العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 24-09-2017


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 22-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 23-أيلول-2017

بلغ مجموع  الضحايا في سوريا (36) شخصاً يوم الجمعة 22-9-2017، بينهم:

(3) أطفال و(6) سيدات.

في محافظة الرقة قضى (11) شخصاً منها (5) جراء استهداف ميليشيا قسد لهم بالرصاص أثناء خروجهم من مدينة الرقة، و(3) جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الرقة و(2) في انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش و(1) جراء فقد أدوية مرض السكري في مدينة الرقة.

وفي محافظة حماة قضى (8) أشخاص منهم (7) جراء القصف على بلدة قلعة المضيق من قبل الطيران الروسي و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام.

أما في محافظة إدلب فقضى (6) أشخاص جراء قصف الطيران الروسي لبلدتي كفرسجنة وسرجة في ريف المحافظة.

وقضى في محافظة ريف دمشق (5) أشخاص منهم (3) جراء القصف على مديتي حرستا والنشابية و(2) في الاشتباكات مع قوات النظام.

وتم توثيق (5) أشخاص جراء القصف على مدينتي تلبيسة والرستن. كما تم توثيق (1) وهي سيدة برصاص حرس الحدود التركي أثناء عملها ﻓﻲ ﻨﻲ ﺤﺼﻝ ﺍﻟﺒﺼ ﻓﻲ ﻗﺮﻳﺔ ﻗ ﺑﺮﻳﻒ ﺍﻟﻘامشلي.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1-عامر السالم / الرقة / برصاص ميليشيا قسد أثناء محاولته الخروج من المدينة

2-سمر العلاوي/ الرقة / برصاص ميليشيا قسد أثناء محاولته الخروج من المدينة

3-كرم السالم/ الرقة / برصاص ميليشيا قسد أثناء محاولته الخروج من المدينة

4-قتيبة العلاوي/ الرقة / برصاص ميليشيا قسد أثناء محاولته الخروج من المدينة

5-مها ضبة/ الرقة / برصاص ميليشيا قسد أثناء محاولته الخروج من المدينة

6-ابراهيم المجاد الفجر / الرقة/ جراء انفجار إلغام من مخلفات تنظيم داعش اثناء محاولته الخروج من مدينة الرقة.

7- مصطفى المجاد الفجر / الرقة/ جراء انفجار إلغام من مخلفات تنظيم داعش اثناء محاولته – الخروج من مدينة الرقة.

8- الطفل مروان الجمعى / الرقة / جراء قصف طيران التحالف الدولي على حي الجميلي

9- زوجة أسامة قدور / الرقة  / جراء القصف على مدينة الرقة.

10- طفل أسامة قدور / الرقة  / جراء القصف على مدينة الرقة.

11-  السيدة خديجة الكرمو / حلب/  نتيجة فقدان أدوية مرضى السكري في مدينة الرقة

12-   نالين خلف جندو/ الحسكة /  باطلاق حرس الحدود التركي النار ﻋﻠﻰ ﺠﻤﻋﺔ من الفتيات يعملن ﻓﻲ ﻨﻲ ﺤﺼﻝ ﺍﻟﺒﺼ ﻓﻲ ﻗﺮﻳﺔ ﻗ ﺑﺮﻳﻒ ﺍﻟﻘامشلي

13- عبدالباسط علوش ( مدير التربية الحرة في حمص ) / حمص / جراء القصف على مدينة تلبيسة

14- عبدالرحمن قيسون/ حمص / جراء القصف على مدينة تلبيسة

15- عمر الشيخ ضاهر ( النطّار ) / حمص / جراء القصف على مدينة تلبيسة

16- ماهر الشيخ ضاهر / حمص / جراء القصف على مدينة تلبيسة

17- منذر غياث الخطيب/ حمص /  متأثرا بجراحه التي أصيب بها نتيجة القصف على مدينة الرستن منذ يومين

18- مجد قرقور / ريف دمشق – التل / في الاشتباكات مع قوات النظام

19- أيمن ياسين شيخ التوت / ريف دمشق – سقبا / في الاشتباكات مع قوات النظام

20- وليد محمود عبد الرحيم / ريف دمشق – دير سلمان / في الاشتباكات مع قوات النظام

21- نور بكيرة / ريف دمشق – حرستا / جراء القصف على المدينة

22- نور خرزوم / ريف دمشق – حرستا / جراء القصف على المدينة

23- وائل حلوة / ريف دمشق – النشابية /  جراء قصف مدفعي استهدف الأحياء السكنية في البلدة

24- خالد مأمون شمسي/ ريف حماة – قلعة المضيق/  متأثراً بجراحه نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

25 –حجازي عبد الرحمن الحلاق / ريف حماة – قلعة المضيق/  متأثراً بجراحه نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

26- أيهم محمد الحسن / ريف حماة – قلعة المضيق/  نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

27 –عامر حافظ البرحوش / ريف حماة – قلعة المضيق/  نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

28 –منار محمد علي طاطو / ريف حماة – قلعة المضيق/  نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

29 –أميمة صالح حاج علي / ريف حماة – قلعة المضيق/  نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

30 –شادي الحمصي / حماة / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على مدينة قلعة المضيق

31- الطفل احمد خالد قسوم العيسى / إدلب- كفرسجنة / جراء القصف الروسي على المدينة.

32- يوسف محمود عثمان / إدلب – سرجة / جراء القصف الروسي على المدينة

33 عموري محمود عثمان/ إدلب – سرجة / جراء القصف الروسي على المدينة

34 عمر نور الأشقر/ إدلب – سرجة / جراء القصف الروسي على المدينة

35 يوسف يحيى الحسين حاج موسى/ إدلب – سرجة / جراء القصف الروسي على المدينة

36 صالح برام / إدلب – كفرلاتة / جراء القصف الروسي على مدينة سرجة

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 21-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 22-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (25) شخصاً يوم الخميس 21-9-2017، بينهم:

(5) أطفال و (4) سيدات.

في محافظة حماة قضى (11) شخصاً منهم (5) في الاشتباكات مع قوات النظام في ريف المحافظة و(6) جراء القصف على بلدة قلعة المضيق.

وفي محافظة ديرالزور قضى (9) أشخاص (5) أشخاص جراء قصف تنظيم داعش على حيي الجورة والقصور و(3) برصاص قوات النظام أثناء محاولتهم الخروج من بلدة التبني و(1) جراء قصف الطيران الروسي لقرية طابية شامية، و(1) برصاص قناص قوات النظام.

وقضى في محافظة إدلب (3) أشخاص جراء قصف الطيران الروسي مدينة خان شيخون. كما قضى (1) في محافظة درعا في انفجار لغم من مخلفات قوات النظام.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- أحمد خفيف المنذر / ريف حماة – خطاب / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على مدينة خان شيخون بريف إدلب

2 –فاطمة زوجة أحمد خفيف المنذر / ريف حماة – خطاب / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على مدينة خان شيخون بريف إدلب

3 –الطفلة شمس أحمد خفيف المنذر / ريف حماة – خطاب / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على مدينة خان شيخون بريف إدلب

4- عبدالقادر رمضان / حمص – الدار الكبيرة / في الاشتباكات مع قوات النظام

5- عبد الحميد بريشو/ ريف حماة – قلعة المضيق / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

6- زوجة مصطفى فريجة/ ريف حماة – قلعة المضيق / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

7- الطفل محمد عبد الله اليسوف (النهوند) / ريف حماة – قلعة المضيق / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

8-محمد خباص/ ريف حماة – العمقية/ متأثراً بجراحه نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على مدينة قلعة المضيق

9-بلال الأحمد/ ريف حماة – العمقية/ متأثراً بجراحه نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على مدينة قلعة المضيق

10 – محمد خالد القشلان / ريف حماة – حلفايا / في الاشتباكات مع قوات النظام

11- عبد الرحمن عساني / ريف حماة – حلفايا / في الاشتباكات مع قوات النظام

12- –محمود نايف الصويلح / ريف حماة – تمانعة الغاب/ في الاشتباكات مع قوات النظام

13 –علي التامر / ريف حماة – مورك / في الاشتباكات مع قوات النظام

14- الطفل محمود مصطفى الحلاق / ريف حماة – قلعة المضيق / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

15- محمد عطية الخليفة / ديرالزور / جراء قصف تنظيم داعش على حي القصور

16- هيثم محمد سعيد الجاجان/ ديرالزور / جراء قصف تنظيم داعش على حي القصور

17- عبد الحميد العمر/ ديرالزور / جراء قصف تنظيم داعش على حي القصور

18- الطفل نور هشام الهزاع / ديرالزور / جراء قصف تنظيم داعش على حي القصور.

19- ريم خلف الزاكي / ديرالزور / جراء قصف تنظيم داعش على حي الجورة.

20- عبدالله طه العليوي / ديرالزور/ متأثرا بجراحه التي أصيب بها نتيجة غارات للطيران الحربي الروسي استهدفت قرية طابية شامية منذ أيام.

21- الطفلة مها عزيز الأحمد / ديرالزور – قرية حوايج البومصعة / برصاصة قناص من قرية حوايج الشامية التي تسيطر عليها قوات النظام.

22-  فارس الجمعة / ديرالزور – التبني / برصاص قوات النظام

23- الطفلة وداد  فارس الجمعة / ديرالزور – التبني / برصاص قوات النظام

24- زوجة فارس الجمعة / ديرالزور – التبني / برصاص قوات النظام

25- مفلح سلمان الخلف /درعا – الشيخ مسكين/  بعد اصابته بانفجار لغم من مخلفات قوات النظام على أطراف مدينة داعل

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 20-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 21-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (31) شخصاً يوم الأربعاء 20-9-2017، بينهم:

(11) طفلاً و(7) سيدات.

في محافظة حماة قضى (8) أشخاص جراء قصف الطيران الروسي لقلعة المضيق وكفرنبودة في ريف المحافظة.

وفي محافظة الرقة قضى (6) أشخاص منهم (4) في انفجار ألغام أرضية أثناء محاولتهم الخروج من مدينة الرقة و(1) برصاص قناص تنظيم داعش أثناء محاولته الخروج من مدينة الرقة و(1) جراء قصف طيران التحالف الدولي.

أما في محافظة إدلب فقضى (1) أشخاص جراء قصف الطيران الروسي لمدينة جرجناز في ريف المحافظة.

وقضى في محافظة ديرالزور (4) أشخاص جراء القصف على بلدتي خشام و الطوب. كما قضى (3) أشخاص في محافظة الحسكة وهم اطفال إثر انفجار قنبلة يدوية لوالدهم المتطوع في قوات الأساييش.

وتم توثيق (2) قضيا في محافظة ريف دمشق في الاشتباكات مع قوات النظام. كما قضى (3) أشخاص في محافظة حمص منهم (1) في الاشتباكات مع قوات النظام و(1) جراء القصف على مدينة الرستن و(1) قضى بعد خروجه من سجون قوات النظام ونقله للعناية المركزة. بالإضافة إلى توثيق (1) قضى جراء قصف ميليشيات قسد لقرية الطويحنية في مدينة مارع بمحافظة حلب.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- تمام السقا / حمص / بعد خروجه من أقبية سجون النظام ونقله إلى العناية المركزة

2- محمد عبد المؤمن الأص/ حمص – تدمر / نتيجة تعرضه لطلقة قناص بالقرب من مخيم رويشد على الحدود الأردنية السورية.

3- فايزة صويلح العبد الله/ حمص – السحنة / في انفجار ألغام أرضية عند محاولة الخروج من مدينة الرقة

4- الطفل حميد عبود الحميد العبد الله/ حمص – السحنة / في انفجار ألغام أرضية عند محاولة الخروج من مدينة الرقة

5- الطفل أحمد عبود الحميد العبد الله/ حمص – السحنة / في انفجار ألغام أرضية عند محاولة الخروج من مدينة الرقة

6- الطفل أحمد عبد المجيد الصالح / حمص – السحنة / في انفجار ألغام أرضية عند محاولة الخروج من مدينة الرقة

7-  حبيب عز الدين / حمص /  نتيجة القصف المدفعي من قبل كتيية الهندسة الذي استهدف الأحياء السكنية في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي

8- عادل القالش (أبو سعيد) / ريف دمشق – عربين / في الاشتباكات مع قوات النظام

9- محمد العبيد المرهش  /ديرالزور/ في الاشتباكات مع قوات النظام في القلمون

10- عبدو الشيخ (الحدوش) / ريف حماة – كفرنبودة / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على البلدة

4 –الطفل خالد إياس الجدوع / ريف حماة – قلعة المضيق / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

5 -زوجة خالد الجدوع / ريف حماة – قلعة المضيق / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

6 – ميرنا خالد الجدوع / ريف حماة – قلعة المضيق / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

7 – زوجة حسين فريجة/ ريف حماة – قلعة المضيق / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

8 -ابنة حسين فريجة / ريف حماة – قلعة المضيق / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

9 -محمد حسن المصطفى / ريف حماة – قلعة المضيق / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

10 -أيهم الحسن (الصوص) / ريف حماة – قلعة المضيق / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

11- مروان حسن الفريو/ ديرالزور / نتيجة قصف الطيران لبلدة خشام

12- خلودة جاسم البدرية/ ديرالزور / نتيجة قصف الطيران لبلدة خشام

13- ابنة خلودة جاسم البدرية / ديرالزور / نتيجة قصف الطيران لبلدة خشام.

14- محمد نور رمضان الحمد /ديرالزور /  بعد قصف الطيران الحربي لبلدة الطوب.

15- عبد الفتاح الدللي العبدالله / الرقة / إثر قصف التحالف الدولي

16- الدكتور سفيان الدللي العبد الله / الرقة /  إثر قنصه من قبل داعش عند محاولته الخروج من مدينة الرقة

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 19-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 21-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (20) شخصاً يوم الثلاثاء 19-9-2017، بينهم:

(3) أطفال و(3) سيدات.

في محافظة ديرالزور قضى (6) أشخاص منهم (5) جراء القصف على بلدات البوليل والطوب وقريتي الطريف والعنبة و(1) برصاص قناص قوات النظام و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام.

وفي محافظة إدلب قضى (5) أشخاص منهم (4) جراء القصف على بلدات معرزيتا والتح والهبيط و(1) برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولة الدخول للأراضي التركية.

وقضى في محافظة الحسكة (3) أشخاص جراء تفجير انتحاريين من تنظيم داعش نفسيهما في معمل الغاز شرق الشدادي. كما قضى (3) أشخاص في محافظة حماة منهم (2) جراء القصف على بلدة الشريعة وقرية طيبة الإمام و(1) أثناء إسعافه الجرحى في الاشتباكات مع قوات الناظم.

وتم توثيق (2) قضيا في محافظة الرقة جراء قصف طيران التحالف الدولي. كما تم توثيق (1) قضى نتيجة عد توافر علاج لمرض السرطان الذي يعاني جراء الحصار المفروض من قوات النظام على مدينة دوما.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- مسلط كليب الفيحان / ديرالزور / جراء القصف على بلدة البوليل

2- خليل العلي الگحيط ” مدني” / ديرالزور / برصاص الاشتباكات بينن تنظيم داعش وقوات النظام

3- حسين الجاسم الگحيط” مدني” / ديرالزور / برصاص الاشتباكات بينن تنظيم داعش وقوات النظام

4- محمد غسان أحميد الشاكر /ديرالزور – الميادين / في الاشتباكات مع قوات النظام

5- خضر الخلف العلي / ديرالزور – قرية الطريف / نتيجة سقوط قذيفة دبابة على منزله.

6- جابر الجاسم / ديرالزور – قرية العنبة / نتيجة قصف الطيران الحربي للبلدة.

7- الطفل يوسف طالب عبد الله / ديرالزور- الموحسن /  جراء إصابته برصاص قناص حرس الحدود التركي

8- نجاح عبدو الطالب/ الرقة / جراء قصف طيران التحالف الدولي على المدينة

9- أمل عبدو الطالب / الرقة / جراء قصف طيران التحالف الدولي على المدينة

10- محمد هجان عبد الرحمن/ الحسكة / في تفجير انتحاريين اثنين من تنظيم داعش نفسيهما داخل معمل الغاز 17 كم شرق الشدادي جنوب الحسكة

11- شاهر محمد الفرحان/ الحسكة / في تفجير انتحاريين اثنين من تنظيم داعش نفسيهما داخل معمل الغاز 17 كم شرق الشدادي جنوب الحسكة

12-  إبراهيم يوسف بدور / الحسكة / في تفجير انتحاريين اثنين من تنظيم داعش نفسيهما داخل معمل الغاز 17 كم شرق الشدادي جنوب الحسكة

13- سميرة حلاوة  / ريف دمشق – دوما /  لعدم توفُّر العلاج نتيجةً للحصار المفروض على المدينة من قبل قوات النظام.

14- وصال المحمد / ريف حماة – طيبة الإمام /  نتيجة القصف بالطيران الحربي على قرية معرزيتا بريف إدلب

15- صلاح أحمد الجميلي ريف حماة – حلفايا / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على بلدة الهبيط بريف إدلب

16- فوزية الظاهر / ريف حماة – الشريعة /  متأثرة بجراحها نتيجة القصف المدفعي على القرية

17- فراس أبو سامر / ريف حماة – طيبة الإمام /نتيجة القصف على سيارته قرب قرية عطشان

ممرض

18- أنس أحمد الياسين /ريف حماة – صوران / أثناء إسعافه الجرحى في معارك ريف حماة

19- الممرضه فتحية خالد العرنوس / إدلب/  جراء استهدف الطيران الروسي مشفى التوليد في بلدة التح بريف إدلب الجنوبي.

20- خالد الرزوق قطيش أبو مصطفى / إدلب / نتيجة الغارة الجوية على مدرسة معرزيتا الابتدائية.

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 18-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 21-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (26) شخصاً يوم الإثنين 18-9-2017، بينهم:

(8) أطفال و(3) سيدات و (2) تحت التعذيب.

في محافظة ديرالزور قضى (15) شخصاً منهم (11) جراء القصف على بلدة مراط وقريتي المراشدة والطيبة، و(3) مدنيون في الاشتباكات بين تنظيم داعش وقوات النظام و(1) برصاص قناص قوات النظام.

وفي محافظة الرقة قضى (5) أشخاص منهم (3) جراء قصف طيران التحالف الدولي و(1) في انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش و(1) برصاص قناص ميليشيا قسد أثناء محاولته العودة إلى منزله في الرقة السمرة.

وقضى في محافظة ريف دمشق (2) أحدهما جراء القصف على مدينة دوما والآخر جاء خبر وفاته في السجن بعد إصابته بالسل وعدم علاجه وذلك عن طريق أحد المفرج عنهم من سجن صيدنايا. كما قضى (2) في محافظة حماة جراء القصف على قرية الشريعة.

وتم توثيق (1) قضى في محافظة حمص تحت التعذيب في أحد سجون النظام. كما قضى (1) في محافظة الحسكة جراء انفجار دراجة نارية مفخخة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- مصعب سويد / حمص / تحت التعذيب في سجون النظام

2- فوزية الظاهر / ريف حماة – الشريعة / نتيجة القصف المدفعي على القرية

3 -باسل الصطوف / ريف حماة – الشريعة / نتيجة القصف المدفعي على القرية

4- الطفلة  شهد راكان العسس/ ريف دمشق – دوما / جراء القصف المدفعي على المدينة.

5- محمد سعيد إدريس/ ريف دمشق – حمورية / جاء خبروفاته عن أحد المفرج عنهم من سجن صيدنايا حيث قضى عام  2015 إثر اصابته بمرض السل وعدم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج

6- حسن النعسان / الرقة / بانفجار لغم من مخلفات داعش

7- حسين محمد الجيجان / الرقة /  برصاص قناص ميليشيا قسد أثناء محاولته العودة إلى بيته في الرقة السمرة شرقي مدينة الرقة

8- أحمد طاهر خطيب / الرقة /  جراء قصف طيران التحالف الدولي

9- خضر سعيد النزهان / ديرالزور – بقرص تحتاني / متأثرا بجراحه نتيجة قصف الطيران الحربي على البلدة بتاريخ 14\9.

10- فضة العبد العظيم / ديرالزور/ متأثرة بجراحها التي أصيبت نتيجة قصف الطيران الحربي الروسي بلدة الطابية جزيرة

11- عثمان طارق الصالح/ ديرالزور/ جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الرقة

12- حسان صالح  / ديرالزور/ جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الرقة 13- الطفل عمر خالد السرداح يبلغ من العمر 10سنوات / ديرالزور –  البوعمرو/ نتيجة استهدافه بطلقة قناص في بلدة الحسينية من قبل قوات النظام المتواجدة في الضفة الاخرى من النهر .

14- نورا الحسن الطه الحيجي/ ديرالزور /  نتيجة القصف المدفعي من قبل قوات النظام الذي إستهدف بلدة مراط

15-  إلياس خضر العيد الحيجي / ديرالزور /  نتيجة القصف المدفعي من قبل قوات النظام الذي إستهدف بلدة مراط

16- حسين جاسم المحمد  ” مدني” / ديرالزور/ في الاشتباكات الحاصل بين تنظيم داعش وقوات النظام

17- خليل علي المحمد” مدني” / ديرالزور/ في الاشتباكات الحاصل بين تنظيم داعش وقوات النظام

18- بديع عطية الجرو” مدني” / ديرالزور/ في الاشتباكات الحاصل بين تنظيم داعش وقوات النظام

19- محمود حسين التركي / ديرالزور – قرية الطيبة / جراء القصف على القرية

20- ابن محمود حسين التركي / ديرالزور – قرية الطيبة / جراء القصف على القرية

21- الطفل حسن زكريا  / الحسكة / نتيجة انفجار الدراجة المفخخة بمدينة القامشلي

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 17-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 18-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (47) شخصاً يوم الإثنين 17-9-2017، بينهم:

(10) أطفال و(7) سيدات.

في محافظة ديرالزور قضى (27) شخصاً بينهم (19) جراء القصف على بلدات خشام تحتاني والبوليل وزغير شامية ومدينة الميادين. و(8) جراء قصف التحالف الدولي على مدينة البوكمال.

وقضى في محافظة الرقة (5) أشخاص جراء القصف طيران التحالف الدولي على مدينة الرقة. كما قضى (2) في انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش في محافظة الحسكة.

وتم توثيق (3) أشخاص قضوا في محافظة ريف دمشق منهم (1) بالقصف على بلدة مديرا، و(1)  برصاصة قناص في الرأس نتيجة الاقتتال بين فصيل فيلق الرحمن و هيئة تحرير الشام و(1) إثر انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في جبال القلمون الشرقي أثناء محاولة تفكيك اللغم.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- الطفلة رحمة حسن الجاسم الحادي / ديرالزور/  متأثرة بجراحها التي أصيبت بها نتيجة قصف الطيران الحربي لبلدة زغير شامية قبل أيام.

2- الطفلة آية فاضل محمد الخميس/ ديرالزور /  قضت متأثرة بجراحها  نتيجة قصف الطيران الحربي على بلدة خشام بتاريخ 14\9.

3-4-  محمد السعود و طفلته / ديرالزور/  نتيجة القصف الروسي على مدينة الميادين.

5- الطفل اسماعيل محمود الابراهيم / ديرالزور/ جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

6- أيمن سعود العبد المحمود / ديرالزور/ نتيجة استهداف الطيران الحربي أحد معبار بلدة البوليل

7- عبد سعود العبد المحمود/ ديرالزور/ نتيجة استهداف الطيران الحربي أحد معبار بلدة البوليل

8-  ابن سليمان المصلح الكصيبان/ ديرالزور/ نتيجة استهداف الطيران الحربي أحد معبار بلدة البوليل

9- علي أحمد خليف الهلال/ ديرالزور/ نتيجة استهداف الطيران الحربي أحد معبار بلدة البوليل

10- قطنة علي الخزام / ديرالزور – المريعية / / جراء غارة من الطيران الروسي على منزلها في مدينة موحسن

11- بدر عطا الله الحاج كردوش / ديرالزور- حي الصناعة / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة البوكمال

12-  الطفل سمير بدر عطا الله الحاج كردوش/ ديرالزور- حي الصناعة / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة البوكمال

13-  الطفل امير بدر عطا الله الحاج كردوش/ ديرالزور- حي الصناعة / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة البوكمال

14-  الطفل منير بدر عطا الله الحاج كردوش/ ديرالزور- حي الصناعة / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة البوكمال

15- بسمة الحمد/ ديرالزور- حي الصناعة / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة البوكمال

16- عبير الحمد/ ديرالزور- حي الصناعة / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة البوكمال

17-  الطفل يزن الحسن/ ديرالزور- حي الصناعة / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة البوكمال

18- أحمد عبد الكريم السعود / الرقة/  بقصف لطائرات التحالف_الدولي على مدينة الرقة منذ عدة أيام.

19- محمد درك الرويتع / الرقة/  جراء قصف طيران التحالف الدولي على حي المرور.

20- حسان علي نوري الصالح/ ديرالزور/ نتيجة غارات للطيران التحالف الدولي على أحياء مدينة الرقة

21- عثمان طارق الحسن / ديرالزور/ نتيجة غارات للطيران التحالف الدولي على أحياء مدينة الرقة  .

22- أحمد المشلب / الرقة/  جراء قصف طيران التحالف الدولي على حي الفردوس في مدينة الرقة منذ عدّة ايام.

23- عادل احمد الهجيج/ الحسكة / بانفجار لغم أرضي بهم أثناء محاولته العبور إلى بلدة الشدادي

24- عبد الرزاق حسن خضير / الحسكة / بانفجار لغم أرضي بهم أثناء محاولته العبور إلى بلدة الشدادي

25- رياض حسن أبو صطيف / ريف دمشق – مديرا / متأثرا بجراحه جراء إصابته قبل أيام في البلدة أثناء تعرضها للقصف

26-  زياد غنيم / ريف دمشق – المليحة /  قنصاً بالرأس نتيجة الاقتتال الحاصل بين فيلق الرحمن و هيئة تحرير الشام

27-  معتز حينون / ريف دمشق – الرحيبة /  إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش في جبال القلمون الشرقي حيث كان يعمل على إزالة اللغم

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 16-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 17-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (21) يوم السبت 16-9-2017، بينهم:

(5) أطفال وسيدة و(1) تحت التعذيب.

في محافظة ديرالزور قضى (18) شخصاً منهم (13) جراء قصف بلدة محكان وقرية مظلوم تحتاني، و(5) جراء استهداف الطيران الحربي القارب الذي يقلهم أثناء محاولتهم عبور نهر الفرات.

وقضى في محافظة ريف دمشق (2) أحدهما برصاص قناص قوات النظام و(1) برصاص أحد حواجز فيلق الرحمن. كما قضى (1) من مخيم اليرموك في العاصمة دمشق تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

١- سامر تركي العبدالله/ ديرالزور/ بعد استهداف قاربهم من قبل الطيران أثناء عبور نهر الفرات

٢-خضر تركي العبدالله/ ديرالزور/ بعد استهداف قاربهم من قبل الطيران أثناء عبور نهر الفرات

٣- الطفل علي سامر تركي العبدالله/ ديرالزور/ بعد استهداف قاربهم من قبل الطيران أثناء عبور نهر الفرات

٤-الطفلة إبنة سامر تركي العبدالله/ ديرالزور/ بعد استهداف قاربهم من قبل الطيران أثناء عبور نهر الفرات

٥-الطفل إبن أخت سامر تركي العبدالله/ ديرالزور/ بعد استهداف قاربهم من قبل الطيران أثناء عبور نهر الفرات.

6- عيدة الجاسم المحمود / ديرالزور/ جرءا قصف الطيران الحربي قرية مظلوم تحتاني بالقرب من المدرسة الابتدائية

7-  محمد أحمد عيد البوعلي / ديرالزور / جراء القصف على بلدة محكان

8- سكرة محمد عيد البوعلي / ديرالزور / جراء القصف على بلدة محكان

9- الإعلامي خالد الشامي “العمري” / ريف دمشق- حمورية /  إثر إصابته أول أمس برصاص أحد حواجز فيلق الرحمن.

10- زياد البس / ريف دمشق – حمورية /  إثر تعرضه لرصاص قناص قوات النظام على جبهة البلدة.

11- عامر محمد خير النابلسي/ دمشق – مخيم اليرموك /  تحت التعذيب داخل سجون النظام.

==========================

الطيران يستهدف مشافي ريف إدلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-أيلول-2017

20170919 a

جدد الطيران الروسي وطيران النظام قصفهم على محافظة إدلب، بعد توقف لأكثر من أربعة أشهر تقريباً.

واستهدف القصف في اليوم الأول ثلاثة مشافٍ، هي مشفى “الرحمة” في مدينة خان شيخون ومشفى الرحمن الخيري التخصصي “التوليد” في بلدة التح ومشفى “أورينت” في مدينة كفرنبل.

وأدّى القصف إلى خروج المشافي الثلاث عن الخدمة، ومقتل  ممرضة وإصابة عدد من الكادر في القصف الذي استهدف مشفى التوليد في بلدة التح، إضافة إلى مقتل  رجل وامرأة من النازحين للبلدة.

كما قتل ممرضان من منظومة شامنا، إثر استهداف سيارتهم بغارة جوية.

https://www.youtube.com/watch?v=N_nrvqA8mw8

==========================

تدمير مستشفى الرحمة في خان شيخون

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-أيلول-2017

Khan

استهدفت طائرة حربية روسية مستشفى الرحمة في خان شيخون بريف إدلب الجنوبي بأربعة هجمات متوالية مما أدى إلى تدميرها وخروجها من الخدمة واحتراق سيارات الإسعاف الواقفة في محيطها.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تُستهدف فيه مستشفى الرحمة فقد تم استهدافها في شهر نيسان/إبريل الماضي ، لكن هذه الضربة كانت الأعنف.

ولم ترد تقارير حتى الآن تفيد بوقوع إصابات بشرية

إن استهداف المشافي انتهاك كبير للمعاهدات الدولية التي أكدت على سلامة المدنية والمرضى وعدم استهدافهم ولا استهداف المباني الطبية التي يتواجدون فيها.

تدين اللجنة السورية لحقوق الإنسان هذا الإعتداء الآثم وتحمل الحكومة الروسية والنظام السوري مسؤوليته ، وتطالب المجتمع الدولي التدخل للحفاظ على سلامة المرضى وعدم التعرض للمدنيين والمشافي والمراكز الطبية، وتعتبر هذه التصرفات ترقى إلى جرائم الحرب.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

19/9/2017

==========================

القصف على إدلب يستهدف مراكز الدفاع المدني

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-أيلول-2017

أدّى القصف على مركز الدفاع المدني في كفرنبل إلى إلحاق أضرار مادية بعدد من آليات المركز

أدّى القصف على مركز الدفاع المدني في كفرنبل إلى إلحاق أضرار مادية بعدد من آليات المركز

تعرّض فريق للدفاع المدني في بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي إلى القصف أثناء قيامه بمهام عمله، مما أدّى إلى إصابة خمسة من عناصر الفريق.

والمصابون هم:

عيسى جلول.

بشير حلاق.

محمد دناور.

إبراهيم عشموط.

عبد الصمد جلول.

كما قام الطيران الحربي باستهداف مركز الإنقاذ والنقطة الطبية في مدينة خان شيخون في ريف إدلب، مما أدّى إلى إلحاق أضرار مادية بالمركز، دون أي إصابات في صفوف عناصر المركز.

كما أدّى القصف على مركز الدفاع المدني في مدينة كفرنبل في ريف إدلب إلى خروج المركز بالكامل عن الخدمة وإلحاق أضرار مادية بعدد من آليات المركز.

أدّى القصف على مركز خان شيخون إلى إلحاق أضرار مادية متوسطة بالمركز

أدّى القصف على مركز خان شيخون إلى إلحاق أضرار مادية متوسطة بالمركز

==========================

الأمم المتحدة توقف إسقاط المساعدات على دير الزور

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 17-أيلول-2017

قررت الأمم المتحدة إيقاف برنامج إسقاط المساعدات المحمولة جواً إلى مدينة دير الزور، والتي تمكن البرنامج من خلالها من توصيل المواد الغذائية وغيرها من مواد الإغاثة الأخرى عن طريق الجو على مدار خمسة أيام في الأسبوع بشكل مستمر لنحو 3 سنوات إلى نحو 100 ألف شخص كانوا يعيشون تحت حصار تنظيم داعش، إلى أن تمكنت قوات النظام من فك الحصار عن المدينة في 5/9/2017.

ومنذ شهر إبريل/نيسان 2016، أكمل برنامج الأغذية العالمي 309 عملية لإسقاط المواد الغذائية جواً. وسوف يوفر الوصول البري المنتظم إلى مدينة دير الزور ما يُقدَّر بحوالي 37 مليون دولار أمريكي في السنة، وهو ما يكفي لتوفير المساعدات الغذائية إلى نحو 200 ألف شخص آخرين سنوياً، وفقاً لمعطيات الأمم المتحدة.

وبعد فك الحصار عن المدينة، أرسلت الأمم المتحدة خمسة شاحنات محملة بدقيق القمح إلى 70 ألف شخص في مدينة دير الزور من خلال طريق يربط بين محافظتي حمص ودير الزور عبر طريق السلمية.

ولم تقم الأمم المتحدة باستعمال طريقة إيصال المساعدات من الجو إلا في الجزء المحاصر من مدينة دير الزور، فيما تعللت بغياب الإمكانيات الفنية والموافقات السياسية للقيام بمثل هذا الإجراء بحق المحاصرين في مدينة حلب أو ريف دمشق أو أي منطقة أخرى، مما أدّى إلى وفاة عشرات الأشخاص، وإجبار عشرات الآلاف من الأشخاص على النزوح من ديارهم.

==========================

الذكرى السَّنوية الثالثة لتدخل قوات التحالف الدولي في سوريا – الكُلْفَة الدَّامية .. مقتل ما لايقل عن 2286 مدنياً، بينهم 674 طفلاً و504 سيدة

الشبكة السورية لحقوق الإنسان 24-9-2017

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرها الثالث عشر بعنوان “الكُلْفَة الدَّامية” في الذكرى السنوية الثالثة لتدخل قوات التحالف الدولي في سوريا.
وجاء في التقرير أنَّ قوات التحالف الدولي بدأت حملتها العسكرية الموجهة ضد تنظيم داعش الإرهابي في سوريا منذ 23/ أيلول/ 2014، وشنَّت في ذلك اليوم العديد من الغارات على مواقع في محافظة الرقة، كمطار الطبقة العسكري، واللواء 93 في بلدة عين عيسى، كما شنَّت غارات على مواقع لتنظيم جبهة النصرة في قرية كفردريان بريف إدلب الشمالي؛ وقد تسبَّب هذا الهجوم في مقتل 12 مدنياً، بينهم 5 أطفال، و5 سيدات.
وأشار التقرير إلى أنّ قوات التحالف الدولي استمرَّت في شنِّ هجماتها الجوية على مناطق تخضع لسيطرة تنظيم داعش، وتركَّزت هذه الغارات على محافظات حلب والرقة، ودير الزور، والحسكة، وبشكل أقلَّ على محافظات حمص وحماة، ولم تظهر في ذلك الوقت سمةُ اصطفاف علني في الهجمات إلى جانب أحد أطراف النزاع حتى نهاية عام 2015، حيث بدا جليّاً أنَّ قوات التحالف الدولي بدأت تدعم وبشكل صارخ قوات الإدارة الذاتية (المكونة بشكل رئيس من قوات الحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي – فرع حزب العمال الكردستاني) تحت مُبرِّر محاربتها تنظيمَ داعش.
أوضح التقرير أنَّ تركيز هجمات قوات التحالف الدولي كان واضحاً على المناطق الشرقية كالرقة وريف الحسكة ودير الزور، في حين أن مناطق كريفي حمص وحماة لم تشهد تكثيفاً مماثلاً للغارات الجوية على الرغم من سيطرة تنظيم داعش عليها؛ لأنها فيما يبدو لا تُشكِّل هدفاً، ولا وجودَ لقوات سوريا الديمقراطية فيها.
 
وأضاف فضل عبد الغني مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان:
لم يُقنعنا العرض الذي قدَّمته القيادة المركزية الأمريكية في حزيران الماضي عن نتائج التحقيقات في حادث الهجوم على قرية الجنية، ولا أعتقد أنه أقنع أحداً، لابُدَّ من إجراء تحقيقات جديَّة، والتحدُّث مع ناجين أو شهود مباشرين، وأقرباء للضحايا، والاعتراف، والتأكيد على عدم تكرار الأخطاء التي يَنظر إليها المجتمع السوري في تلك المناطق على أنها مقصودة، بل هي مازالت تتكرر”.
واحتوى التقرير على 3 شهادات جُمعت عبر حديث مباشر مع الشهود وليست مأخوذة من مصادر مفتوحة. إضافة إلى تحليل مقاطع مصورة وصور نُشرت عبر الإنترنت، أو أرسلها نشطاء محليون لفريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان عبر البريد الإلكتروني أو برنامج السكايب أو عبر منصات التواصل الاجتماعي، كما أظهرت مقاطع مصورة بثَّها ناشطون موقع الهجمات وجثثَ الضحايا والمصابين وحجم الدمار الكبير الذي تسبَّب به القصف.
وقدَّم التقرير إحصائيات لما ارتكبته قوات التحالف الدولي منذ تدخلها في 23/ أيلول/ 2014 حتى 23/ أيلول/ 2017 حيث قتلت ما لايقل عن 2286 مدنياً، بينهم 674 طفلاً، و504 سيدة، كما ارتكبت ما لايقل عن 124 مجزرة، كما سجل التقرير ما لايقل عن 157 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية.
ونوَّه التقرير إلى تغيُّر النَّمط الذي اتَّبعته قوات التحالف الدولي منذ بدء هجماتها في أيلول/ 2014 بشكل كبير فقد اتَّسمت الهجمات التي نفَّذتها حتى نهاية عام 2015 بأنها محدَّدة ومركَّزة وأقلَّ تسبُّباً في وقوع ضحايا مدنيين في حين أنَّ الهجمات التي تم توثيقها في عامي 2016 و2017 كانت عشوائية وغير مبرَّرة وتسببت في وقوع مئات الضحايا المدنيين، ودمار كبير في المراكز الحيوية المدنية، حيث أوردَ التقرير تصنيفاً تضمَّن ثلاث مراحل كانت المرحلة الثالثة، -التي شملت المدة بين تشرين الثاني/ 2016 حتى 23/ أيلول/ 2017- الأكثر دموية، حيث بدا بشكل واضح استهتار قوات التحالف الدولي الكبير بمبادئ القانون العرفي الإنساني، ويُشير إلى ذلك حجم الخسائر البشرية غير المبرر في تلك المدة، فقد ارتكبت في المدة ذاتها عشرات المجازر والانتهاكات ولم تتوخَ الدِّقة في استهداف المقرات والمناطق العسكرية التابعة للتنظيم.
استعرض التقرير 38 حادثة استهدفت فيها قوات التحالف الدولي مناطق مدنية ومراكز حيوية مدنية، تسبَّب 21 منها في سقوط ضحايا مدنيين، ذلك في المدة الواقعة منذ 1/ تشرين الأول/ 2016 حتى 15/ أيلول/ 2017.
أكَّد التقرير أن عمليات القصف العشوائي الغير متناسب تعتبر خرقاً واضحاً للقانون الدولي الإنساني، وإن جرائم القتل العشوائي ترقى إلى جرائم حرب كما ذكر أن الهجمات قد تسببت بصورة عرضية في حدوث خسائر طالت أرواح المدنيين أو إلحاق إصابات بهم أو في إلحاق الضرر الكبير بالأعيان المدنية. وهناك مؤشرات قوية جداً تحمل على الاعتقاد بأن الضرر كان مفرطاً جداً إذا ما قورن بالفائدة العسكرية المرجوة.
طالب التقرير قوات التحالف الدولي باحترام القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي العرفي، وبتحمل التَّبعات المترتبة عن هذه الانتهاكات كافة، وأن تحاول بأقصى ما يمكن تجنب تكرارها.
وحثَّ التقرير دول التحالف على أن تعترف بشكل صريح وواضح بأنَّ بعض عمليات القصف خلَّفت قتلى مدنيين أبرياء، ولا يفيد إنكار تلك الحكومات لأنَّ التقارير الحقوقية الموثقة وشهادات الأهالي تكشف ذلك بشكل واضح، وأن تحاول بدلاً عن الإنكار المسارعة في فتح تحقيقات جدية، والإسراع في عمليات تعويض الضحايا والمتضررين.
أوصى التقرير بضرورة حماية المدنيين من توحش النِّظام السوري والميليشيات المتطرفة المتحالفة معه، وفرض حظر جوي على الطائرات التي تلقي عشرات القنابل البرميلية يومياً، وذلك بالتوازي مع حماية المدنيين في سوريا من توحش تنظيم داعش.
للاطلاع على التقرير الكاملاً

==========================

تعزيز أنشطة الأمم المتحدة الرامية إلى ضمان تحقيق المساءلة بشأن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سوريا

الشبكة السورية لحقوق الإنسان 20-9-2017

نحن، المنظمات غير الحكومية الموقعة أدناه، نوجه دعوى جماعية إلى المجتمع الدولي للالتزام بحماية المدنيين في جميع أنحاء سوريا واتخاذ خطوات ملموسة لإخضاع جميع مرتكبي الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان للمساءلة. وفي إطار عرض التقرير الرابع عشر للجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالجمهورية العربية السورية (لجنة التحقيق) الذي سيجري أثناء الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، فإننا نوجه طلباً جماعياً للقيام فوراً بإحالة جميع المعلومات التي جمعتها لجنة التحقيق إلى آلية التنفيذ المشتركة، ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك بهدف تحقيق المساءلة بشأن تلك الجرائم.
 
ويجب عدم التهاون بشأن استنتاجات لجنة التحقيق المتعلقة بارتكاب عدة اعتداءات باستخدام الأسلحة الكيميائية على يد القوات الحكومية ضد السكان المدنيين بصفة أساسية، ويجب اعتبار هذه الاعتداءات خطاً أحمر من قبل جميع الأطراف. ويصرح التقرير بأنه “في الفترة الممتدة بين آذار/ مارس 2013 إلى آذار/ مارس 2017، وثقت اللجنة 25 حادث استخدام لأسلحة كيميائية في الجمهورية العربية السورية، ارتكبت القوات الحكومية 20 منها مستخدمةً تلك الأسلحة أساساً ضد المدنيين. وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، استخدمت القوات الحكومية الأسلحة الكيمائية أيضاً ضد المدنيين في بلدة خان شيخون، وفي اللطامنة، التي تقع على بعد حوالي 11 كيلومتراً إلى الجنوب من خان شيخون، وفي الغوطة الشرقية”.
 
ويشير التقرير إلى أن هذه الاعتداءات تمثل انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي الإنساني واتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، والتي صادقت عليها الجمهورية العربية السورية في عام 2013 في أعقاب اعتداء باستخدام غاز السارين. ويقر التقرير بحدوث انتهاك واضح وكبير لقرار مجلس الأمن رقم 2118 بشأن نقل واستخدام وتصنيع الأسلحة الكيميائية في سوريا، حيث تنص المادة 21 من القرار على مجلس الأمن سيفرض تدابير بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة في حالة عدم امتثال السلطات السورية لهذا القرار. ونحن نُذكّر بأهمية توسيع ولاية منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وآلية التنفيذ المشتركة التابعة للأمم المتحدة بغية تأكيد الاستنتاجات الخاصة باعتداء خان شيخون لتحديد هوية مرتكبي الاعتداء.
للاطلاع على البيان الكاملاً

==========================

قوات النظام السوري وحلفاؤه استهدفت النازحين أثناء خروجهم من حلب الشرقية .. مقتل 83 مدنياً في هجمات مُتكررة مقصودة

الشبكة السورية لحقوق الإنسان 18-9-2017

قوات النظام السوري وحلفاؤه استهدفت النازحين أثناء خروجهم من حلب الشرقية
أولاً: مقدمة وسياق تاريخي:
خضعت الأحياء الشرقية لمدينة حلب وهي قرابة 63 حيَّاً (صلاح الدين، المشهد، مساكن هنانو، طريق الباب، كرم الجبل، الصاخور، جب القبة، الشعار، قاضي عسكر…) لسيطرة فصائل في المعارضة المسلحة منذ نهاية عام 2012، ترتبط هذه الأحياء مع الريف الغربي والشمالي لمدينة حلب عبر طريق الكاستيلو.
 
شهدت أحياء حلب الشرقية حصارَين في النصف الثاني من عام 2016:
الحصار الأول: بدأ في 10/ تموز/ 2016 عندما تقدَّمت قوات النظام السوري مع الميليشيات الشيعية الموالية لها إلى منطقة مزارع الملاح المُطلَّة على طريق الكاستيلو، وكان عدد الأهالي المحاصرين قرابة 300 ألف نسمة، وقد سجلنا دوراً لقوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية في الحصار عبر سيطرتها على حي الشيخ مقصود شمال شرق مدينة حلب وعدم تسهيل مرور المساعدات والمدنيين.
 
استمرَّ الحصار حتى 7/ آب/ 2016 عندما تمكنَّت فصائل في المعارضة المسلحة من السيطرة على أحياء الراموسة والكليات وبالتالي إنهاء الحصار.
الحصار الثاني: بدأ مطلعَ أيلول/ 2016 عندما سيطرت قوات النظام السوري على أحياء الراموسة والكليات جنوب غرب مدينة حلب، ومنعت دخول أية قافلة مساعدات، ولم تسمح بخروج آمن للأهالي والمدنيين المحاصرين.
في منتصف تشرين الثاني/ 2016 تصاعدت عمليات القصف الجوي مِن قِبَلِ قوات الحلف السوري/ الروسي على أحياء حلب الشرقية، وترافقت تلك الهجمات مع تقدُّم بريٍّ لقوات النظام السوري والميليشيات الشيعية الموالية، وسيطرت بداية على أحياء مساكن هنانو وجبل بدرو وأجزاء من حيَي الحيدرية والصاخور، واستطاعت في مدة لا تتجاوز 20 يوماً السيطرة على ما لايقل عن 95 % من أحياء حلب الشرقية، الأمر الذي تسبَّب في نزوح عشرات الآلاف من المدنيين من الأحياء الشرقية لمدينة حلب، نزح بعضهم إلى مناطق تسيطر عليها قوات النظام السوري، وبعضهم إلى مناطق تُسيطر عليها قوات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، فيما بقي قرابة 50 ألف نسمة محاصرون في أحياء الزبدية والسكري والمشهد والأنصاري -التي ظلَّت تخضع لسيطرة فصائل في المعارضة المسلحة- إلى أن بدأ إجلاء المدنيين منها.
للاطلاع على التقرير الكاملاً

==========================

حصيلة أبرز الانتهاكات في آب 2017

الشبكة السورية لحقوق الإنسان 13-9-2017

حصيلة أبرز الانتهاكات في آب 2017
أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ثمانية تقارير في مطلع أيلول 2017، توثِّق أبرز الانتهاكات المرتكبة على يد الأطراف السبع الفاعلة في سوريا في آب 2017، وهي حصيلة الضحايا المدنيين، والوفيات بسبب التعذيب، وأبرز الانتهاكات بحق الكوادر الإعلامية، وحصيلة أبرز الانتهاكات بحق الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني ومنشآتهم العاملة، وحصيلة الاعتقالات التعسفية، وأبرز المجازر، وحصيلة استخدام البراميل المتفجرة، وأبرز حوادث الاعتداء على المراكز الحيوية المدنية. تطرَّقت هذه التقارير إلى أثر سلسلة اتفاقات خفض التَّصعيد -التي انبثقت عن اتفاق أنقرة لوقف إطلاق النار بدءاً من الاتفاق الأول الذي دخل حيِّزَ التّنفيذ السبت 6/ أيار/ 2017 بعد أن أُعلنَ عنه نهايةَ الجولة الرابعة من المفاوضات في الأستانة، مروراً باتفاق الجنوب السوري الذي دخلَ حيِّزَ التَّنفيذ عند الساعة 12:00 من يوم الأحد 9/ تموز/ 2017، بعد أن أعلنَ عنه الرئيسان الأمريكي والروسي على هامش قمة اقتصاديات الدول العشرين في هامبورغ، وليس انتهاءً بعدة اتفاقات محلية عُقدَت في مناطق تخضع لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة كاتفاق لخفض التّصعيد في الغوطة الشرقية، دخلَ حيِّزَ التَّنفيذ عند الساعة 12:00 من يوم السبت 22/ تموز/ 2017 بعد أن تم توقيعه في القاهرة بين ممثلينَ عن جيش الإسلام وأفراد عسكريين روس. بينما وقّع فيلق الرحمن الاتفاق ذاته في جنيف مع أفراد عسكريين روس أيضاً على أن يدخل حيِّز التَّنفيذ عند الساعة 21:00 من يوم الجمعة 18/ آب/ 2017. إضافة إلى اتفاق خفض التصعيد في ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي الذي تم توقيعه في العاصمة المصرية القاهرة ودخلَ حيِّزَ التَّنفيذ يوم الخميس 3/ آب/ 2017 عند الساعة 12:00-، على معدل الانتهاكات التي ارتكبتها جميع الأطراف في شهر آب.
 
هذه التقارير تعتمد على عمليات التوثيق اليومية طيلة شهر آب، حيث تقوم الشبكة السورية لحقوق الإنسان عبر أعضائها المنتشرين في مختلف المحافظات السورية برصد جميع الانتهاكات المرتكبة من قبل الأطراف كافة، وتقوم بنشر أبرز تلك الأخبار، وتُصدِرُ نهاية كل يوم حصيلة أوليَّة للضحايا، ولمزيد من التفاصيل نرجو الاطلاع على منهجية التوثيق والأرشفة.
للاطلاع على التقرير الكاملاً

==========================

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ