰ أحمد ﺍﻟﺤﻤﺎﺩ ﺍﻟﺤﺎﺝ / الرقة /  جراء إنفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في مدينة الرقة

8- أحمد المحمد النافع / الرقة /  جراء إنفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في مدينة الرقة.

9- ماهر عبد الرزاق البكري / إدلب/ جراء القصف الروسي على بلدة التمانعة

10-هاني العلوش / إدلب- كللي / في الاشتباكات مع قوات النظام في ريف حماة

11- ابراهيم العلوش / إدلب- كللي / في الاشتباكات مع قوات النظام في ريف حماة

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 26-12-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 27-كانون أول-2017

بلغ مجموع الضحايا ( التي تم توثيقها) في سوريا (26) شخصاً يوم الثلاثاء 26-12-2017، بينهم: (3) أطفال.

في محافظة إدلب قضى (10) أشخاص منهم (9) جراء القصف على بلدات رسم العبد والمحطة والزيتونية  وخان شيخون وأم مويلات والتمانعة، و(1) إثر انفجار قنبلة عنقودية في إحدى المدارس أثناء تنظيفها.

وفي محافظة حماة قضى (8) أشخاص منهم (4) جراء القصف على كل من بلدتي اللطامنة وكفرزيتا، و(4) جراء الاشتباكات مع قوات النظام.

وقضى في محافظة ديرالزور (3) أشخاص منهم (2) جراء القصف على بلدة السوسة و(1) متأثراً بجراحه جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة الشحيل قبل عدة أيام. كما قضى (1) في انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في محافظة الرقة.

وتم توثيق (2) قضيا في محافظة ريف دمشق جراء الاشتباكات مع قوات النظام. كما تم توثيق (1) قضى جراء القصف على حي جوبر جنوب العاصمة دمشق. بالإضافة إلى (1) قضى جراء انفجار لغم من ملخفات تنظيم داعش في قرية المسطوحة في محافظة حلب.

وثقت اللجنة السورية  لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- صالح المصري/ ريف دمشق – جسرين / في الاشتباكات مع قوات النظام

2- أحمد محمود مرعي الزعبي /درعا – المسيفرة/بعد اصابته بالاشتباكات ضد قوات النظام على أطراف بلدة مزرعة بين جن في محافظة ريف دمشق

3- احمد محمود العبيد / ريف حماة /  نتيجة القصف على مدينة كفرزيتا

4- رياض أحمد المحمود / ريف حماة / جراء القصف الروسي على مدينة اللطامنة

5- خالد وليد الرحمون/ ريف حماة / جراء القصف الروسي على مدينة اللطامنة

6- ماجد عبدالله الجحم/ ريف حماة / جراء القصف الروسي على مدينة اللطامنة

7- الطفلة “حوراء عمار الحني/ الرقة / جراء إنفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في حي الحني وسط مدينة الرقة.

8-الطفل كاظم محمد العبيد الشاهر / ديرالزور/ متأثرا بجراحه التي أصيب بها، نتيجة تفجير مفخخة بالقرب من دوار العتال من قبل عناصر تنظيم داعش.

9-  عبدالله الحمدان العبدالله الخضر/ ديرالزور – الخريطة / نتيجة انفجار قنبلة عنقودية به أثناء تنظيفه لمدرسة في مدينة إدلب من أجل نقل نازحين إليها.

10- محمود البيوش/ إدلب – كفرنبل / في الاشتباكات مع قوات النظام في ريف حماة

11- محمد حازم العكل/ إدلب – كفرنبل / في الاشتباكات مع قوات النظام في ريف حماة

12- احمد الحناك / إدلب – كفرنبل / في الاشتباكات مع قوات النظام في ريف حماة

13- علاء الموسى / إدلب/ في الاشتباكات مع قوات النظام

14- بشار الددو / إدلب / جراء القصف على مدينة خان شيخون

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 25-12-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 26-كانون أول-2017

ا ( التي استطعنا توثيقها) في سوريا  (26) شخصاً يوم الإثنين 25-12-2017، بينهم: (6) أطفال و(6) سيدات.

في محافظة إدلب قضى (17) شخصاً منهم (6) جراء القصف على بلدة جرجناز، و(5) جراء القصف على بلدة تل طوقان و(6) جراء القصف على بلدات التمانعة والزفيروتل عمار وقرية الشيخ بركة.

وقضى في محافظة ديرالزور (7) أشخاص بينهم (6) جراء قصف التحالف الدولي على بلدة غرانيج، و(1) في انفجار لغم أرضي في بلدة سويدان جزيرة. كما قضى (2) في انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش في محافظة الرقة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1-الياس خضر / ديرالزور/ جراء قصف التحالف الدولي على بلدة غرانيج.

2-زوجة حسين العبدالله/ ديرالزور/ جراء قصف التحالف الدولي على بلدة غرانيج

3-ابنة حسين العبدالله/ ديرالزور/ جراء قصف التحالف الدولي على بلدة غرانيج

4-عليوي الناجي/ ديرالزور/ جراء قصف التحالف الدولي على بلدة غرانيج

5-زوجة خليف الناجي/ ديرالزور/ جراء قصف التحالف الدولي على بلدة غرانيج

6- مديحة العبد الله/ ديرالزور/ جراء قصف التحالف الدولي على بلدة غرانيج.

7- جمال أسعد محمد الحسن السليمان / ديرالزور/  نتيجة انفجار لغم أرضي في بلدة سويدان جزيرة.

8- أسماعيل العبود الحلو / الرقة / أثر انفجار لغم في مدينة الرقة

9- نشمي عبدالله ضبة / الرقة /  نتيجة انفجار لغم داخل مدينة الرقة

========================

مجزرة مروعة في جرجناز

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 26-كانون أول-2017

 

ارتكبت مروحيات النظام السوري مجزرة مروعة في بلدة جرجناز بريف معرة النعمان الشرقي بريف محافظة إدلب اليوم الاثنين 25/12/2017 عندما شنت هذه المروحيات ما يزيد على 6 غارات على مساكن البلدة وأسقطت ما يربو على 12 برميلاً متفجراً ولغماً بحرياً .

ولقد أسفرت الغارات عن مقتل 19 مدنيا من الرجال والنساء والأطفال وسقوط عشرات الجرحى من سكان البلدة وتدمير واسع في مساكن المدنيين.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان تعتبر هذه المجزرة بحق أهالي جرجناز جريمة ضد الإنسانية، وتعتبر النظام السوري مسؤولاً عنها، بالإضافة إلى الدول الداعمة له والتي تزوده بالسلاح والطائرات ليفتك بها بالمواطنين السوريين.

========================

كلفة بشريَّة وماديَّة عالية لتخليص جزء من منطقة البوكمال من تنظيم داعش .. مقتل 411 مدنياً، بينهم 124 طفلاً وتشريد قرابة 200 ألف شخص

الشبكة السورية لحقوق الإنسان 29-12-2017

 

أولاً: مقدمة وسياق تاريخي:

تقع منطقة البوكمال في ريف محافظة دير الزور الشرقي وتضمُّ قرابة 15 قرية وبلدة (الصالحية، الجلاء، السكرية..) مركزها مدينة البوكمال التي تبعد عن مدينة دير الزور 110كم شرقاً بينما تبعد عن الحدود العراقية – السورية قرابة 8 كم، في نهاية حزيران 2014 استطاع تنظيم داعش فرض سيطرته على كامل منطقة البوكمال بعد معارك استمرَّت عدة أسابيع مع فصائل في المعارضة المسلحة، نُقدِّر عدد سكان منطقة البوكمال قُبيل الهجوم الأخير في أيلول/ 2017 بما لايقل عن 300 ألف نسمة منهم نازحون من مدن الميادين ودير الزور.

الأحد 17/ أيلول/ 2017 أعلنت قوات النظام السوري عن معركة للسيطرة على القرى الواقعة على الحدود السورية العراقية وصولاً إلى منطقة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، العملية العسكرية كانت بتنسيق مع الحكومة العراقية وبدعم جوي روسي ومشاركة علنية وواسعة للميليشيات الإيرانية وميليشيا الحشد الشعبي العراقي وميليشيا حزب الله اللبناني، وكانت هذه المعارك امتداداً للحملة العسكرية التي شنَّها الحلف السوري الروسي على محافظة دير الزور ولا سيما ريفها الواقع غرب نهر الفرات منذ منتصف آب/ 2017.

ترافقت هذه العملية العسكرية بانتهاكات جسيمة للقانون الدولي الإنساني فقد وثَّقنا مئات الانتهاكات بشكل متكرر ويومي وسجلنا استهدافاً متعمداً للمراكز الحيويَّة المدنيَّة ولا سيما المعابر المائية التي يستخدمها المدنيون للنزوح إلى مناطق أكثر أمناً، تسبَّب كل ذلك في فرار ما لايقل عن 200 ألف مدني، أي ما يُعادل 66 % من عدد السكان، معظمهم نزح إلى القرى الواقعة على الضِّفة المقابلة لنهر الفرات.

إنَّ سيطرة النظام السوري على هذه المناطق قد يتبعها تنفيذ عمليات انتقامية بحق السكان الذين لم يستطيعوا النزوح بذريعة انتمائهم إلى تنظيم داعش أو مساعدتهم له وكنَّا قد أشرنا في تقريرنا الماضي عن تخوِّفنا على مصير المدنيين الذين اضطروا للبقاء في المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام السوري في منطقة حويجة قاطع بمدينة دير الزور من الانتهاكات وعمليات الاضطهاد التي قد يرتكبها النظام السوري بحقهم على غرار ما حصل في عام 2012 عند اقتحام المناطق التي خرجت عن سيطرته وكيف انتقم من أهلها بأبشع الأساليب الوحشية.

منهجية:

استندَ التقرير أولاً على عمليات التَّوثيق والرَّصد والمتابعة اليومية التي يقوم بها فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان بشكل يومي تراكمي مستمر، وثانياً على روايات لناجين وشهود عيان ونشطاء إعلاميين محليينَ تحدَّثنا معهم عبر الهاتف أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي كما قُمنا بتحليل عدد كبير من المقاطع المصوَّرة والصُّور التي نُشرت عبر الإنترنت، أو التي أرسلها لنا نشطاء محليون عبر البريد الإلكتروني أو برنامج السكايب أو عبر منصَّات التواصل الاجتماعي.

للاطلاع على التقرير كاملاً

========================

 

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ