العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 28-06-2015


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 27-6-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 28-حزيران-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (55) شخصاً يوم السبت 27-6-2015، بينهم:

(18) طفلاً ، (6) سيدات .

في محافظة درعا قضى (30) شخصاً، (24) منهم جراء القصف على بلدة نصيب و درعا البلد بينهم (10) أطفال، و(6) سيدات كما قضى (6) في الاشتباكات مع قوات النظام .

وفي محافظة حلب قضى (11) شخصاً، (7) منهم في القصف على حي الهلك بالتزامن مع أذان المغرب و(1) قضى جراء القصف في محافظة درعا، و(1) في قصف استهدف حي جب القبة، كما قضى (2) في انفجار لغم زرعه تنظيم داعش.

وقضى في محافظة إدلب (5) أشخاص، (3) بسبب القصف و(2) تم العثور عليهما وعليهما آثار التعذيب.

كما قضى (4) في العاصمة دمشق وريفها (2) منهما بسبب الحصار و(2) في القصف على محافظة درعا.

وتم توثيق (2) في كل من محافظتي حماة و حمص جراء القصف، كما تم توثيق (1) فيمحافظة الرقة قضى برصاص قوات حماية الشعب.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان (55) شخصاً قضوا يوم السبت 27-6-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (45) منهم :

1- باسل شوقي /درعا – درعا المحطة ، ضاحية درعا/ بعد إصابته بالقصف المدفعي على الحي

2- الطفل أحمد خالد عزارة /درعا – درعا المحطة ، الكاشف/ بعد إصابته بالقصف المدفعي على الحي يوم 25.6.2015

3- مظهر المسالمة /درعا – درعا المحطة ، السحاري/ بعد إصابته بالقصف المدفعي على الحي

4- الطفل حسن محمد حسن الشعباني /درعا – ابطع/ بعد اصابته بغارة للطيران الحربي على البلدة

5- الطفل معاذ محمد الشريف /درعا – نصيب/بعد اصابته بقصف البراميل المتفجرة على البلدة

6- الطفل همام محمد الشريف /درعا – نصيب/ بعد اصابته بقصف البراميل المتفجرة على البلدة

7- فردوس سعيد الشريف /درعا – نصيب/ بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على البلدة و هي أم الطفلين معاذ و همام

8- خلود عبد الرحمن الشريف /درعا – نصيب/ بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على البلدة و هي زوجة كمال الشريف

9- إيمان خالد شرف /درعا – غباغب/ بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على بلدة نصيب

10- كمال عبد الحميد الشريف /درعا – نصيب/ بعد اصابته بقصف البراميل المتفجرة على البلدة و هو أب الطفلتين حلا و ماريا

11- الطفلة شهد ضرار الشريف /درعا – نصيب/بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على البلدة

12- حلا كمال الشريف /درعا – نصيب/ بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على البلدة

13- الطفلة ماريا كمال الشريف /درعا – نصيب/ بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على البلدة

14- آمنة حسين الشريف /درعا – نصيب/ بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على البلدة و هي أم الشهيد كمال الشريف

15- أحمد إبراهيم السويدان /درعا – درعا البلد/ بعد اصابته بغارة للطيران الحربي على أحياء درعا البلد

16- الطفلة حلا حسن بدر النايف المقداد /درعا – بصرى الشام/ بعد اصابتها بغارة من الطيران الحربي على المدينة

17- آية عمر العبود /درعا – النعيمة/ متأثرة بجراحها في مشافي الأردن بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على البلدة

18- خالد ابراهيم الكفري /درعا – جمرين/ بعد اصابته بغارة للطيران الحربي الذي استهدف بلدة جبيب

19- علي عبد الله شحادة /درعا – النعيمة/ متأثرا بجراحه في مشافي الأردن بعد اصابته بالقصف على البلدة

20- ابراهيم بكر /درعا – درعا المحطة ، السحاري/بعد إصابته بالقصف المدفعي على الحي يوم أمس 26.6.2015

21- الطفلة ايلاف ياسين ابو جعص /درعا – درعا المحطة ، السحاري/ بعد إصابتها بالقصف المدفعي على الحي يوم أمس 26.6.2015

22- الطفل محمد عذاری /دمشق/ بعد إصابته بالقصف المدفعي على حي الكاشف بدرعا المحطة يوم أمس

23- عمار عبد الفالح قطيفان /درعا – درعا البلد/ بقصف البراميل المتفجرة على أحياء درعا البلد

24- يامن عوض أبو عون /درعا – درعا البلد/ بقصف البراميل المتفجرة على أحياء درعا البلد

25- عمار عدنان الرشيدات أبازيد /درعا – درعا البلد/ بالاشتباكات ضد قوات النظام في معركة عاصفة الجنوب يوم أمس 26.6.2015

26- سمير بدر العمري /درعا – درعا البلد/ بالاشتباكات ضد قوات النظام أمس 26.6.2015

27- بلال الصياصنة /درعا – درعا المحطة ، حي طريق السد/ بالاشتباكات ضد قوات النظام يوم أمس 26.6.2015

28- أحمد منصور العمارين /درعا – نوى/ بالاشتباكات ضد قوات النظام

29- وليد الربيعان /درعا – جملة/ بالاشتباكات ضد قوات النظام

30- أبو زهير (لم يصل كامل الاسم) /ريف دمشق – الغوطة الشرقية/ بقصف البراميل المتفجرة على أحياء درعا البلد

31- قاسم محمد الاحمد /حمص –الحولة / بقصف الطيران الحربي على المدينة

32- بشار عبدالباري عقول /حمص –الحولة / بقصف الطيران الحربي على المدينة

33- خالد الدريس/ إدلب- معرة النعمان / جراء القصف على المدينة بالبراميل المتفجرة

34- مصطفى يوسف الصالح / إدلب- معرة النعمان / جراء القصف على المدينة بالبراميل المتفجرة

35- الطفلة لبنى مرسال الأحمد / إدلب -سراقب / متأثرة بجراحها نتيجة غارة جوية

36- ياسر الدج / ريف دمشق –دوما/ قضى جراء نقص الغذاء والدواء منذ أربعة أيام.

37- الطفل ياسر غنوم /ريف دمشق –دوما/ قضى جراء نقص الغذاء والدواء يوم أمس

38- اسراء الابراهيم 4 سنوات /حلب- الهلك / جراء القصف على الحي بالبراميل المتفجرة

39- ناديا الابراهيم 13سنة /حلب- الهلك / جراء القصف على الحي بالبراميل المتفجرة

40- محمد الابراهيم سنه ونصف /حلب- الهلك / جراء القصف على الحي بالبراميل المتفجرة

41- خالد الابراهيم 27 سنة /حلب- الهلك / جراء القصف على الحي بالبراميل المتفجرة

42- خيريه الابراهيم 35سنة/حلب- الهلك / جراء القصف على الحي بالبراميل المتفجرة

43- فاطمة الابراهيم 8سنة /حلب- الهلك / جراء القصف على الحي بالبراميل المتفجرة

44-محمود سيفو أبو بكر / حلب / نتيجة القصفالذي استهدف سهل الزبداني من حاجز آية الكرسي

45- عثمان حسين / الرقة – سلوك / برصاص قوات حماية الشعب.

===========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 26-6-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 27-حزيران-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (123) شخصاً يوم الجمعة 26-6-2015، بينهم:

(7) أطفال، (21) سيدة ، (1) تحت التعذيب .

في محافظة حلب قضى (73) شخصاً، (15) منهم جراء قصف الطيران الحربي على تجمع للسيارات المدنية وناقلات الوقود في قرية حساجك في ريف حلب بتاريخ 25-6-2015 ، و(53) شخصاً قضوا في تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش في مدينة عين العرب بتاريخ 25-6-2015 ، بالإضافة إلى (5) أشخاص قضوا بسبب القصف على خان العسل قرية حرمل.

وفي محافظة درعا قضى (28) شخصاً، (6) منهم بسبب القصف على بلدات ريف درعا، و(22) في الاشتباكات مع قوات النظام بينهم إعلامي كان يغطي المعركة.

أما في محافظة دير الزور فقضى (5) أشخاص، (3) منهم على يد تنظيم داعش بسبب محاولتهم إدخال المواد الغذائية إلى حي الجورة المحاصر، و(1) متأثراً بجراحه جراء سقوط القذائف على حي الجورة قبل يومين ، و(1) قضى جراء قصف لطيران التحالف الدولي.

وقضى في محافظة حمص (4) أشخاص، (3) بسبب القصف على مدينة تدمر و عز الدين، و(1) قضى تحت التعذيب في سجون النظام.

كما قضى (4) إدلب جراء القصف على مدن خان شيخون وبليون في محافظة إدلب. بالإضافة إلى (1) قضى في القصف على مصيف سلمى في محافظة اللاذقية من قبل الطيران الحربي.

وتم توثيق (4) أشخاص قضوا في العاصمة دمشق وريفها، (1) قضى إثر إطلاق الرصاص عليه في إحدى المظاهرات من قبل أحد الفصائل، و(1) قضى في الاشتباكات مع قوات النظام، و(2) لم يصل سبب وفاتهما بعد.، كما تم توثيق مقتل (4) أشخاص كذلك في محافظة حماة،(2) قضيا بسبب القصف، و(1) برصاص الشبيحة الموالين لقوات النظام، و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان (123) شخصاص قضوا يوم الجمعة 26-5-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (84) منهم :

1- مصطفى المقداد /درعا – درعا المحطة ، حي الكاشف/ بعد إصابته بالقصف المدفعي على الحي يوم أمس 25.6.2015

2- ابراهيم خليل المفعلاني /درعا – النعيمة/ جراء القصف المدفعي على البلدة

3- حسين سعيد الزعبي /درعا – دير البخت جراء القصف المدفعي الذي استهدف بلدة كفر شمس

4- يوسف محمد الزعبي /درعا – دير البخت/ جراء القصف المدفعي الذي استهدف بلدة كفر شمس

5- باسل عبد الرحمن القطيفان /درعا – درعا البلد/ بعد إصابته بالقصف المدفعي على حي الكاشف بدرعا المحطة

6- فاروق عوض المسالمة /درعا – درعا المحطة ، حي السحاري/ بعد إصابته بالقصف المدفعي على الحي

7- محمد أحمد الأصفر /درعا – درعا البلد/ ناشط اعلامي و مصور في قناة الجزيرة الفضائية ،بعد اصابته برصاص قناص أثناء تغطيته لمعركة عاصفة الجنوب

8- أيوب أحمد سليم المصري /درعا – نمر/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

9- محمود صدقي صياصنة /درعا – درعا البلد/ / قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

10- حسام وليد العاسمي /درعا – داعل / قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

11- مهند أنيس العاسمي /درعا – داعل/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

12- محمود محمد البيطاري /درعا – طفس // قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

13- حسن علي الجهماني /درعا – درعا المحطة , حي السحاري// قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

14- عبد الرحمن إسماعيل خليف عياش /درعا – درعا البلد/ / قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

15- أحمد وليد القدسي /درعا – اليادودة/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

16- هشام غازي العيد /درعا – انخل/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

17- عبد الوالي عمر المسالمة /درعا – درعا البلد/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

18- أحمد عصام الغزاوي /درعا – درعا البلد/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

20- محمد زياد المحاميد /درعا – درعا المحطة ، حي طريق السد/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

21- سعد هايل الكور /درعا – درعا المحطة ، حي الكاشف/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

22- أحمد راتب محاميد /درعا – درعا البلد/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

23- محمد محمد محاميد /درعا – درعا البلد/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

24- أحمد عبد مرعي البردان /درعا – طفس/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

25- ستيف فلاحة /درعا – درعا المحطة ، مخيم درعا/ قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

26- باسل حبيب /درعا – درعا المحطة ، مخيم درعا قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

27- خالد نصار /درعا – درعا المحطة ، مخيم درعا قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

28- عقاب نصار /درعا – درعا المحطة ، مخيم درعا قضى بالاشتباكات ضد قوات النظام

29- سميره خالد حيدر /الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

30- السيدة كلستان عثمان حسن /الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

31- فتحي محمد علي/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

32- خوشناف فاضل عبدو مهاجر/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

33- أحمد حسن زلو/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

34- نادرة زوجة علي جمك/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

35- عزالدين مجو جلو/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

36- هوشنك بدرخان/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

37- يحيى هنداوي/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

38- عمر ويسو سينو/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

39- محمد حمي زركي/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

40- عبدو حاج نبو/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

41- محمود علي شيغك/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

42- سلافة مصطفى محمد/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

43- حج بوزان محمد احمد/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

44- شمسة حج تركي/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

45- عزيزة شدك/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

46- نضال عز الدين حج مسلم/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

47- إبراهيم أحمد حج مسلم/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

48- فتحي فتحي/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

49- سوزدار شيخي/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

50- ابراهيم شيخي/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

51- معمى مجو بوزي /الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

52- فوزية (زوجة معمى مجو بوزي) /الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

53- محمد خليل معمو عثمان/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

54- بوزان تمو/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

55- مهران بوزان تمو/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

56- فاطمة جول بك/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

57- مزكين خليل/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

58- ريما خليل/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

59- السيدة أفين خليل/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

60- محمود بالاس محمد/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

61- جيكرخوين محمود محمد/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

62- محمد محمود سعيد/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

63- أحمد مصطفى شرو/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

64- شيرو ضاهر/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

65- محمود ضاهر /الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

66- وضحة ضاهر/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

67- إيبو مسى كولى/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

68- آمد بلال إسماعيل/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

69- خليل رمو ديكا/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

70- نجم الدين مسلم محمد نبو/الحسكة / جراء تفجير عدة سيارات مفخخة من قبل تنظيم داعش

71- حسن عمر حمادة /ريف دمشق – دوما/ لم يصل سبب الوفاة بعد

72- سليم إبراهيم /ريف دمشق – دوما/ لم يصل سبب الوفاة بعد

73- بلال عيسى رفاعي /ريف دمشق حمورية /قضى باطلاق نار أثناء مظاهرة في المدينة.

74- شحادة يوسف حجازي / ريف دمشق –كناكر /قضى بالاشتباكات في التلول الحمر

75- يوسف الصالح /إدلب –كفر رومة / نتيجة قصف مروحي بالعديد من إسطوانات الغاز على البلدة

76- عزو النمر /إدلب- خان شيخون / جراء القصف على المدينة

77- زهير شالات /إدلب- خان شيخون / جراء القصف على المدينة

78- مدرك صلاح خطاب ابو صلاح 45 عاما / حمص –قرية الزارة/ تحت التعذيب في أحد سجون النظام 79- باسل مرهف علواني / مدينة حماة/ أصيب برصاصتين في بطنه على طريق حمص على يد الشبيحة

80- رضوان حسن مبارك / ريف حماة - الشير / نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على بلدة الهبيط بريف إدلب

81 - حسنة العوض / ريف حماة - الشير / نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على بلدة الهبيط بريف إدلب

82- عهد ماجد الديري/ ريف حماة- التريمسة / نتيجة الاشتباكات في معسكر القرميد بريف إدلب

83- الطفل سليمان خضر الياس/ دير الزور/ متأثراً بجراحه جراء القصف بالقذائف على حي الجوره يوم الأربعاء بتاريخ 24/6/2015

84- حسين على الحريب /دير الزور –الميادين / في قصف طيران التحالف على الطريق الواصل بين الشدادي دير الزور

===========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 25-6-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 26-حزيران-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (68) شخصاً يوم الخميس 25-6-2015، بينهم:

(4) سيدات و (4) أطفال.

في محافظة درعا قضى (35) شخصاً ، بينهم (9) جراء القصف المدفعي على أحياء درعا البلد، و (25) شخصاً قضوا في الاشتباكات مع قوات النظام.

وفي محافظة إدلب قضى (8) أشخاص، بينهم (7) جراء القصف على مدن خان شيخون ومعرة النعمان ومعرشمارين. و (1) في الاشتباكات مع قوات النظام.

أما في محافظة دير الزور فقضى (7) أشخاص، (1) في الاشتباكات مع قوات بي واي دي و(6) في انفجار لغم أرضي في سيارتهم أثناء محاولتهم النزوح من حي القصور في مدينة دير الزور.

وقضى في العاصمة دمشق وريفها (4) أشخاص، (3) منهم في الاشتباكات مع قوات االنظام، و(1) تم إعدامه على يد تنظيم داعش.

كما قضى (2) في محافظة حمص جراء القصف على بلدة عزالدين، و(1) في محافظة حلبجراء سقوط قذائف هاون على المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

كما تم توثيق مقتل (11) شخصاً تم إعدامهم ذبحاً على يد تنظيم داعش لم يتم التوصل إلى هوياتهم بعد.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان مقتل (68) شخصاً يوم الخميس 26-5-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (55) منهم :

1-شعلان احمد عيسى زريقات /درعا – درعا البلد/ بعد اصابته بالقصف المدفعي على أحياء درعا البلد

2- عمران ياسر اكراد /درعا – درعا المحطة ، حي الكاشف/ د بعد اصابته بالقصف المدفعي على الحي

3- محمد أحمد المسالمة /درعا – درعا البلد/ بعد اصابته بالقصف المدفعي على أحياء درعا البلد

4- عبد الله أبو زريق /درعا – درعا البلد/ بعد اصابته بالقصف المدفعي على أحياء درعا البلد

5- أمل شداد /درعا – درعا البلد/ بعد اصابتها بالقصف المدفعي على أحياء درعا البلد

6- حسن عايد المسالمة /درعا – درعا البلد/ بعد اصابته بالقصف المدفعي على أحياء درعا البلد

7- علي قويدر /درعا – المزيريب/ بعد اصابته بالقصف المدفعي على البلدة

8- خالد يوسف العلوه /درعا – درعا البلد/ متأثرا بجراحه في مشافي الأردن بعد اصابته بالقصف المدفعي على أحياء درعا البلد

9- حنان محمد حسن /درعا – درعا المحطة ، حي شمال الخط/ بعد اصابتها بالقصف المدفعي على الحي

10- عمر جهاد المسالمة /درعا – درعا المحطة ، حي طريق السد/ ناشط اعلامي في مؤسسة نبأ الإعلاميةبعد اصابته برصاص قناص أثناء تغطيته لمعركة عاصفة الجنوب مع قوات النظام

11- محمد رسمي العبود /درعا – النعيمة/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

12- بكر عمر مهاوش /درعا – النعيمة/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

13- أحمد خالد أبو الحواش /درعا – الغارية الشرقية/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

14- مشعل فرحان الزعبي /درعا – اليادودة/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

15- محمد حامد الداغر /درعا – الشيخ مسكين/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

16- عبدو خالد الشهابي /درعا – الشيخ مسكين/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

17- أحمد منصور الزعبي /درعا – اليادودة/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

18- فهد حسين الشمري /درعا – المزيريب/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

19- أنور أحمد أبو سعيفان /درعا – الشجرة/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

20- سامي قاسم سليمان /درعا – اليادودة/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

21- سليمان جمعة النقاوة /درعا – النعيمة/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

22- سالم عبدو العبود /درعا – النعيمة/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

23- موسى محمد ابراهيم قنبر /درعا – داعل/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

24- عدي جبر الأكراد /درعا – درعا المحطة ، حي طريق السد/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

25- أحمد يحيى الغصين /درعا – اللجاة ، الشرائع/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

26- غيث عبد الهادي المراد /درعا – معربة/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

27- أحمد علي عمر البردان /درعا – طفس/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

28- أنور منصور الصبيحي /درعا – عتمان/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

29- أحمد فوزي المصري /درعا – عتمان/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

30- حسن فواز الصبيحي /درعا – عتمان/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

31- محمد فارس الصبيحي /درعا – عتمان/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

32- سامر هزاع المصري /درعا – عتمان/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

33- بلال موسى ذيب الحريري /درعا – الشيخ مسكين/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

35- قاسم محمد خاطر /درعا – كفر شمس/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

36- ربيع الكفري /درعا – السهوة/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

37- محمد أبو ماضي /ريف دمشق – بيت جن/ بالاشتباكات مع قوات النظام في معارك درعا

38- يمان السكاف (أبوحذيفة)، استشهد في القلمون على أيادي الغدر داعش.

39- محمد محمود النجار (أبو كاسم) /ريف دمشق / قضى في الاشتباكات على إحدى جبهات الغوطة الشرقية.

40- نذير عوض (أبو سليم) /ريف دمشق / قضى في الاشتباكات على جبهة القلمون.

41- أبو فراس الجناني /ريف دمشق / في الاشتباكات مع قوات النظام

42- صادق معرزافي /إدلب- خان شيخون /جراء القصف على المدينة

43- حسن خالد الشحود / إدلب- معرشمارين/ نتيجة قصف الطيران للقرية بلألغام البحرية-

44- صالح الشحادة الحمود /إدلب –تلمنس /جراء القصف على بلدة الغدفة

45- عبد الهادي مصطفى الدعدوع /إدلب –تلمنس /جراء القصف على بلدة الغدفة

46- حسن فرعة /إدلب / جراء الاشتباكات مع قوات النظام

47- مدين محمد الحسن /حمص/ جراء القصف على قرية عز الدين بالصواريخ الفراغية.

48- محمد محسن الدردان / حمص/ جراء القصف على قرية عز الدين بالصواريخ الفراغية.

49- عبدالله أحمد العواد /دير الزور / في الاشتباكات مع قوات ا لبي واي دي

50- عبد المطلب مصطفى الحمادة(أبوميمون)/دير الزور/ في انفجار لغم أرضي في سيارتهم

51- رفعة مخلف الخالدي(أم ميمون) /دير الزور/ في انفجار لغم أرضي في سيارتهم

52- مصطفى عبدالمطلب الحمادة /دير الزور/ في انفجار لغم أرضي في سيارتهم

53- الطفلة ماسة عبيدة عبد المطلب الحمادة /دير الزور/ في انفجار لغم أرضي في سيارتهم

54- الطفل مازن عبيدة عبد المطلب الحمادة /دير الزور/ في انفجار لغم أرضي في سيارتهم

55- الطفل تيم عبيدة عبد المطلب الحمادة/دير الزور/ في انفجار لغم أرضي في سيارتهم

===========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 24-6-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 25-حزيران-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (46) شخصاً يوم الأربعاء 24-6-2015، بينهم:

(7) أطفال، (9) سيدات ، (1) تحت التعذيب.

في محافظة إدلب قضى (15) شخصاً جراء القصف على مدينتي جرجناز وبنش في ريف إدلب، حيث قضى (11) شخصاً في جرجناز و (4) في مدينة بنش.

وفي محافظة درعا قضى (7) أشخاص، (5) منهم جراء القصف بالبراميل المتفجرة، و (1) في الاشتباكات مع قوات النظام، و (1) في انفجار لغم من مخلفات قوات النظام.

أما في محافظة حلب فقضى (6) أشخاص، (4) منهم في القصف على حي القاطرجي، و (1) في الاشتباكات مع قوات النظام، و (1) في الاشتباكات مع تنظيم داعش.

و قضى (5) في محافظة الرقة، حيث عثر على جثثهم قي منطقه شمال شرق قرية "الزيبقيه" أحدهم ممرض تم اعتقاله قبل اسبوع من قبل قوات حماية الشعب وهو ممرض عامل في مشفى تل ابيض.

كما قضى في محافظة حمص (6) أشخاص جراء الغارات الجوية عل مدينة تدمر في ريف حمص.

وتم توثيق (3) قضوا في العاصمة دمشق، (2) منهم جراء الاشتباكات مع تنظيم داعش، و(1) متأثراً بجراحه جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة التل في ريف دمشق. كما تم توثيق (3)قضوا في محافظة دير الزور ، (2) منهم جراء استهداف حي الجورة المحاصر بالقذائف، و(1) وهي سيدة تم إعدامها على يد تنظيم داعش.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان مقتل (46) شخصاً يوم الأربعاء 24-6-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (29) منهم :

1-كمال محمد عبد القادر الغزاوي /درعا – النعيمة/ بعد اصابته بقصف البراميل المتفجرة على البلدة

2- محمود زياد خيرو الزرقان /درعا – كفر شمس/ متأثرا بجراحه في مشافي الأردن بعد اصابته بالاشتباكات في محافظة القنيطرة

3- آمنة أسامة الكراد /درعا – درعا البلد/متأثرة بجراحها في مشافي الأردن بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على أحياء درعا البلد

4- الطفل محمد مصطفى حسين الفاعوري /درعا – الشيخ مسكين/ جراء اصابته بانفجار لغم من مخلفات قوات النظام في المدينة

5- الطفلة فاطمة عمر العبود /درعا – النعيمة/ بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على البلدة

6- الطفلة تقى عمر العبود /درعا – النعيمة/ بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على البلدة

7- الطفل محمد مصلح المسالمة /درعا – درعا البلد/ متأثرا بجراحه في مشافي الأردن بعد اصابته بالقصف على أحياء درعا البلد

8- - محمد شوكة /حلب/ بالقصف على حيّ القاطرجي

9-بكري رسلان رسلان “26 عاماً “ /ريف حلب/ ببرميل متفجر على مدينة تل رفعت بتاريخ 03-06-2015.

10- محمد طه زعرور/ حلب/ بالاشتباكات على جبهة الخالدية

11- عبد القادر درويش /ريف حلب/ بالاشتباكات مع تنظيم الدولة على جبهة أم القرى

12- هشام أحمد نقرش ( الشكاوي ) / الضمير/في الاشتباكات مع تنظيم داعش

13- شادي أسعد خطاب / ريف دمشق / في الاشتباكات مع تنظيم داعش.

14- فراس القاضي /ريف دمشق / بعد اصابته بتفجير جامع بيدر السلطان يوم الثلاثاء 23-6-2015

15- غسان محمود ضحيك /ريف إدلب –بنش /جراء القصف على المدينة

16- منذر نبيه حاج قدور /ريف إدلب –بنش /جراء القصف على المدينة

17- مصطفى محروس حامدي /ريف إدلب –بنش /جراء القصف على المدينة

18- يوسف جمعة الضبعان /إدلب –جرجناز / جراء القصف على المدينة

19- مريم بنت محمد سعيد الضبعان /إدلب –جرجناز / جراء القصف على المدينة

20- مريم أحمد الضبعان /إدلب –جرجناز / جراء القصف على المدينة

21- منى جمعة الضبعان /إدلب –جرجناز / جراء القصف على المدينة

22- عبير الضغيم /إدلب –جرجناز / جراء القصف على المدينة

23- زوجة عبد العزيز أحمد العزو الضبعان /إدلب –جرجناز / جراء القصف على المدينة

24- أحمد بن محمد /حمص –تدمر / جراء القصف على المدينة

25- عناد بن علي الطعيميس /حمص –تدمر / جراء القصف على المدينة

26- الممرض بسام العساف /الرقة / إعدام على يد قوات حماية الشعب الكردية

27- نعمت عبود/ دير الزور / بالقدائف التي سقطت على حي الجورة

28- محمد وليد الخضر /دير الزور/ نتيجة سقوط قذائف على حي الجورة

29- وداد زرير /دير الزور/ إعدام على يد تنظيم داعش بتهمة قتل زوجها المهاجر التونسي.

===========================

مقتل ناشط إعلامي في درعا

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 28-حزيران-2015

قتل الناشط الإعلامي محمد نور الشربجي الحريري متأثراً بإصابته في القصف العشوائي التي تعرّضت له بلدة بصر الحرير في درعا.

===========================

مجزرة في حي الهلك في حلب وقت الإفطار

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 27-حزيران-2015

سقط برميل متفجر على حي الهلك في حلب وقت الإفطار، في اليوم العاشر من رمضان.

وقد أدّى القصف إلى مقتل سبعة أشخاص على الأقل، كلهم من عائلة واحدة، وما زالت عمليات البحث بين الأنقاض مستمرة.

وقد عُرف من أسماء الضحايا:

إسراء الإبراهيم (4 سنوات)

ناديا الإبراهيم (13 سنة)

محمد الإبراهيم (سنه ونصف)

خالد الإبراهيم (27 سنة)

خيريه الإبراهيم (35 سنة)

فاطمة الإبراهيم (8 سنوات)

===========================

مقتل متطوعة في الهلال الأحمر السوري

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 26-حزيران-2015

قُتلت المتطوعة في جمعية الهلال الأحمر حنان محمد حسن (28 عاماً) متأثرة بجراح في رقبتها، بعد أن أصابتها شظية أثناء القصف العشوائي على درعا المحطة يوم أمس، ودفنت اليوم.

===========================

مقتل المصور محمد الأصفر في درعا

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 26-حزيران-2015

011659237_995199840530590_2141594481517194769_n

أدّت الاشتباكات الدائرة في محافظة درعا إلى مقتل محمد الأصفر (أبو الأصفر) أثناء تغطيته للاشتباكات الدائرة في حي المنشية.

ويعمل الأصفر مصوّراً لقناة الجزيرة.

===========================

خمسة وثلاثون عاماً على مجزرة تدمر: الإفلات من المحاسبة قاد إلى جرائم الحرب الحالية

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 27-حزيران-2015

في 27/6/1980 كان سجن تدمر على موعد مع جريمة مركّبة، كان ضحاياها سجناء يقبعون في واحد من أسوأ سجون العالم، حيث قامت ميليشيا سرايا الدفاع، بقيادة رفعت الأسد شقيق الرئيس السابق باقتحام السجن، وبتصفية أكثر من ألف سجين خلال ساعات.

ولم يكن هؤلاء السجناء قد اعتُقلوا أصلاً وفقاً لأي قواعد قانونية، ولم يكن قد أُثبتت عليهم أي تهم، وفقاً لأي قانون، وكانوا يخضعون أصلاً لعمليات إعدام دورية، كما ستُظهر لاحقاً شهاداتُ المعتقلين الذين حالفهم الحظ بالخروج من هذا السجن.

وقد أدّت سياسة الإرهاب الخارجي التي اتبعتها الأجهزة الأمنية آنذاك، وعلى رأسها ميليشيا سرايا الدفاع، إلى الكشف عن المجزرة، عندما قام بعض عناصر الميليشيا ممن شاركوا في تنفيذ مجزرة تدمر بالسفر إلى الأردن لاغتيال رئيس الوزراء الأردني الأسبق مضر بدران، لكن المحاولة باءت بالفشل، وألقي القبض على المنفذين، وقدموا ضمن اعترافاتهم تفصيلاً لأعمال المجزرة.

وأدّت هذه الاعترافات إلى أن تكون مجزرة سجن تدمر الجريمة الوحيدة التي تمتلك أدلّة واعترافات من بين كل الجرائم التي ارتكبت في فترة الثمانينيات، فيما اقتصرت بقية المجازر، بما فيها مجزرة حماة في شباط/فبراير 1982، تفتقر لهذا التوثيق، نظراً للحالة الأمنية التي شهدتها سورية قبل وبعد هذه الفترة، ولم يكن بإمكان أي جهة القيام بأعمال التوثيق، ولم يكن بإمكان الشهود الإدلاء بما لديهم من تفاصيل ومعلومات.

اقرأ أيضاً: في اليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة فيما يتعلق بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان: الحقيقة المغيبة

لقد مثّل سجن تدمر رمزاً لسنوات الدم في مرحلتها الأولى، والتي تولاها الرئيس السابق حافظ الأسد وشقيقه وأجهزته الأمنية، وهي السنوات التي أسست للمرحلة الثانية منذ عام 2011 وإلى الآن، والتي تولاها ابنه الذي ورث السلطة من بعده.

لكن سيطرة تنظيم داعش على السجن في 20/5/2015 وتفجيره له في 30/5/2015 أدّى إلى طمس جزء من ذاكرة الانتهاكات التي حصلت في سنوات الدم الأولى، لكنها لن تتمكن بلا شك من إغلاق ملف الجريمة.

إن الإفلات من العقاب الذي حظي به الجناة من قبل المجتمع الدولي ساعد بلا أدنى شك على تنفيذ المزيد من الجرائم في مرحلة الأسد الأب، وأسس بشكل جلي لجرائم الحرب التي نشهدها في الفترة الحالية في سورية، فالمسؤولون عن مجزرة تدمر، وغيرها من المجازر، يعيشون في أوروبا منذ نهاية الثمانينيات، رغم المعرفة الكاملة للمجتمع الدولي بما قاموا به، كما أن بقية الجناة ظلّوا يتنقلون في دول العالم طيلة السنوات التي تلت تلك المجازر، وتمكّنوا من منح أبنائهم جنسيات أوروبية وأمريكية، وقاموا بشراء عقارات في هذه الدول، دون أي خوف من المحاسبة.

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان، وإذ نذكّر في الذكرى الرابعة والثلاثين لمجزرة سجن تدمر بأهمية توثيق كل الانتهاكات التي حصلت في سورية في الثمانينيات، وأن توثيق هذه الانتهاكات لا ينبغي أن يتوقف رغم حجم الانتهاكات الحالية، كما تدعو كل المعتقلين السابقين وكل شهود العيان على الجرائم التي نُفذت آنذاك على الإدلاء بشهاداتهم أو تدوينها، فهي حق لكل السوريين، وخاصة الأجيال القادمة.

كما تدعو اللجنة المنظمات الدولية والمحلية للعمل ما بوسعها على ملاحقة الجناة، وخاصة أولئك الموجودون في أوروبا، والتأكيد على أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم.

كما تؤكّد على أن سياسة الإفلات من العقاب، والتي اتبعها المجتمع الدولي في التعامل مع جرائم الثمانينيات، وكرسها منذ عام 2011 إلى الآن، لا تساهم إلا في تشجيع الجناة على ارتكاب المزيد من الجرائم، وتزيد من صعوبة تحقيق العدالة الانتقالية في المجتمع.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

27/6/2015

======================

مجزرة في ريف حلب في استهداف لناقلات وقود

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 25-حزيران-2015

قتل 27 شخصاً وجرح آخرون في قصف للطيران الحربي على قرية حساجك في ريف حلب الشمالي، حيث استهدف تجمعاً للسيارات المدنية وناقلات الوقود ، وتم نقل الجرحى لمشفى منظفة إسعاف بلا حدود في مدينة الباب بالريف الشرقي.

===========================

بيان مشترك حول ضحايا القصف العشوائي والتفجيرات الإرهابية والاختفاءات القسرية في سورية

وصلت الى المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية العديد من الأسماء لضحايا قتلى وجرحى, ولمعتقلين تعسفيا ولمختطفين وللبعض من تعرضوا للاختفاء القسري, إضافة لورود أعداد لضحايا ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية, سقطوا خلال الساعات الماضية(بتاريخ24-25\6\2015),جراء حالة العنف الدموية المتواصلة, بتواصل عمليات القصف العشوائي والتدمير والاختطاف والاغتيال والتفجيرات الإرهابية ,والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية , وبعد التدقيق, قمنا بتوثيق بعض أسماء الضحايا والمعتقلين والمفقودين, وفقأ للتالي:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

قرية برخ بوطان-ريف كوباني-ريف حلب:

• هدلة حسن-فريال مصطفى شيخ محمد جنيد-دجلة عبد الرزاق كجل-فاطمة شيخ بوزان جنيد-فاطمة علي بهاء الدين-فاطمة يوسف شهاب- كردينا عمر اليوسف-حليمة عدي بهاء الدين- حميدة عبد القادر احمو-امنة عبد الرزاق احمو- فاطمة بركل ولي-شهاب يوسف شهاب-مصطفى علي بهاء الدين-عبد الرزاق بهاء الدين كجل-مصطفى عمر يوسف- عثمان عمر يوسف محمود عمر يوسف- كفاح علي بهاء الدين-اراس جمعة جنيد- شيخو كمال شيخ محمد-محمد بهاء الدين أحمو-زيوار العمر-محمد احمد احمو-خالد محمد احمد احمو-كنان قاسم عتمان- (بتاريخ25\6\2015)

القاطرجي- حلب:

• محمد شوكة- (بتاريخ24\6\2015)

خان العسل- حلب:

• محمد طه زعرور - (بتاريخ24\6\2015)

شارع النيل- حلب:

• محمود خليل سيدو- خليل محمد سيدو- (بتاريخ24\6\2015)

سيف الدولة- حلب:

• عبد السلام زهير كيال- (بتاريخ24\6\2015)

الابزيمو- حلب:

• عدي أحمد ثابت أكر- (بتاريخ24\6\2015)

تل رفعت-ريف حلب:

• بكري رسلان رسلان- (بتاريخ24\6\2015)

ريف حلب:

• عبد القادر درويش- (بتاريخ24\6\2015)

درعا:

• أمل شداد- عدي جبر الكراد- خالد علوه -محمد أحمد المسالمة- شعلان أحمد عيسى أبو زريق-عبدالله ابو زريق-حسن عايد مسالمة - شعلان أحمد عيسى زريقات- (بتاريخ25\6\2015)

• آمنة أسامة الكراد- فاطمة أحمد الكراد- (بتاريخ24\6\2015)

المحطة- درعا:

• حنان محمد حسن- الناشط لإعلامي: عمر جهاد المسالمة- (بتاريخ25\6\2015)

كفرشمس-ريف درعا:

• قاسم محمد خاطر - (بتاريخ25\6\2015)

• محمود زياد الزرقان- (بتاريخ24\6\2015)

محجة-ريف درعا:

• تيسير حسن الشوشي- (بتاريخ24\6\2015)

الغارية الشرقية-ريف درعا:

• أحمد خالد أبو الحواش - (بتاريخ25\6\2015)

اللجاة-ريف درعا:

• أحمد يحيى الغصين- (بتاريخ25\6\2015)

المزيريب-ريف درعا:

• فهد حسن الشمري - (بتاريخ25\6\2015)

اليادودة-ريف درعا:

• مشعل فرحان الزعبي- (بتاريخ25\6\2015)

• سامي قاسم سليمان - (بتاريخ24\6\2015)

الشجرة-ريف درعا:

• أنور أحمد أبو سعيفان - (بتاريخ25\6\2015)

الشيخ مسكين-ريف درعا:

• بلال موسى ذيب الحريري- عبدو خالد الشهابي- محمد حامد الداغر- (بتاريخ25\6\2015)

• محمد مصطفى حسين الفاعوري- (بتاريخ24\6\2015)

النعيمة-ريف درعا:

• محمد رسمي العبود- سليمان جمعة نقاوة- كمال محمد عبد القادر الغزاوي- (بتاريخ25\6\2015)

• فاطمة عمر العبود-الطفلة تقى عمر العبود- (بتاريخ24\6\2015)

عتمان-ريف درعا:

• نور منصور الصبيحي-أحمد فوزي المصري- محمد فارس الصبيحي- حسن فواز الصبيحي- سامر هزاع المصري- (بتاريخ25\6\2015)

داعل-ريف درعا:

• موسى إبراهيم قنبر- (بتاريخ25\6\2015)

• سلام حيدر العاسمي- (بتاريخ24\6\2015)

معربا-ريف درعا:

• غيث عبد الهادي المراد- (بتاريخ25\6\2015)

طفس-ريف درعا:

• أحمد علي عمر البردان- (بتاريخ25\6\2015)

السهوة-ريف درعا:

• ربيع الكفري- (بتاريخ25\6\2015)

ريف درعا:

• بكر مهاوش-محمد مصلح المسالمة- (بتاريخ25\6\2015)

• محمد عبدالقادر الغزاوي- (بتاريخ24\6\2015)

ريف القنيطرة:

• محمد ابو ماضي- (بتاريخ25\6\2015)

ادلب:

• أحمد شاهر الحامض - (بتاريخ24\6\2015)

خان شيخون-ريف ادلب:

• الحاجة تمو الرحمون-(بتاريخ24\6\2015)

تلمنس- ريف ادلب:

• عبد الهادي مصطفى الدعدوع - (بتاريخ24\6\2015)

الغدفة:معرة النعمان-- ريف ادلب:

• صالح الشحادة الحمود- (بتاريخ24\6\2015)

جرجنار-ريف ادلب:

• رغد سالم- مريم ضبعان- زوجة عبد العزيز ضبعان- عهد عبد الرحمن - يوسف جمعة ضبعان- محمد بلال- (بتاريخ24\6\2015)

بنش-ريف ادلب:

• غسان محمود ضحيك- منذر نبيه حاج قدور-مصطفى محروس حامدي- (بتاريخ24\6\2015)

بلين-ريف ادلب:

• كاسر الخلف- (بتاريخ25\6\2015)

ريف ادلب:

• الطفل محمد خالد الخلف - (بتاريخ24\6\2015)

دير الزور:

• نعمت عبود- (بتاريخ24\6\2015)

حي الجورة- دير الزور:

• ماسة عبيدة عبد المطلب الحمادة- رفعة مخلف الخالدي(أم ميمون)- عبد المطلب مصطفى الحمادة(أبوميمون)-مصطفى عبدالمطلب الحمادة--مازن عبيدة عبد المطلب الحمادة-تيم عبيدة عبد المطلب الحمادة- (بتاريخ25\6\2015

• طالب مصطفى الحمادة وزوجته- مصطفى طالب الحمادة- (بتاريخ24\6\2015)

خشام-ريف دير الزور:

• عبدالله أحمد العواد- (بتاريخ25\6\2015)

الموحسن-ريف دير الزور:

• فيصل حسين الحبيب - (بتاريخ24\6\2015)

ريف دير الزور:

• محمد وليد الخضر - (بتاريخ24\6\2015)

الرقة:

• عبيدة منصور العوض- (بتاريخ25\6\2015)

• الطفل يوسف احمد سمير علي الموسى- (بتاريخ24\6\2015)

تل ابيض-ريف الرقة:

• مريم أحمد بوزان من مواليد 1987- (بتاريخ24\6\2015)

ريف الرقة:

• نايف ابراهيم السويلم- (بتاريخ24\6\2015)

حمص:

• جلنار ياسين الحكيم-(بتاريخ24\6\2015)

وادي الذهب- حمص:

• الطبيب رامي الجوراني- (بتاريخ24\6\2015)

غرناطة- حمص:

• يحيى محمد مخزوم-خالد محمد مخزوم- (بتاريخ24\6\2015)

تير معلة- حمص:

• أحمد عبدالرحمن الشيخ مصطفى - (بتاريخ24\6\2015)

العامرية-ريف حمص:

• علي الحسين-(بتاريخ24\6\2015)

مكسر الحصان-ريف حمص:

• لؤي الأحمد-(بتاريخ24\6\2015)

المخرم-ريف حمص:

• محمد الرشيد -(بتاريخ24\6\2015)

جب الجراح-ريف حمص:

• علاء حسن اليوسف -(بتاريخ24\6\2015)

كفر لاها-ريف حمص:

• مصطفى البراك - (بتاريخ24\6\2015)

القنيطرات- ريف حمص:

• مدين الحسن- محمد الحسن- (بتاريخ25\6\2015)

تلول الحمر- ريف حمص:

• ياسر السلوم - (بتاريخ25\6\2015)

تدمر-ريف حمص:

• تسنيم أحمد الطالب -(بتاريخ25\6\2015)

ام العمد-ريف حمص:

• حسن محمد هاشم-(بتاريخ24\6\2015)

دمشق:

• ميسون هلال زوزو-(بتاريخ25\6\2015)

• احمد خالد بشار السفراني- (بتاريخ24\6\2015)

مخيم اليرموك-ريف دمشق:

• محمد زهير عبد المحمود - (بتاريخ24\6\2015)

• هناء عبد القادر

دوما-ريف دمشق:

• يمان السكاف- محمد محمود النجار-(بتاريخ25\6\2015)

• محمود رحيباني (بتاريخ24\6\2015)

الكسوة-ريف دمشق:

• عمر سرور- (بتاريخ24\6\2015)

القلمون- ريف دمشق:

• هشام أحمد نقرش- (بتاريخ24\6\2015)

قرية الجربا-ريف دمشق:

• خالد جمعة- (بتاريخ25\6\2015)

حرستا-ريف دمشق:

• عمر شلة- صالح الحوراني- (بتاريخ24\6\2015)

التل- ريف دمشق:

• عبد المعز منصور تقلس- مصعب الميرو- فياض الميرو- جهاد رضوان محيسن- محمد امين بريق- (بتاريخ24\6\2015)

كناكر-ريف دمشق:

• حاتم ارشيد- عبد الله ارشيد-

داريا- ريف دمشق:

• ماهر ابو سيف-

الذيابية- ريف دمشق:

• احمد ابو هلال- (بتاريخ24\6\2015)

الشاغور-ريف دمشق:

• احمد نزار ابو طمان-نزار ابو طمان- (بتاريخ24\6\2015)

الضمير-ريف دمشق:

• شادي اسعد خطاب - (بتاريخ25\6\2015)

ريف دمشق:

• فراس القاضي- (بتاريخ25\6\2015)

• عمار ياسر شقير - (بتاريخ24\6\2015)

ريف حماه:

• مدين محمد حسن النعيمي- (بتاريخ25\6\2015)

الحسكة:

• الاستاذ حمود الشبيب مدير فرع الاسكان العسكري بالحسكة- محمود العايد- احمد ابراهيم المحمود- عمار عبدالجبار الصالح- (بتاريخ24\6\2015)

القامشلي-ريف الحسكة:

• محمد عبد القادر محمود- (بتاريخ22\6\2015)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

• الضابط الطيار علاء احمد العلي-المقدم مهدي ابراهيم زيني-الملازم الاول المجند المهندس حازم وفيق العلي- الملازم الاول المجند غفار سليمان-المجند حيدر رفعت اسماعيل-

طرطوس:

• الملازم الاول المجند جورج ناظم نعمة-المجند بلال صالح-المجند علاء دباح سليمان-المجند علي محمود منصورة- المجند علي كامل حاج معلا-المجند طارق طاهر يوسف-

ادلب:

• الملازم المجند سالم جودت فلارة-

حمص:

• الضابط المجند سامر علي الزلمة- المجند يونس حامد اسماعيل-المجند مالم مأمون شهلا-

حماه:

• العميد الطيار سمير الشيخ-النقيب الميكانيك جوي :رامي مصطفى-الملازم أول الطيار علاء علي-

دمشق:

• الملازم المجند عادل جودت فلارة-المجند علي احمد زينب-

دير الزور:

• الملازم الاول المجند رامي عيسى زهرة-

الرقة:

• الملازم الاول المجند علي وجيه عبود- الملازم الاول المجند عدنان توفيق الموسى-

درعا:

• المجند مهند علي محمود-

الحسكة:

• العميد الركن غسان الحلوة-حسين حلاق-ارسين بيدروس-

القنيطرة:

• الملاز م المجند رامي الناصر-

حلب:

• الملازم أول حسين حبيب اسماعيل-المجند جعفر خليل ديب-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

الحسكة:

• فاطمة محمد علي- نهى محمد عيادة- فاطمة اسماعيل عبداالله- شيخة عبود عيادة- فاطمة محمد يونس- هدى خالد خفيف- نغم محمد عيادة- ابتسام خميس العبد- ندى محمد عيادة- آيه محمود العلي- دحام عفر الوكاع-محمد سرجين سرجين-راشد بيس المحمد- سامر عمر عابد- محمد حردان العبدالله- جمعة خلف العلي- صالح سليمان الظاهر-علي عباس المحمد-أحمد محمد عيادة-محمود أحمد الغدير-محمود عبدالجبار الصالح-عبدالقادر جميل أحمد- (بتاريخ24\6\2015)

الرقة:

• مهيار احمد فرواتي- عبد العزيز نايف العجيلي -(بتاريخ24\6\2015)

تل ابيض-ريف الرقة:

• شمسا خليل عمر 40 عاماً- حسن 22 عام- الطفل عمر أحمد 4 أعوام- الطفلة آية أحمد 11 عام- -الطفلة عليا أحمد 12 عام- صبيحة عبد 60 عام- مصطفى محمد 60 عام-(بتاريخ25\6\2015)

ريف حمص:

• شهد مخلص جعفر- علي أحمد الاسمر18 سنة-حسان محمد صبح40 سنه-برهان محمد عليكو22 سنه- محمد علي الأسمر 23 سنة- يوسف حمزة الراشد 19 سنة- (بتاريخ24\6\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,فقد تم اعتقال العديد من الناشطين السلميين,وقمنا بتوثيق الاسماء الآتية :

ريف دمشق:

• محمد صوان- (بتاريخ25\6\2015)

• جهاد صياح-احمد الخطيب- (بتاريخ24\6\2015)

• بشار محمد أسعد- (بتاريخ22\6\2015)

اللاذقية:

• اشرف سعيد الطويل- (بتاريخ24\6\2015)

حمص:

• مروة علاء الداية- (بتاريخ24\6\2015)

حلب:

• حنان حسين ديب-رضوان ناصر النجار - (بتاريخ25\6\2015)

ريف القنيطرة:

• جمال الدين محمود العواد- (بتاريخ24\6\2015)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

الرقة:

• وداد زرير , تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين تابعين لما يسمة بتنظيم الدولة الاسلامية"داعش", بتاريخ 24\6\2015 من مدينة الرقة, ومازالت مجهولة المصير

• الممرض:بسام غسان العساف تعرض للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين تابعين لوحدات الحماية الكردية, بتاريخ 24\6\2015 في ريف تل ابيض-ريف الرقة, ومازال مجهول المصير

ادلب:

• عبد الجليل المطر-محمد نور أبو صطيف -يحيى الزكريا-حسن القدور-عدنان الجاسم- طارق الجاسم-مصطفى طه المطر-رياض الاسعد- محمد نور-محمد الدج-محمود الدج- رائد السطوف- محمود الدج ومجموعته كاملة- كامل محمود ,في قرية النيرب-بريف ادلب على ايدي مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم جبهة النصرة بتاريخ25\6\2015 ومازال مجهول المصير

• القاضي زياد رجب ,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري في ادلب على ايدي مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم جند الاقصى,منذ حوالي اكثر من ثلاثة اشهر,ومازال مجهول المصير

ريف دمشق:

• علاء وليد المرعب من محافظة إدلب، وحسين جاسم محمد من ريف إدلب، ويمان زهير السكاف ,تعرضوا للاختطاف والاختفاء القسري في ريف دمشق على ايدي مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية"داعش" , ومازالوا مجهولي المصير

القامشلي-الحسكة:

• علي محمود – شفان عمر: هما عضوان في المنظمة الشرقية لحزب يكيتي الكردي في سوريا.,تعرضا للاختطاف والاختفاء القسري,بتاريخ24\6\2015 في سوق مدينة قامشلو اثناء توزيع بيانات لحزب يكيتي الكردي وبروشورات مناهضة للقرار الاستيطاني المناهض للقرار التي تم اتخاذه في عام 1964بحق الشعب الكردي, ومازالا مجهولي المصير

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12.  واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في25 /6 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

2) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

4) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

5) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

6) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=============================

بيان مشترك تواصل الاوضاع الكارثية اللاإنسانية في سورية

استمر النزاع المسلح الدموي والعنيف في سورية, مما أدى الى سقوط المزيد من الضحايا القتلى والجرحى مع تواصل القصف العشوائي ووقوع عددا من التفجيرات الإرهابية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية والاختفاءات القسرية, وقد تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, المعلومات المدانة والمستنكرة عن الأحداث الدموية اليومية, حيث وصلنا أسماء العديد من الضحايا القتلى والجرحى, والمعتقلين تعسفيا والمختطفين, وأعداد كبيرة لضحايا(قتلى وجرحى) ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية, خلال الساعات الماضية(بتاريخ26-27\6\2015),وقمنا بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

قرية ترميك بيجان -ريف كوباني-ريف حلب:

• فاطمة زوجة خليل مشو-نارين جلال مشو- محمد مصطفى أمام-مصطفى محمد امام-محمود امام- جلال محمود أمام- (بتاريخ25\6\2015)

حارة حج بكو جنوب المصرف الزراعي -ريف كوباني-ريف حلب:

• نادرا زوجة علي جمعة- كلستان عثمان حسين- محمود صالح اليفة- هوشنك بدرخان-فتحي محمد علي-نويران خليل علي وعائلته-حمد ويس علي وعائلته-عائلة عدنان قوربكي-عائلة دحام نعيمي-عائلة أتاش- بوزان تمو وابنه - (بتاريخ25\6\2015)

قرية برخ بوطان-ريف كوباني-ريف حلب:

• هدلة حسن-فريال مصطفى شيخ محمد جنيد-دجلة عبد الرزاق كجل-فاطمة شيخ بوزان جنيد-فاطمة علي بهاء الدين-فاطمة يوسف شهاب- كردينا عمر اليوسف-حليمة عدي بهاء الدين- حميدة عبد القادر احمو-امنة عبد الرزاق احمو- فاطمة بركل ولي-شهاب يوسف شهاب-مصطفى علي بهاء الدين-عبد الرزاق بهاء الدين كجل-مصطفى عمر يوسف- عثمان عمر يوسف محمود عمر يوسف- كفاح علي بهاء الدين-اراس جمعة جنيد- شيخو كمال شيخ محمد-محمد بهاء الدين أحمو-زيوار العمر-محمد احمد احمو-خالد محمد احمد احمو-كنان قاسم عتمان- (بتاريخ25\6\2015)

الحيدرية- حلب:

• فاطمة الابراهيم، 8سنة- خيريه الابراهيم، 35سنة- اسراء الابراهيم، 4سنين-ناديا الابراهيم، 13سنة-محمد الابراهيم-خالد الابراهيم، 27سنة- - (بتاريخ26\6\2015)

الهلك- حلب:

• فاطمة الابراهيم-خيريه الابراهيم-اسراء الابراهيم- ناديا الابراهيم-محمود الابراهيم-خالد الابراهيم- محمد الابراهيم- (بتاريخ27\6\2015)

تل رفعت-ريف حلب:

• محمد معروف- (بتاريخ27\6\2015)

ريف حلب:

• عبد القادر درويش-(بتاريخ27\6\2015)

• خليل سيدو وزوجته- (بتاريخ26\6\2015)

درعا:

• عمار قطيفان-رأفت النقاشي-مظهر المسالمة-باسل شوقي-احمد ابراهيم سويدان- أحمد خالد عزارة - عبد الوالي العمر عبد الوالي المسالمة (بتاريخ27\6\2015)

• أحمد وليد القدسي- محمد أحمد الأصفر-محمود صدقي صياصنة-حسن علي الجهماني-عبد الرحمن إسماعيل خليف عياش-عبد الوالي عمر المسالمة-أحمد عصام الغزاوي-محمد زياد المحاميد-سعد هايل الكور- أحمد راتب محاميد-محمد محمد محاميد-باسل عبد الرحمن القطيفان-فاروق عوض المسالمة-مصطفى المقداد- عمار عدنان ارشيدات- (بتاريخ26\6\2015)

حي السحارى-درعا:

• إيلاف ياسين أبو جعص- ابراهيم بكر- (بتاريخ27\6\2015)

• محمد فلاحة-باسل حبيب-خالد نصار-عقاب نصار- (بتاريخ26\6\2015)

المحطة- درعا:

• باسل شوقي-(بتاريخ27\6\2015)

• علي قويدر- (بتاريخ26\6\2015)

القصور-درعا:

• محمد جنيد القيق - (بتاريخ26\6\2015)

تسيل-ريف درعا:

• أحمد يحيى العودات-صايل هايل العودات - (بتاريخ26\6\2015)

نمر-ريف درعا:

• عبد السلام أحمد عبد السلام النصار - (بتاريخ26\6\2015)

غباغب-ريف درعا:

• السيدة إيمان خالد-(بتاريخ27\6\2015)

طفس-ريف درعا:

• محمود محمد البيطاري- (بتاريخ27\6\2015)

نوى-ريف درعا:

• احمد منصور العمارين- (بتاريخ27\6\2015)

كفر شمس-ريف درعا:

• محمد عزت العطرات - (بتاريخ26\6\2015)

نصيب-ريف درعا:

• آمنة حسين الشريف-ماريا كمال الشريف-شهد ضرار الشريف- ايمان خالد الشريف-خلود عبد الرحمن الشريف- فردوس سعيد الشريف- حلا كمال الشريف- كمال عبد الحميد الشريف-همام محمد الشريف- معاذ محمد الشريف - (بتاريخ27\6\2015)

• عقلة ابراهيم السخني - (بتاريخ26\6\2015)

ناحتة-ريف درعا:

• رفعات محمد المنيزل المفعلاني - (بتاريخ26\6\2015)

اليادودة-ريف درعا:

• طه موسى الديات- (بتاريخ26\6\2015)

قرفا-ريف درعا:

• سميح حسن عيد الغزالي - (بتاريخ26\6\2015)

انخل-ريف درعا:

• محمد هيثم أبو صلوع - (بتاريخ26\6\2015)

دير البخت-ريف درعا:

• حسين سعيد الزعبي- يوسف محمد الزعبي- (بتاريخ26\6\2015)

النعيمة-ريف درعا:

• ابراهيم خليل المفعلاني- (بتاريخ26\6\2015)

جاسم-ريف درعا:

• فراس محمد اسماعيل الحاج علي - (بتاريخ26\6\2015)

داعل-ريف درعا:

• يامن عوض أبو عون- (بتاريخ27\6\2015)

• مهند أنيس العاسمي- حسام وليد العاسمي- (بتاريخ26\6\2015)

الحراك-ريف درعا:

• حامد نشوان الحسن- (بتاريخ26\6\2015)

جباب-ريف درعا:

• عبد اللطيف السلامة - (بتاريخ26\6\2015)

ابطع-ريف درعا:

• الطفل حسن محمد حسن الشعباني- (بتاريخ27\6\2015)

• أحمد سعيد القطيفان - (بتاريخ26\6\2015)

السهوة-ريف درعا:

• باسل عبد الرحمن القطيفان- (بتاريخ26\6\2015)

بصرى الشام-ريف درعا:

• حلا حسن بدر النايف المقداد- (بتاريخ27\6\2015)

ريف درعا:

• يامن ابو عون - (بتاريخ27\6\2015)

• الناشط الاعلامي: محمد احمد الأصفر : مصور قناة الجزيرة - (بتاريخ26\6\2015)

السويداء:

• جمال حلاوة- (بتاريخ26\6\2015)

حضر-ريف السويداء:

• نبيه قاسم حسون- (بتاريخ26\6\2015)

الحمر-ريف السويداء:

• عامر حسين مصطفى- (بتاريخ26\6\2015)

ريف السويداء:

• ايان نايف العوام-(بتاريخ27\6\2015)

• ابراهيم مجيد زيدان- (بتاريخ26\6\2015)

الكوم- ريف القنيطرة:

• ايمن العقلة- (بتاريخ26\6\2015)

خان شيخون-ريف ادلب:

• عزو النمر-زهير شالات- (بتاريخ26\6\2015)

معرة النعمان- ريف ادلب:

• خالد سعيد الدريس- (بتاريخ26\6\2015)

جسرالشغور-ريف ادلب:

• عبد الله ديب- (بتاريخ26\6\2015)

ريف ادلب:

• صادق معرزافي - (بتاريخ26\6\2015)

دير الزور:

• خالد أحمد العاصي- (بتاريخ26\6\2015)

الجبيلة-دير الزور:

• مازن مروان العبد الله- (بتاريخ26\6\2015)

الميادين-ريف دير الزور:

• حسين علي الحريب- (بتاريخ26\6\2015)

العشارة-ريف دير الزور:

• حمادة الحمادة العمير- (بتاريخ26\6\2015)

حي الجورة- دير الزور:

• سليمان خضر الياس- (بتاريخ26\6\2015)

ريف دير الزور:

• كمال زكريا الخضر - (بتاريخ27\6\2015)

سلوك-ريف الرقة:

• سامي محمدالجاسم الحمدالنعيمي- (بتاريخ26\6\2015)

حمص:

• قاسم محمد المحمد-(بتاريخ27\6\2015)

كفر لاها-ريف حمص:

• بشار عبدالباري عقول- (بتاريخ27\6\2015)

الحولة-ريف حمص:

• قاسم محمد الأحمد "العلاوي"- (بتاريخ26\6\2015)

ريف حمص:

• يزن سليمان محفوظ- (بتاريخ27\6\2015)

جرمانا-ريف دمشق:

• حمزة السلوم- (بتاريخ26\6\2015)

دوما-ريف دمشق:

• نذير عوض- حسن حمادة (بتاريخ27\6\2015)

• سليم ابراهيم حاتم- (بتاريخ26\6\2015)

مزارع عالية-ريف دمشق:

• محمد النجار- (بتاريخ27\6\2015)

دوار الجرة-ريف دمشق:

• يمان السكيف- (بتاريخ27\6\2015)

الكسوة-ريف دمشق:

• حسن عمر حمادة - (بتاريخ26\6\2015)

القلمون- ريف دمشق:

• محمد حسن الدرة - (بتاريخ27\6\2015)

الجراجير-ريف دمشق:

• وائل العبد - (بتاريخ27\6\2015)

حرستا-ريف دمشق:

• ياسر غياث غباش - (بتاريخ26\6\2015)

الزبداني- ريف دمشق:

• محمد التيناوي- (بتاريخ27\6\2015)

• محمود أبو سيف- (بتاريخ26\6\2015)

كناكر-ريف دمشق:

• شحادة يوسف حجازي -(بتاريخ26\6\2015)

حمورية- ريف دمشق:

• بلال عيسى الرفاعي--(بتاريخ26\6\2015)

الضمير-ريف دمشق:

• عباس عبادة الكعك- حذيفة دياب- ناصر الخطيب- (بتاريخ26\6\2015)

ريف دمشق:

• عماد عمر صالح - (بتاريخ26\6\2015)

التريمسة-ريف حماه:

• عهد ماجد الديري- (بتاريخ26\6\2015)

الشير-ريف حماه:

• حسنة العوض- رضوان حسن مبارك- (بتاريخ26\6\2015)

مورك- ريف حماه:

• زكريا المصطفى - (بتاريخ26\6\2015)

ريف حماه:

• باسل مرهف علواني- (بتاريخ26\6\2015)

الحسكة:

• عبد الحي العبيد وزوجته واطفاله الخمسة-خالد العويد- (بتاريخ27\6\2015)

• سميره خالد حيدر - وضحة ضاهر- السيدة أفين خليل- ريما خليل- فاطمة جول بك- عزيزة شدك- فوزية (زوجة معمى مجو بوزي)- شمسة حج تركي- سلافة مصطفى محمد-نادرة زوجة علي جمك-سميره خالد حيدر-السيدة كلستان عثمان حسن- إيبو مسى كولى- آمد بلال إسماعيل- نجم الدين مسلم محمد نبو- فتحي محمد علي-خوشناف فاضل عبدو مهاجر-أحمد حسن زلو-عزالدين مجو جلو- هوشنك بدرخان- يحيى هنداوي-عمر ويسو سينو- محمد حمي زركين-عبدو حاج نبو-محمود علي شيغك-حج بوزان محمد احمد-نضال عز الدين حج مسلم-إبراهيم أحمد حج مسلم-فتحي فتحي- سوزدار شيخي- ابراهيم شيخي- معمى مجو بوزي- محمد خليل معمو عثمان- بوزان تمو- مهران بوزان تمو-مزكين خليل-محمود بالاس محمد-جيكرخوين محمود محمد-محمد محمود سعيد-أحمد مصطفى شرو-شيرو ضاهر-محمود ضاهر- خليل رمو ديكا-(بتاريخ26\6\2015)

القامشلي-ريف الحسكة:

• محمد عبد القادر محمود- (بتاريخ22\6\2015)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

• الملازم الاول احمد غسان خضور-المجند محمود رأفت عطرة-المجند علاء شمعون صالح-

طرطوس:

• العميد نضال يوسف سليمان-الملازم الاول المجند حسين ابراهيم العسلي-

ادلب:

• الملازم المجند سمير شحادة-

حمص:

• الرائد رامي علي مصطفى-المجند مهند الدربولي- المجند عماد جهاد ديوب- المجند انس فاضل شدود- المجند محمد الدربولي-

حماه:

• العميد الطيار سمير الشيخ-النقيب الميكانيك جوي :رامي مصطفى-الملازم أول الطيار علاء علي-

دمشق:

• النقيب الطيار ايهم ديوب-النقيب علي سليم اليوسف-الملازم المجند بشار النقار-

السويداء:

• الملازم الاول المجند منيار قاسم ايوب-الملازم المجند تمام نادر غيبة- الملازم المجند رواد السعدي- الملازم المجند طارق سامر عاقل-

درعا:

• المجند احمد سليم العلي-

الحسكة:

• العقيد زياد الدخيل نائب رئيس فرع الأمن الجنائي- المجند خالد عليكو- المجند علاء صالح-

القنيطرة:

• الملاز م المجند زكريا ميا-

حلب:

• الملازم أول امجد كاسر محمد-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

الحسكة:

• حنان محمود العبد-سارة محمد عيادة- لبنى حسان الظاهر-طلال عبد الله العبد الله-وائل شاهر الصالح-تامر ناصر اسماعيل العلي-عبد الكافي جميل الغدير- الاعلامي: فاضل الحمادي,وهو مرسال صحفي للتلفزيون السوري- (بتاريخ26\6\2015)

الرقة:

• زياد محمود السليم-رياض فايز العبود -(بتاريخ26\6\2015)

تل ابيض-ريف الرقة:

• شمسا خليل عمر 40 عاماً- حسن 22 عام- الطفل عمر أحمد 4 أعوام- الطفلة آية أحمد 11 عام- -الطفلة عليا أحمد 12 عام- صبيحة عبد 60 عام- مصطفى محمد 60 عام-(بتاريخ25\6\2015)

ريف حمص:

• وسام محمود الساحلي-فاطمة شاهين شاهين-ثناء سيف الدين الاحمد-خليل وليد منصورة- بشير عادل القاضي-(بتاريخ26\6\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,فقد تم اعتقال العديد من الناشطين السلميين,وقمنا بتوثيق الاسماء الآتية :

ريف دمشق:

• يحيى ابراهيم الخوص- (بتاريخ27\6\2015)

• عدنان عبد السميع الدالي- (بتاريخ26\6\2015)

اللاذقية:

• وداد هيثم الداهود- (بتاريخ26\6\2015)

حمص:

• جلال عبد الرحمن طناني- (بتاريخ26\6\2015)

حلب:

• غسان معروف شمو- (بتاريخ27\6\2015)

ريف القنيطرة:

• مروان محمود النادر- (بتاريخ26\6\2015)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

حمص:

• بتول الاسعد ١٦ سنه واختها نور الاسعد ١٧ سنة, تعرضتا للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين مجهولين, بتاريخ 27\6\2015 من حي عكرمة-حمص, ومازالتا مجهولتي المصير

حلب:

• المهندس عبد الله عبد الكريم ياسرجي تعرض للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية"داعش", بتاريخ 27\6\2015 في منطقة منبج-ريف حلب, ومازال مجهول المصير

• عبد الكافي المحمد حسين الصطوف تعرض للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية"داعش", بتاريخ 26\6\2015 في منطقة جرابلس-ريف حلب, ومازال مجهول المصير

ادلب:

• احمد زيدو, تعرض للاختفاء القسري والاختطاف على يد مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم جبهة النصرة,في مدينة سلقين-ريف ادلب, بتاريخ27\6\2015 ومازال مجهول المصير

• قاسم حمزة الأبرش, طالب في جامعة إبلا, تعرض للاختفاء القسري والاختطاف على يد مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم جبهة النصرة,في مدينة سراقب-ريف ادلب, بتاريخ27\6\2015 ومازال مجهول المصير

• قصي السلوم: الناشط الإعلامي و عضو تنسيقية جسر الشغور تعرض للاختفاء القسري والاختطاف على يد مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم جبهة النصرة,في قرية الجديدة بريف جسر الشغور, بتاريخ25\6\2015 ومازال مجهول المصير

حماه:

• محمود نجيب الموسى ,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة الزيارة-بريف حماه على ايدي مسلحين مجهولين,بتاريخ26\6\2015,ومازال مجهول المصير

ريف دمشق:

• علا مأمون بصيص ,تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة التل-بريف دمشق على ايدي مسلحين مجهولين,بتاريخ 27\6\2015 , ومازالت مجهولة المصير

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12.  واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في27 /6 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

2) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

3) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

4) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

5) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

6) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=============================

قرابة اثني عشر ألف قتيل بسبب التعذيب في سوريا .. اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب!

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

info@sn4hr.org

ملخص تنفيذي

على الرغم من أن حق عدم التعرض للتعذيب قد أصبح أمراً مفروغاً منه في القانون الدولي، ويشكل عنصراً مشتركاً بين القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، فهو محظور بشكل كامل في كل من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، واتفاقية مناهضة التعذيب، وقد ورد تفصيل كل ذلك في بروتوكل اسطنبول، على الرغم من كل ذلك فإن التعذيب يُمارس في أبشع صوره في سوريا بطريقة يومية مستمرة منذ آذار/2011 وحتى الآن ولساعات طويلة قد تؤدي إلى الموت، حيث نسجل يومياً ما بين ثلاث إلى أربع حالات وفاة بسبب التعذيب داخل مراكز الاحتجاز.

المزيد ..

 http://sn4hr.us3.list-manage.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=9daee4d63b&e=8efc002ecc

=============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 23-6-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 24-حزيران-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (54) شخصاً يوم الثلاثاء 23-6-2015، بينهم:

(8) أطفال ، (3) سيدات، (3) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (14) شخصاً، (13) منهم في انفجار سيارة مفخخة أمام جامع بيدر السلطاني عقب صلاة التراويح، و(1) قضى برصاص قناص النظام في مخيم اليرموك.

وفي محافظة حلب قضى (18) شخصاً، (13) منهم جراء القصف بالبراميل المتفجرة معظمهم في قرية أحرص في ريف حلب، كما قضى (3) جراء سقوط قذائف هاون على المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، و(2) في الاشتباكات مع قوات النظام.

أما في محافظة إدلب فقضى (8) أشخاص جراء القصف على مدن سراقب و خان شيخون في ريف إدلب.

وقضى في محافظة حمص (6) أشخاص، (3) منهم جراء القصف على مدينة تدمر، و(3) في الاشتباكات مع قوات النظام. كما قضى (4) في محافظة درعا، (1) في الاشتباكات بين فصيلين مسلحين، و(1) جراء القصف، و(2) تحت التعذيب في احد سجون النظام.

وتم توثيق (2) قضيا في محافظة الحسكة إعداماً على يد تنظيم داعش، بالإضافة إلى إعدام (1)في محافظة دير الزور على يد التنظيم. كما تم توثيق (1) قضى في محافظة حماة تحت التعذيب في أحد سجون النظام.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان (54) شخصاً قضى في سوريا يوم الثلاثاء 23-6-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (39) منهم:

1- عبد المعز منصور تقلس/ ريف دمشق –التل / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني

2-محمد امين بريق / ريف دمشق –التل / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني

3-صالح الحوراني / ريف دمشق – حرستا / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني

4- جهاد محيسن/ ريف دمشق –التل / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني

5- احمد ابو هلال / ريف دمشق – الذيابية / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني

6-فياض الميرو / ريف دمشق –التل / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني

7- مصعب الميرو / ريف دمشق –التل / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني

8_عمر شلة "/ ريف دمشق – حرستا / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني

9-محمود رحيباني / ريف دمشق – دوما/ في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني "

10-عمار ياسر شقير / ريف دمشق –التل / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني

11-احمد نزار ابو طمان / ريف دمشق – الشاغور / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني

12-نزار ابو طمان / ريف دمشق – الشاغور / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني

13-أنس السيد / ريف دمشق –التل / في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بيدر السلطاني "

14- محمد زهير عبد المحمود /مخيم اليرموك /قنصاً عندما كان واقفاً على شرفة منزله بالقرب من ثانوية اليرموك للبنات .

15- خالد خلف “28 عام”/ ريف حلب/  بالقصف على مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي

16- يوسف عباس العباس” 39 عام “/ ريف حلب / في القصف على قرية إحرص بريف حلب الشمالي

17- فؤاد مصطفى حميدو/ حلب/  بالقصف الجوي على جبهة جمعية الزهراء

18- عماد أيوب /حلب/  بالاشتباكات مع قوات النظام في الشيخ سعيد

19- زكريا صالحة /حلب/  بالاشتباكات مع قوات النظام في الإذاعة

20- محمد هلال بن حسين 68 عام /حلب - الخالدية /جراء سقوط قذائف هاون

21- محمود سيدو بن خليل 37 عام /حلب – شارع النيل /جراء سقوط قذائف هاون

22- خليل سيدو بن محمد 18 عام /حلب – شارع النيل /جراء سقوط قذائف هاون

23- مصطفى ابراهيم الحردان /إدلب- سراقب/ جراء القصف على المدينة

24- بشار عبد الرزاق حاج علي /إدلب- سراقب/ جراء القصف على المدينة

25- محمد احمد حاج علي /إدلب- سراقب/ جراء القصف على المدينة

26- عبد الله احمد حاج علي  /إدلب- سراقب/ جراء القصف على المدينة

27- الحاجة تمو الرحمون / /إدلب-  خان شيخون / جراء القصف على المدينة

28- الطفل محمد خالد الخلف/ إدلب –قرية الخوين / جراء القصف على الفرية

29- المحامي عبد الله الجروان / حمص –تدمر /جراء القصف الجوي على تدمر

30- محمود الجروان/ حمص –تدمر /جراء القصف الجوي على تدمر

31- تيسير ابو هلال / حمص –تدمر /جراء القصف الجوي على تدمر

32- مصطفى البراك / مص - قرية كفرلاها /في الاشتباكات مع قوات النظام في حقل جزل

33- أحمد عبدالرحمن الشيخ مصطفى /حمص / متأثراً بجراحه جراء الاشتباكات مع قوات النظام

34- ياسر رزق المسالمة /درعا – درعا البلد/ بالقصف المدفعي على أحياء درعا البلد

35- عمران اسماعيل البليلي /درعا – تسيل/ متاثرا بجراحه في مشافي الاردن بعد اصابته بالقصف العشوائي من الفصائل المتنازعه على البلدة

36- تيسيرحسن الشوشي (المصري) /درعا –محجة / تحت التعذيب في سجون قوات النظام

37- حسن علي الحمير / درعا –محجة /تحت التعذيب في سجون قوات النظام

38- رائد أحمد قطاش / ريف حماة - خطاب / تحت التعذيب في أحد فروع الأمن في دمشق

39- فيصل حسين الحبيب 23 عاماً / دير الزور/ إعداماً على يد تنظيم داعش.

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 22-6-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 23-حزيران-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (45) شخصاً يوم الإثنين 22-6-2015 بينهم:

(7) أطفال، (1) تحت التعذيب.

في محافظة حلب قضى (23) شخصاً، بينهم (16) شخصاً قضوا في المجزرة التي حدثت في جامع سعد الأنصاري في حي الأنصاري في مدينة حلب أثناء صلاة المغرب، بالإضافة إلى (5) قضوا في بلدة بابيص في ريف حلب نتيجة استهدافها بالصواريخ الفراغية، و(1) قضى بسبب القصف على حي المواصلات في مدينة حلب، و(1) قضى برصاص قناص النظام .

وفي العاصمة دمشق وريفها قضى (7) أشخاص، (3) منهم أطفال قضوا بسبب نقص الغذاء والدواء الناجم عن الحصار، و(4) قضوا في القصف على مديرا و حرستا في ريف دمشق.

أما في محافظة دير الزور فقضى (5) أشخاص، (4) منهم تم إعدامهم على يد تنظيم داعش، و(1) في الاشتباكات مع قوات ا لبي كي كي.

وتم توثيق (5) أشخاص في محافظة حماة، (3) منهم في الاشتباكات مع قوات النظام، و(2) جراء القصف.

كما تم توثيق (3) أشخاص قضوا في محافظة درعا، (2) منهما في الاشتباكات بين فصيلين مسلحين، و(1) تحت التعذيب في أحد سجون النظام.

بالإضافة إلى توثيق (2) في محافظة الرقة قضى أحدهما جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش والآخر قنصاً برصاص قوات البي كي كي .

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان (45) شخصاً قضوا يوم الإثنين 22-6-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (24) منهم :

1- الطفلة فاطمة عبد الدايم /ريف دمشق –دوما/ نتيجة نقص الغذاء والدواء جراء الحصار المفروض على الغوطة الشرقية بتاريخ 18-6-2015.

2-  الطفل براء سليم جديد/ريف دمشق –دوما/  نتيجة نقص الغذاء والدواء جراء الحصار المفروض على الغوطة الشرقية بتاريخ 19-6-2015.

3- الطفل رواد بويضاني /ريف دمشق –دوما/ نتيجة نقص الغذاء والدواء جراء الحصار المفروض على الغوطة الشرقية بتاريخ 18-6-2015.

4-مصطفى الوزة أبو وائل /ريف دمشق –حرستا / جراء القصف على المدينة

5- عمرو دهان ” 22 عام” /حلب/  برصاص قناص قوات النظام في حيّ جب القبة بحلب القديمة

6-  أبو رجب، 45 سنة /حلب – حي الأنصاري / جراء استهداف مسجد الحي بالبراميل المتفجرة

7- محمود عبد المعين صباغ، 7 سنوات/حلب – حي الأنصاري / جراء استهداف مسجد الحي بالبراميل المتفجرة

8- صبحي عبد السلام عبدة، 31 سنة/حلب – حي الأنصاري / جراء استهداف مسجد الحي بالبراميل المتفجرة

9-  علي عمر عرب/حلب – حي الأنصاري / جراء استهداف مسجد الحي بالبراميل المتفجرة

10- خيرو مصفطى دبلوني”56 عام” /حلب – حي الأنصاري / جراء استهداف مسجد الحي بالبراميل المتفجرة

11- محمد رجب حمادة”48 عام” /حلب – حي الأنصاري / جراء استهداف مسجد الحي بالبراميل المتفجرة

12- - أنس ابراهيم مخزوم”22 عام” /حلب – حي الأنصاري / جراء استهداف مسجد الحي بالبراميل المتفجرة

13- عامر محي الدين الصلخدي /درعا – انخل/ تحت التعذيب في سجون قوات النظام بعد اعتقال دام 10 أشهر تقريبا

14- -باسل رفاعي الخرسان /درعا /في الاشتباكات مع فصيلين مسلحين

15-علاء حسين المذيب  /درعا /في الاشتباكات مع فصيلين مسلحين

16- محمد أبو جاسم  /حماة / اثناء اقتحام حاجز المصاصنة

17- محمد عبد الرزاق سوتل / ريف حماة – التريمسة/ نتيجة الاشتباكات على حاجز المصاصنة

18- محمد ثلاج الثلاج/  ريف حماة - ديمو /ارتقى نتيجة الاشتباكات على حاجز المصاصنة

19 - قتيبة الحمد 16 سنة /ريف حماة - رسم العوابد / نتيجة القصف بالطيران الحربي على مدينة تدمر

20- أحمد محمد الحسين/ريف حماة - رسم العوابد / نتيجة القصف بالطيران الحربي على مدينة تدمر

21- نبيل عيد الرفيد /دير الزور/  بالمعارك الجارية مع البي كي كي يالحسكة

22- حسين الحمد /دير الزور- قرية الكسرة / إعدام على يد تنظيم داعش

23- عبدالله العلاوي /دير الزور- قرية الكسرة / إعدام على يد تنظيم داعش

24- خليل محمد الشرار /الرقة - قرية "دوغانية العمشان" / قنصاً برصاص قوات ا لبي كي كي

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 21-6-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 22-حزيران-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (42) شخصاً يوم الأحد 21-6-2015، بينهم:

(4) أطفال ، (4) سيدات ، (3) تحت التعذيب.

في محافظة حلب قضى (13) شخصاً، (12) منهم جراء القصف على أحياء الكلاسة والقصيلة في حلب و القبر الانجليزي و باشكوي في ريفها، كما قضى (1) في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

وفي محافظة الحسكة قضى (9) أشخاص في قرية عب الشوك جنوب غرب الحسكة جراء القصف بالطيران الحربي.

أما في محافظة إدلب فقضى (6) أشخاص جراء القصف على حي الضبيط في مدينة إدلب و مدينة سراقب.

وقضى في محافظة درعا (4) أشخاص، (1) بسبب القصف، و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(2) في الاشتباكات بين فصيلين معارضة مسلحين.

كما قضى (4) أشخاص في محافظة حمص، (3) قضوا بسبب القصف، و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام. بالإضافة إلى (1) قضى في محافظة حماة تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري.

وتم توثيق (3) أشخاص قضوا في العاصمة دمشق، (1) قضى بسبب القصف و(2) تحت التعذيب في سجون النظام. كما تم توثيق (1) في محافظة القنيطرة بسبب القصف، و (1) فيمحافظة الرقة إعداماً على يد تنظيم داعش.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان مقتل (42) شخصاً يوم الأحد 21-6-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (20) منهم :

1- محمد أديب شهواز  35 عام / ريف حلب/  بالقصف على قبر الإنكليز في الريف الشمالي

2- زهور عبي 28 عام /حلب/  بالقصف على قبر الإنكليز في الريف الشمالي

3- شكرية كاتبة /حلب/  بالقصف على حيّ الكلاسة

4- حسن عمر الدرعوزي/ريف حلب/  بالاشتباكات على جبهة باشكوي

5- احمد رياض طالب “مسعف ميداني”/ ريف حلب/  بالقصف على جبهة باشكوي

6- فاطمة الخديجة /إدلب – معرة النعمان/ جراء القصف على المدينة

7- الطفل  عمار غسان /إدلب – معرة النعمان/ جراء القصف على المدينة

8-أحمد حسين عباس /إدلب –سراقب / جراء القصف على المدينة

9- اسامة خالد ياسين عبدالرزاق الحريري /درعا/ في الاشتباكات في بلدة تسيل

10- محمد عبدالناصر احمد عبدالرزاق الحريري / درعا /في الاشتباكات في بلدة تسيل

11- خليل ابراهيم العامر /درعا – انخل/ بالاشتباكات ضد قوات النظام في محافظة القنيطرة

12- أحمد عبد الرحمن عبد الرزاق الزعبي /درعا – المسيفرة/ متأثرا بجراحه في مشافي الأردن بعد اصابته بالبراميل المتفجرة على البلدة

13- باسل الخالد /حماة – حي القصور / تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري بريف دمشق وكان قد اعتقل في أوائل العام

14- محمد الموسى/ الرقة / إعداماً على يد تنظيم داعش

15- خالد النموس/ فلسطيني الجنسية / تحت التعذيب  بعد إعتقاله منذ 3 شهور

16- عبد الرحمن جبران  25 عاماً /  فلسطيني الجنسية / تحت التعذيب في فرع فلسطين

17- فراس عساف / حمص- حي القصور/ في الاشتباكات مع قوات النظام

18- احمد فرزات / حمص – الرستن/ اثر سقوط قذيفة هاون على منطقة البور بمدينة الرستن

19- محمود فرزات / حمص – الرستن/ اثر سقوط قذيفة هاون على منطقة البور بمدينة الرستن

20- خالد محمود قاسم المكيرش / حمص – تدمر/ جراء استهداف المدينة بالقصف ليلة السبت

========================

الطيران الحربي والمروحي يستهدف ريف إدلب وقت الإفطار

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 24-حزيران-2015

من آثار المجزرة التي ارتكبها الطيران الحربي في بلدة جرجناز

من آثار المجزرة التي ارتكبها الطيران الحربي في بلدة جرجناز

قتل 11 شخصاً وجرح آخرون في غارة للطيران الحربي على بلدة جرجناز بريف معرة النعمان الشرقي، قبيل أذان المغرب في اليوم السادس من رمضان.

كما قتل أربعة أشخاص وجرح عشرة آخرون عندما قام الطيران المروحي بإلقاء حوالي 30 لغماً بحرياً على مدينة بنش على دفعتين.

وألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على أطراف بلدة كنصفرة بجبل الزاوية ومدينة سراقب وقرية ركايا سجنة دون أنباء عن سقوط ضحايا.

وقد عُرف من الضحايا في مجزرة جرجناز كل من:

* يوسف جمعة الضبعان

* مريم بنت محمد سعيد الضبعان (زوجة يوسف الضبعان)

* مريم أحمد الضبعان (والدة يوسف الضبعان).

* منى جمعة الضبعان

* عبير الضغيم

* زوجة عبد العزيز أحمد العزو الضبعان

وفي بنش، عرّف من الضحايا:

* منذر نبيه سليم حاج قدور

* غسان محمود ضحيك

* مصطفى محروس حامدي

========================

وفاة معارض ومعتقل سابق متأثراً بالتعذيب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 24-حزيران-2015

0m111

توفي المعارض عدي رجب يوم 22/6/2015 متأثراً بفشل كلوي نتيجة للتعذيب الذي تعرّض له أثناء اعتقاله من قبل المخابرات العسكرية في شهر نيسان/أبريل الماضي.

ويبلغ رجب من العمر 52 عاماً، وينتمي إلى الطائفة العلوية، وهو من قرية جبلة في ريف اللاذقية، وكان قد اعتُقل لمدة ست سنوات في عهد حافظ أسد بتهمة الانتماء إلى حزب العمل الشيوعي.

=======================

انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد في مدينة التل

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 24-حزيران-2015

الحريق الذي نشب بعد انفجار السيارة المفخخة ليلة أمس

الحريق الذي نشب بعد انفجار السيارة المفخخة ليلة أمس

انفجرت سيارة مفخخة أمام جامع بيدر السلطاني في مدينة ‏التل في ريف دمشق، بالتزامن مع خروج المصلين بعد أداء صلاة التراويح يوم أمس في اليوم الخامس من شهر رمضان، مما أدى لمقتل أربعة عشر شخصاً، وجرح عشرات آخرين.

وكانت سورية قد شهدت منذ مطلع عام 2014 حضوراً متزايداً للسيارات المفخخة، استهدف معظمها مصلين لحظة خروجهم من المساجد وقت صلاة الجمعة أو صلاة التراويح.

وقد شيّع أهالي التل ضحايا الانفجار اليوم الأربعاء.

وقد قامت قوات الأمن السورية باعتقال عدد من المصابين في الانفجار ممن نُقلوا إلى مستشفى ابن النفيس في دمشق.

من تشييع ضحايا الانفجار

من تشييع ضحايا الانفجار

=======================

مجزرة في حلب في استهداف لمسجد وقت الإفطار

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 22-حزيران-2015

المسجد بعد استهدافه

المسجد بعد استهدافه

قام الطيران المروحي باستهدف مسجد سعد الإنصاري في حي الأنصاري الشرقي في حلب ببرميل متفجر أثناء تواجد المصلين في صلاة المغرب، في اليوم الخامس من شهر رمضان، مما أدّى لمقتل 16 شخصاً في تقدير أولي، وجرح عشرات آخرين.

011

=======================

برميل متفجر يؤدّي لمقتل ثمانية أشخاص في حي القصيلة في حلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 21-حزيران-2015

011141226_1167788183238618_706181671526419729_o

ألقى طيران النظام المروحي برميل متفجر على أطراف حي القصيلة بالقرب من حي المعادي بمدينة حلب، ماتسبب في مقتل ثمانية أشخاص بينهم إمرأة وثلاثة أطفال، وماتزال عملية إخراج العالقين والجثث تحت الأنقاض مستمرة.

وقد أدى القصف إلى دمار كبير في الأبنية السكنية.

=======================

في اليوم العالمي للاجئين: جرائم الحرب تنعكس في المأساة الإنسانية الأكبر

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 20-حزيران-2015

أدّت الجرائم والانتهاكات المتواصلة التي تجري في سورية منذ عام 2011 إلى أزمة اللجوء الحالية، والتي أصبحت أكبر أزمة إنسانية منذ عام 2014

أدّت الجرائم والانتهاكات المتواصلة التي تجري في سورية منذ عام 2011 إلى أزمة اللجوء الحالية، والتي أصبحت أكبر أزمة إنسانية منذ عام 2014

تُعدّ أزمة اللجوء السورية أكبر المأسي الإنسانية في الوقت الراهن، وفقاً لتصنيف الأمم المتحدة، فقد وصل عدد اللاجئين السوريين المسجلين في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى حوالي 4 ملايين شخص، فيما يُعتقد أن هناك ما يزيد عن مليوني لاجئ من غير المسجلين، بالإضافة إلى حوالي 7 ملايين نازح في داخل سورية.

ويتوزّع اللاجئون السوريون بشكل أساسي على ثلاثة دول من دول الجوار، هي تركيا والأردن ولبنان، فيما يستضيف العراق ومصر عدداً أقل من اللاجئين.

يَتسم الوضع الإنساني في دول اللجوء بتنظيم أعلى مقارنة مع الوضع الإنساني داخل سورية، نظراً لوجود جهات تنظيمية عليا ممثلة بالحكومات المستضيفة، وإمكانية عمل المنظمات الدولية فيها بصورة مباشرة دون الحاجة إلى وسطاء، وإمكانية الوصول إلى المعلومات شبه الدقيقة، بالتعاون مع الجهات الحكومية في هذه الدول.

وتختلف الأوضاع الإنسانية للاجئين السوريين وفقاً لعدّة عوامل، أهمها: سياسة الدولة المضيفة، والوضع الأمني والاقتصادي والديموغرافي فيها، وعدد اللاجئين فيها ونسبتهم العامة من السكان، والوضع القانوني للاجئين السوريين في هذه الدولة.

ولا تعترف أي من دول الجوار بالسوريين الموجودين على أراضيها كلاجئين، وفق اتفاقية عام 1951، حيث يتم تصنيفهم كضيوف، وفق مذكرات خاصة تم التوقيع عليها بين هذه الدول ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ولا تسمح كل دول اللجوء مع عدا تركيا بتسجيل المنظمات الخيرية السورية فيها، كما تحدّ بشكل كبير من إمكانية تحرّك هذه المنظمات فيها.

لا تعترف أي من دول الجوار باللاجئين السوريين كلاجئين، وتمنحهم بدلاً من ذلك صفة ضيوف

لا تعترف أي من دول الجوار باللاجئين السوريين كلاجئين، وتمنحهم بدلاً من ذلك صفة ضيوف

وتأتي تركيا في مقدمة الدول المستضيفة للاجئين، حيث تستضيف قرابة مليون و772 ألف سوري (في 20/6/2015)، قَدِم أغلبهم من المناطق الشمالية في سورية. ويقيم حوالي 217 ألف من اللاجئين في 22 مخيم موزعين على المناطق الحدودية، وتقوم الحكومة التركية بالإعداد لافتتاح مخيمين جديدين خلال عام 2015.

وتُعدّ الظروف الإنسانية للاجئين في تركيا هي الأفضل، مقارنة مع بقية دول اللجوء.

وتقوم الحكومة التركية بالتعاون مع منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد AFAD) والهلال الأحمر التركي بتوفير المواد الأساسية اللازمة للاجئين من غذاء وخدمات صحية، وينحصر دور مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين داخل المخيمات بمساعدة الحكومة التركية في تسجيل اللاجئين وتوزيع المواد الإغاثية.

وقد منحت الحكومة التركية اللاجئين السوريين حق العمل، وسهّلت إجراءات الحصول على الإقامة، والتعامل مع المخالفين، وهو ما انعكس بشكل إيجابي في تحوّل عدد متزايد من اللاجئين إلى أشخاص منتجين، بدلاً من الاعتماد على المساعدات الإنسانية.

ويُعاني اللاجئون السوريون من مشكلة اختلاف اللغة، حيث يظهر تأثير هذه القضية في الجانب الإنساني بشكل رئيس فيما يتعلق بحصول اللاجئين على الخدمات الصحية المناسبة، حيث يتطلب الأمر وجود مترجم في كل لقاء بين المريض والكادر الصحي.

وقد أظهرت الظروف الجوية التي مرّت بها تركيا خلال هذه السنوات ضعف البنية التحتية لعدد من المخيمات، وعدم قدرتها على تحمّل ظروف الشتاء الصعبة.

ويشتكي اللاجئون السوريون من إدارات بعض المخيمات، والتي يحمل بعض القائمين عليها توجهات مناهضة لوجود اللاجئين على الأراضي التركية.

تُعدّ أوضاع اللاجئين السوريين في تركيا من أفضل الأوضاع مقارنة مع بقية الدول المستضيفة

تُعدّ أوضاع اللاجئين السوريين في تركيا من أفضل الأوضاع مقارنة مع بقية الدول المستضيفة

ويستضيف الأردن ما يُقارب 626 ألف لاجئ سوري وفق أرقام مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ويعيش حوالي 80% من اللاجئين في الأردن خارج المخيمات، فيما يقيم 20% في عدّة مخيمات، أهمّها مخيم الزعتري، وتتم إدارة المخيم من قبل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والحكومة الأردنية، حيث تعنى المفوضية بتمويل البنية التحتية للمخيم، وتقديم كامل المساعدات للاجئين، ودفع تكاليف المصاريف الجارية لتشغيل المخيم، فيما تتولّى الحكومة الأردنية مسؤولية الرعاية الأمنية.

ويُعاني مخيم الزعتري من بنية تحتية ضعيفة، حيث يُعاني اللاجئون الذين ما زالوا في الخيام من حرارة الصيف ومن أمطار وثلوج الشتاء. كما يُعاني المخيم من ارتفاع معدلات العنف والجريمة والتحرش الجنسي داخل المخيم.

ولا يُسمح للاجئين السوريين في الأردن بالعمل، ولكن الكثير منهم يعملون بشكل غير قانوني. وبحسب تقديرات المنظمات الدولية فإنّ حوالي 40% من الأطفال اللاجئين يتسرّبون من المدارس ويمارسون عمالة الأطفال.

وتُقدّم المنظمات الدولية المساعدات الغذائية وغير الغذائية لكل المقيمين في المخيمات بشكل مباشر. بينما يتم تقديم مساعدات غذائية وغير غذائية لبعض المقيمين خارج المخيمات.

وأكثر من نصف اللاجئين في الأردن هم دون سن 18 عاماً،

00820-Syrian-Refugees-jordan_full_600

أما لبنان فيستضيف حوالي مليون و174 ألف لاجئ، حيث يلي تركيا في عدد اللاجئين السوريين، ولكنه يحلّ أولاً في نسبة اللاجئين إلى عدد السكان، حيث يبلغ عدد سكانه 4.4 مليون نسمة، أي أن نسبة اللاجئين السوريين تزيد عن ربع عدد السكان.

ويتوزع السوريون في لبنان على أربعة مناطق أساسية، وهي: وادي البقاع، وبيروت وجبل لبنان، وشمال لبنان، وجنوب لبنان، ويحتوي وادي البقاع على العدد الأكبر من اللاجئين السوريين. وتعدّ معظم هذه المناطق (ما عدا بيروت) ضمن المناطق الأشد فقراً في لبنان.

يُعد الوضع الإنساني للاجئين السوريين في لبنان الأسوأ في دول اللجوء الثلاثة الأساسية، وتعمل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين على توزيع المساعدات الإنسانية على اللاجئين بالتعاون مع اللجنة العليا للإغاثة اللبنانية التابعة للحكومة اللبنانية.

وعلى خلاف الوضع في تركيا والأردن، فإنّ الحكومة اللبنانية لم تسمح بإقامة مخيمات للاجئين، كما لم تسمح ببناء مدارس لهم، وتفرض قيوداً كبيرة على عمل المنظمات الخيرية مع اللاجئين، بالإضافة إلى المخاطر الأمنية التي يُعاني منها كل من اللاجئين والمنظمات الإنسانية العاملة معهم، وخصوصاً من طرف ميليشيات حزب الله.

ويعمل عدد كبير من السوريين بشكل غير قانوني، ولكنهم يعملون غالباً في المهن التي لا تتطلب مهارات عليا، مثل أعمال التنظيف والبناء والبيع المتجوّل.

رفضت الحكومة اللبنانية افتتاح مخيمات رسمية للاجئين السوريين، مما تسبب في الحد من قدرة المنظمات الدولية على تقديم الخدمات لهم

رفضت الحكومة اللبنانية افتتاح مخيمات رسمية للاجئين السوريين، مما تسبب في الحد من قدرة المنظمات الدولية على تقديم الخدمات لهم

=======================

بيان مشترك استمرار التدمير والقتل والاختفاء القسري في سورية

مازلنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نتلقى ببالغ الإدانة والاستنكار, الأنباء الواردة عن التطورات الخطيرة المؤلمة الحاصلة في بعض المناطق السورية, جراء تواصل واتساع الاشتباكات المسلحة العنيفة والدموية في عدد من الشوارع والمدن السورية, وكذلك استمرار عمليات الاغتيال والاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي, وتزايد أعداد اللاجئين والفارين من مناطق التوتر, علاوة على ذلك, العثور على العشرات من الجثث المشوهة والمجهولة الهوية, واستمرارا لهذه الحالة الدموية والعنيفة فقد سقط العديد من الضحايا(بين قتلى وجرحى)من(مدنيين وجيش وشرطة) خلال الساعات الماضية(بتاريخ22-23\6\2015),وبعد التدقيق, قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

* فؤاد مصطفى حميدو- (بتاريخ23\6\2015)

* خيرو مصطفى دبلوني - (بتاريخ22\6\2015)

جب القبة- حلب:

* عمرو دهان- (بتاريخ22\6\2015)

الانصاري- حلب:

* محمود عبد المعين صباغ-علي عمر عرب- صبحي عبد السلام عبدة - (بتاريخ22\6\2015)

القصيلة- حلب:

* شام مكتبي- سيدرة مكتبي- ماهر مكتبي وزوجته- مروان مكتبي- أحمد اسكيف- محمد اسكيف- أحمد جمال اسكيف- (بتاريخ22\6\2015)

المشهد- حلب:

* محمد رجب حمادة- (بتاريخ22\6\2015)

سيف الدولة- حلب:

* أنس ابراهيم مخزوم- (بتاريخ22\6\2015)

حي الاذاعة- حلب:

* زكريا صالحة- (بتاريخ23\6\2015)

الشيخ سعيد- حلب:

* عماد ايوب- (بتاريخ23\6\2015)

الفردوس- حلب:

* عبد الهادي وليد نشاوي- (بتاريخ23\6\2015)

قرية المنصورة-ريف  حلب:

* جميل محمد ديب غزال- (بتاريخ23\6\2015)

قرية احرص-ريف  حلب:

* يوسف عباس  العباس- (بتاريخ23\6\2015)

اعزاز-ريف حلب:

* خالد خلف- (بتاريخ23\6\2015)

ريف حلب:

* عفيف يوسف العريضي - (بتاريخ23\6\2015)

درعا:

* موسى محمود المسالمه - (بتاريخ23\6\2015)

* باسل رفاعي الخرسان - (بتاريخ22\6\2015)

محجة-ريف درعا:

* حسن علي الحمي- تيسير حسن الشوشي- (بتاريخ23\6\2015)

انخل-ريف درعا:

* عامر محي الدين الصلخدي- (بتاريخ22\6\2015)

تسيل-ريف درعا:

* عمران اسماعيل البليلي- (بتاريخ23\6\2015)

ريف درعا:

* ياسر رزق المسالمة- (بتاريخ23\6\2015)

* علاء حسين المذيب- (بتاريخ22\6\2015)

معرة النعمان-ريف ادلب:

* فاطمة الخديجة- الطفل  عمار غسان- (بتاريخ22\6\2015)

سراقب- ريف ادلب:

* محمد أحمد حاج علي- بشار عبد الرزاق حاج علي- عبد الله أحمد حاج علي- (بتاريخ23\6\2015)

* أحمد حسين عباس- (بتاريخ22\6\2015)

ريف ادلب:

* مصطفى ابراهيم الحردان- (بتاريخ22\6\2015)

صافيتا-ريف طرطوس:

* عماد جبور- طوني بطرس-عبود فايز الهدية- (بتاريخ22\6\2015)

دير الزور:

* عبد الله اسماعيل الصياح- (بتاريخ23\6\2015)

الكسرة- ريف دير الزور:

* عبد الله حسين العلاوي- (بتاريخ22\6\2015)

العشارة-ريف دير الزور:

* نبيل عيد الرفيد- (بتاريخ22\6\2015)

الموحسن-ريف دير الزور:

* أحمد العبيد- (بتاريخ23\6\2015)

ريف دير الزور:

* حسين الحمد - (بتاريخ22\6\2015)

الرقة:

* فيصل حسين الحبيب- (بتاريخ23\6\2015)

ريف الرقة:

* خليل محمد الشرار- (بتاريخ22\6\2015)

حمص:

* فراس عساف- (بتاريخ22\6\2015)

الوعر- حمص:

* عبد العليم طباع- (بتاريخ23\6\2015)

تدمر-ريف حمص:

* عناد علي الطعيميس-تيسير ابو هلال-عبد الله جروان- محمود الجروان- (بتاريخ23\6\2015)

* قاسم وكاع- عدنان عبيد القاسم الشبرق- (بتاريخ22\6\2015)

الرستن-ريف حمص:

* احمد فرزات- محمود فرزات- (بتاريخ22\6\2015)

القصير- ريف حمص:

* عبد الكافي نديم العمر- (بتاريخ22\6\2015)

مخيم اليرموك-ريف دمشق:

* محمد زهير عبد المحمود- (بتاريخ23\6\2015)

دوما-ريف دمشق:

* الطفلة فاطمة عبد الدايم-الطفل براء سليم جديد-الطفل رواد بويضاني (بتاريخ22\6\2015)

حرستا-ريف دمشق:

* مصطفى الوزة- (بتاريخ22\6\2015)

مضايا - ريف دمشق:

* خالد النموس - (بتاريخ22\6\2015)

قلعة المضيق-ريف حماه:

* حسن علي الفجر- (بتاريخ23\6\2015)

رسم العوايد - ريف حماه:

* قتيبة أنور الحمد- أحمد محمد الحسين- (بتاريخ22\6\2015)

خطاب- ريف حماه:

* رائد أحمد قطاش - (بتاريخ22\6\2015)

قرية ديمو- ريف حماه:

* محمد ثلاج الثلاج - (بتاريخ22\6\2015)

التريمسة- ريف حماه:

* محمد عبد الرزاق سوتل- (بتاريخ22\6\2015)

الحسكة:

* تركية الخلف- عبد اللطيف الحمود- جهاد غازي الحماد- محمود أحمد العبد الله- حسان أحمد العبد الله- أحمد حمود العبد الله- (بتاريخ21\6\2015)

القامشلي-ريف الحسكة:

* محمد عبد القادر محمود- (بتاريخ22\6\2015)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

* الملازم الاول المهندس احمد ديب-الضابط اسامة جزعة- المجند مراد علي شما-المجند رمضان عدنان العلي-المجند منير عزيز شيحا-

طرطوس:

* االنقيب دريد رمضان حتري-الملازم الاول علي عدنان العلي-الملازم الاول المجند احمد محمد السقر-المجند مهند علي محمود-

ادلب:

* الملازم المجند ﺃﻛﺮﻤﺎﻝ ﺍﻟﺠﻤَّﺎﻝ- المجند نورس  اسامة حمصي- المجند غدير قيس شاهين-

حمص:

* النقيب المهندس اباء سامي سليمان-الملازم رامي الياس غازي-المجند مصطفى مبارك-

حماه:

* الملازم الاول المجند علي طه صبيح-

دمشق:

* الرائد المهندس ميلاد سليم الكنج-الملازم المجند تيسير حسن شهلة- المجند فادي رافع-

دير الزور:

* الملازم الاول المجند طارق طاهر يوسف-

ادلب:

* المجند علي فارس ماضي-

درعا:

* المجند علي كامل حاج معلا-

السويداء:

* المساعد الاول داؤود سليمان صالح-

القنيطرة:

* الملاز م المجند خلدون محمود العيسى-

حلب:

* المجند خضر عيسى ايوب-المجند محي الدين تامر الجهني-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

دمشق:

* آمال جمال ابو راشد-طالب جمال ابو راشد- (بتاريخ22\6\2015)

ريف ادلب:

* علي الشمالي-(بتاريخ22\6\2015)

حلب:

* نجاح فؤاد سعادة-ناصر عادل الشب-(بتاريخ23\6\2015)

القامشلي-ريف الحسكة:

* يارا عرفات 16 سنة-عهية الحيزان  35 سنة-سعدون خليل- (بتاريخ23\6\2015)

* خالد عثمان-أدريس حسن-حسام شمدين- طلال سراج رمضان- أكرم- خالد- عبد الرحيم -(بتاريخ22\6\2015)

ريف اللاذقية:

* كمال مرهج مرهج-رمضان اسامة ورد- (بتاريخ23\6\2015)

طرطوس:

* سليمة الفاضل-روعة فضة- ميشلين بطرس-مازن ديبة- (بتاريخ22\6\2015)

درعا:

* يامن المصري- (بتاريخ22\6\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,فقد تم اعتقال العديد من الناشطين السلميين,وقمنا بتوثيق الاسماء الآتية  :

ريف دمشق:

* زبيدة توفيق خلف-عمران جهاد مللي - (بتاريخ23\6\2015)

* دياب غسان عبد الحق- (بتاريخ22\6\2015)

اللاذقية:

* وليد احمد العمري- (بتاريخ22\6\2015)

حمص:

* شاكر محمود سمير- (بتاريخ22\6\2015)

حلب:

* رياض خليل العبو - (بتاريخ23\6\2015)

* هزار جميل زيدان- (بتاريخ22\6\2015)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

الرقة:

* توفيق مصطفى الحمود 42 سنه موظف سابق بمركز البريد-حجي الفنوش 43 سنه مزارع, تعرضا للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين مجهولين بتاريخ 22\6\2015 في قرية خربة الرز: في ريف  تل ابيض-ريف الرقة, ومازالا مجهولي المصير

* حسين البابا 52 سنه- جمعه البابا 55 سنه, تعرضا للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين مجهولين بتاريخ 22\6\2015 في قرية الديك الشرقي : في ريف  تل ابيض-ريف الرقة, ومازالا مجهولي المصير

ادلب:

* شريف محمود قيطاز ,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة معرة النعمان-بريف ادلب على ايدي  مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم جبهة النصرة بتاريخ21\6\2015 ومازال  مجهول المصير

* محمد عبد العزيز خطيب ,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري في قرية المغارة-بريف ادلب على ايدي  مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم جبهة النصرة بتاريخ20\6\2015 ومازال  مجهول المصير عبيدة احمد دللو ,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة جبل الزاوية:قرية احسم-بريف ادلب على ايدي  مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم جبهة النصرة , ومازال  مجهول المصير

حماه:

* هلال ابراهيم الملحم- تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من منطقة الغاب-ريف حماه, على ايدي  مسلحين مجهولين بتاريخ22\6\2015 ومازال مجهول المصير

طرطوس:

* فادي فائز عيسى- بشار جبرائيل حبش-ليوناردوس ميلان- سامر انطانيوس عيسىتعرضوا للاختطاف والاختفاء القسري في ريف طرطوس, على ايدي  مسلحين مجهولين بتاريخ21\6\2015 ومازالوا مجهولي المصير

حمص:

* مزيد غازي اسكندر,تعرض  للاختطاف والاختفاء القسري من منطقة الوعر- حمص, على ايدي  مسلحين مجهولين بتاريخ23\6\2015 ومازالت مجهولة المصير

حلب:

* ناديا مأمون الفرواتي,تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة الانصاري-حلب ,تاريخ23\6\2015 ومازالت مجهولة المصير

* كاميليا وديع كبارة ,تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة الاذاعة-حلب ,تاريخ23\6\2015 ومازالت  مجهولة المصير

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش،  متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل  إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية  بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح  الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة  جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية  والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها  وضمان مشاركتها السياسية  بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين  ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون أي استثناء.

12. واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في23 /6 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

2) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

4) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

5) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

6) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

==========================

محكمة الإرهاب تصدر أحكاماً بحق 56 معتقلاً في سجن حماة المركزي، بينهم 15 حكماً بالإعدام

ما بين الحكم بالإعدام أو الموت بسبب التعذيب

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

info@sn4hr.org

منذ بداية حزيران الجاري وحتى الـ 21 منه، قامت ما أطلق عليها "محكمة مكافحة الإرهاب" (الرجاء النظر في المرفقات)، بإصدار أحكام على قرابة 56 معتقلاً محتجزين في سجن حماة المركزي، تتوزع الأحكام على النحو التالي:

أولاً: الحكم على 12 معتقلاً بالإعدام وبعد صدور الحكم تم تشميلهم بمرسوم العفو الصادر عن السلطات السورية لعام 2014 ليخفض الحكم الصادر بحقهم من الإعدام إلى المؤبد مع غرامة مالية قدرها 40 مليون ليرة سورية.

ثانياً: الحكم على 8 معتقلين بالإعدام لكن دون أن يشملهم العفو الرئاسي الصادر سابقاً.

ثالثاً: الحكم على 25 معتقلاً بالسجن مدة 20 عاماً.

رابعاً: الحكم على 11 معتقلاً بالسجن مدة تتراوح ما بين 12 - 15 عاماً.

خامساً: بعد دخول إضراب السجناء يومه السادس، وبتاريخ 21/ حزيران/ 2015 أصدرت محكمة الإرهاب بدمشق أحكاماً بالإعدام على 7 معتقلين آخرين من المعتقلين المشاركين في الإضراب.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=746c974b7a&e=8efc002ecc

==========================

بيان مشترك حول ضحايا المأساة الإنسانية المتواصلة مع  استمرار دوامة العنف التدميرية في سورية

تواصلت الاشتباكات الدموية العنيفة في العديد من المناطق السورية ,وتواصلت عمليات التدمير والقصف العشوائي والتفجيرات الارهابية والاغتيالات, حيث أدت هذه الحالة الكارثية الى تزايد اعداد الضحايا(بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وعسكريين),وتزايد اعداد المهجرين واللاجئين والفارين وكذلك تعرض العديد من المواطنين السوريين للاختفاء القسري وللاعتقال التعسفي, وقد تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, العديد من الأسماء الضحايا وكذلك أعدادا لأسماء مجهولة الهوية ولبعض الأسماء الذين تعرضوا للاختفاء القسري أو للاعتقال التعسفي, خلال الساعات الماضية (بتاريخ20-21\6\2015),وبعد التدقيق ,قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

* أحمد حسين العباس- (بتاريخ21\6\2015)

* عبد الباسط أحمد الكريم- (بتاريخ20\6\2015)

الكلاسة- حلب:

* شكرية كاتبة- (بتاريخ21\6\2015)

خان العسل- حلب:

* عبد رجب- (بتاريخ20\6\2015)

شارع النيل- حلب:

* سميرة صالح قدور- (بتاريخ20\6\2015)

التلفون الهوائي- حلب:

* حسين محمد حلاق- (بتاريخ20\6\2015)

القصر البلدي- حلب:

* ﻲ محمد نديم ﻀﻴ- ﺮﻳﻦ  محمد سعد الدين ﻀﻴر- ﺍﺩﻭﺍﺭﺩ ﺍﺘﺒﺎﻴﺎﻥ- ﺤﻤ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻀﻴ-  ﺎﺭﻭ أغوب ﻜﺎﺭﺩﻴﺎﻥ- (بتاريخ20\6\2015)

الفيض- حلب:

* ﻗﺔ حمدو ﻃﺮﻃﻮﺭ- (بتاريخ20\6\2015)

شيحان- حلب:

* مصطفى سراج حياني- (بتاريخ20\6\2015)

الاسماعيلية - حلب:

* ﻤﻴ ﺩﻋﺒﻝ - (بتاريخ20\6\2015)

الفردوس- حلب:

* محمد زكور شحود الدملخي- (بتاريخ20\6\2015)

تل رفعت-ريف حلب:

* منذر غازي سلامة- (بتاريخ20\6\2015)

باشكوي-ريف حلب:

* حسن عمر الدرعوزي- (بتاريخ21\6\2015)

* احمد رياض طالب- (بتاريخ20\6\2015)

قرية دير حسان-ريف  حلب:

* علاء عبد الرحمن تلتلو- (بتاريخ20\6\2015)

حيان-ريف  حلب:

* مصطفى عبدالرحمن الأر- يامن محمد الأر - (بتاريخ20\6\2015)

قرية الزهراء-ريف  حلب:

* محمد الإمام أبو النصر - (بتاريخ20\6\2015)

الراشدين-ريف  حلب:

* محمد يوسف سقفي- حسان السيد حسن- - (بتاريخ20\6\2015)

قرية الزهراء- ريف حلب:

* يوسف محمد قدور - (بتاريخ20\6\2015)

عنجارة- ريف حلب:

* حسين قاسم قاسم- (بتاريخ20\6\2015)

بيانون-ريف حلب:

* إبراهيم خليل إسماعيل- (بتاريخ20\6\2015)

قبر الانكليز-ريف حلب:

* زهور عبيد- محمد أديب شهواز- (بتاريخ21\6\2015)

دارة عزة-ريف حلب:

* محمد يوسف سقفي- (بتاريخ20\6\2015)

ريف حلب:

* محروس يوسف عشاوي- (بتاريخ21\6\2015)

* محمد سلامة- جميل أمين - (بتاريخ20\6\2015)

السويداء:

* جلال اسد صيموعة-جلال سميح صعب- (بتاريخ21\6\2015)

ام رواق-ريف السويداء:

* طليع بيان القنعباني-نزير وليد القنعباني-هايل رفعت طلايع- (بتاريخ21\6\2015)

مجادل- ريف السويداء:

* حسام الدين صقر شلغين- (بتاريخ21\6\2015)

حضر- ريف السويداء:

* غسان قاسم البصار- (بتاريخ21\6\2015)

* وئام حسن حمد- (بتاريخ20\6\2015)

ريف السويداء:

* ايهم سلمان سويد-نورس سعيد الصفدي-  (بتاريخ21\6\2015)

* ماهر محمد معلا-اكرم فوزي معلا-مجلي عليوة معلا- (بتاريخ20\6\2015)

القنيطرة:

* هاني محمد مجيد الناصر- (بتاريخ20\6\2015)

ريف القنيطرة:

* محمود عويد التلاوي - (بتاريخ20\6\2015)

درعا:

* سليمان عدنان أبو نبوت - (بتاريخ20\6\2015)

محجة-ريف درعا:

* سامر منصور العقدة - (بتاريخ20\6\2015)

المسيفرة-ريف درعا:

* أحمد عبد الرحمن عبد الرزاق الزعبي- (بتاريخ21\6\2015)

انخل-ريف درعا:

* المهندس خليل أبراهيم العامر- (بتاريخ21\6\2015)

* عمار ياسر الريابي- تركي عبد الحميد الناصر - (بتاريخ20\6\2015)

قنية-ريف درعا:

* عبد الحميد نزال عوض الزعبي - (بتاريخ20\6\2015)

الكتيبة-ريف درعا:

* يوسف عبد الرحمن الراشد - (بتاريخ20\6\2015)

الحراك-ريف درعا:

* ابراهيم خالد النمر - (بتاريخ20\6\2015)

اللجاة -ريف درعا:

* عبد الملك القطاعنة - (بتاريخ20\6\2015)

بصر الحرير-ريف درعا:

* ابراهيم هايل الحجي الحريري- (بتاريخ20\6\2015)

جباب-ريف درعا:

* أحمد محمد العايش السلامة - (بتاريخ20\6\2015)

كحيل-ريف درعا:

* يوسف عبد الرحمن الغباغبي-محمود زكريا الدرعاوي- (بتاريخ21\6\2015)

* ريم فايز مصطفى المحاميد- (بتاريخ20\6\2015)

قرفا- ريف درعا:

* زيدان محمد الغزالي - (بتاريخ20\6\2015)

ابطع- ريف درعا:

* عبد السلام طه النصيرات - (بتاريخ20\6\2015)

تسيل-ريف درعا:

* طه الشريف- (بتاريخ21\6\2015)

* منهل فوزي أبو خشريف - (بتاريخ20\6\2015)

ريف درعا:

* وليد عبد الملك الجباوي - (بتاريخ20\6\2015)

ادلب:

* شريف مصطفى- خالد مصطفى- احمد مصطفى- بسام اليوسف - (بتاريخ20\6\2015)

معرة النعمان-ريف ادلب:

* تركية الخلف- عبد اللطيف الحمود- جهاد غازي الحماد- محمود أحمد العبد الله- حسان أحمد العبد الله- أحمد حمود العبد الله- (بتاريخ21\6\2015)

ريف ادلب:

* فريد حاج عبد الرحمن- (بتاريخ20\6\2015)

دير الزور:

* محمود المسراوي - (بتاريخ20\6\2015)

الخشام –ريف دير الزور:

* عمر الشعيبي- (بتاريخ18\6\2015)

البغيلية-ريف دير الزور:

* مصطفى صالح الفالح- (بتاريخ21\6\2015)

الموحسن-ريف دير الزور:

* خلدون عبد النايف- (بتاريخ21\6\2015)

ريف دير الزور:

* محمد الحمدو- (بتاريخ20\6\2015)

الرقة:

* أحمد خليل خلف الشرار- بشار خليل خلف الشرار- (بتاريخ21\6\2015)

تل ابيض-ريف الرقة:

* حمدان المحمد العبيد الشليلي- (بتاريخ21\6\2015)

الرقة:

* محمد الموسى - (بتاريخ21\6\2015)

حمص:

* المحامي والناشط في قضايا حقوق الإنسان عماد نهاد الدروبي- (بتاريخ20\6\2015)

تلبيسة-ريف حمص:

* علي عبد القادر النعسان- (بتاريخ21\6\2015)

تدمر-ريف حمص:

* ياسين جميّل الركي-- خالد قاسم محمود الظاهر- - (بتاريخ21\6\2015)

* أمورة سعيد العبدالله- وعد عبد الرزاق العبدالله--أحمد عبد الرزاق العبدالله- عبد الرزاق العبدالله- عدنان جاسم العاشور- (بتاريخ20\6\2015)

ريف حمص:

* رائد عبد الرزاق الضحيك- (بتاريخ21\6\2015)

دمشق:

* علي العيطة- (بتاريخ20\6\2015)

دير العصافير-ريف دمشق:

* ياسر سرحان- (بتاريخ20\6\2015)

عي ترما-ريف دمشق:

* أحمد البيطار- (بتاريخ20\6\2015)

دوما-ريف دمشق:

* جمال حليمة- (بتاريخ21\6\2015)

حرستا-ريف دمشق:

* عبدالرحيم الحبال - (بتاريخ21\6\2015)

عربين-ريف دمشق:

* عبد العزيز بنكش- (بتاريخ21\6\2015)

* سعيد دمشقية- (بتاريخ20\6\2015)

زملكا-ريف دمشق:

* سالم فؤاد المنجد- (بتاريخ21\6\2015)

المخيم-ريف دمشق:

* سمير الزقوق- (بتاريخ21\6\2015)

ريف دمشق:

* وئام حسن حمد- (بتاريخ20\6\2015)

حماه:

* إبراهيم الحربي- (بتاريخ20\6\2015)

حي القصور-حماه:

* باسل الخالد- (بتاريخ21\6\2015)

معرزاف - ريف حماه:

* محمد معرزافي- (بتاريخ20\6\2015)

اللطامنة- ريف حماه:

* بكر سليم الخلف- (بتاريخ20\6\2015)

كفر زيتا- ريف حماه:

* يحيى عبد الجبار الفرج (بتاريخ21\6\2015)

* محمد الفرج - (بتاريخ20\6\2015)

الحسكة:

* تركية الخلف- عبد اللطيف الحمود- جهاد غازي الحماد- محمود أحمد العبد الله- حسان أحمد العبد الله- أحمد حمود العبد الله- (بتاريخ21\6\2015)

قرية الصابرية-ريف الحسكة:

* عدنان الاحمد - (بتاريخ21\6\2015)

القامشلي-ريف الحسكة:

* إبراهيم رسول عمر - (بتاريخ21\6\2015)

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

السويداء:

* النقيب رائد فارس ابو لطيف- الملازم ثامر جدعان حيدر- الملازم المجند مهران بشار شعراني-الملازم كريم رسلان مرشد- الملازم عاطف حسين عماشة- الملازم رضوان احسان شلغين- الشرطي حسام فؤاد عماشة

اللاذقية:

* الملازم المجند عيسى يوسف-المجند ايهم نزار ابراهيم-المجند احمد نبيل محمود-المجند علي محسن الخطيب-المجند حسين ميا- المجند سليمان حامد محمد-المجند مأمون حامد محمد-

طرطوس:

* الملازم الاول المجند خليل علي ابراهيم -المجند يوسف أحمد الحسن-المجند مصطفى سعد الدين مبارك-

ادلب:

* الملازم المجند ﺃﻛﺮﻤﺎﻝ ﺍﻟﺠﻤَّﺎﻝ- المجند نورس  اسامة حمصي- المجند غدير قيس شاهين-

* -علي مصطفى سلوم-المجند محمود منير عمران-لمجند يامن طلال كوسا-

حمص:

* الضابط مضر فيصل النقري-الملازم نسيم محمود الخاروف- المجند هائل اسماعيل خلوف-المجند  الكميت غانم-المجند علي سمير سعد-

حماه:

* الملازم الاول المجند منهل توفيق الربيب- الملازم المجند علي وحيد العلي-الملازم المجند يوسف سليمان العلي-

دمشق:

* النقيب عبد الزين أديب صقر - الملازم الاول حافظ محمود الخير-الملازم المجند سيمون سجيع أسعد-المجند عمار معلا ابراهيم-

دير الزور:

* الملازم الاول المجند قاسم ونوس سويدان-

الرقة:

* الملازم المجند طارق وليد الموسى-

الحسكة:

* المجند مرشد ناصر شباني-

درعا:

* الرائد مهران علي محمد-المجند احمد حامد ادريس-

القنيطرة:

* الملاز جعفر حمزة زيدان-الملازم حسين ابراهيم خضر-

حلب:

* الملازم الاول المجند سامح عزيز ايبو-الضابط سامر ناصر طرموش-المجند منصور عيسى مونس

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

دمشق:

* سهيلة عزيز ونوس-عفاف محمود سويدان-(بتاريخ21\6\2015)

* ريتا وائل شريفة-ذو الفقار عمار الفواز-رفعت منصور طالو- (بتاريخ20\6\2015)

دير الزور:

* محمد مسراوي وولديه واخيه-(بتاريخ20\6\2015)

حلب:

* معتز كمال الجابي-هصطفى محمود وفائي-هاشم نعمان قنوات-(بتاريخ21\6\2015)

* هديل فادي التاجر- سومر عماد الصاري-وليم جابر رجب-(بتاريخ20\6\2015)

ريف اللاذقية:

* امال نصر بعيني-هيثم نصر بعيني-آدم ابراهيم قسورة- (بتاريخ20\6\2015)

طرطوس:

* نعيمة عبد الكريم سلطون-ميسون توفيق صبوح-محمود اسكندر زيفا- (بتاريخ21\6\2015)

* اصف فايز مسعود-غسان علي بيضون-منير غانم الضابط- (بتاريخ20\6\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,فقد تم اعتقال العديد من الناشطين السلميين,وقمنا بتوثيق الاسماء الآتية  :

ريف دمشق:

* تهاني عبد العظيم الغراوي-ممتاز وليد العجوز - (بتاريخ21\6\2015)

* لؤي نزار كاظو- (بتاريخ20\6\2015)

اللاذقية:

* ملاك قاسم حموش- (بتاريخ21\6\2015)

* جمال محمود زرقة- (بتاريخ20\6\2015)

حمص:

* نادر صالح الخضرا- (بتاريخ20\6\2015)

حلب:

* فادي كمال حميدة - (بتاريخ21\6\2015)

* ايمن مصطفى ابو قصرة- (بتاريخ20\6\2015)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

ادلب:

* شريف محمود قيطاز ,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة معرة النعمان-بريف ادلب على ايدي  مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم جبهة النصرة بتاريخ21\6\2015 ومازال  مجهول المصير

الرقة:

* المحامي علي السليمان - خالد الحمدان, تعرضا للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين تابعين لقوات الحماية الكردية بتاريخ 20\6\2015 في ريف الرقة, ومازالا مجهولي المصير

حماه:

* ليلى نافع الحايك- تعرضت  للاختطاف والاختفاء القسري من منطقة ريف السلمية-ريف حماه, على ايدي  مسلحين مجهولين بتاريخ5\6\2013 ومازالت مجهولة المصير

* عدي حبيب حسن- تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من منطقة الغاب-ريف حماه, على ايدي  مسلحين مجهولين بتاريخ21\6\2015 ومازال مجهول المصير

* ايمن فواز القويسم- تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من منطقة مورك-ريف حماه, على ايدي  مسلحين مجهولين بتاريخ21\6\2015 ومازال مجهول المصير

حمص:

* احلام رواد العابد,تعرضت  للاختطاف والاختفاء القسري من منطقة بابا عمرو- حمص, على ايدي  مسلحين مجهولين بتاريخ21\6\2015 ومازالت مجهولة المصير

الحسكة وريفها:

* الشيخ العالم الفاضل احمد شيخو امام مسجد الفتح واحد علماء الحسكة ومشايخها الربانيين تعرض  للاختطاف والاختفاء القسري من منزله في بلدة الجوادية-ريف الحسكة, على ايدي  مسلحين تابعين لقوات الحماية الكردية بتاريخ21\6\2015 ومازال مجهول المصير

* الشيخ أحمد الشيخ أبو صالح" إمام وخطيب جامع الرصافة,تعرض  للاختطاف والاختفاء القسري من منزله في بلدة الجوادية-ريف الحسكة, على ايدي  مسلحين تابعين لقوات الحماية الكردية بتاريخ21\6\2015 ومازال مجهول المصير

حلب:

* وصال طلال فراوتي-خلدون طلال فراوتي,تعرضا للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة الكلاسة-حلب ,تاريخ10\11\2013 ومازالا مجهولي المصير

* رانيا سليمان بازو,تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة بستان القصر-حلب ,تاريخ25\8\2014 ومازالت  مجهولة المصير

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش،  متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل  إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية  بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح  الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة  جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية  والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها  وضمان مشاركتها السياسية  بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين  ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون أي استثناء.

12. واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في21 /6 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

2) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

4) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

5) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

6) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

==========================

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ