العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 30-08-2015


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 28-8-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 29-آب-2015

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان (42) شخصاً يوم الجمعة 28-8-2015، بينهم:

(4) أطفال، (3) سيدات ، (2) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (11) شخصاً قضوا جميعاً جراء القصف بالهاون والغارات الجوية على بلدات الغوطة الشرقية بينهم طفل وسيدة.

وفي محافظة حلب قضى (19)، بينهم (9) قضوا في الاشتباكات مع تنظيم داعش في ريف حلب، و(8) قضوا جراء عدة تفجيرات انتحارية لتنظيم داعش بينهم طفلان وسيدة، ز(1) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) جراء سقوط قذيفة هاون على حي الموكامبو الخاضع لسيطرة النظام.

أما في محافظة إدلب فقضى (7) أشخاص، (3) منهم في الاشتباكات مع قوات النظام، و(3) تم العثور على جثثهم في مقبرة جماعية في منطقة كانت تتخذها قوات النظام مقراً عسكرياً. و(1) قضى جراء قصف قوات ال بي كي كي الكردية على بلدة أطمة.

وقضى في محافظة دير الزور (4) أشخاص، (2) منهم تحت التعذيب في سجون النظام، و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة العمالة للنظام.

كما قضى (1) في محافظة حماة جراء قصف قوات ال بي كي كي الكردية على بلدة أطمة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان مقتل (42) شخصاً يوم الجمعة 28-8-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (32) منهم:

1- محمد عاشور كفرلي/دير الزور/ تحت التعذيب في سجون النظام

2- أنس شاكر سيد رباح /دير الزور/ تحت التعذيب في سجون النظام

3- رضوان حسين العباس /دير الزور/ في الاشتباكات مع قوات النظام

محمد أحمد الحايك (الحديد) / ريف حماة-كفرزيتا / نتيجة القصف بقذائف الهاون من الميليشيات الكردية على قرية أطمة بريف إدلب

4- هشام هارون / ريف دمشق -دوما/ قضى متأثرًا بجراحه إثر القصف.

5- عبد الغني محمد أنيس/ ريف دمشق -دوما/ قضى بالقصف على المدينة.

6- نور عطايا / ريف دمشق -دوما/ قضت جراء القصف على منزلها.

7- الطفل هشام خلبوص / ريف دمشق -دوما/ قضى جراء القصف على منزله.

8- فاروق محسن رمضان/ ريف دمشق - زاكية/ قضى بقذيفة هاون على جبهة الطيبة.

9- محمد سميح شودب / ريف دمشق -زاكية/ قضى بقذيفة هاون على جبهة الطيبة.

10- خالد أبو سامر/ ريف دمشق – معضمية الشام/ قضى جراء القصف.

11- عامر سكر/ ريف دمشق - عربين/ قضى بالقصف على المدينة.

12- رياض سليمان درويش / ريف دمشق - جسرين/ قضى متأثرًا بجراحه إثر القصف على بلدة حمورية منذ ثلاثة أيام.

13- أبو شادي الديراني / ريف دمشق -داريا/ قضى بقذيفة هاون على جبهة الطيبة.

14-طاهر العمر /إدلب-الرامي/ في الاشتباكات مع قوات النظام

15- الطفل وهيب اصلان /إدلب/ جراء القصف المدفعي من قبل الميليشيات الكردية المتواجدة في بلدة عفرين

16- على حسين الزهرة/ إدلب/ في الاشتباكات مع قوات النظام

17- مصطفى صبحي إشحيبر/ إدلب- ابلين / في الاشتباكات مع قوات النظام

18-وضاح خالد الخطيب/ إدلب/ تم التعرف على جثته في مقبرة جماعية من خلال ملابسه وكان قد اعتقل منذ سنتان وتمت تصفيته

19- مي العاقل 38 سنة/ حلب/ نتيجة سقوط قذائف هاون على الموكامبو

20- سعد حدبه/ ريف حلب/ بالاشتباكات مع تنظيم داعش في تلالين

21- عبد الرحيم هلال/ ريف حلب/ بالاشتباكات مع تنظيم داعش في تلالين

22- أسعد برغم/ ريف حلب/ بالاشتباكات مع تنظيم داعش في تلالين

23- أحمد فائق الصن/ ريف حلب/ بالاشتباكات مع تنظيم داعش في تلالين

24- إسماعيل محمد وليد العمر/ ريف حلب/ بالاشتباكات مع تنظيم داعش

25- محمود محمد وليد العمر/ ريف حلب/ بالاشتباكات مع تنظيم داعش

26- عبد القادر حميدي، 25سنة / حلب/ متأثراً بجراحه من اشتباكات جبهة الصاخور

27- عكرمة محمد الحسين العكرمة - 60 / ريف حلب/ عام بتفجير سيارة مفخخة لداعش غربي مدينة مارع

28- عبد السلام نورس العكرمة 35 عام/ ريف حلب/ عام بتفجير سيارة مفخخة لداعش غربي مدينة مارع

29- دلال محمد محمود الحافظ / ريف حلب/ عام بتفجير سيارة مفخخة لداعش غربي مدينة مارع

30- ندى احمد عكرمة العكرمة - 9 اعوام/ ريف حلب/ عام بتفجير سيارة مفخخة لداعش غربي مدينة مارع

31- فوزية احمد العكرمة - 7 اعوام/ ريف حلب/ عام بتفجير سيارة مفخخة لداعش غربي مدينة مارع

32- زيدان بشير المكرمة / ريف حلب/ تفجير سيارة مفخخة لداعش على أطراف قرية جيرز

33- حسن سعدو/ ريف حلب/ بالاشتباكات مع تنظيم داعش في جبهة دلحة

34- عبدالسلام نورس العكرمة / ريف حلب/ جراء تفجير لعنصر من داعش على على ابواب الشيخ عيسى

====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 27-8-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 28-آب-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (28) يوم الخميس 27-8-2015، بينهم:

طفلان ، سيدة، (3) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (8) أشخاص، (4) منهم بسبب القصف، و(2) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) قضى في كمين لقوات النظام، و(1) تم استهداف سيارته بالقصف.

وفي محافظة حلب قضى (7) أشخاص، (3) منهم في الاشتباكات مع تنظيم داعش، و(3) بسبب القصف ، و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام.

وأما في محافظة درعا فقضى (4) أشخاص، (2) قضيا بسبب القصف، و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) تحت التعذيب في سجون النظام.

وقضى (3) في محافظة حماة، (2) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) تحت التعذيب في سجون النظام.

كما قضى (2) في محافظة الححسكة جراء قصف طيران التحالف الدولي لقرية البحير الخاتونية.

وتم توثيق (2) في محافظة دير الزور تم إعدامهما على يد تنظيم داعش، و(1) في محافظة الرقة قضى في أثناء محاولته تفكيك لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش. كما تم توثيق (1) قضى تحت التعذيب في سجون النظام من محافظة إدلب.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان مقتل (28) شخصاً يوم الخميس 27-8-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (20) منهم :

1- أنور يحيى الحاج حسين/ ريف حماة - حمادة عمر / جراء الاشتباكات في منطقة الدوة بريف حمص

2 -إياد علي سلامة /ريف حماة - الشريعة / قضى أثناء حراسته لحدودد القرية

3- مدين البصو / ريف حماة - حلفايا / تحت التعذيب في أحد فروع الأمن بدمشق

4- فارس سليمان أبو نقطة /درعا – طفس/ تحت التعذيب في سجون قوات النظام بعد اعتقال دام ستة أشهر تقريبا

5- أحمد غازي السعدي /درعا – كفر شمس/بالاشتباكات ضد قوات النظام على أطراف حي القدم في دمشق

6- محمد رضا برغوث / درعا/ جراء استهداف المدينة بالبراميل المتفجرة

7- رسمية القواريط /درعا – مخيم درعا/ بعد اصابتها بالقصف العشوائي على حي السبيل في درعا المحطة

8- ناصر كعكة/ ريف دمشق -دوما/ قضى متأثرًا بجراحه جراء القصف في أخر يوم من شهر رمضان.

9- عبد الرحمن السطلة (إعلامي) / ريف دمشق - دوما/ قضى أثناء تغطيته للاشتباكات.

10- الطفل قصي الديراني/ ريف دمشق - دوما// قضى متأثرًا بجراحه جراء القصف منذ أيام.

11- أحمد بركات/ ريف دمشق – العبادة / قضى بالقصف على حمورية منذ ثلاثة أيام.

12- جلال الجزار / ريف دمشق - المليحة/ قضى متأثرًا بحراحه جراء القصف على مدينة سقبا منذ أيام.

13- محمد سعيد علقم ر ريف دمشق - الزبداني/ قضى جراء استهداف سيارته عند حاجز أشرفية الوادي.

14- أبو كنان / رريف دمشق – حرستا / في الاشتباكات مع قوات النظام

15- سمير أحمد اليحيى / إدلب/ تحت التعذيب في سجون النظام

16- حسن محمود عيدو الخطيب / ريف حلب/ في الاشتباكات مع تنظيم داعش

17- سامح دادا ابو المجد / ريف حلب/ في الاشتباكات مع تنظيم داعش

18- محمد زيدان الحسن اثر انفجار سيارة مفخخة من قبل تنظيم الغدر والخيانة داعش قرب منزله

19- محمد عنداني / ريف حلب - حريتان/ جراء القصف على المدينة

20- علي مصطفى حمادي/ ريف حلب/ في الاشتباكات مع قوات النظام

====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 26-8-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 27-آب-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (50) شخصاً يوم الأربعاء 26-8-2015، بينهم:

(8) أطفال، سيدتان، (4) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (18) شخصاً، بينهم (11) جراء القصف على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، و(7) في الاشتباكات مع قوات النظام.

وفي محافظة حلب قضى (13) شخصاً، بينهم (7) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(4) قضوا بقصف لطيران التحالف الدولي بعد إجبار تنظيم داعش لهم على حفر أحد الخنادق، و(2) قضيا بسبب قصف طيران النظام.

أما في محافظة دير الزور فقضى (10) أشخاص، (5) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(4) قضوا بسبب القصف على السوق التجاري في بلدةة حطيلة، و(1) تم إعدامه على يد تنظيم داعش.

وقضى في محافظة درعا (4) أشخاص تحت التعذيب في سجون النظام، كما قضى (3) في محافظة إدلب، (2) منهم في الاشتباكات مع

قوات النظام، و(1) في انفجار أحد الالغام. بالإضافة إلى (2) قضيا في محافظة حماة أحدهما بسبب الاشتباكات الدائرة مع قوات النظام، والآخر تم اغتياله بتفجير سيارته في أنطاكية.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- سيف الدين الفوال (أبو حسام)/ ريف دمشق - دوما/ قضى نتيجة القصف على المدينة

2- معروف الجيش (أبو صطيف) / ريف دمشق - دوما/ قضى نتيجة القصف على المدينة

3- عمار الحنفي / ريف دمشق - دوما/ قضى نتيجة القصف على المدينة

4- رفيق كعكة (أبو فارس) / ريف دمشق - دوما/ قضى نتيجة القصف على المدينة

5- الطفلة غفران طه / ريف دمشق - دوما/ نتيجة القصف بالغارات الجوية على المدينة منذ أيام

6- علي محمد رحمة الأشرفاني/ ريف دمشق - الزبداني/ في الاشتباكات مع قوات النظام

7- محمد محمود رحمة / ريف دمشق - الزبداني/ في الاشتباكات مع قوات النظام

8- علي الجباخنجي / ريف دمشق - الزبداني/ في الاشتباكات مع قوات النظام

9- ياسر المويل / ريف دمشق - الزبداني/ في الاشتباكات مع قوات النظام

10- زياد محمد غانم / ريف دمشق - الزبداني/ في الاشتباكات مع قوات النظام

11- محمد زاهي عبد النبي / ريف دمشق/ في الاشتباكات مع قوات النظام

12- عبدو أحمد محمود / ريف دمشق/ في الاشتباكات مع قوات النظام

13- حمزة شعبان / ريف دمشق - مضايا/ جراء القصف على البلدة

14- زوجة حمزة شعبان/ ريف دمشق -مضايا/ جراء القصف على البلدة

15- حسين شحود ابو عادل / ريف دمشق -عربين/ جراء القصف على البلدة

16-فداء محمد علي غياض /درعا – جاسم/ تحت التعذيب في سجون قوات النظام بعد اعتقال دام اربعة سنوات تقريبا

17- أمجد سعدو القواريط /درعا – الحارة/ تحت التعذيب في سجون قوات النظام

18- بشير محمد النصار / درعا -الصنمين/ قضى تحت التعذيب في سجون النظام

19- جمال يوسف السموعي البالغ من العمر 50 عام /درعا -انخل/تحت التعذيب في سجون النظام

20- حابس فلاح الدوخي ( أبوحسين ) درعا - اللجاة/ / تحت التعذيب بعد إعتقال دام قرابة 10 شهور

21- الناشط الإعلامي " تركي الحميد / دير الزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش

22- هاني كريم احمود المحمد الموسى/ دير الزور/ في الاشتباكات مع قوات النظام

23- إبراهيم خليل فرحان العداد/ دير الزور/ في الاشتباكات مع قوات النظام في ريف إدلب

24-مرتضى حسين الإبراهيم/ دير الزور/ جراء القصف على بلدة حطلة

25- الطفلة سمية يحيى الساير / دير الزور/ جراء القصف على بلدة حطلة

26- الطفلة فاتن خضر علي الحسين / دير الزور/ جراء القصف على بلدة حطلة

27- جاسم المحمد/ دير الزور- الخريطة / في الاشتباكات مع قوات النظام

28- أبوعبيدة خشام أبو الدرداء / دير الزور- قرية الحريجي/ في الاشتباكات مع قوات النظام

29- إبراهيم عادل جلعوط / ريف حماة - قسطون / نتيجة الاشتباكات على جبهة باشکوي في حلب

30- جميل رعدون /ريف حماة - قلعة المضيق /عملية اغتيال بعبوة لاصقة على سيارته في مدينة أنطاكية بتركيا

31- محمد عبد المنعم رزوق أبو موسى / إدلب – كفردريان / في الاشتباكات مع قوات النظام

32- هاني الموسى / إدلب / في الاشتباكات مع قوات النظام

33- أحمد عبد الرزاق دعبول / إدلب / جراء انفجار لغم من مخلفات قوات النظام في جسر الشغور

34- مصطفى بركات / ريف حلب / بالاشتباكات مع قوات النظام على جبهة باشكوي بريف حلب الشمالي

35- خالد العمر / ريف حلب / بالاشتباكات مع قوات النظام على جبهة باشكوي بريف حلب الشمالي

36- محمود محمد علي حاج خليل / ريف حلب /

37- فطوم جويد، تبلغ من العمر 60 عاماً / ريف حلب / توفيت جراء قصف المدفعية الحكومية قذائف عدة على قرية كفين بحلب، في 26 آب

38- يوسف عمر عفر / حلب -البياضة / جراء القصف على الحي

39- عبد السميع الملوحي / ريف حلب -ابزمو / في الاشتباكات مع قوات النظام

40- احمد جاسم المحمد / ريف حلب / في الاشتباكات مع قوات النظام

41- هاني محمد الموسى / ريف حلب / في الاشتباكات مع قوات النظام

====================

غارة على مدينة عربين تؤدي لمقتل ثلاثة أشخاص

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 29-آب-2015

عناصر الدفاع المدني يقومون بانتشال أحد الضحايا في المدينة

عناصر الدفاع المدني يقومون بانتشال أحد الضحايا في المدينة

تعرّضت المناطق السكنية في مدينة عربين في ريف دمشق إلى غارة جوية، مما تسبب في مقتل ثلاثة أشخاص ، وإصابة 25 آخرين بجراح.

والضحايا هم:

علي موسى

محمود علي موسى (طفل)

حسان صفصف (أبو صطيف)

جثمان الطفل محمود ياسين علي موسى

جثمان الطفل محمود ياسين علي موسى

====================

مقتل 71 مهاجراً في النمسا في شاحنة تهريب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 28-آب-2015

الشاحنة التي كانت تُقلّ اللاجئين

الشاحنة التي كانت تُقلّ اللاجئين

أعلنت الشرطة النمساوية اليوم أن جثث 71 مهاجراً غير شرعي كانوا على متن شاحنة التبريد التي تمّ العثور عليها أمس الخميس على طريق سريع في النمسا قرب الحدود مع سلوفاكيا وهنغاريا، ومن بين الجثث 59 رجلاً، وثمان نساء وأربعة أطفال.

وقد قامت الشرطة الهنغارية باعتقال ثلاثة أشخاص ضمن التحقيقات، والثلاثة هم مالك الشاحنة، وهو مواطن هنغاري من أصل لبناني، بالإضافة إلى شخصين هنغاريين يُعتقد أنهما من كان يقود الشاحنة.

وقد توفّي اللاجئين بسبب نقص الأوكسجين في داخل الشاحنة،

وتعتقد الشرطة الاسترالية أن معظم الضحايا كانوا من السوريين.

وتشهد أوروبا منذ أسابيع ارتفاعاً في أعداد اللاجئين الذين يُحاولون العبور إليها قادمين من اليونان.

====================

مقتل أحد عناصر الدفاع المدني في حرستا

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 27-آب-2015

توفي قدادو متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 19/ 8

توفي قدادو متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 19/ 8

أعلنت الدفاع المدني عن مقتل أحد عناصره في مدينة حرستا في ريف دمشق. حيث قال بأن عبد الفتاح قدادو (أبو ناصر) قد توفي متأثراً بجراحه التي أصيب بها بتاريخ 19-08-2015 أثناء قيامه بواجبه الإنساني في إسعاف المصابين في مدينة المدينة.

====================

استهداف سوق شعبي ومدرسة في ريف دير الزور

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 26-آب-2015

01__18_-e1440664414704

قامت الطائرات الحربية باستهداف السوق الشعبي في بلدة حطلة في ريف دير الزور الشرقي بخمس صواريخ فراغية، مما أدّى لمقتل أربعة أشخاص، وجرح عشرات آخرين، وتدمير مدرسة، بالإضافة إلى عدد من المنازل والمحال التجارية وانقطاع شبكة التوتر العالي.

والضحايا هم:

1- مرتضى حسين الابراهيم

2- إبراهيم المصطفى الحلبي.

3- سمية يحيى الساير (طفلة).

4- فاتن خضر العلي الحسين (طفلة).

====================

أزمة اللجوء في أوروبا: أزمة تتفاقم وحلول متأخرة

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 27-آب-2015

لاجئون في ميناء كاليه الفرنسي يحاولون الوصول إلى الأراضي البريطانية

لاجئون في ميناء كاليه الفرنسي يحاولون الوصول إلى الأراضي البريطانية

شهدت الأشهر الأخيرة ارتفاعاً حاداً في أزمة اللجوء الدولية في أوروبا، إذ زادت أعداد اللاجئين والمهاجرين الذين يحاولون العبور إلى الأراضي الأوروبية، سواء من خلال الحدود البرية في شرق وجنوب شرق أوروبا، أو من خلال البحر أو الجو، بالإضافة إلى ارتفاع أعداد اللاجئين الذين يحاولون الوصول إلى دول معينة داخل أوروبا، من تلك التي توفّر فرصاً أفضل للاجئين.

وتُشكّل كل من اليونان وبلغاريا المصدر الأساسي لأزمة اللجوء في داخل أوروبا، حيث يقصد اللاجئون والمهاجرون هاتين الدولتين قادمين من تركيا، لكن اللاجئين يستخدمون الأراضي اليونانية والبلغارية كمعابر للوصول إلى الدول الغنية في الاتحاد الأوروبي.

وشهدت الأيام الأخيرة مصادمات على الحدود المقدونية اليونانية، حيث حاول آلاف من اللاجئين، معظمهم من السوريين، عبور الحدود البرية بين اليونان ومقدونيا يوم 21/8/2015، وقامت الشرطة المقدونية باستخدام الغاز المسيل للدموع من أجل دفعهم خارج الأراضي المقدونية، وفي يوم 22/8/2015 قام آلاف من اللاجئين باقتحام السياج الشائك بين البلدين وعبروا إلى مقدونيا.

وتشكّل هذه المصادمات انتقالاً للأزمة إلى مرحلة أخرى، حيث كانت الشرطة الحدودية في الدول المستقبلة للجوء تقوم عادة بالتعامل مع حالات شبه فردية، أو مع حالات تتعلق بالمئات عندما يرتبط الأمر بالقادمين عبر القوارب، لكن قد تكون هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها آلاف من اللاجئين بشكل جماعي بمحاولة اقتحام حدود برية لدولة أوروبية.

حجم الأزمة الأوروبية

تشير أرقام الاتحاد الأوروبي الرسمية إلى أن عدد المهاجرين واللاجئين الذين وصلوا إلى أوروبا هذا العام تفوق بما يُعادل الضعف نظيراتها في عام 2014. فبحسب الأرقام الرسمية فإنّ 50 ألف شخص، معظمهم من السوريين، وصلوا إلى جزر اليونان في شهر تموز/يوليو الماضي وحده.

وحتى منتصف شهر آب/أغسطس الجاري، وصل إلى اليونان 149,028 شخص خلال عام 2015 (حتى يوم 20/8/2015)، فيما وصل إيطاليا 103,864 شخص.

وقد استلمت ألمانيا إلى حد الآن العدد الأكبر من طلبات اللجوء، ومن المتوقع أن يصل عدد هذه الطلبات في نهاية عام 2015 إلى 800 ألف شخص حسب التقديرات الألمانية الرسمية.

البلدان المستقبلة للاجئين في أوروبا خلال الشهور من 1/1-20/8/2015

البلدان المستقبلة للاجئين في أوروبا خلال الشهور من 1/1-20/8/2015

سياسة تصدير الأزمة

تشير قراءة حركة اللاجئين ومعطاياتها إلى أن كثيراً من الدول تُمارس سياسة تصدير الأزمة، حيث تعمل على تسهيل انتقال اللاجئين إلى أوروبا، بينما تقوم بعض الدول الأوروبية، وخاصة دول المعبر، بمحاولة تصدير الأزمة إلى الدول الأوروبية الغنية، وتحاول الدول الغنية نفسها تصدير الأزمة فيما بينها.

فمعظم الدول العربية المستضيفة للاجئين السوريين (وهم يحملون في هذه الدول إما صفة مقيمين أو صفة ضيوف) تقوم بالتضييق على هؤلاء في حياتهم اليومية، من خلال التشدد في طلب الوثائق الثبوتية التي لا يمتلكها السوريين، بالإضافة إلى الاستدعاءات الأمنية، في الوقت الذي تتسامح مع فرق المهربين التي تقوم بنشر هواتف محلية يسهل تتبعها على صفحات التواصل الاجتماعي.

كما تعمل السلطات التركية بنفس السياسة، من خلال تخفيف قيودها الأمنية على الحدود مع بلغاريا، والمنطقة البحرية المواجهة للأراضي اليونانية، مع غض الطرف بشكل واضح عن عمل عصابات التهريب، والتي تمتلك مكاتب في المدن التركية، وتطلب من اللاجئين دفع الأموال إلى هذه المكاتب!.

إعلان لمهربين على أحد وسائل التواصل الاجتماعي

إعلان لمهربين على أحد وسائل التواصل الاجتماعي

وتقوم الأجهزة الحكومية في اليونان وإيطاليا وبلغاريا باستخدام العنف والتعذيب مع اللاجئين، ثمّ تقوم بإطلاق سراحهم في داخل أراضيها، وأحياناً بعد نقلهم إلى مناطق حدودية، في محاولة منها لدفعهم للهجرة إلى دول أوروبية أخرى.

وتمثل مشكلة اللاجئين العالقين في ميناء كاليه في فرنسا، والذين يُحاولون العبور إلى بريطانيا، وسط امتناع من السلطات الفرنسية عن اتخاذ إجراءات بحقّهم، ممارسة فرنسية لتصدير أزمة اللجوء على أرضها إلى بريطانيا.

وتُظهر سياسات الدول المصدّرة للاجئين قيامها بأفعال متعمّدة لدفع السكان المدنيين إلى الهجرة إلى خارجها، من أجل تصدير الأزمات الداخلية إلى دول الجوار، ومن ثمّ إلى دول العالم، وتعقيد الحلول السياسية الممكنة. فقد عمد النظام السوري إلى دفع السوريين إلى الهجرة خارج البلاد بشكل متصاعد، حتى تحوّل السوريون إلى المرتبة الأولى في عدد طالبي اللجوء، والمرتبة الأولى في عدد اللاجئين في العالم.

وتمثّلت سياسات النظام السوري في دفع السوريين للهجرة في ارتكاب المجازر الممنهجة، مع فتح معابر وممرات يمكن من خلالها للسكان الانتقال إلى دول الجوار، والتضييق على السوريين في مجال الوثائق الثبوتية، إلى غيرها من السياسات التي حوّلت الأزمة الداخلية السورية إلى أزمة لدول المنطقة، قبل أن تتحوّل لاحقاً إلى أزمة عالمية.

 

الوفيات في البحر

شهد عام 2015 ارتفاعاً حاداً في عدد الوفيات بين صفوف المهاجرين الذين يحاولون عبور البحر للوصول إلى أوروبا، كان معظمهم يحاول الوصول إلى السواحل الإيطالية، مقارنة مع عدد أقل من الوفيات في أولئك الذين يُحاولون الوصول إلى اليونان. وبحسب أرقام المنظمة الدولية للهجرة، فقد قتل 1930 شخصاً أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط للوصول إلى إيطاليا في عام 2015، بينما قُتل 70 شخصاً أثناء محاولتهم العبور بحراً إلى اليونان في الفترة نفسها.

وبحسب أرقام المنظمة (حتى يوم 20/8/2015)، فإنّ شهر نيسان/أبريل شهد أعلى عدد من الوفيات في 2015، حيث بلغ عدد الوفيات 1265 شخصاً.

وتزيد الوفيات في 2015 إلى الآن عن نظيراتها في عام 2014 بثلاثين ضعفاً!.

الوفيات في البحر الأبيض المتوسط في الشهور الأولى من عام 2015 (حتى 20/8/2015)

الوفيات في البحر الأبيض المتوسط في الشهور الأولى من عام 2015 (حتى 20/8/2015)

من أين يأتي اللاجئون؟

يُمثّل السوريون العدد الأكبر من اللاجئين الذين يصلون إلى اليونان، نظراً لأنّ كثيراً منهم يُقيم في تركيا أصلاً، أو يسهل عليه الوصول إليها، حيث كان 60% من اللاجئين الذين وصلوا اليونان هذا العام هم من السوريين، فيما تنخفض نسبة السوريين بشكل كبير بالنسبة للقادمين من شمال أفريقيا إلى إيطاليا، فقد مثّل السوريون 9.7% من اللاجئين الذين قدِموا إلى إيطاليا هذا العام.

اللاجئون القادمون إلى الاتحاد الأوروبي حسب بلد الأصل من 1/1-20/8/2015

اللاجئون القادمون إلى الاتحاد الأوروبي حسب بلد الأصل من 1/1-20/8/2015

أسباب الأزمة الأوروبية

تتركّز أزمة اللجوء الدولية في أوروبا على وجه الخصوص، دون بقية المناطق الغنية والآمنة في العالم، نظراً للعامل الجغرافي، حيث يصعب على المهاجرين القادمين من الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا الوصول إلى الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وغيرها من الدول المنفصلة برياً عن المناطق المصدّرة للاجئين.

لكن وصول اللاجئين بمختلف أصولهم إلى أوروبا تسبب في أزمة داخل أوروبا نفسها، حيث يحاول اللاجئون العبور من الدول غير الأعضاء في اتفاقية الشنغن إلى الدول الأعضاء، كما يحاولون الانتقال إلى الدول الغنية داخل اتفاقية الشنغن نفسها دون أن يُسجلوا بصماتهم في الدول الأوروبية الفقيرة.

وتُعاني الدول الغنية من أزمة في داخلها، نظراً لتوجّه اللاجئين نحو مدن بعينها، بسبب اختلاف القوانين في بعض الدول بين مدينة وأخرى، كما في ألمانيا على سبيل المثال.

وفي الإحصائيات التي أعلن عنها الاتحاد الأوروبي في النصف الأول من هذا العام فإن ألمانيا استقبلت أكبر عدد من طالبي اللجوء، حيث وصل عدد الطلبات فيها إلى 171 ألف طلب، مقارنة مع آيسلندا أو كرواتيا التي لم تتجاوز فيها الطلبات 80 طلباً.

طلبات اللجوء المقدّمة في دول الاتحاد الأوروبي للنصف الأول من عام 2015

طلبات اللجوء المقدّمة في دول الاتحاد الأوروبي للنصف الأول من عام 2015

ماذا يمكن أن تفعل أوروبا للاجئين؟

تتحمّل الدول الأوروبية التزامات تجاه اللاجئين، بصفتها عضواً فاعلاً وثرياً في المجتمع الدولي، كما تتحمل مسؤولية إضافية باعتبار أن اللاجئين قد وصلوا إلى أراضيها، وبالتالي فهي ملزمة بحكم المواثيق الدولية، وبحكم الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان بحمايتهم وبمعالجة الانتهاكات التي يُعانون منها، وهي مسؤولية إلزامية، بخلاف التزاماتها الإنسانية تجاه اللاجئين المتواجدين خارج أرضها.

ورغم قيام بعض دول الاتحاد الاوروبي باستقبال عدد من اللاجئين إلى الآن، فإنّ هذه الدول ما زال بإمكانها القيام بالمزيد لحماية اللاجئين، ومن ذلك:

الضغط في المؤسسات الدولية من أجل وقف الانتهاكات التي تسبب في تدفق اللاجئين، وأبرزها الانتهاكات التي تجري في سورية، والعمل على وقف تعاملها مع الأنظمة التي لا تحترم حقوق الإنسان، والتي تتسبب في دفع مواطنيها إلى الهجرة بحثاً عن الأمان وعن فرص الحياة الكريمة.

ضرورة العمل على تأمين بديل قانوني للسوريين من أجل استصدار وثائق ثبوتية لهم، وتجديد وثائقهم الموجودة أصلاً، حيث يقوم النظام السوري باستخدام هذه الوثائق للضغط على السوريين وابتزازهم، ودفعهم للهجرة واللجوء إلى الدول الأوروبية.

ضرورة عمل المجتمع الدولي على تأمين مناطق آمنة في داخل سورية، حيث يمكن لهذه المناطق أن توفّر ملجأ آمناً للسوريين الباحثين عن الحماية.

الضغط على الدول المستضيفة للسوريين في المنطقة العربية من أجل زيادة المرونة في التعامل مع اللاجئين السوريين هناك، وخاصة فيما يتعلق بوثائق السفر منتهية الصلاحية.

الضغط على الدول التي تشهد تدفقاً للاجئين عبر حدودها البرية أو سواحلها البحرية من أجل معاملة اللاجئين بشكل كريم، ووقف التعذيب والممارسات الحاطة بالكرامة، والتي تُمارسها بشكل خاص السلطات اليونانية والبلغارية والإيطالية بحق اللاجئين، ويشمل ذلك إجبارهم بالقوة على مغادرة أراضي هذه الدول باستخدام الضرب المبرح الذي يصل إلى تكسير الأطراف، واستخدام الرصاص الحي والمطاطي، واستخدام الكلاب البوليسية. كما يشمل سرقة أمتعة اللاجئين وأموالهم.

العمل على تأسيس آلية رقابة أوروبية على أداء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بأزمة اللجوء، ويمكن أن تقوم هذه الآلية بقياس التزام الدول بمعايير حقوق الإنسان في التعامل مع اللاجئين، ورصد الانتهاكات التي يتعرّضون لها في داخل هذه الدول.

ترسيخ العمل بقواعد حقوق الإنسان في التعامل مع اللاجئين، ويشمل ذلك المساواة بينهم بغض النظر عن دينهم أو لونهم أو عرقهم. وقد شهد شهر آب/أغسطس الجاري موقفين غير مسبوقين من دولتين أوروبيتين هما: سلوفاكيا وبولندا، واللتان رفضتا استقبال أي لاجئين سوريين مسلمين، وهو ما يرسّخ سابقة تمييزية لا تنسجم مع المعايير الدولية ولا الأوروبية لحقوق الإنسان.

العمل على توحيد القوانين المتعلقة باللجوء في داخل هذه الدول، من أجل وقف الأزمات التي تُعاني منها دول بعينها، مقابل دول أخرى لا تقوم بالتزاماتها تجاه اللاجئين.

العمل على ملاحقة عصابات التهريب التي تستغل حاجة المهاجرين، وتقوم باستغلالهم، وتعرّض حياتهم للخطر. ورغم أن هذه العصابات تنشط في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل خاص، وتعمل بشكل شبه علني، حيث تنشر إعلاناتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أنّ لديها ممثلين في داخل الدول الأوروبية، يقومون بتسهيل عملهم.

ينبغي دراسة ملفات طالبي اللجوء بعناية، من أجل تمييز الأشخاص الذين يستحقون الحماية نتيجة لنشاطهم في العمل العام، عن أولئك القادمين لأسباب اقتصادية أو أسباب أخرى.

ستستمر أزمة اللجوء في أوروبا والعالم ما لم يتم معالجة الأسباب التي أدّت إليها

ستستمر أزمة اللجوء في أوروبا والعالم ما لم يتم معالجة الأسباب التي أدّت إليها

====================

بيان مشترك حول تزايد اعداد الضحايا مع القصف العشوائي والمواجهات الدموية في سورية

وصلت للمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,العديد من أسماء الضحايا الذين قضوا خلال الساعات الماضية (بتاريخ23-24\8\2015)وأسماء لبعض المعتقلين تعسفيا والمختطفين علاوة على ذكر أعداد من الضحايا المجهولة الهوية, نتيجة استمرار الاشتباكات المسلحة الدموية, والتفجيرات الارهابية والقصف العشوائي في العديد من المدن السورية, وبعد التدقيق, قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

دمشق:

• كمال عبد الحليم المعدني - (بتاريخ23\8\2015)

دوما-ريف دمشق:

• يسرى أحمد الأجوة- هنا محمد خير سريول- سيلا تميم الصباغ- سارة يوسف السرميني- فريال السليك- رسمية الأجوة- منى ماجد خبية- قتادة شريف- محمود الحموري- مصطفى مياسا- محمود خلبوص- هشام الصيداوي- أكرم العيروط- أحمد واوية- طارق زياد الحنفي- ياسر رجب-انس عدنان اللكة- (بتاريخ24\8\2015)

• أحلام عدس- ريما الخطيب- دلال خليل دلوان- مايا طعمة- شهد القطيفاني- الهام الصمادي زوجة أبو محمد عيسى- روضة الخنشور- عز الدين داوود - مازن الريحاني - عبد الباسط المشعوت- خليل العوا- الطفل محمد داوود-محمد الطوخي-بشار صيصان- الطفل نزار الطوخي- لؤي خليل القطيفاني- أمين السليك-سالم المشعوت- مصطفى عيسى-عز الدين صالح- ماهر أحمد عيسى- محمد وليد العوا- أحمد سرحان- مصعب كمال بعيون- فاروق سعيد سريول- خالد بشير خبية- (بتاريخ23\8\2015)

• رجاء الخنشور- هناء ياسين الملحان- سمى عبد الرحمن عيسى- الطفلة تسنيم عبد الرحمن عيسى- ميمنة عبد الرحمن عيسى- ريما عربش- ضياء الدين طه- صبحية أحمد البيسواني- أسماء الساعور- فاطمة محمود عيسى- ماسا سليم عيسى-بشرى سليم عيسى-شام أحمد عيسى-لمى أحمد عيسى- ماهر أحمد عيسى-محمد مصطفى عيسى- راتب أحمد عيسى-محمد ابراهيم عيسى- (بتاريخ22\8\2015)

عربين- ريف دمشق:

• شهد عبد الجليل- ورد الشام عبد الجليل- تسنيم عرفة- أسماء الشيخ قويدر- سمير شولح- سامر عبد الجليل- سعيد عبد الجليل- (بتاريخ24\8\2015)

• عدنان صفصف- ياسين السيد حسن- سعيد عبد الحي- (بتاريخ23\8\2015)

حمورية-ريف دمشق:

• عمار ياسر صعب - (بتاريخ24\8\2015)

• دانية خميس- تسنيم علي قاسم- دلال السفياني-مريم علي قاسم- شهد صفايا-جميلة بدرة- أمينة السفياني-عامر صفايا-عمار صفايا- (بتاريخ23\8\2015)

جوبر-ريف دمشق:

• محمد قابيل - (بتاريخ24\8\2015)

الزبداني-ريف دمشق:

• مهران حسين كنعان -- (بتاريخ24\8\2015)

• حسن مرعي فلاح- (بتاريخ23\8\2015)

بيت سوى-ريف دمشق:

• عبد الرحمن المبخر - (بتاريخ24\8\2015)

المرج-ريف دمشق:

• أكرم مجاهد - (بتاريخ24\8\2015)

الغوطة الشرقية-ريف دمشق:

• راتب خيرو الديراني- (بتاريخ23\8\2015)

العبادة-ريف دمشق:

• منهل حسن صافية- (بتاريخ23\8\2015)

حرستا-ريف دمشق:

• أحمد البرهمجي -أحمد حمود- ماجد صادقة- (بتاريخ23\8\2015)

بقين- ريف دمشق:

• فاروق هبرة- (بتاريخ23\8\2015)

المعضمية- ريف دمشق:

• انس المحمد - (بتاريخ24\8\2015)

زملكا- ريف دمشق:

• ماهر زمزم -(بتاريخ24\8\2015)

سقبا-ريف دمشق:

• فاطمة محمد علي بشاش-رضوان حوارة- نبيل القابسي - (بتاريخ23\8\2015)

سرغايا-ريف دمشق:

• عمار عبد النبي- (بتاريخ23\8\2015)

مسرابا- ريف دمشق:

• نعمان البديوي-نور الدين البديوي- (بتاريخ23\8\2015)

كفربطنا- ريف دمشق:

• إيهاب دحبور- (بتاريخ23\8\2015)

المليحة-ريف دمشق:

• عبد المالك الجزار- (بتاريخ24\8\2015)

• أحمد الواصي- حسام صيام- محمد صبرة- عبدو البهلة- زاهر هرة- نزار هرة- (بتاريخ23\8\2015)

جسرين- ريف دمشق:

• زهير الديابي- (بتاريخ24\8\2015)

• لميس النبكي- (بتاريخ23\8\2015)

ريف دمشق:

• محمد الريحاني - (بتاريخ24\8\2015)

• عمار حمودة - (بتاريخ23\8\2015)

درعا:

• محمد ابراهيم أبو نبوت- (بتاريخ24\8\2015)

جاسم- درعا:

• مأمون صالح المحاسنة - (بتاريخ24\8\2015)

الشيخ مسكين- درعا:

• عبد الله عطية العوض - (بتاريخ24\8\2015)

اللجاة-ريف درعا:

• حابس فلاح الدوخي - (بتاريخ24\8\2015)

الشعار:اللجاة-ريف درعا:

• أمونة شريدة الشريدة- (بتاريخ22\8\2015)

تل شهاب-ريف درعا:

• محمد عيسى الرفاعي - (بتاريخ24\8\2015)

سحم الجولان- ريف درعا:

• معتز عبد العزيز المطرود- (بتاريخ23\8\2015)

عقربا-ريف درعا:

• همام عدنان المرزوقي- (بتاريخ23\8\2015)

ام المياذن- ريف درعا:

• خالد وليد المحاميد- (بتاريخ23\8\2015)

قرفا- ريف درعا:

• السيدة آمنة زيدان الغزالي- (بتاريخ24\8\2015)

ريف درعا:

• ياسر ياسين السقر- (بتاريخ24\8\2015)

• أيهم أحمد أحمد- (بتاريخ23\8\2015)

ريف القنيطرة:

• أيهم أحمد أحمد- (بتاريخ23\8\2015)

ريف السويداء:

• فيصل جواد الأطرش- (بتاريخ23\8\2015)

ادلب:

• محمد جلول - (بتاريخ24\8\2015)

البارة-ريف ادلب:

• زاهية صبحي لاطة- بديعة الكرابيج- راما محمد الابراهيم- نهاد موسى السوسان- بلال مصطفى عباس- قصي محمد ابراهيم الدقس- ابراهيم محمد عبد الكريم اليحيى- يحيى محمد عبد الكريم اليحيى- أحمد محمد عبد الكريم اليحيى-عبد الكريم محمد اليحيى- عبيدة محمد النصوح وابنته- محمد عبد الكريم اليحيى- (بتاريخ24\8\2015)

ابلين--ريف ادلب:

• وليد محمد نانو - (بتاريخ24\8\2015)

الرامي-ريف ادلب:

• عبيدة محمد النصوح- (بتاريخ24\8\2015)

معرة النعمان- ريف ادلب:

• محمد الحفيان- (بتاريخ24\8\2015)

خان السبل-ريف ادلب:

• يعقوب محمد عمار الدين - (بتاريخ24\8\2015)

الهبيط- ريف ادلب:

• حاتم أبو راس وابنته-- (بتاريخ24\8\2015)

حاس- ريف ادلب:

• خالد جميل سليمان - (بتاريخ24\8\2015)

ريف ادلب:

• محمود جمعة الخضر - (بتاريخ24\8\2015)

جسر الشغور-ريف ادلب:

• أحمد حسن الخطيب- هيثم حسن الخطيب- (بتاريخ24\8\2015)

• سامي سعادة-عبدالعزيز هلال- (بتاريخ23\8\2015)

ريف ادلب:

• طلال عبد العزيز الدكزلي- (بتاريخ23\8\2015)

حماه:

• الناشط محمد الحاتم- (بتاريخ23\8\2015)

الحواش-ريف حماه:

• أمين صادر عبدو - (بتاريخ24\8\2015)

خان السبل-ريف حماه:

• يعقوب محمد عمار الدين - (بتاريخ24\8\2015)

اللطامنة-ريف حماه:

• خالد عبد الله الدرويش- (بتاريخ24\8\2015)

سهل الغاب-ريف حماه:

• خالد حمد المحمد - (بتاريخ23\8\2015)

حلفايا-ريف حماه:

• تقي محمد المحمود- (بتاريخ23\8\2015)

ريف حماه:

• غياث رمضان- (بتاريخ24\8\2015)

اللاذقية:

• ريم سمير حسن- (بتاريخ24\8\2015)

• علاء خيرات الختيار- (بتاريخ23\8\2015)

ريف اللاذقية:

• ثائر بلة - (بتاريخ24\8\2015)

• عبدالله العمر- أنس شبيب- باسل بكداش- (بتاريخ23\8\2015)

دير الزور:

• ناجي فرج السويجي - (بتاريخ23\8\2015)

القصور- ريف دير الزور:

• مكية عطية كميان- (بتاريخ23\8\2015)

دير الزور:

• الملازم اول المنشق: مهنا راغب حسن العمر- (بتاريخ23\8\2015)

الموحسن-ريف دير الزور:

• مهنا راغب حسن العمر- (بتاريخ23\8\2015)

ريف دير الزور:

• فواز كمال البكري- (بتاريخ23\8\2015)

الرقة:

• علي العكاوي- (بتاريخ24\8\2015)

• هويدي الهويدي- عيسى العبار- (بتاريخ23\8\2015)

الطبقة- ريف الرقة:

• ميزر مطلق الناصر - (بتاريخ22\8\2015)

حلب:

• أحمد عبد الله عثمان- حسن خليل الزيدي- عبدو طمس- طاهر أحمد التوبيني- عبد الرحمن محمد صطوف- (بتاريخ24\8\2015)

• دلال الزوبع-نعيمة البطران-ىأحمد البطران-مجد البطران-عبد الرحمن الصالح وزوجته- محمد البطران- (بتاريخ23\8\2015)

صلاح الدين- حلب:

• وسف محمد حبوش - (بتاريخ23\8\2015)

الانصاري الشرقي- حلب:

• طاهر أحمد التوبيني - (بتاريخ24\8\2015)

سيف الدولة-حلب:

• أحمد محمد وفا عزيزي - (بتاريخ23\8\2015)

الليرامون-حلب:

• عبد الرحيم الخطيب - (بتاريخ23\8\2015)

الراشدين- حلب:

• عبد الرحمن محمد صطوف - (بتاريخ24\8\2015)

الخالدية- حلب:

• أحمد عبد الله عثمان - (بتاريخ24\8\2015)

تلالين- حلب:

• ديب فواز عكو- (بتاريخ23\8\2015)

طريق الباب- حلب:

• حسن خليل الزيدي- (بتاريخ24\8\2015)

عندان- ريف حلب:

• محمود كتولي -(بتاريخ23\8\2015)

الباب- ريف حلب:

• عبد الرحمن علي حاج علي - (بتاريخ23\8\2015)

مارع- ريف حلب:

• بشار عطا الحسن - (بتاريخ23\8\2015)

الاتارب- ريف حلب:

• يوسف محمد الآغا - (بتاريخ24\8\2015)

قرية تل سبعين- ريف حلب:

• نعيمة البطران”70 عام”- دلال زوبع “38 عام”-مجد البطران “9 أعوام”-أحمد البطران “6 أعوام”- محمد البطران “8 أعوام”- (بتاريخ23\8\2015)

قرية الملتفتة- ريف حلب:

• رانيا العبدالله-روان العبدالله- - (بتاريخ23\8\2015)

ريف حلب:

• أحمد أمين - (بتاريخ23\8\2015)

حمص:

• فريد عدنان الاسود - (بتاريخ24\8\2015)

• غانم محمود حبيب - (بتاريخ23\8\2015)

الوعر- حمص:

• ابراهيم صالح - (بتاريخ22\8\2015)

تلبيسة- ريف حمص:

• عبد الكريم أحمد علوش- (بتاريخ24\8\2015)

الرستن-ريف حمص:

• مخلص طقطق- عبد الرزاق النجار - (بتاريخ23\8\2015)

ريف حمص:

• ثائر ابراهيم جبور- (بتاريخ23\8\2015)

تل براك- ريف الحسكة:

• محمد الفدعوس- حمادي البحو - (بتاريخ23\8\2015)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

• الملازم الاول طلال ميا- المجند سامر علي اليحيى-المجند عمار ابراهيم اسماعيل-المجند ابراهيم حيدر الخطيب-

طرطوس:

• المجند سليمان عزيز سلوم-المجند حكمت منير عيسى-المجند غسان يوسف دلا-المجند خليل سعيد غانم-

ادلب:

• الملازم الاول المجند محمد عدنان العلي-

حمص:

• المجند علي محين الخطيب-المجند تيسير حسن شهلة-

حماه:

• المجند عمار ياسر قموحي-المجند محمدعادل سليمان كنعان-

دمشق:

• الملازم المجند اكرم زاهي حسون-الملازم المجند رمزي حمود-المجند كنان علي يونس-المجند مجد محسن عثمان-

دير الزور:

• الملازم الاول المجند وسيم هشام عثمان-

الحسكة:

• الملازم المجند علي احمد عرابي-

السويداء:

• الملازم أول سعيد صالح شجاع-

القنيطرة:

• الملاز م الاول علي بسام جبور-

درعا:

• الملازم المجند مياس عزيز محلا-

حلب:

• الملازم الاول ميلاد عارف اسبر-الملازم الاول احمد علي خضور-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

 

ريف حماه:

• حلا اسماعيل الحمدي-فراس نور الدين-الحمدي- (بتاريخ24\8\2015)

دمشق:

• مجد محمود الجندي-هديل احمد دسوقي-تامر احمد عرنوس-المجند ظافر وحيد العموري-المجند فراس محمود النجار-المجند زهير ابراهيم لايقة- (بتاريخ23\8\2015)

حلب:

• منتهى محمود عماية- مظهر ابراهيم الدوني- عبد القادر محمود عماية-(بتاريخ24\8\2015)

• مرهف عدنان حمادة-انيسة توفيق ياسين-(بتاريخ24\8\2015)

ريف حمص:

• فاتن حمود قدور-باسم حيدر العبود-عصام محمود السعدي-(بتاريخ23\8\2015)

درعا:

• غادة نبيل جاموس-حسين صالح العوض- (بتاريخ23\8\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,فقد تم اعتقال العديد من الناشطين السلميين,وقمنا بتوثيق الاسماء الآتية :

ريف دمشق:

• جمال عبد العزيز حمال -(بتاريخ 10\1\2015)

حلب:

• امينة عبد الحكيم الحسيني - (بتاريخ 7\8\2015)

حمص:

• سهير ابراهيم الحلاق -(بتاريخ 21\8\2015)

طرطوس:

• عمران سامر العباسي -(بتاريخ 20\8\2015)

اللاذقية:

• شيرين ابراهيم السعيد-(بتاريخ 20\8\2015)

• فواز كمال حربا-(بتاريخ 19\8\2015)

ادلب:

• عبد الفتاح محمود الكرمو-(بتاريخ 11\3\2015)

درعا:

• عزام امين الرفاعي-(بتاريخ3\3\2015)

حماه:

• صابر حسين العمر-(بتاريخ 17\8\2015)

القنيطرة:

• اسامة احمد حمرة -(بتاريخ 30\7\2015)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

ريف ادلب:

• المهندس منتصر احمد امين طراف ,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين مجهولين بمنطقة سراقب-ريف ادلب, بتاريخ2\8\2015 ومازال مصيره مجهولا.

ريف دمشق:

• صياح خالد خميس-,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري على مسلحين مجهولين بتاريخ5\8\2015 من منطقة الكسوة--ريف دمشق, ومازال مصيره مجهولا.

ريف اللاذقية:

• المدرسة: نعمات فؤاد غزالة ,من ريف اللاذقية, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 2\8\2015 في ريف اللاذقية,من قبل مسلحين مجهولين ,ومازال مصيرها مجهولا.

حمص:

• زياد ناصر الوسمي ,من حلب, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 24\8\2015 في ريف حمص,من قبل مسلحين مجهولين ,ومازال مصيره مجهولا.

ريف دير الزور:

• هاجر عبد الحميد محمود الخطاب تعرضت للاختطاف من قبل مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية"داعش",بتاريخ9\8\2015,في الجورة- دير الزور,ومازال مصيرها مجهولا.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12.  واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

 

دمشق في24 /8 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

 

1) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

2) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

3) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

4) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

5) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

6) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

======================

بيان مشترك ارتفاع وتيرة الصراع المسلح الدموي يوقع المزيد من القتلى والجرحى ويزيد من أعداد اللاجئين والمختفين قسريا في سورية

ارتفعت وتيرة الصراع المسلح في سورية واتسعت ساحات الاشتباكات العنيفة والدموية, وتزايدت التفجيرات الإرهابية وعمليات القصف العشوائي والتدمير والاغتيال والاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي, وازداد أعداد اللاجئين والفارين من مناطق التوتر. وهذه الوضعية الدموية والعنيفة أدت الى سقوط المزيد الضحايا (القتلى والجرحى) من(المدنيين والعسكريين),إضافة الى ذلك, العثور على العشرات من الجثث المجهولة الهوية, وهي مشوهة وملقاة في الشوارع أو خارج الأماكن السكنية, خلال الساعات الماضية (25-26\8\2015), وبعد التدقيق, قمنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

دمشق:

• محمود رسلان جنيد- (بتاريخ25\8\2015)

القصور-دمشق:

• هاني جحا - (بتاريخ25\8\2015)

كفر بطنا-ريف دمشق:

• خالد دحبور - (بتاريخ25\8\2015)

الزبداني-ريف دمشق:

• ثائر علي التل-- (بتاريخ26\8\2015)

• عبد العزيز الشبلي- (بتاريخ25\8\2015)

مضايا- ريف دمشق:

• محمد زاهي عبد النبي- (بتاريخ26\8\2015)

دوما-ريف دمشق:

• غفران طه-معروف الجيش-سيف الدين أحمد الفوال- رفيق كعكة- عمار الحنفي (بتاريخ26\8\2015)

• سيلا تميم الصباغ- سارة يوسف السرميني- فريال السليك- رسمية الأجوة- سعيد الساعور- ياسر رجب- (بتاريخ25\8\2015)

مخيم الحسينية- ريف دمشق:

• الملازم المنشق: أحمد عويد الحسن - محمد عويد الحسن - أيمن عويد الحسن- (بتاريخ25\8\2015)

عدرا- ريف دمشق:

• موفق شحادة - (بتاريخ25\8\2015)

عربين-ريف دمشق:

• الشاب حسين شحود-الحاج طه عبد الهادي-(بتاريخ26\8\2015)

• نزار الشيخ قويدر- (بتاريخ25\8\2015)

المليحة- ريف دمشق:

• حسن عبد العزيز خريطة - (بتاريخ25\8\2015)

ريف دمشق:

• شادي قاسم - (بتاريخ26\8\2015)

• ابراهيم عبيد - (بتاريخ25\8\2015)

درعا:

• حامد عيسى المسالمة - (بتاريخ25\8\2015)

الحارة-ريف درعا:

• امجد سعدو القواريط- (بتاريخ26\8\2015)

مخيم النازحين-ريف درعا:

• سعيد محمد الرشايدة - (بتاريخ25\8\2015)

ريف درعا:

• سعيد محمد الرشايدة - (بتاريخ25\8\2015)

ادلب:

• زاهر أحمد غالي - (بتاريخ26\8\2015)

• محمد الجرجنازي- (بتاريخ25\8\2015)

البارة-ريف ادلب:

• أحمد محمد الخلف - (بتاريخ25\8\2015)

ابلين--ريف ادلب:

• أحمد محمد حسين- (بتاريخ25\8\2015)

سهل الغاب-ريف حماه:

• نزار علي حيدر- (بتاريخ25\8\2015)

ريف حماه:

• فاتن هيثم نوفل- (بتاريخ26\8\2015)

اللاذقية:

• ريمون سمعان- (بتاريخ26\8\2015)

ريف اللاذقية:

• رياض فواز السبع - (بتاريخ25\8\2015)

دير الزور:

• طعمة عبد العيسى- (بتاريخ25\8\2015)

العشارة-ريف دير الزور:

• رياض عطيه النجرس - (بتاريخ25\8\2015)

حطلة-ريف دير الزور:

• مرتضى حسين الإبراهيم- إبراهيم الحلبي- سمية الساير- فاتن الخضر- (بتاريخ26\8\2015)

الخريطة-دير الزور:

• أحمد جاسم المحمد- (بتاريخ25\8\2015)

الشحيل- ريف دير الزور:

• إبراهيم خليل العداد - (بتاريخ25\8\2015)

الموحسن- ريف دير الزور:

• النقيب المنشق: مهنا راغب حسن العلي- (بتاريخ26\8\2015)

البوكمال- ريف دير الزور:

• جنة صباح الخرير- (بتاريخ26\8\2015)

ذبيان- ريف دير الزور:

• ناجي فرج السويجي - (بتاريخ25\8\2015)

بقرص- ريف دير الزور:

• هاني العناز- (بتاريخ26\8\2015)

ريف دير الزور:

• طعمة عيد العيسى- (بتاريخ25\8\2015)

حلب:

• مجد محمد عبود- (بتاريخ25\8\2015)

صلاح الدين- حلب:

• محمد خطاب- (بتاريخ25\8\2015)

السكري-حلب:

• محمد معيرية - (بتاريخ25\8\2015)

الخالدية- حلب:

• سمعو طالب - (بتاريخ25\8\2015)

مارع-ريف حلب:

• أيمن ربيع حافظ - (بتاريخ25\8\2015)

باشكوي- ريف حلب:

• محمد خطاب- (بتاريخ25\8\2015)

تل رفعت- ريف حلب:

• عبدو الحجازي -(بتاريخ25\8\2015)

كوباني"عين العرب"-ريف حلب:

• مصطفى مسلم- (بتاريخ26\8\2015)

ريف حلب:

• محمد راتب - (بتاريخ25\8\2015)

حمص:

• يحيى الحياني- (بتاريخ25\8\2015)

حي الانشاءات- حمص:

• محمد فضل اليوسف- سليمان أحمد الجملة- ماهر كسيبي-سمير يوسف الضاهر- (بتاريخ26\8\2015)

حي المضابع- حمص:

• محمد القاسم- (بتاريخ26\8\2015)

ريف حمص:

• صفية ابراهيم العش- (بتاريخ25\8\2015)

تل تمر-ريف الحسكة:

• أحمد غانم العفن- (بتاريخ21\8\2015)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

• النقيب عبد الزين اديب صقر- الملازم المجند محمد ربيع الحمصي-الملازم المجند هاشم عز الدين حسن- الملازم المجند كرم سليمان ابراهيم-المجند لورانس بركات-

طرطوس:

• النقيب محمد نجم الدين الدروبي-المجند نورس علي مردن-المجند خضر يوسف الحسين-المجند شعيب علي سليمان-

ادلب:

• الملازم المجند بسام منير قاضون الملازم المجند ايمن سليمان البيروت-الملازم المجند دريد علي ميهوب- الملازم المجند الصحفي: محمد دياب توفيق- الملازم المجند محمود خالد الجمالي-

حمص:

• الملازم أول علي توفيق الرحية- الضابط كميت غانم-الضابط وسام موسى تجور-المجند زكريا محمد زيدان-المجند عماد يونس قصراوي-

حماه:

• الملازم المجند مرهف محمد ابو حيدر- المجند مصطفى علي خلف-

دمشق:

• الملازم الاول الطيار علاء احمد العلي-الملازم المجند يامن عدنان سبأ- المجند يعرب علي سليمان-

دير الزور:

• الملازم الاول المجندجعفر غسان ديبة-

الحسكة:

• الملازم المجند امجد كاسر محمد-

السويداء:

• الملازم انور طلال ذياب - الملازم يزن طلال ذياب-

القنيطرة:

• الملاز م الاول علي سمير سعد-

درعا:

• الملازم المجند حسام محمد الغزاوي-

حلب:

• الملازم الاول الطيار حسين محمد سلامة-الملازم الاول الطيار محمد علي صقار- الملازم محمود حوت-المجند محمد سامي ديوب-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

 

ريف حماه:

• جليلة عبد اللطيف سعدة- بشار وفيق اسماعيل-احمد عاطف ياسين دباس- (بتاريخ25\8\2015)

دمشق:

• اميرة راشد ابو دبوس-عتاب احمد فتحي-زياد محمد الخليلي-سعيد محمود زريق-ايمن توفيق رعواني-وسيم خالد ظاظا-طلعت هواري- (بتاريخ26\8\2015)

• اميمة محمود دلول-نهى حسين شعبان-زهير ابراهيم بدور-ميشيل جورج مخول- ماهر برهان الاغا-نادر يونس نداف-الشرطي رفيق ياسين العمر- (بتاريخ25\8\2015)

ريف حمص:

• قاسم عبد العزيز الجلاد-محمد ماهر كوسا- (بتاريخ25\8\2015)

حلب وريفها:

• زوزان دنكلي- (بتاريخ26\8\2015)

• محمد حسن الشيخ درويش-محمود بسام شلة-رضوان بشير النابلسي- (بتاريخ25\8\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,فقد تم اعتقال العديد من الناشطين السلميين,وقمنا بتوثيق الاسماء الآتية :

ريف دمشق:

• بهية منير مخيبر --(بتاريخ 20\8\2015)

• شفا محمود قبيعة -(بتاريخ 2\8\2015)

اللاذقية:

• عامر احمد ادريس-(بتاريخ 25\8\2015)

• ابتسام احمد الفران-(بتاريخ 4\8\2015)

حلب:

• هالة نادر مغربية - (بتاريخ 25\8\2015)

حمص:

• سهير ابراهيم الحلاق -(بتاريخ 21\8\2015)

طرطوس:

• جهاد وديع الرفاعي-صلاح فايز زيتون -(بتاريخ 23\8\2015)

ادلب:

• عاطف محمود الحصوة-(بتاريخ 29\7\2015)

درعا:

• لؤي عبد الكريم الخيرات-(بتاريخ 22\8\2015)

القنيطرة:

• عصام اسماعيل محفوض-(بتاريخ 25\8\2015)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

ريف دمشق:

• فهد عبد الخالق ثابت-,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري على مسلحين مجهولين بتاريخ25\8\2015 من منطقة سوق ساروجة- دمشق, ومازال مصيره مجهولا.

حلب:

• فادي محمد نور نعسان, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 26\8\2015 في حلب ,من قبل مسلحين تابعين لمايسمى بتنظيم جبهة النصرة ,ومازال مصيرهم مجهولا.

حمص:

• ايمان بشير ابو دراع , تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 25\8\2015 في منطقة بابا عمرو- حمص,من قبل مسلحين مجهولين ,ومازال مصيرها مجهولا.

درعا:

• بسام نايف قداح تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين,بتاريخ22\8\2015,في منطقة نوى-ريف درعا, ومازال مصيره مجهولا.

ريف دير الزور:

• حمود الضاحي,تعرض للاختطاف من قبل مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية"داعش,بتاريخ 25\8\2015,في الشعيطات- دير الزور,ومازال مصيره مجهولا

• سليمان الحندي,تعرض للاختطاف من قبل مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية"داعش,بتاريخ24\8\2015,في السفيرة التحتاني- دير الزور,ومازال مصيره مجهولا.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12.  واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في26 /8 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

2) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

4) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

5) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

6) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

 ====================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 25-8-201

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 26-آب-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (26) شخصاً يوم الثلاثاء 25-8-2015، بينهم:

طفلان و (3) قضوا تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (10) أشخاص، بينهم (5) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(3) بسبب القصف، و(2) جراء سقوط قذائف هاون على العاصمة دمشق.

وفي محافظة حلب قضى (9) أشخاص، منهم (6) قضوا بسبب القصف بصاروخ فيل على حي السكري. و(2) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) في قصف لتنظيم داعش على مدينة مارع.

وقضى في محافظة إدلب (4) أشخاص، (2) منهم بسبب القصف، و ناشط إعلامي أثناء تغطيته للاشتبكات في جبهة باشكوي في ريف حلب، و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام.

كما قضى (3) أشخاص تحت التعذيب في سجون النظام والفروع الأمنية التابعة له، (2) منهم من محافظة درعا، و(1) من محافظة دير الزور.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- سعيد محمد الرشايدة / درعا / تحت التعذيب في فرع فلسطين بعد اعتقال دام لعامين

2- إبراهيم عبيد/ ريف دمشق - عربين/ قضى متأثرًا بجراحه إثر القصف على المدينة منذ أيام.

3- نزار الشيخ قويدر / ريف دمشق - عربين/ قضى متأثرًا بجراحه إثر القصف على المدينة يوم أمس.

4- ثائر علي التل / ريف دمشق - الزبداني/ قضى بالاشتباكات.

5- حسن عبد العزيز خريطة / ريف دمشق - الزبداني/ قضى بالاشتباكات.

6- الطفل هاني جحا / دمشق /قضى إثر سقوط قذيفة هاون على منطقة القصور

7- محمود رسلان جنيد / دمشق/ قضى إثر سقوط قذيفة هاون منذ يومين.

8- موفق شحادة /ريف دمشق –عدرا/ قضى بالاشتباكات على جبهة إدارة المركبات.

9- سعيد الساعور/ ريف دمشق - دوما/ قضى متأثرًا بجراحه إثر القصف على المدينة.

10- خالد دحبور/ ريف دمشق -كفربطنا/ قضى بالاشتباكات.

11- شادي أبو كاسم/ ريف دمشق -داريا/قضى بالاشتباكات

12- الممرض خالد جميل الزيدان / إدلب -حاس/جراء القصف على البلدة

13- احمد محمد حسين الخلف / ريف إدلب -إبلين/ في الاشتباكات مع قوات النظام

14- محمد خطاب الجرجنازي/ إدلب/ أثناء تغطيته للاشتباكات مع قوات النظام

15- هاني العناز/ ديرالزور/ تحت التعذيب في سجون النظام

16- محمد معيرية/ حلب/ بقصف قوات النظام لحيّ السكري بصاروخ فيل

17- سمعو طالب / حلب/ بقصف قوات النظام لحيّ السكري بصاروخ فيل

18- أبو عبدو الحجازي/ حلب/ بقصف قوات النظام لحيّ السكري بصاروخ فيل

19- مجد محمد عبود”20 عام” /حلب/ بالاشتباكات مع قوات النظام على جبهة باشكوي

20- محمد أبو راتب”24 عام” / حلب/بالاشتباكات مع قوات النظام

21- أيمن ربيع حافظ / ريف حلب-مارع/ بقصف تنظيم داعش على مدينة مارع في ريف حلب الشمالي

=============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 24-8-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 25-آب-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (72) شخصاً يوم الإثنين 24-8-2015، بينهم:

(18) طفلاً، (9) سيدات ، (4) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (32) شخصاً، حيث قضى (14) شخصاً جراء القصف على مدينة دوما، و(9) جراء القصف على مدينة عربين، و(7) جراء القصف على سقبا و المليحة و حمورية. وقضى (1) برصاص قناص النظام، و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام.

وفي محافظة إدلب قضى (25) شخصاً، (24) منهم جراء القصف على قرية البارة و الهبيط و جسر الشغور، و(1) في انفجار لغم من مخلفات قوات النظام.

أما في محافظة درعا فقضى (5) أشخاص، (2) جراء القصف بقذائف الهاون، و(2) تحت التعذيب في سجون النظام ، و(1) جراء القصف.

وقضى في محافظة حماة (3) أشخاص، (1) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) جراء القصف، و(1) تحت التعذيب في سجون النظام. كما قضى (5) في محافظة حلب جراء الاشتباكات مع تنظيم داعش في ريف المحافظة.

وتم توثيق (1) تم إعدامهم على يد تنظيم داعش في محافظة الرقة، و(1) في محافظة دير الزور قضى تحت التعذيب في سجون النظام.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان (72) شخصاً يوم الإثنين 24-8-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (67) منهم:

1- الطفل ياسر رجب/ ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

2- فريال السليك / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

3- رسمية الأجوة / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

4- فاروق سعيد سريول / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

5- الطفلة يسرى أحمد الاجوة / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

6- أحمد واوية أبو عماد/ ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

7- أكرم العيروط / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

8- هشام الصيداوي / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

9- الطفلة منى ماجد خبية / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

10- الطفل قتادة شريف / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

11- الطفل محمود الحموري / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

12 - الطفلة هنا محمد خير سريول / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

13- مصطفى مياسا / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

14- محمود خلبوص / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

15- سعيد عبد الجليل / ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

16- الطفلة شهد عبد الجليل / ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

17- الطفلة ورد الشام عبد الجليل / ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

18- الطفل سامر عبد الجليل / ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

19- الطفلة تسنيم عرفة / ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

20- أسماء الشيخ قويدر / ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

21- سمير شولح / ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

22- عبد الرحمن المبخر / ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

23- أكرم مجاهد / ريف دمشق - المليحة/ جراء القصف على المدينة

24- عبد المالك الجزار/ ريف دمشق - المليحة/ قضى بالقصف على سقبا.

25- محمد قابيل / حي جوبر /قضى بالقصف على حمورية.

26- ماهر زمزم / ريف دمشق - زملكا/قضى بالقصف على حمورية.

27- مهران حسين كنعان / ريف دمشق – الزبداني/ قضى بالاشتباكات.

28- أنس أبو محمد / ريف دمشق – معضمية الشام /قضى برصاص قناص.

29- محمد عبد الكريم اليحيى / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

30- الطفل عبد الكريم محمد اليحيى / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

31- الطفل احمد محمد عبد الكريم اليحيى / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

32- الطفل يحيى محمد عبد الكريم اليحيى / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

33- الطفل ابراهيم محمد عبد الجود اليحيى / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

34- قصي محمد ابراهيم الدقس / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

35- بديعة الكرابيج / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

36- زوجة عبيدة محمدالنصوح / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

37 - ابنة عبيدة النصوح/ ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

38- نهاد موسى السوسان/ ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

39- زاهية صبحي لاطة / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

40- راما محمد الابراهيم / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

41- بلال مصطفى عباس / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

42- صبحي عبد الكريم يحيى / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

43- وليد محمد نانو / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

44-محمد جلول أبوتيسير/ ريف إدلب – الهبيط/ قضى جراء القصف على القرية

45- حاتم أبو راس / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

46- ابنة حاتم أبو راس / ريف إدلب – البارة/ قضى جراء القصف على القرية

47- محمود جمعة الخضر / ريف إدلب – جوزف/ قضى جراء القصف على البلدة

48- محمد الحفيان / ريف إدلب – معرة النعمان / جراء انفجار لغم من مخلفات معسكر وادي الضيف

49- خالد جميل سليمان / ريف إدلب – حاس/ قضى جراء القصف على البلدة

50- هيثم حسن الخطيب / ريف إدلب – جسر الشغور/ قضى جراء القصف على المدينة

51- أحمد حسن الخطيب / ريف إدلب – جسر الشغور/ قضى جراء القصف على المدينة

52- يعقوب محمد عمار الدين / ريف إدلب – خان السبل قضى جراء القصف على المدينة

53-عبد الرحمن محمد صطوف ”20 عام / ريف حلب / بالاشتباكات مع تنظيم داعش في ريف حلب الشمالي

54- طاهر أحمد التوبيني”24 عام” / ريف حلب / بالاشتباكات مع تنظيم داعش في ريف حلب الشمالي

55- أحمد عبد الله عثمان/ ريف حلب / بالاشتباكات مع تنظيم داعش في ريف حلب الشمالي

56- حسن خليل الزيدي/ ريف حلب / بالاشتباكات مع تنظيم داعش في ريف حلب الشمالي

57- يوسف محمد الاغا / ريف حلب - الأتارب / بالاشتباكات مع تنظيم داعش في ريف حلب الشمالي

58- مأمون صالح المحاسنة /درعا – جاسم/ بعد اصابته بالقصف الذي استهدف سوق الهال في منطقة الزبلطاني في دمشق يوم أمس 23.08.2015

59- آمنة زيدان الغزالي /درعا – قرفا/ بعد اصابتها بالقصف بالقرب من سجن عدرا في ريف دمشق يوم أمس 23.08.2015

60- الطفل عبد الله عطية العوض /درعا – الشيخ مسكين/ بعد اصابته بالقصف المدفعي على المدينة

61- حابس فلاح الدوخي /درعا – اللجاة ، صور/ تحت التعذيب في سجون قوات النظام بعد اعتقاله قبل عشرة اشهر تقريبا

62- محمد عيسى الرفاعي /درعا – تل شهاب/ تحت التعذيب في سجون قوات النظام

63- أمين صادر عبدو / ريف حماة - الحواش/ نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على بلدة البارة بريف إدلب

64 – خالد عبد الله الدرويش /ريف حماة - اللطامنة / نتيجة الاشتباكات في منطقة جزل بريف حمص

65- غياث رمضان/ ريف حماة - خربة الناقوس / تحت التعذيب في أحد فروع الأمن في دمشق

66- ناجي فرج السويجي/ دير الزور / تحت التعذيب في سجون النظام بعد اعتقال دام لأكثر من سنتين

67- هويدي الهويدي / الرقة / أعدم على يد تنظيم داعش بتهمة الردة

=============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 23-8-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 24-آب-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (66) شخصاً يوم الأحد 23-8-2015، بينهم:

(13) طفل ، (14) سيدة ، (2) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (42) شخصاً، معظمهم جراء الغارات الجوية والقصف براجمات الصواريخ حيث ارتكبت قوات النظام مجزرة في مدينة حمورية راح ضحيتها (13) شخصاً، ومجزرة في مدينة سقبا جراء قصف السوق قضى فيها (8) أشخاص، و (5) في مدينة كفربطنا و(4) في مديدنة عربين و(4) في مدينة دوما، و(1) في كل من جسرين وحزة، وكان مجموع الضحايا من الأطفال جراء القصف (10) أطفال و(9) سيدات. كما قضى (6) في الاشتباكات مع قوات النظام.

وفي محافظة حلب قضى (14) شخصاً، بينهم (7) جراء القصف على تل سبعين والملتفتة، و(2) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(2) في الاشتباكات مع تنظيم داعش، و(1) بقذائف تنظيم داعش السامة على مدينة مارع، و(1) تحت التعذيب في سجون النظام، و(1) برصاص القوات التركية أثناء محاولته التسلل إلى الأراضي التركية.

أما في محافظة درعا فقضى (3) أشخاص، (2) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) جراء القصف.

وقضى في محافظة الحسكة (2) في انفجار لغم زرعته القوات الكردية. كما قضى (2) فيمحافظة دير الزور أحدهما جراء نقص الدواء الناجم من حصار حي الجورة الخاضع لسيطرة النظام من قبل تنظيم داعش والآخر تحت التعذيب في سجون النظام.

وتم توثيق (2) قضيا في الاشتباكات مع قوات النظام أحدهما في محافظة حمص والآخر فيمحافظة حماة. كما تم توثيق (1) قضى في محافظة الرقة برصاص القوات الكردية.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان (66) شخصاً يوم الأحد 23-8-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (61) منهم:

1- الطفل عمار ياسر صعب / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

2- أحلام عدس / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

3- ريما الخطيب / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

4- خالد بشير خبية / ريف دمشق - دوما/ جراء القصف على المدينة

5- الطفل عامر صفايا / ريف دمشق - حمورية/ جراء القصف على المدينة

6- الطفل عمار صفايا / ريف دمشق - حمورية/ جراء القصف على المدينة

7- الطفلة شهد صفايا / ريف دمشق - حمورية/ جراء القصف على المدينة

8- الطفلة مريم علي قاسم / ريف دمشق - حمورية/ جراء القصف على المدينة

9- الطفلة تسنيم علي قاسم / ريف دمشق - حمورية/ جراء القصف على المدينة

10- الطفل محمد عرابي / ريف دمشق - حمورية/ جراء القصف على المدينة

11- دانية خميس / ريف دمشق - حمورية/ جراء القصف على المدينة

12- وفاء العلي / ريف دمشق - حمورية/ جراء القصف على المدينة

13- جميلة بدر / ريف دمشق - حمورية/ جراء القصف على المدينة

14- دلال السفياني / ريف دمشق - حمورية/ جراء القصف على المدينة

15- أمينة السفياني / ريف دمشق - حمورية/ جراء القصف على المدينة

16- محمد الريحاني / ريف دمشق - سقبا/ جراء القصف على المدينة

17- فاروق أبو هبرة / ريف دمشق - سقبا/ جراء القصف على المدينة

18- نبيل القابسي / ريف دمشق - سقبا/ جراء القصف على المدينة

19- رضوان حوارة / ريف دمشق - سقبا/ جراء القصف على المدينة

20- فاطمة محمد علي بشاش / ريف دمشق - سقبا/ جراء القصف على المدينة

21- عمار حمودة أبو أحمد/ ريف دمشق - عربين/ قضى بالاشتباكات.

22- عدنان صفصف / ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

23- ياسين السيد حسن / ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

24- سعيد عبد الحي / ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

25- محمد الشيخ قويدر/ ريف دمشق - عربين/ جراء القصف على المدينة

26- الطفل إيهاب دحبور / ريف دمشق - كفربطنا/ جراء القصف على المدينة

27- راتب خير الديراني / ريف دمشق - كفربطنا/ جراء القصف على المدينة

28- أحمد البرهمجي / ريف دمشق - حرستا/ في الاشتباكات مع قوات النظام

29- أحمد حمود / ريف دمشق - حرستا/ في الاشتباكات مع قوات النظام

30- ماجد صادقة / ريف دمشق - حرستا/ في الاشتباكات مع قوات النظام

31- زهير الديابي / ريف دمشق - جسرين/ قضى بالقصف على كفربطنا.

32- لميس النبكي/ ريف دمشق - جسرين/ قضت بالقصف على البلدة.

33- أحمد الواصي / ريف دمشق - المليحة/ قضى بالقصف على سقبا.

34- حسام (لم يصل الاسم كاملًا) / ريف دمشق - المليحة/ قضى بالاشتباكات على جبهة إدارة المركبات.

35- خالد غزال / ريف دمشق - حزة/ قضى بالقصف على البلدة.

36-محمد صبرة / ريف دمشق - زبدين/ قضى بالقصف على سقبا.

37- محمد عبد الهادي حمدان / ريف دمشق – الزبداني/ قضى بالاشتباكات

38- عبدالرحمن علي حاج علي - 70 عاماً - / ريف حلب- مارع /قضى تحت التعذيب في سجون النظام بعد اعتقال دام عامين

39- يوسف محمد حبوش آغا / ريف حلب/ قضى بالاشتباكات مع قوات النظام على جبهة البجوث العلمية

40- محمود كتولي / ريف حلب/ قضى بالاشتباكات مع قوات النظام على جبهة حندارات

41- احمد محمد وفا عزيزي / ريف حلب/ قضى بالاشتباكات مع تنظيم داعش

42- دياب فائز عكو/ ريف حلب- تلالين / قضى بالاشتباكات مع تنظيم داعش

43- محمد السالم /ريف حلب- عفرين / برصاص الجندرمة التركية أثنار محاولته التسلل إلى الأراضي التركية

44- بشار عطا الحسن / ريف حلب/ متأثرا بجراحه جراء استهداف تنظيم داعش لمدينة مارع يوم الجمعة بقذائف المدفعية السامة

45- رانيا العبدالله / ريف حلب/ بقصف طيران قوات النظام على قرية الملتفتة قرب مطار كويرس في ريف حلب ببرميل متفجر

46- روان العبدالله/ ريف حلب/ بقصف طيران قوات النظام على قرية الملتفتة قرب مطار كويرس في ريف حلب ببرميل متفجر

47- نعيمة البطران”70 عام” / ريف حلب/ بقصف طيران قوات النظام على قرية تل سبعين قرب مطار كويرس في ريف حلب ببرميل متفجر

48- دلال زوبع “38 عام/ ريف حلب/ بقصف طيران قوات النظام على قرية تل سبعين قرب مطار كويرس في ريف حلب ببرميل متفجر

49- مجد البطران “9 أعوام” / ريف حلب/ بقصف طيران قوات النظام على قرية تل سبعين قرب مطار كويرس في ريف حلب ببرميل متفجر

50- أحمد البطران “6 أعوام” / ريف حلب/ بقصف طيران قوات النظام على قرية تل سبعين قرب مطار كويرس في ريف حلب ببرميل متفجر

51- محمد البطران “8 أعوام” / ريف حلب/ بقصف طيران قوات النظام على قرية تل سبعين قرب مطار كويرس في ريف حلب ببرميل متفجر

52- خالد وليد المحاميد /درعا – أم المياذن/ متاثرا بجراحه في مشافي الأردن بعد اصابته بقصف بالبراميل المتفجرة على البلدة

53- محمد ابراهيم أبو نبوت /درعا – درعا البلد/ ا بعد اصابته بقصف بالبراميل المتفجرة على احياء درعا البلد

54-همام عدنان المرزوقي /درعا – عقربا/ بالاشتباكات ضد قوات النظام في حي جوبر في دمشق

55- خالد حمد المحمد / ريف حماة - دهش / نتيجة الاشتباكات بريف حمص الشرقي

56- عبدالكريم أحمد علوش /حمص / اثناء الإشتباكات الدائرة على الجبهات الشرقية لمدينة تلبيسة

57- مكية عطية جميان - 70عام / دير الزور /بسبب المرض و نقص الدواء نتيجة الحصار الذي يفرضهُ تنظيم داعش على الحي بالإضافة لعدم سماح قوات النظام لذوي السيدة بنقلها إلى مشافي العاصمة دمشق.

58- مهنا راغب حسن العمر/ دير الزور / تحت التعذيب بعد اعتقال دام ثلاث سنوات في سجون النظام

59- عيسى العبار/ الرقة/ برصاص حاجز لقوات حماية الشعب " YPG " على طريق عين عيسى

60- محمد الغدعوس / الحسكة/ جراء انفجار عبوة ناسفة زرعتها ميلشيا الوحدات الكردية في ريف بلدة تل براك.

61- حمادي البحو/ الحسكة/ جراء انفجار عبوة ناسفة زرعتها ميلشيا الوحدات الكردية في ريف بلدة تل براك.

=============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 22-8-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 24-آب-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (68) شخصاً يوم السبت 22-8-2015، بينهم:

(9) أطفال، (17) سيدة، (3) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (48) شخصاً، معظمهم جراء الغارات الجوية على مدينة دوما حيث قضى (43) منهم (19) شخصاً من عائلة واحدة وكان من بين الضحايا (9) أطفال و(12) سيدة، وقضى (2) جراء القصف على مدينة مسرابا. كما قضى (3) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) برصاص قناص، و(1) تحت التعذيب في سجون النظام.

وفي محافظة درعا قضى (4) اشخاص، (2) منهم جراء القصف، و(1) برصاص طائش من أحد فصائل المعارضة، و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام.

أما في محافظة حلب فقضى (3) أشخاص، (2) بسبب القصف و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام.

وقضى في محافظة دير الزور (2) أحدهما جراء قصف لتنظيم داعش والآخر بقصف طيران قوات النظام. كما قضى (2) تحت التعذيب في سجون النظام من محافظة الرقة.

وتم توثيق (1) برصاص قناص النظام في محافظة حمص، و(1) في انفجار لغم أرضي فيمحافظة الحسكة كما تم توثيق (1) في محافظة حماة تحت التعذيب في سجون النظام.

بالإضافة إلى توثيق (6) أشخاص قضوا في الاشتباكات مع قوات النظام في قمة النبي يونس.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإننسان مقتل (68) شخصاً يوم السبت 22-6-2015 وفيما يلي أسماء (60) منهم:

1-علي العكاوي /الرقة- المشلب/ تحت التعذيب في سجون النظام

2- ميزر الأحمد المطلق / الرقة/ تحت التعذيب في سجون النظام

3- أحمد غانم العفن /الحسكة/ جراء انفجار لغم ارضي بقرية تل هرمز

4- ابراهيم أبو صلاح استشهد برصاص قناصة النظام في حي الوعر بحمص

5- محمد الحاتم ( مختار ) / حماة – عقرب /تحت التعذيب في سجون النظام

6- أمونة شريدة الشريدة /درعا – اللجاة ، الشعار/ بعد اصابتها بالقصف المدفعي على القرية

7- معتز عبد العزيز المطرود /درعا – سحم الجولان/بعد اصابته برصاص الاشتباكات بين الفصائل المتنازعة على المنطقة و هو من ذوي الاحتياجات الخاصة

8- خالد جمال علوش /درعا – الصنمين/ بعد اصابته بالاشتباكات ضد قوات النظام بالقرب من بلدة قرفا

9- عبدالله العمر/ في الاشتباكات مع قوات النظام

10- أنس شبيب / في الاشتباكات مع قوات النظام

11- باسل بكداش / في الاشتباكات مع قوات النظام

12- نعمان البديوي/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على بلدة مسرابا.

13- نور الدين البديوي/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على بلدة مسرابا.

14- روضة الخنشور / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

15- عز الدين داوود / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

16- مازن الريحاني / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

17- عبد الباسط المشعوت / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

18- خليل العوا / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

19- الطفل محمد داوود / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

20- محمد الطوخي / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

21- بشار صيصان / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

22- الطفل نزار الطوخي / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

23- إلهام الصمادي / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

24- الطفلة شهد القطيفاني / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

25- لؤي خليل القطيفاني / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

26- أمين السليك / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

27- سالم المشعوت / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

28- مصطفى عيسى / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

29- عز الدين صالح / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

30- الطفلة مايا طعمة / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

31- ماهر أحمد عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

32- محمد وليد العوا/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

33- دلال خليل دلوان / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

34- الطفل أحمد سرحان/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

35- الطفل مصعب كمال بعيون / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

36- صبحية احمد البيسواني / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

37- محمد مصطفى عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

38- اسماء الساعور / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

39- ماسا سليم عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

40- بشرى سليم عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

41- مصطفى محمود عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

42- فاطمة محمود عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

43- محمد ابراهيم عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

44- راتب احمد عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

45- شام احمد عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

46- لمى احمد عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

47-ماهر احمد عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

48- هناء ياسين الملحان / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

49- ريما عربش / ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

50- سمى عبد الرحمن عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

51- تسنيم عبد الرحمن عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

52- ميمنه عبد الرحمن عيسى/ ريف دمشق - دوما/ قضى بالقصف على المدينة

53- أبو زيد (لم يصل الاسم كاملًا) / ريف دمشق - حرستا/ قضى بالاشتباكات.

54- عبد الله الصيدناوي / ريف دمشق - حرستا/ قضى بالاشتباكات.

55-عصام مصلح / ريف دمشق - حرستا/ قضى بالاشتباكات.

56- مالك خليل برهان/ريف دمشق - الزبداني/ قضى بعد اعتقاله صباحًا من قبل قوات النظام.

57- سمير أبو وسام / معضمية الشام /قضى برصاص قناص.

58- عبد الرحيم الخطيب “الساجو”، 48 عام/ ريف حلب/ من أبناء قرية الليرمون، بالاشتباكات على جبهة 59-عبد الرحمن الصالح / ريف حلب / جراء القصف على قرية تل حطابات بريف حلب الشرقي

60-زوجة عبدالرحمن الصالح / ريف حلب / جراء القصف على قرية تل حطابات بريف حلب الشرقي

=============================

مقتل ممرض في غارة على مدينة عربين

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 26-آب-2015

011890418_1482526688737992_2332378620205576549_o

قتل الممرض حسين شحود (أبو عادل)، بعد إصابته لقصف تعرّضت له مدينة عربين في ريف دمشق هذا اليوم. ويعمل شحود في في مشفى عربين.

=============================

انفجار في حمص يؤدي لمقتل سبعة أشخاص

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 26-آب-2015

011949755_1606874549576618_186788780_n

أدى انفجار في محطة معمو للوقود في حي الإنشاءات في حمص لمقتل سبعة أشخاص، وجرح عشرات آخرين.

وفي اتصال للجنة مع شاهد عيان في منطقة الحادث، أفاد بأن الانفجار ناتج عن مشكلة فنية في صهريج للبنزين كان في المحطة.

=============================

مقتل ناشط إعلامي وجرح آخر اثناء قيامهم بواجباتهم الإعلامية

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 25-آب-2015

جُرح الناشط الإعلامي زين الرفاعي أثناء قيامه بواجباته الإعلامية

جُرح الناشط الإعلامي زين الرفاعي أثناء قيامه بواجباته الإعلامية

قُتل اليوم الناشط الإعلامي محمد الجرجنازي أثناء قيامه بواجباته الصحفية في تغطية الاشتباكات في قرية باشكوي في ريف حلب.

كما جُرح الناشط الإعلامي وعضو مجلس ثوار كرم الجبل زين الرفاعي أثناء قيامه بواجباته الصحفية في تغطيته لنفس الاشتباكات.

=============================

مجزرة في بلدة البارة في ريف إدلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 24-آب-2015

من آثار القصف على البلدة

من آثار القصف على البلدة

تعرّضت بلدة البارة في ريف إدلب للقصف بالبراميل المتفجّرة، مما أدّى لمقتل 17 شخصاً، وجرح حوالي 50 آخرين، وأحدث دماراً واسعاً في الأبنية السكنية.

وقد توجّه رجال الدفاع المدني إلى البلدة، وما زال العمل مستمراً لانتشال الضحايا.

وقد عُرف من الضحايا إلى الآن:

1. محمد عبد الجود اليحيى، وأربعة من أبنائه، منهم طفلة تبلغ من العمر أربعة أيام.

2. قصي محمد ابراهيم الدقس

3. بديعة الكرابيج (زوجة محمد النصوح)

4. زوجة عبيدة محمد النصوح مع ابنتها.

5. نهاد موسى السوسان

6. زاهية صبحي لاطة (زوجة محمد الإبراهيم)

7. راما محمد الابراهيم

8. بلال مصطفى عباس

=============================

أبرز الهجمات على محافظة إدلب في عام “الزيتون الأحمر”

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

info@sn4hr.org

المقدمة

تعرضت محافظة إدلب خلال عام لعمليات قصف وتدمير ممنهجة، لم يقتصر ذلك على خطوط المواجهة، بل من خلال عمليات الرصد والتوثيق اليومية لاحظنا أن أغلب الهجمات تتم على المراكز الحيوية والأحياء المأهولة بالسكان، والتي تبعد عشرات الكيلو مترات عن خطوط المواجهة، والمؤشر على ذلك نسبة الضحايا من المدنيين مقارنة مع المسلحين، وكما أشرنا في عدة تقارير سابقة فقد استبشر السوريون خيراً بعد صدور قرار مجلس الأمن 2139 في 22/ شباط/ 2014، وهو الذي جاء متأخراً كثيراً، ونص على أنه "يجب التوقف الفوري عن كافة الهجمات على المدنيين، ووضع حد للاستخدام العشوائي عديم التمييز للأسلحة في المناطق المأهولة، بما في ذلك القصف المدفعي والجوي، مثل استخدام القنابل البرميلية". لكن خيبة الأمل عادت بعد فترة قصيرة حيث لم يحدث أي تغيير، وقد أصدرنا دراسة خاصة حول استخدام القوات الحكومية للقنابل البرميلية قبل وبعد القرار وذلك في الذكرى السنوية الأولى للقرار، وتبين أن شيئاً لم يتغير في إحصائية الضحايا والقنابل البرميلية.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=53235b7dc4&e=8efc002ecc

=============================

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ