العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 24-04-2016


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 23-4-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 24-نيسان-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (77) شخصاً يوم السبت 23-4-2016، بينهم :

(12) طفلاً ، (8) سيدات ، (3) تحت التعذيب.

في محافظة ريف دمشق قضى (25) شخصاً بينهم (16) جراء القصف على مدينة دوما ودير العصافير، و(9) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

وفي محافظة حلب قضى (16) شخصاً بينهم (14) شخصاً جراء القصف على حي طريق الباب في المدينة وبلدة الكماري و الأتارب في ريف المحافظة، و(2) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

أما في محافظة الحسكة فقضى (16) مدنياً جراء الاشتباكات بين الميليشيات الكردية وقوات النظام.

وقضى في محافظة حماة (7) أشخاص بينهم (5) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(2) جراء القصف.

كما قضى (4) أشخاص في محافظة حمص، (2) جراء القصف على الجهة الجنوبية لمدينة تلبيسة و(2) تحت التعذيب في سجون النظام.

وتم توثيق (5) أشخاص قضوا في محافظة إدلب، (4) منهم جراء تفجير في مدينة بنش، و(1) في الاشتباكات ضد قوات النظام. كما تم توثيق (3) أشخاص قضوا في محافظة درعا، (2) في الاشتباكات ضد تنظيم داعش، و(1) تحت التعذيب في سجون النظام. بالإضافة إلى توثيق (1) قضى برصاص قناص النظام في العاصمة دمشق.

============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 22-4-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 23-نيسان-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (66) شخصاً يوم الجمعة 22-4-2016، بينهم :

(11) طفلاً ، (9) سيدات ، (1) تحت التعذيب.

في محافظة حلب قضى (27) شخصاً بينهم (26) جراء القصف على أحياء المشهد والمواصلات وبستان القصر وأقيول في مدينة حلب وبلدة عندان في ريف المحافظة، و(1) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

وفي محافظة إدلب قضى (10) أشخاص، بينهم (3) جراء القصف، و(4) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(2) في الاشتباكات ضد تنظيم داعش، و(1) برصاص حرس الحدود التركي.

أما في محافظة حماة فقضى (10) أشخاص (9) منهم في القصف على قرى جويعد وشعيب وجب أبيض في ريف حماة الشرقي، و(1) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

وقضى في محافظة ديرالزور (8) أشخاص جراء قصف طيران التحالف لمدينة البوكمال في ريف المحافظة. كما قضى (5) أشخاص في محافظة حمص، (3) منهم جراء القصف على مدينة تلبيسة و(2) متأثرين بإصاباتهم جراء قصف سابق.

وتم توثيق (6) أشخاص في محافظة ريف دمشق بينهم (4) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) وجد مقتولاً بعد اختفائه لفترة، و(1) قضى تحت التعذيب

============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 21-4-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 22-نيسان-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (24) شخصاً يوم الخميس 21-4-2016، بينهم :

(3) أطفال وسيدة و (3) تحت التعذيب.

في محافظة حلب قضى (8) أشخاص بينهم (6) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) في الاشتباكات ضد تنظيم داعش، و(1) وهو إعلامي أثناء تغطيته للاشتباكات ضد التنظيم.

وفي محافظة إدلب قضى (6) أشخاص، منهم (3) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) تم اغتياله على يد مجهولين، و(1) قضى جراء سقوط قذيفة على مخيم أطمة مصدرها الميليشيات الكردية ، و(1) قضى تحت التعذيب في سجون النظام.

وقضى (5) أشخاص في محافظة الحسكة، (1) برصاص طائش جراء الاشتباكات بين الميليشيات الكردية و قوات النظام في مدينة القامشلي، و(4) جراء سقوط قذيفة هاون جراء الاشتباكات كذلك.

وتم توثيق (2) قضيا تحت التعذيب في سجون النظام في محافظة درعا. كما تم توثيق (2) قضيا فيمحافظة دير الزور أحدهما جراء القصف على حي الطحطوح في مدينة دير الزور والآخر إعداماً على يد تنظيم داعش.

============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 20-4-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 21-نيسان-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (30) شخصاً يوم الأربعاء 20-4-2016، بينهم

طفل و سيدتان .

في محافظة حلب قضى (9) أشخاص، بينهم 4) قضوا في القصف على منطقة القبر الانجليزي و دير حافر، و(2) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) في الاشتباكات ضد تنظيم داعش، و(1) برصاص قناص النظام، و(1) تم قتله على يد مجهولين في مناطق سيطرة النظام.

وفي محافظة إدلب قضى (7) أشخاص، بينهم (3) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) في الاشتباكات ضد تنظيم داعش، (1) برصاص حرس الحدود التركي، و(2) جراء القصف على بلدة التمانعة.

أما في محافظة ريف دمشق فقضى (5) أشخاص، بينهم (2) في الاشتباكات ضد تنظيم داعش، و(3) جراء القصف.

وقضى في محافظة دير الزور (3) أشخاص جراء القصف. كما قضى (3) مدنيون جراء الاشتباكات بين الميليشيات الكردية وقوات النظام في مدينة القامشلي في محافظة الحسكة.

وتم توثيق (2) قضيا جراء القصف في محافظة حمص. كما تم توثيق (1) قضى جراء القصف في محافظة حماة.

 

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

– أحمد عيدو / ريف حلب – القبر الانجليزي/ جراء القصف الروسي على المنطقة

2- محمود عيدو / ريف حلب – القبر الانجليزي/ جراء القصف الروسي على المنطقة

3- عبدو ثلجة / ريف حلب – القبر الانجليزي/ جراء القصف الروسي على المنطقة

4- فواز الحميدي الحسن العلاوي / ريف حلب – ديرحافر/ جراء القصف الروسي على المنطقة

5- أحمد محمود النعسان / ريف حلب – معرة النعسان / في الاشتباكات ضد قوات النظام

6- حذيفة عبد الرحمن عبود / ريف حلب – تل رفعت / في الاشتباكات ضد تنظيم داعش

7- عبد الواحد مصري / حلب – الصالحين / وجد مقتولاً على يد مجهولين

8- وليد ابو ادريس / ريف حلب – جب كاس/ في الاشتباكات ضد قوات النظام

9- عائشة فتال ” 37 ” عاماً / حلب – حي بستان الزهرة / برصاص قناص في حي بستان الزهرة

10- احمد عبدالقادر / إدلب – أسطرة / في الاشتباكات ضد قوات النظام

11- أسامة سعيد المصري / إدلب -مشمشان / في الاشتباكات ضد قوات النظام

12- محمد أحمد الصبيح / إدلب -كفرسجنة / برصاص حرس الحدود التركي

13- علي يوسف الزين / إدلب- معراته / في الاشتباكات ضد تنظيم داعش

14- إبراهيم تلاوي / إدلب – سراقب / في الاشتباكات ضد قوات النظام

15- أحمد صطوف البكري / إدلب التمانعة / جراء غارة جوية على البلدة

16- عمار رشيد الشهب / حمص – تدمر/ جراء قصف روسي سابق

17- فاطمة مصطفى عبارة / حمص – الحولة / جراء القصفعلى المدينة

18- مصطفى صطوف البكري/ إدلب- التمانعة / جراء غارة جوية على البلدة

19- بشار أبو عائشة / إدلب- الجهمان / في الاشتباكات ضد قوات النظام

20- أحمد محمد سكاف / ريف دمشق – الضمير / في الاشتباكات ضد تنظيم داعش

21- خالد احسان / ريف دمشق – دوما / قضى متأثراً بجراحه جراء قصف سابق

22- ناصر فرج / ريف دمشق – زبدين / قضى جراء القصف بالطيران على بلدة بالا

23- ياسر عبد العال / ريف دمشق – سقبا / جراء الاشتباكات مع تنظيم داعش في مدينة درعا

24- عبيدة أحمد الملا / دير الزور – الميادين / جراء قصف الطيران الحربي

25- حمود البجعة / دير الزور – حي الحميدية / جراء القصف على الحي

26- ثابت الدهموش/ دير الزور – حي الحميدية / جراء القصف على الحي

============================

في الذكرى الخامسة لإلغائها: محكمة أمن الدولة القمع على شكل محكمة!

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 21-نيسان-2016

مثّلت محكمة أمن الدولة العليا أحد أبرز معالم نظام القمع الذي بناه حزب البعث بعد استيلائه على السلطة في انقلاب عام 1963، وعبّرت عن استخفافه بفكرة القانون بحدّ ذاته. ومنذ إنشائها، وحتى حلّها قبل خمس سنوات في 21/4/2011 قامت المحكمة بمحاكمة آلاف من الأشخاص، بعيداً عن كل القواعد الدنيا للمحاكمات العادلة.

استُحدِثت محكمة أمن الدولة العليا بالمرسوم التشريعي رقم 47 بتاريخ 28/3/1968، والذي ألغى المحاكم العسكرية الاستثنائية التي استحدثها المرسوم التشريعي رقم 6 لعام 1965، وبقيت قائمة حتى صدور المرسوم التشريعي رقم 53 يوم 21/4/2011، ضمن مجموعة من التشريعات التي صدرت آنذاك في محاولة لاستيعاب مطالب الإصلاح بعد انطلاق الاحتجاجات الشعبية في منتصف آذار/مارس 2011.

وخلال عملها، حوكم أمام هذه المحكمة الدفعة الأولى من معتقلي الإخوان المسلمين في عام 1979 وحكموا جميعاً بالإعدام، ومعتقلوهم بعد أواسط التسعينيات (ومعظمهم من القادمين من المنفى)، ومعتقلو المنظمة الشيوعية العربية والحزب الشيوعي السوري- المكتب السياسي، وحزب العمل الشيوعي والنشطاء الأكراد ونشطاء المجتمع المدني والتنظيمات الفلسطينية وآخرون والتنظيمات الإسلامية (السلفيين، حزب التحرير).

ويذكر أن بقية معتقلي الإخوان منذ عام 1980 وما تلاها حوكموا أمام محاكم ميدانية في داخل السجون.

توقّف عملُ المحكمة تقريباً في الفترة ما بين 1980-1992، دون معرفة الأسباب الكامنة وراء هذا التوقف، أو سبب عودة نشاطها بعد ذلك. وكانت قضية لجان الدفاع عن الحريات الديموقراطية وحقوق الإنسان في سوريا من أوائل القضايا التي نظرت فيها المحكمة بعد عودة نشاطها، وأصدرت المحكمة في آذار/مارس 1992 أحكاماً بالسجن ما بين 5-10 سنوات على عشرة من أعضاء اللجان، بتهمة العضوية في منظمة غير قانونية وتوزيع منشورات دون إذن.

وفي الفترة ما بين 2006-2008 نشطت المحكمة بشكل كبير في قضايا من أصبحوا يُعرفون باسم “العائدين من العراق”، حيث تم الحكم بالسجن على مئات منهم، وأرسلوا جميعاً إلى سجن صيدنايا الذي شهد مقتل العشرات منهم لاحقاً في المجزرة التي شهدها السجن ابتداء من 5/7/2008.

ولا يمكن الحصول على قائمة بكل القضايا التي تعاملت معها المحكمة منذ إنشائها، فقد كان عملها قبل عام 2002 سرياً، ولا يُتاح لأي جهة خارجية حضور المحاكمات، وبالتالي فقد اقتصرت المعلومات عن تلك المرحلة على مصدرين: شهادات السجناء المفرج عنهم لاحقاً، والذين عُرضوا أمام المحكمة أم نقلوا شهادات لزملاء لهم عُرضوا أمامها. أما في مرحلة ما بعد 2002 فقد أصبحت معظم جلسات المحكمة علنية، وأصبح بإمكان المحامين الترافع ولو شكلاً أمام المحكمة، وتمكّنت المنظمات الحقوقية السورية والدولية من توثيق أسماء المتهمين وقضاياهم والأحكام التي صدرت بحقّهم.

وقد تولّت اللجنة السورية لحقوق الإنسان آنذاك توثيق القضايا التي كانت تُعرض أمام المحكمة، والانتهاكات التي كانت تقوم بها بحق المعتقلين.

أنظر: ملف بمتابعات اللجنة السورية لمحكمة أمن الدولة 2003-2011

لكن العلنية التي تلت عام 2002 لم تشمل علنية الجلسات نفسها، وإنما اقتصرت في أغلب الأحيان على علنية النظر في القضايا، فأغلب القضايا كانت تُنظر في غرفة رئيس المحكمة وليس في قوس المحكمة، ولم يكن بإمكان المحامي حضور الجلسات الأخرى التي لا يحمل توكيلاً فيها.

وشكّل السماح لدبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي بحضور بعض الجلسات بعد عام 2004 استثناء فيما يتعلق بعلنية الجلسات نفسها.

وقد قال أحد الدبلوماسيين الغربيين الذين حضروا بعض جلسات المحكمة: “لا يمكن تحسين أحوال هذه المحكمة التي يُعدّ وجودها في حدّ ذاته معاكساً لحقوق الإنسان، إلا بحلّها بالكامل”(2).

 

آلية عمل المحكمة

تنظر المحكمة في المعتقلين الموجودين لدى فروع الأمن المختلفة، ويتم تحويل المعتقلين إلى المحكمة من الفرع المعني عبر أمر عسكري يوقّعه وزير الداخلية.

ولا تتوفر في المحكمة درجات للحكم، ولا تخضع قوانينها للاستئناف، وتُعتبر أحكامها قطعية نافذة فور تصديق رئيس الجمهورية عليها. حيث نصت المادة 7 في فقرتها ب من المرسوم 47 لعام 1968 على أن “للنيابة العامة عند التحقيق جميع الصلاحيات المخولة لها ولقاضي التحقيق ولقاضي الإحالة بمقتضى القوانين النافذة. كما أن هذه القرارات مبرمة ولا تقبل أي طريق من طرق الطعن”. أي أن “النيابة العرفية هي خصم وحكم في الوقت نفسه، فهي التي تحرك الادعاء، وهي التي تصدر قرار الاتهام و تتمتع بسلطة قاضي الإحالة”(1).

ووفقاً لتقرير أعدّته منظمة هيومن رايتس ووتش في عام 2007 عن المحكمة، ونقلت فيه شهادات لدبلوماسيين غربيين حضروا جلساتها، فإنّ المحكمة لم تتصف حتى شكلياً بما يميز المحاكم الحقيقية، فهي عبارة عن غرفة في شقة تقع في شارع 29 أيار بدمشق، وعادة ما يعرض القاضي القضية بشكل موجز، ويطرح عدة أسئلة قليلة على المدعى عليه، ثم تنتهي الجلسة. ولا يتحدّث المحامون، ولا تُعرض أي أدلة مادية، والجلسة برمتها لا تزيد عن 30 دقيقة لكل مجموعة من المدعى عليهم! وفي كثير من الأحيان كان رئيس المحكمة فايز النوري يقوم بعقد الجلسات في مكتبه في الطابق الثالث من العمارة بدلاً من قاعة المحكمة!.

وفي شهادة لمحام كان يحضر جلسات المحكمة بانتظام، ورد إن “من النادر أن يَستدعي الادعاء أي شهود، وحيث يفعل هذا فإن الشاهد إما أن يكون مسؤولاً أمنياً أو مخبراً، ومن الأندر أن تقبل المحكمة شهادة شهود الدفاع، وحتى حين يمثل الشهود فإنّهم من النادر أن يُضيفوا شيئاً، وفي حالات تم استدعاء الشهود لتعزيز شهادة المدعى عليه، تجاهلت المحكمة شهادتهم تماماً”.

ورغم أن الدستور الدائم الذي تم اعتماده في عام 1973 ألغى كل الإجراءات الاستثنائية السابقة له، إلا أن المادة 153 شرّعت لبقاء المحكمة، حيث نصّت على أن “التشريعات النافذة والصادرة قبل إعلان هذا الدستور تبقى سارية المفعول إلى أن تُعدّل بما يوافق أحكامه”.

 

رئاسة المحكمة

نصت المادة 2 من المرسوم رقم 47 لعام 1968 على أن المحكمة تتشكّل “بقرار من رئيس الجمهورية، من رئيس وأعضاء يُحدٍّد عددهم وصفتهم المدنية أو العسكرية قرارُ تشكيلها”.

احتفظ فايز النوري بمنصب رئيس المحكمة منذ أواخر السبعينات، وهو معلم ابتدائي ينحدر من مدينة دير الزور الواقعة في شمال شرق سورية. درس الحقوق في فترة لاحقة من حياته منتسباً، ولم يمارس المحاماة أو القضاء قبل تعيينه في هذا المنصب.

ورغم إحالة النوري إلى التقاعد بتاريخ 13/8/2000، إلا أنه ظل يترأس المحكمة حتى حلّها بتاريخ 21/4/2011.

وقد ارتبط اسم النوري بعدد كبير من الانتهاكات، وخاصة في نهاية السبعينيات، والتي قامت فيها المحكمة بإصدار أحكام على مئات المتهمين بالانتماء إلى الإخوان المسلمين، وقامت بالحكم على معظمهم بالإعدام، في محاكمات استمر بعضها لدقائق معدودة فقط.

 

قضايا الإرهاب تخلُف أمنَ الدولة

جاء إلغاء محكمة أمن الدولة ضمن مساعي الحكومة السورية في بداية عام 2011 لإجراء إصلاحات في ملفات الانتهاكات التي تقوم بارتكابها، فجاء إلغاء المحكمة في نفس اليوم الذي رُفعت فيه حالة الطوارئ، وسبقه تسوية وضع المتضررين من إحصاء الحسكة لعام 1962، وتعديل الدستور لاحقاً.

لكن تشكيل محكمة قضايا الإرهاب بالقانون رقم 22 لعام 2012 أكّد أن خطوة إلغاء محكمة أمن الدولة كانت شكلية لا أكثر، حيث جاءت محكمة قضايا الإرهاب لتكون أسوأ من سابقتها، فهي لا تسمح للمحامين حتى بالاطلاع على أضابير القضية أو الحصول على نسخة منها، ولا تسمح للمحامين بلقاء الموكل، كما أن اختصاصاتها تعدّت تلك التي كانت ممنوحة لمحكمة أمن الدولة، معتمدة على التعريف الفضفاض للإرهاب، والذي يشمل بنظر المحكمة كل فعل معارض للنظام.

============================

مقتل طفلة وإصابة آخرين في انفجار داخل مخيم للنازحين

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 24-نيسان-2016

012

قُتلت طفلة وجُرح آخرون في مخيم قرية ترمانين للنازحين بعد انفجار قنبلتين من مخلفات قصف للطيران الحربي في وقت سابق.

============================

مجزرة في حي طريق الباب في حلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 23-نيسان-2016

عناصر الدفاع المدني بعد الانتهاء من انتشال الضحايا والجرحى في مجزرة حي طريق الباب

عناصر الدفاع المدني بعد الانتهاء من انتشال الضحايا والجرحى في مجزرة حي طريق الباب

قُتل عشرة أشخاص وجُرح آخرون في غارة شنّها الطيران الحربي على حي طريق الباب في مدينة حلب.

وعُرف من الضحايا:

خالد حنون

زكريا عبد السلام (طفل رضيع)

عشان عبود

كمال صليبي

محمد جمعة العسلي

محمد زاهد العبد لله

https://youtu.be/1AeyIviB68E

============================

الطيران الحربي يرتكب مجزرة في سوق مدينة الباب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 23-نيسان-2016

قام الطيران الحربي باستهداف السوق الشعبي في مدينة الباب في ريف حلب، مما أدّى إلى مقتل 12 شخصاً في حصيلة أولية.

وجاء استهداف سوق مدينة الباب بالتزامن مع استهداف لسوق مدينة دوما الشعبي في ريف دمشق.

============================

مجزرة في استهداف لسوق شعبي في دوما

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 23-نيسان-2016

0douma

قامت قوات النظام السوري باستهداف السوق الشعبي في مدينة دوما بالقذائف فوزديكا، مما أدّى إلى مقتل 9 أشخاص بينهم طفل وسيدتان.

أحد الأطفال المصابين نتيجة لاستهداف سوق دوما الشعبي

أحد الأطفال المصابين نتيجة لاستهداف سوق دوما الشعبي

https://youtu.be/CIXitwOqxGs

============================

غارات عنيفة على أحياء مدينة حلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 22-نيسان-2016

تم استهداف باص نقل صغير في باب النيرب

تم استهداف باص نقل صغير في باب النيرب

تعرّضت المناطق السكنية الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في مدينة حلب اليوم الجمعة إلى أكثر من 25 غارة شنّها الطيران الحربي، مما أدّى إلى مقتل 18 شخصاً حتى الآن، وإلحاق أضرار مادية كبيرة بالمباني السكنية والممتلكات العامة.

واستهدفت الغارات أحياء بستان القصر، والمشهد، والأنصاري، والسكري، والإنذارات، والحيدرية، وطريق الباب، وأغير، وسد اللوز، والصالحين.

وفي حي أغير تم استهداف الحي بصاروخ فيل نجم عنه احتراق بناء كامل، ومقتل طفل وإصابة 5 أشخاص.

وفي حي الصالحين، قُتل خمسة أشخاص بينهم طفل. كما قام الطيران الحربي باستهداف سيارة إسعاف تابعة لمنظومة الإنقاذ أثناء توجهها لإسعاف المصابين في الحي، مما أسفر عن مقتل سائق السيارة أبو أحمد جوية، وإصابة المسعف إصابة بالغة.

وفي باب النيرب، تم استهداف باص نقل صغير، مما أدّى إلى مقتل خمسة من ركابه.

من آثار القصف الذي استهدف حي صلاح الدين اليوم

من آثار القصف الذي استهدف حي صلاح الدين اليوم

https://youtu.be/AZoebMbZZ1c

https://youtu.be/t9nr5H7fh5c

============================

الطيران الحربي يستهدف مدن وبلدات ريف حمص الشمالي

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 22-نيسان-2016

صلاة الجنازة على عفراء توفيق العموري

صلاة الجنازة على عفراء توفيق العموري

قام الطيران الحربي باستهداف مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي بالصواريخ الفراغية، أثناء توجّه المدنيين إلى صلاة الجمعة، مما أدّى إلى مقتل أربعة أشخاص حتى الآن.

كما تعرّضت بلدات ومدن الحولة وتلدو كفرلاها وتلذهب وقرية الطيبة لغارات جوية، ولم يُبلغ عن إصابات بشرية في هذه الغارات.

والضحايا في مدينة تلبيسة هم:

محمد مخزوم

أحمد محمد شنات (الوردة)

محمود علي الضحيك

عفراء توفيق العموري

https://youtu.be/uSL2DBx60P4

========================

مقتل ثلاثة أشخاص في استهداف لقرية في سراقب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 22-نيسان-2016

عناصر الدفاع المدني يقوم باستخراج الضحايا والجرحى من تحت الأنقاض

عناصر الدفاع المدني يقوم باستخراج الضحايا والجرحى من تحت الأنقاض

قام الطيران الحربي صباح الجمعة باستهداف قرية أبو الخوص في ريف سراقب الشرقي في ريف إدلب، مما أدّى إلى مقتل ثلاثة أشخاص، وإصابة خمسة آخرين.

والضحايا هم:

شحادة محمود البقاري

نوفة الاحمد

شاهة موسى العبد الله

011223977_862152163908179_554143351030640441_o

========================

قذيفة تتتسبب بمقتل ثلاثة أشخاص في مخيم للنازحين في ريف إدلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 22-نيسان-2016

قُتل ثلاثة أشخاص وجُرح آخرون بعد سقوط قذيفة على مخيم التنمية للنازحين في تجمع مخيمات أطمة في شمال محافظة إدلب. وقد أدّى سقوط القذيفة إلى اشتعال حرائق في تسعة خيم.

ويُعتقد أن مصدر القذيفة كان من مدفعية حزب الاتحاد الديموقراطي المتمركزة في قرية جنديرس القريبة.

========================

في ذكرى رفع حالة الطوارئ: رفعت الحالة وبقيت الطوارئ

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 21-نيسان-2016

ارتكبت مُعظم الانتهاكات والجرائم خلال السنوات الخمسة الماضية بعد رفع حالة الطوارئ

ارتكبت مُعظم الانتهاكات والجرائم خلال السنوات الخمسة الماضية بعد رفع حالة الطوارئ

في 21/4/2011 صدر المرسوم التشريعي رقم 161 والقاضي برفع حالة الطوارئ التي استمرّت في البلاد منذ 8/3/1963، لتكون بذلك أطول فترة طوارئ في التاريخ المعاصر. وفي نفس اليوم تم إلغاء محكمة أمن الدولة.

وقد خلا نص إعلان حالة الطوارئ بالأمر العسكري رقم (2) والصادر عما يسمى بمجلس قيادة الثورة من أي تبرير لفرض حالة الطوارئ، مثلما خلا المرسوم التشريعي رقم (161) من أي تبرير لرفعها!.

وكان رفع حالة الطوارئ، واحداً من أهم المطالب التي رفعها الحراك المدني في سورية، منذ ربيع دمشق وحتى الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في آذار/مارس 2011 باعتبارها مظلة لكل الانتهاكات والجرائم التي قام بها النظام القائم منذ وصوله إلى السلطة بانقلاب عسكري.

لكن رفع حالة الطوارئ في 21/4/2011 أظهر الغياب الكامل لأي شكل من أشكال سيادة القانون في سورية، بحيث لا تتأثر ممارسات أجهزة الدولة المختلفة، وخاصة الأمنية منها، بفرض القوانين التي تراعي حقوق الإنسان؛ مثلما أنها لا تتأثر بالقوانين التي توفّر لها الغطاء القانوني لممارسة الانتهاكات!.

وبحسب توثيق اللجنة السورية لحقوق الإنسان، فقد شهدت سورية في الفترة من 15/3-21/4/2011 مقتل 261 شخصاً، وهم الذين قُتلوا أثناء الاحتجاجات الشعبية في ظل حالة الطوارئ، بينما قُتل ما يزيد عن ربع مليون شخص بعد رفعها!. بل أن يوم الجمعة 22/4/2011 (أي اليوم التالي لرفع حالة الطوارئ) والجمعة التي تلتها (29/4/2011) شهدا وحدهما مقتل ما يزيد على 560 شخصاً!.

وفي تراجع ملحوظ عن الحالة السائدة خلال العقد الذي سبق رفع حالة الطوارئ، فقد توقفت المحاكمات العلنية تقريباً، كما توقفت عمليات الاعتقال ضمن مذكرات جلب قانونية، وأصبح الاختطاف التعسفي والاختفاء القسري والإعدام الميداني المنهج السائد لأجهزة الأمن المختلفة في فترة ما بعد رفع حالة الطوارئ وإلى الآن.

إن استمرار الانتهاكات بعد رفع حالة الطوارئ، وبوتيرة أعلى من سابقتها، يُشير بوضوح إلى أن الأزمة التي تعيشها سورية ترتبط ببنية مؤسسات النظام الأمنية والسياسية، ولا يُشكّل الإطار القانوني إلا قشرة شكلية لا تعكس طبيعة عمل هذه المؤسسات التي بُنيت أساساً للعمل خارج إطار القانون، وتُخالف في عملها فكرة القانون نفسه بما يجعلها غير معنية لأسباب بنيوية بالتشريعات القانونية، والتي يتم تصميمها في سورية لغايات سياسية، لا من أجل تطبيقها على أرض الواقع.

========================

بيان مشترك : إدانة واستنكار للمواجهات الدموية التي ضربت مدينة قامشلو" القامشلي" السورية

تلقينا أعضاء واصدقاء المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، ببالغ الادانة والاستنكار ,الانباء المؤلمة عن مدينة السلام والامان والسلم الاهلي, مدينة قامشلو "القامشلي"-الحسكة-شمال شرق سورية, و التي تعتبر نموذجا سوريا للسلم الاهلي وللعيش المشترك بين العرب والكورد و والسريان الكلدان الاشوريين والأرمن, من المسلمين والمسيحيين والأيزيديين.حيث وقعت في احياءها مواجهات دموية وبمختلف انواع الاسلحة, بتاريخ 19\4\2016 حتى ظهر تاريخ 22\4\2016, بين قوات الحكومة السورية والقوات الرديفة لها, من جهة ,و قوات الاسايش بمؤازرة وحدات حماية الشعب, من جهة اخرى, مما ادى الى وقوع العشرات من المدنيين والمقاتلين بين قتلى وجرحى جروحهم مختلفة, اضافة الى نزوح وفرار العشرات من الاهالي المدنيين, وقد توقفت الاشتباكات بعد اعلان عن التهدئة والهدنة بين الطرفين بعد ظهر يوم الجمعة 22\4\2016 ,والتي مازالت مستمرة حتى الان, وقد اسفرت هذه المواجهات الدموية عن إلحاق الأضرار المادية الكبيرة بالممتلكات وبالسيارات والأبنية والمحال التجارية, ووفقا لمصادر اعلامية غير متطابقة، كردية وعربية، وفي حصيلة غير نهائية, للضحايا القتلى والجرحى:

 

الضحايا القتلى من المدنيين 23 ضحية, عرف منهم:

1. سعدية محمدعابد 60 عاماً

2. هيلين أحمد ناصر- 10 سنوات

3. الان شيخو 19 سنة

4. حسن موسى

5. توماس ميناسيان

6. هاكوب مانوكيان

7. محمد شيخموس بطال

8. محمد بكري ( أبو رودي )من سكان حارة قابي

9. صهيب خانيكا

10. احمد حسين

11. عادل عبد الرزاق

12. حسن موسى طالب كليةا الاداب قسم الإنكليزي جامعة دمشق-

 

حي الزيتونية

13. هيلين احمد ناصر 10 سنوات

14. نيرمين عبيدو ليوا 8 سنوات

15. بيرفان عبيدو ليوا 14 سنة

16. سحر سلمو 15 سنة

17. باسل درويش بالعشرينات عريس 3 اشهر

18. غادة ام عبد الجبار

19. هفال احمد

20. مهرجانة ام دلو

21. غمكين يوسف

 

الضحايا الجرحى:

 

68 جريحاً معظمهم من النساء والأطفال. وتوزعوا بالشكل التالي:

 

• مدينة قامشلو"القامشلي": مشفى السلام 15 جريح، مشفى الشهيد خبات 26 جريح، مشفى فرمان 15 ومشفى دار الشفاء جريح واحد.

• مدينة عامودا: مشفى عامودا 7 جرحى.

• مدينة ديرك"المالكية": 4 جرحى في المشفى الوطني.

 

وعرف من الجرحى:

1) هيفا سلمو 23 عاماً

2) رهف سلمو 14 عاماً

3) سعيدة عيسى 38 عاماً

4) ربيعة رمضان محمد

5) شيرين أوصمان 20 عاماً

6) ملك نزير

7) كلي (والدة هوكر)

8) شيرين

9) جنكين حرسان

10) سمير سلمو

11) محمد سلمو 22 عاماً

12) علي أوصمان

13) فتحي (أبو أحمد)

14) محمد لقمان ليوا

15) جهاد محمود الحسن

16) ياسر سليمان عرفان

17) مالك سليمان

18) على محمد

19) صدام

20) سليمان غزال

21) عبد الفتاح محمد

 جرحى المشفى الوطني في ديريك"المالكية":

22) سعيدة عيسى

23) جيهان عبيد

24) محمد لوى

25) صلاح حسن

مشفى عامودا:

26) نورة عواد 7 سنوات

27) .كاوا محمد علي

 

اما الضحايا القتلى من المقاتلين:

• ثلاث أعضاء من وحدات حماية الشعب ,وسبعة من قوات الآساييش

• 21 عنصرا من القوات التابعة للحكومة السورية

• علاوة على وقوع العشرات بالأسر من الجهتين.

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ، نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا والمتضررين, ونتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من قضوا, متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير.

وإننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية ,في مدينة قامشلو"القامشلي" السورية, للعمل على:

1. الاستمرار بالالتزام بإيقاف العمليات القتالية ,والشروع الفعلي والعملي بالحل السياسي السلمي.

2. إطلاق سراح كافة الموقوفين لدى الطرفين.

3. إطلاق سراح كافة المختطفين لدى الطرفين.

4. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.

5. رفع الحصار المفروض على المدنيين ,والغاء جميع الحواجز, وجميع مظاهر قطع الطرقات والخدمات العامة, وايقاف جميع مظاهر اغلاق الاسواق وبعض الاحياء.

6. ازالة كل العراقيل والتبريرات المادية والمعنوية التي تعيق وصول الإمدادات الطبية والجراحية إلى جميع الاحياء والقرى والمدن في الجزيرة السورية.

7. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للاحياء والمنازل المنكوبة وللمهجرين والفارين وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

8. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة.

9. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية، باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

دمشق 23\4\2016

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

2) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

3) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

4) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

5) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

6) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .

7) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

=========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 19-4-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 20-نيسان-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (94) شخصاً يوم الثلاثاء 19-4-2016، بينهم :

(14) طفلاً و (8) سيدات ، (1) تحت التعذيب.

في محافظة إدلب قضى (53) شخصاً، بينهم (39) جراء قصف سوق الخضار في مدينة معرة النعمان، و(9) جراء القصف على مدينة كفرنبل، و(4) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

وفي محافظة حلب قضى (12) شخصاً، بينهم (10) جراء القصف على كل من حي صلاح الدين في المدينة ومدينة الباب في الريف، و(1) وهو إعلامي قضى متأثراً بجراح أثناء تغطيته الإعلامية للإشتباكات، و(1) في الاشتباكات ضد تنظيم داعش.

أما في محافظة ريف دمشق فقضى (11) شخصاً، بينهم (9) جراء القصف على بلدة بالا، و(2) جراء نقص الدواء في دوما.

وقضى في محافظة درعا (4) أشخاص، (3) منهم في الاشتباكات ضد تنظيم داعش و(1) تحت التعذيب في سجون النظام. كما قضى جراء القصف (3) في محافظة حماة و (3) في محافظة حمص.

وتم توثيق (5) أشخاص قضوا جراء القصف، (4) في محافظة دير الزور و(1) في محافظة الرقة. كما تم توثيق (2) قضيا في الاشتباكات في محافظة اللاذقية، و(1) قضى برصاص الميليشيات الكردية في محافظة الحسكة.

 

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية :

1- بلال صبري / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

2- محمد الإدلبي / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

3- محمد رياض الحسون / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

4 – زاهر الحموي / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

5 – جمال الطابو/ إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

6 – لؤي درفيل / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

7 – وضاح محمد سلطان حيدر / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

8 – محمد رجو / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

9 – أسامة محمد الشحنة/ إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

10 – سامي الشواف / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

11- أحمد الكردي / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

12- هشام يحيى البيك / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

13 – الطفل يحيى إبن هشام البيك / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

14- كاسر شرف الدين/ إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

15- عبد القادر الإدلبي / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

16- إيمان دحروج/ إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

17- رفاء حاج خلوف / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

18- الطفل أحمد الصبري / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

19- الطفل أنس عبد المعين الصوفي/ إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

20- عبد العزيز ياسين / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

21- وفاء حاج خلوف / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

22- محمد زهر الحلبي / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

23- حازم الكردي ابن عبد اللطيف / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

24- محمد زياد الجربان / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

25- صلاح رجو / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

26 – محمد الأصفر / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

27-عمار شيخ عبيد / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

28- بلال النامو/ إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

29- الطفل عمران الإدلبي/ إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

30- عدنان أحمد الشبيب/ إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

31- حسين الرشيد / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

32- سمر بنت صباح التناري / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

33- وليد حركاوي / إدلب – معرة النعمان / جراء غارة جوية على سوق الخضار

34- حسين حشاش / إدلب – تلمنس/ جراء غارة جوية على سوق الخضار في معرة النعمان

35- محمد الرشيد/ إدلب – تلدبس/ جراء غارة جوية على سوق الخضار في معرة النعمان

36- حسن الرشيد / إدلب – تلدبس/ جراء غارة جوية على سوق الخضار في معرة النعمان

37- عبد الكريم المحمد / إدلب – معرة النعمان/ جراء غارة جوية على سوق الخضار

38- جمال كامل الرحمون / إدلب – معرة النعمان/ جراء غارة جوية على سوق الخضار

39- الطفل عبد اللطيف تلجبيني / إدلب – معرة النعمان/ جراء غارة جوية على سوق الخضار

40- حسن يوسف السلوم / إدلب – كفرنبل / جراء القصف على المدينة

41ـ ياسر احمد الدندوش / إدلب – كفرنبل / جراء القصف على المدينة

42ـ محمد محمود الفارس السطام/ إدلب – كفرنبل / جراء القصف على المدينة

43ـ أحمد بديع زعتور/ إدلب – كفرنبل / جراء القصف على المدينة

44ـ حسن جمال سويد/ إدلب – كفرنبل / جراء القصف على المدينة

45ـ مصطفى حسن القراط / إدلب – كفرنبل / جراء القصف على المدينة

46- أحمد محمود حسون / إدلب – معرة النعسان / في الاشتباكات ضد قوات النظام

47- اسماعيل ابراهيم الزيتون / إدلب – الملاجة / في الاشتباكات ضد قوات النظام

48- أحمد عدنان الحسين الطه / إدلب – معرتحرمة / في الاشتباكات ضد قوات النظام

49- عدنان صباغ / إدلب – أريحا / في الاشتباكات ضد قوات النظام

50- أسامة أحمد الخبي الملقب / درعا / في الاشتباكات ضد تنظيم داعش

51- ركان محمود الغزاوي / درعا / في الاشتباكات ضد تنظيم داعش

52- إبراهيم مزيد جهماني / درعا / في الاشتباكات ضد تنظيم داعش

53- محمد يونس المصري / درعا- نوى / تحت التعذيب في سجون النظام

54- محمد جاسم الفجر / حماة – المسيطبة / جراء القصف على القرية

55- فجر محمد الجاسم/ حماة – المسيطبة / جراء القصف على القرية

56- شادي الشليل / حمص – تدمر / جراء قصف الطيران الروسي على طريق السخنة – الرقة.

57- عبدالحليم حسن بكور السيد / حمص – تلدو / جراء القصف على البلدة

58- زوجة ابو أحمد الجردي / حمص – تلذهب / جراء القصف على البلدة

59- أمينة المحمود / ريف دمشق – شبعا / جراء القصف على بلدة بابيلا

60- الطفل سليمان المحمود / ريف دمشق – شبعا / جراء القصف على بلدة بابيلا

61- الرضيع محمد المحمود / ريف دمشق – شبعا / جراء القصف على بلدة بابيلا

62- مريم العبد / ريف دمشق – المرج / جراء القصف على بلدة بابيلا

63- جمعة العبد / ريف دمشق – المرج/ جراء القصف على بلدة بابيلا

64- خالد “لم يصل الاسم كاملا” / ريف دمشق – دوما / بسبب نقص الدواء و الحصار

65- الناشط الإعلامي محمد اسماعيل / ريف حلب – منغ / متأثراُ بجراحه التي أصيب بها منذ شهرين أثناء تغطيته معارك ريف حلب الشمالي

66- أحمد الحلو / حلب – صلاح الدين / جراء القصف على الحي

67- أحمد زريق / حلب – صلاح الدين / جراء القصف على الحي.

68- محمد زريق / حلب – صلاح الدين / جراء القصف على الحي .

69- محمود حج يونس / حلب – صلاح الدين / جراء القصف على الحي

70- هشام حمادة / حلب – صلاح الدين / جراء القصف على الحي

71- جميل العلي/ حلب – صلاح الدين / جراء القصف على الحي

72- عبد الرزاق القرشي / ريف حلب – منبج / جراء اشتباكات مع تنظيم داعش

73- الطفل عبد المهيمن عبد التواب الرضوان / دير الزور- – قرية ابو حمام / جراء قصف الطيران الحربي على مدينة الرقة

74- محمد ياسين الكاطع / الحسكة – قرية عنيق الهوى / برصاص الميليشيات الكردية بعد مداهمة القرية بحثا عن مطلوبيين.

75 – الطفل محمد نادر الطبخان / دير الزور – الميادين / جراء قصف طيران النظام على مدينة الميادين بريف ديرالزور

الطفل محمود نادر الطبخان/ دير الزور – الميادين / جراء قصف طيران النظام على مدينة الميادين بريف ديرالزور

محمد زهوري /اللاذقية – جبل التركمان / في الاشتباات ضد قوات النظام

=============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 18-4-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-نيسان-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (35) شخصاً يوم الإثنين 18-4-2016، بينهم :

12 طفلاً و 4 سيدات.

في محافظة دير الزور قضى (9) أشخاص، (6) منهم جراء القصف على مدينة الميادين وقرية الحسينية في ريف المحافظة، و(1) قضوا في قصف لتنظيم داعش على مقرهم في ريف حلب.

وفي محافظة حمص قضى (5) أشخاص جراء القصف على كل من بلدة تلدو ومدينة الرستن في ريف المحافظة.

أما في محافظة حلب فقضى (5) أشخاص، بينهم (4) جراء سقوط قائف مصدرها تنظيم داعش على مدينة كلس التركية، و(1) تم إعدامه على يد التنظيم في مدينة جرابلس.

وقضى في محافظة إدلب (5) أشخاص في الاشتباكات ضد قوات النظام. كما قضى (3) أشخاص فيمحافظة حماة، (2) منهم في الاشتباكات ضد قوات النظام و(1) جراء القصف. بالإضافة إلى (2) قضيا جراء القصف في محافظة الرقة.

وتم توثيق (3) أشخاص قضوا في محافظة ريف دمشق جراء القصف. كما تم توثيق (1) قضى برصاص تنظيم داعش في مخيم اليرموك في العاصمة دمشق. بالإضافة إلى توثيق (2) قضيا في محافظة درعاأحدهما قضى ببقايا من القصف الروسي، والآخر تم اغتياله من قبل مجهولين.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية :

1- كامل شروخ “50 عام / ريف حلب – اعزاز / جراء سقوط قذائف لتنظيم داعش على مدينة كلس التركية

2- الطفل محمد خيرو/ ريف حلب – اعزاز / جراء سقوط قذائف لتنظيم داعش على مدينة كلس التركية.

3- الطفل معتصم خيرو / ريف حلب – اعزاز / جراء سقوط قذائف لتنظيم داعش على مدينة كلس التركية

4- الطفلة تسنيم خيرو / ريف حلب – اعزاز / جراء سقوط قذائف لتنظيم داعش على مدينة كلس التركية

5- محمد خالد الحمادة / ديرالزور/ جراء قصف تنظيم داعش مقره في ريف حلب

6- محمد يوسف العيسى/ ديرالزور/ جراء قصف تنظيم داعش مقره في ريف حلب

7- أحمد الجلمود/ ديرالزور/ جراء قصف تنظيم داعش مقره في ريف حلب

8- أحمد جمال حسون / إدلب – بداما / في الاشتباكات ضد قوات النظام

9- وليد رياض حماش / إدلب – الناجية / في الاشتباكات ضد قوات النظام

10- ماهر جانودي / إدلب – الناجية / في الاشتباكات ضد قوات النظام

11- حسن موسى حلوة / إدلب – جوزف / في الاشتباكات ضد قوات النظام

12- أحمد علي العيسى / إدلب – كفرنبل/ في الاشتباكات ضد قوات النظام

13- أحمد كسر / ريف دمشق – الضمير /جراء الغارة الجوية التي استهدفت المدينة

14- عدنان أحمد كسر/ ريف دمشق – الضمير /جراء الغارة الجوية التي استهدفت المدينة

15- بلال ديش / ريف دمشق – زبدين / جراء القصف على بلدة زبدين).

16- أحمد مصطفى جمعة/ حمص – الرستن / جراء القصف على المدينة

17- فريحة رجب السيد 50 سنة / حمص – تلدو / جراء القصف على المدينة

18- صفا عمار السيد 17 سنة/ حمص – تلدو / جراء القصف على المدينة

19- نوري أمين عبارة 58 سنة / حمص – تلدو / جراء القصف على المدينة

20- عروة عبد الكريم المصطفى 42 سنة / حمص – تلدو / جراء القصف على المدينة

21- ضاحي حسن أبو أصبع / درعا – درعا البلد / من قبل مجهولين في حي العباسية بدرعا البلد.

22- حسن سلمان الشيخ حسين / ريف حماة – قسطون / جراء الاشتباكات ضد قوات النظام

23- خالد وليد إبراهيم الهرموش / ريف حماة- التوينة / نتيجة الاشتباكات ضد قوات النظام

=========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 17-4-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 18-نيسان-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (24) شخصاً يوم الأحد 17-4-2016، بينهم :

(7) أطفال و (4) سيدات .

في محافظة حلب قضى (10) أشخاص بينهم (5) جراء سقوط قذائف مجهولة المصدر على حي صلاح الدين، و(2) برصاص قناص قوات النظام في الحي، و(1) بشظايا قذائف عشوائية في حي السريان، و(1) في الاشتباكات ضد قوات النظام ، و(1) وهي سيدة وجدت مقتولة في حي العزيزية

وفي محافظة إدلب قضى (5) أشخاص، بينهم (4) جراء القصف على بلدة الكستن في ريف المحافظة، و(1) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

أما في محافظة دير الزور فقضى (4) أشخاص، بينهم (2) جراء القصف على حي الحميدية بتاريخ

16-4-2016، و(2) جراء القصف على كل من بلدة حطلة مدينة الرقة.

وقضى (3) أشخاص في محافظة ريف دمشق، (1) في الاشتباكات ضد قوات النظام ، و(1) برصاص قناص النظام، و(1) تم اغتياله في منزله من قبل مجهولين. كما قضى (1) برصاص قناص تنظيم داعش في مخيم اليرموك في العاصمة دمشق.

وتم توثيق (1) قضى في الاشتباكات ضد قوات النظام وهو من محافظة حماة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية :

1- نفيسة زكريا خطيب “26 عاماً / حلب/ قناص على حي الإذاعة

2- اسراء خالد حمد عفيفة “7 سنوات / حلب / جراء سقوط قذيفة عشوائية علي حي صلاح الدين

3- عبد الرحمن خالد حمد عفيفة “17 عاماً ،/ حلب / جراء سقوط قذيفة عشوائية علي حي صلاح الدين

4- عبد الرحمن عبد الحميد حمد عفيفة “16 عاماً / حلب / جراء سقوط قذيفة عشوائية علي حي صلاح الدين

5- محمد زكريا أحمد فاعور “56 عاماً / حلب / جراء سقوط قذيفة عشوائية علي حي صلاح الدين

6- بيان يحيى هنانو “10 سنوات / حلب / جراء سقوط قذيفة عشوائية علي حي صلاح الدين“.

7- محمد جلال محمد هلال “66 عاماً، / حلب / رصاص قناص تابع لقوات النظام على حي صلاح الدين

8- رياض محمد وريداني ” 12 عاماً / حلب / جراء إصابته بشظايا القذائف العشوائية على حي السريان الجديدة

9- أمل النصر “36 عاماً / حلب / وجودت مقتولة من قبل مجهول في حي العزيزية

10- محمود أحمد الصالح / ريف حلب / جراء اشتباكات مع قوات النظام

11- أمل جمعة الموسى / إدلب – الكستن / جراء القصف على البلدة

12- زوجة جمعة العبلة / إدلب – الكستن / جراء القصف على البلدة

13- بسيمة حسين الأحمد / إدلب – الكستن / جراء القصف على البلدة

14- الطفلة فضة عليوي / إدلب – الكستن / جراء القصف على البلدة

15- محمد زياد العوش / إدلب – بسقلا / في الاشتباكات ضد قوات النظام

16- علي بسام البرغوت / إدلب – الهبيط / في الاشتباكات ضد قوات النظام

17- شادي النداف / ريف دمشق – زملكا / جراء الاشتباكات على إحدى الجبهات

18- يحيى الأسمر / مخيم اليرموك / برصاص قناص تنظيم داعش

19- ابراهيم قاسم الفهاد / ريف دمشق – زاكية / برصاص قناص قوات النظام.

20- جلال سلعس / ريف دمشق – التل / تم اغتياله في منزله على يد مجهولين

21- علي برغوت / ريف حماة / نتيجة الاشتباكات ضد قوات النظام

22- سمير الحنشور / دير الزور / جراء غارة جوية على الطريق الواصل بين حطلة ومراط تحتاني.

23- عبدالحكيم رمضان الشاكر / دير الزور / جراء القصف على مدينة الرقة

===============================

مجزرة ميدان الساعة في حمص في ذكراها الخامسة

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 18-نيسان-2016

0sa3aa

شهدت مدينة حمص يوم 18/4/2011 دعوة لاعتصام شعبي يتم بثّه مباشرةبواسطة عدد من القنوات الفضائية، وكان الاعتصام هو الأول الذي يشهد مثل هذه الدعوة، حيث سبق ذلك بثُ مظاهرات بشكل مباشر، لكن دون أن يتم الإعلان المسبق عنه.

بدأ الاعتصام في ساحة الساعة وسط المدينة بعد العصر وامتلأت الساحة بشكل كامل بعد غروب يوم 18/4/2011، وكان مقرراً له أن يستمر حتى اليوم التالي.

https://youtu.be/4c6cuMUipSU

وفي حوالي منتصف الليل، تحدّث الشيخ محمود الدالاتي للمعتصمين، وقال بأنّه تلقى اتصالاً من ضابط في القصر الجمهوري تدعوه إلى فض الاعتصام، وإلا فسيتحمّل المعتصمون النتيجة. ودعا المتحدث المعتصمين إلى إنهاء الاعتصام ومغادرة الساحة، وبالفعل غادر عدد كبير من المتظاهرين، وبقي في الساحة حوالي 3000 شخص.

وفي حوالي الساعة الثانية صباحاً، تحدّث الشيخ الدالاتي مع المعتصمين، وقال بأن المنظمين حريصون على حياة المعتصمين، وقال بأن المنظمين تلقوا تطمينات من القصر لترتيب لقاء لتلبية مطالب المتظاهرين.

وبعد انتهاء كلمته مباشرة، قام مئات العناصر من الفرقة الرابعة في الحرس الجمهوري والمخابرات الجوية باقتحام الساحة، وبدأوا بإطلاق النار على المعتصمين الموجودين في الساحة.

https://youtu.be/ZlOdOtJu10I

وفي شهادة نقلتها منظمة هيومن رايتس ووتش، قال جندي منشق شارك في فض الاعتصام: “جلس المتظاهرون في الساحة. قيل لنا أن نفرقهم باستخدام العنف إذا لزم الأمر. كنا هناك مع فرع أمن القوات الجوية والجيش والشبيحة. حوالي الثالثة والنصف صباحاً وصلنا أمر من العقيد عبد الحميد إبراهيم من أمن القوات الجوية بإطلاق النار على المتظاهرين. رحنا نطلق النار نحو نصف ساعة. كان هناك العشرات والعشرات من القتلى والمصابين. بعد 30 دقيقة، وصلت آليات حفّارة وعربات إطفاء. رفع الحفارون الجثامين ووضعوها على ظهر شاحنة. لا أعرف إلى أين أخذوهم. تم نقل المصابين إلى المشفى العسكري في حمص. وبدأت عربات الإطفاء في تنظيف الساحة”.

https://youtu.be/izFpCLJhgKE

وقال أحد المشاركين في الاعتصام في شهادته: “حوالي الساعة 2:15 صباحاً، سمعنا فجأة إطلاق نار كثيف. في البداية بدا كأن قوات الأمن تطلق النار في الهواء. بدأ الناس في الركض. بدأت أركض، وسمعت الناس يصرخون بأن هناك من أصيب. حاولت قلة منّا نقله لكن الآخرون صاحوا وقتها أنه مات. لمدة 20 دقيقة لم نسمع إلا إطلاق النار بلا توقف. احتميت ببناية في شارع دبلان حتى الصباح. في السابعة والنصف صباحاً غادرت البناية ورأيت بقع الدم على الأرض. كانت هناك طواقم لتنظيف الشارع، وكأن شيئاً لم يحدث”.

خريطة تظهر النقاط التي بدأت منها قوات الأمن هجومها على المتظاهرين، والشوارع التي استخدمها المعتصمون للخروج من منطقة الاعتصام

خريطة تظهر النقاط التي بدأت منها قوات الأمن هجومها على المتظاهرين، والشوارع التي استخدمها المعتصمون للخروج من منطقة الاعتصام

وبعد انتهاء قوات الجيش والأمن والشبيحة من تفريق الاعتصام ورفع الجثث، تجمّع الجنود والشبيحة في وسط الساحة، وقاموا بالهتاف للرئيس، وهم بسلاحهم الكامل.

 https://youtu.be/jApy--LG8RE

لم يُعرف عدد ضحايا فض الاعتصام إلى اليوم لاعتبارين أساسيين:

الأول: أن قوات الأمن التي اقتحمت الاعتصام قامت باعتقال عدد كبير من المشاركين، كما قامت بسحب جثث القتلى، ولم يكن من الممكن لأي من المعتصمين العودة إلى الساحة للتعرف على جثث القتلى وإجراء التوثيق الذي يتم بعد المجازر التي شهدتها سورية لاحقاً، وبالتالي لم يتمكن ذوو الضحايا من معرفة مصيرهم، وما إذا كانوا في عداد المختطفين أو القتلى، وتعرّف بعضهم على مصير أبنائهم بعد سنوات من فض الاعتصام.

الثاني: أن هذه المجرزة كانت من أوائل المجازر التي شهدتها سورية خلال الاحتجاجات الشعبية، وبالتالي فإنّ مهارات التوثيق التي تطوّرت لاحقاً بشكل كبير لم تكن متوفرة في ذلك الوقت.

مجزرة ميدان الساعة في حمص في ذكراها الخامسة

أهمية المجزرة

شكّلت مجزرة ساحة الساعة مفصلاً أساسياً في طريقة تعامل الحكومة السورية مع الاحتجاجات الشعبية، فرغم أن المجزرة سُبقت بعدد من المجازر الأخرى، إلا أنها تمّت بشكل منظم ومدروس، لأن الاعتصام كان قد بدأ قبل إطلاق النار على المعتصمين بسبع ساعات على الأقل، وبالتالي فإنّ من الواضح أنّ المجزرة كانت بنيّة مبيّتة، ولم تكن انفعالاً من مسؤول أمني ميداني.

كما أن من الواضح أن المقتحمين كانت لديهم تعليمات باستخدام القوة المفرطة لتفريق الاعتصام بأي ثمن، من أجل إرسال رسالة واضحة إلى الجمهور في مدينة حمص وفي المناطق الأخرى بأن الحكومة لا يمكن أن تتسامح مع الأنشطة المدنية السلمية، وهو بالفعل ما حصل لاحقاً في حمص نفسها وفي مدن أخرى.

===============================

الطيران الحربي يستهدف كفر حمرة في ريف حلب الغربي

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 20-نيسان-2016

أحد ضحايا استهداف القبر الإنجليزي

أحد ضحايا استهداف القبر الإنجليزي

قام الطيران الحربي باستهداف منطقة القبر الإنجليزي في بلدة كفر حمرة في ريف حلب الغربي، مما أدّى إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

والضحايا هم:

1. أحمد عيدو

2. محمود عيدو

3. عبدو ثلجة

===============================

بدء إجلاء الجرحى من ريف إدلب وريف دمشق

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 20-نيسان-2016

تجمع الخارجين من الزبداني اليوم أمام الباصات التي أحضرتها الأمم المتحدة

تجمع الخارجين من الزبداني اليوم أمام الباصات التي أحضرتها الأمم المتحدة

تمكّنت الأمم المتحدة اليوم من إجلاء 13 شخصاً من بلدتي مضايا والزبداني، بالتزامن مع إخراج 24 شخصاً من كفريا والفوعة، ضمن خطة لإجلاء 240 شخصاً من مضايا، و243 من كفريا والفوعة. وتتضمّن هذه الأرقام الأشخاص الجرحى والمرضى، مع مرافقيهم.

وكان وفد من حركة أحرار الشام (إحدى فصائل المعارضة المسلحة) ووفد إيراني قد توصلوا يوم أمس الثلاثاء إلى اتفاق بخصوص عمليات الإجلاء.

وسيتوجّه 24 من الأفراد الذين سيخرجون من مضايا نحو مشافي الهلال الأحمر في دمشق، بينما سينتقل البقية إلى إدلب، في الوقت الذي سينتقل فيه كل الأفراد الذين سيخرجون من كفريا والفوعة إلى اللاذقية ودمشق.

0420b

https://youtu.be/06kgln1dJKM

===============================

مجزرة في صلاح الدين في حلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-نيسان-2016

0salah

قام الطيران الحربي باستهداف حي صلاح الدين في حلب بالصواريخ الفراغية، مما أدّى إلى مقتل 7 أشخاص وإصابة آخرين.

وجاءت المجزرة في يوم دامٍ شهدت فيه سورية عدداً من المجازر، وخاصة في ريف إدلب وريف دمشق.

===============================

مقتل ناشط إعلامي في ريف حلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-نيسان-2016

قُتل الناشط الإعلامي محمد إسماعيل أثناء تغطية الاشتباكات في ريف حلب الشمالي

قُتل الناشط الإعلامي محمد إسماعيل أثناء تغطية الاشتباكات في ريف حلب الشمالي

قُتل الناشط الإعلامي محمد إسماعيل أثناء قيامه بتغطية الاشتباكات بين قوات المعارضة وقوات النظام في ريف حلب الشمالي.

ويعمل إسماعيل إعلامياً مع “فيلق الشام”، وهو أحد كتائب المعارضة المسلحة.

===============================

مجزرة في قصف مدفعي على طريق بلدة بالا في ريف دمشق

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-نيسان-2016

أدى الاستهداف إلى مقتل طفل رضيع وعدد من النساء

أدى الاستهداف إلى مقتل طفل رضيع وعدد من النساء

قامت مدفعية قوات النظام باستهداف طريق بلدة بالا في الغوطة الشرقية ، مما أدّى إلى مقتل 9 أشخاص، بينهم نساء وطفل رضيع.

وعُرف من الضحايا:

1. أمينة المحمود

2. جمعة العبد

3. سليمان المحمود

4. محمد المحمود (طفل رضيع)

5. مريم العبد

===============================

مجزرة دامية في استهداف لسوق معرة النعمان

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-نيسان-2016

0marra

قام الطيران الحربي باستهداف السوق الشعبي في مدينة معرة النعمان في ريف إدلب في ساعة اكتظاظه، مما أدّى إلى مقتل أكثر من 40 شخصاً .

وجاء استهداف سوق مدينة معرة النعمان بعد ساعة من استهداف سوق السمك في مدينة كفرنبل في ريف إدلب.

وعُرف من الضحايا إلى الآن:

1. أحمد الصبري (طفل) .

2. أحمد الكردي.

3. أسامة محمد الشحنة .

4. أنس عبد المعين الصوفي.

5. إيمان دحروج.

6. بلال النامو .

7. بلال صبري .

8. جمال الطابو .

9. حازم عبد اللطيف الكردي.

10. حسن الرشيد

11. حسين الرشيد .

12. حسين حشاش

13. رفاء حاج خلوف .

14. زاهر الحموي .

15. سامي الشواف .

16. سمر صباح التناري.

17. صلاح رجو .

18. عبد العزيز ياسين .

19. عبد القادر الإدلبي .

20. عبد الكريم المحمد

21. عدنان أحمد الشبيب .

22. علي سراقبي .

23. عمار شيخ عبيد .

24. عمر الإدلبي .

25. كاسر شرف الدين .

26. لؤي درفيل .

27. محمد الإدلبي .

28. محمد الأصفر .

29. محمد الرشيد

30. محمد رجو .

31. محمد رياض الحسون .

32. محمد زهر الحلبي .

33. محمد زياد الجربان .

34. هشام يحيى البيك .

35. وضاح محمد سلطان حيدر .

36. وفاء حاج خلوف .

37. وليد حركاوي

38. يحيى هشام البيك (طفل)

0marra1

0marr

===============================

مجزرة في استهداف لسوق شعبي في كفرنبل

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-نيسان-2016

أدّى القصف إلى مقتل سبعة أشخاص في حصيلة أولية

أدّى القصف إلى مقتل سبعة أشخاص في حصيلة أولية

قام الطيران الحربي باستهداف سوق السمك في بلدة كفرنبل في ريف إدلب، مما أدّى إلى مقتل 7 أشخاص في حصيلة أولية، وإصابة عدد آخر بجراح.

وتأتي المجزرة في ظل انهيار الهدنة التي كانت قائمة منذ 27/2/2016.

وعُرف من الضحايا:

1. أحمد بديع زعتور

2. حسن جمال سويد

3. حسن يوسف السلوم

4. محمد محمود الفارس السطام

5. مصطفى حسن القراط

6. ياسر أحمد الدندوش

https://youtu.be/WG9esTBQtC8

===============================

الطيران يستهدف مشفاً ميدانياً في ريف حمص الشمالي

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 18-نيسان-2016

تعرّض المشفى الميداني في بلدة تيلدوبمنطقة الحولة في ريف حمص الشمالي لغارات من الطيران الحربي بالصواريخ الفراغية، مما أدّى إلى مقتل أربعة أشخاص.

والضحايا هم:

1. فريحة رجب السيد

2. صفا عمار السيد (طفلة)

3. نوري أمين عبارة

4. عروة عبد الكريم المصطفى

https://youtu.be/N6wXM_IDEOc

https://youtu.be/KBG_ni7hiXg

كما قام الطيران المروحي باستهداف بلدة تيرمعلة في ريف حمص بالبراميل المتفجرة، ولم يُبلّغ عن إصابات.

https://youtu.be/l83eIAAzp-4

===============================

قصف مدفعي على المناطق السكنية في دير العصافير وزبدين

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 18-نيسان-2016

عناصر الدفاع المدني يُقدّمون الإسعافات لأطفال أصيبوا نتيجة القصف المدفعي في دير العصافير اليوم

عناصر الدفاع المدني يُقدّمون الإسعافات لأطفال أصيبوا نتيجة القصف المدفعي في دير العصافير اليوم

تشهد المناطق السكنية في بلدتي زبدين ودير العصافير في ريف دمشق منذ صباح اليوم الإثنين قصفاً مدفعياً عنيفاً، مما تسبب حتى الآن بمقتل شخص واحد، هو بلال ديش في بلدة زبدين، وإصابة العشرات بجراح في بلدة دير العصافير، معظمهم من الأطفال.

https://youtu.be/c3gOLAzBt8U

https://youtu.be/1YIWtHwG8BA

===============================

وفد أممي يزور مدينة داريا لأول مرة منذ ثلاث سنوات ونصف

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 16-نيسان-2016

سمح النظام السوري للوفد بزيارة اطلاع وتفقد، دون حمل مساعدات معه

سمح النظام السوري للوفد بزيارة اطلاع وتفقد، دون حمل مساعدات معه

دخل وفد من الأمم المتحدة إلى مدينة داريا المحاصرة في ريف دمشق، تفقّد فيها احتياجات السكان، واستمع إلى مطالبهم، والتقى مع فعاليات مدنية مختلفة، كما زار المشفى الميداني الوحيد في المدينة، وتجول في أقسامه، وعاين صعوبات العمل الطبي والنقص الشديد في مختلف مقوماته وقابل عدداً من المصابين.

وتأتي الزيارة الأولى لوفد من الأمم المتحدة إلى المدينة منذ بدء حصارها قبل 3 سنوات تقريباً بعد موافقة النظام السوري على هذه الزيارة، بعد إصرار وفد المعارضة السورية في جنيف على إدخال المدينة ضمن قائمة المناطق التي ينبغي إيصال المساعدات لها.

واشترط النظام السوري على الوفد، الذي ترأسته خولة مطر ممثلة المبعوث الدولي إلى سوريا ستفان دي ميستورا، أن لا يحمل معه أي مساعدات، وأن يكتفي بالاطلاع.

https://youtu.be/Q7vGylCqZKo

ويسكن مدينة داريا حالياً حوالي 8000 نسمة، وبدأ حصارها في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

وبالتزامن مع زيارة الوفد إلى داريا، دخلت اثنتان وخمسون شاحنة برفقة وفد من الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري إلى بلدات عين ترما وكفر بطنا وجسرين في ريف دمشق، وتحمل القافلة مواد غذائية وطبية.

التقى الوفد بعدد من الفعاليات المدنية في المدينة

التقى الوفد بعدد من الفعاليات المدنية في المدينة

daraya1


===============================

مجزرة في استهداف للأحياء السكنية في مدينة دير الزور

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 16-نيسان-2016

قام الطيران الروسي والطيران المروحي اليوم السبت باستهداف حي الحميدية والألمان والرشدية والصناعة وحي المطار القديم في مدينة دير الزور بعدّة غارات، بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف، مما أدّى إلى مقتل 17 شخصاً، وإصابة آخرين، وإلحاق أضرار مادية كبيرة في المناطق السكنية.

وتخضع هذه الأحياء إلى سيطرة تنظيم داعش.

والضحايا هم:

1. أحمد الحمصية

2. أحمد الهلاط

3. إياد عبد الفتاح العبد الله

4. جاسم الهزاع

5. حسن البجعة

6. خنساء حموكة

7. دنيا الحموكة

8. صالح ذياب المرهج

9. عبد الرحمن العكيلي

10. عيد الخليوي.

11. غزوان الرياش

12. فواز الفتيح

13. محمد الفتوري

14. محمود الحمصية

15. وردة مصطفى الحموكة

16. ياسين البعاج

17. ياسين الرياش

===============================

بيان مشترك حول تدهور الاوضاع الحياتية مع تزايد اعمال العنف باستمرار خروقات الهدنة في سورية

يتواصل تدهور الاوضاع الانسانية في سورية، جراء تصاعد المواجهات المسلحة والدموية واتساع نطاقاتها، والخروقات المتواصلة لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2268 الصادر بتاريخ27\2\2016 شأن وقف الأعمال القتالية في سورية, مما ادى الى المزيد من الضحايا, واستمرت عمليات الاغتيال والتصفيات الجسدية والاختطاف والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية , ووقوع العديد من التفجيرات الارهابية في عدة مدن سورية, مع استمرار القصف العشوائي بقذائف الهاون وقذائف المدافع والصواريخ من قبل الاطراف المسلحة غير الحكومية, وتواصل القصف الجوي لطيران التحالف الدولي ولطيران الاتحاد الروسي ولطيران الجيش الحكومي السوري، على منازل واحياء وقرى ومدن السورية, وتضافرت اجواء المعارك والقصف مع صعوبة الاوضاع المعاشية وقساوة الظروف المناخية, ونتوجه الى الفريق الدولي المعني بمراقبة الالتزام بإيقاف العمليات القتالية على الاراضي السورية، من اجل التعاون والمساعدة بهذه المراقبة والالتزام بقرار مجلس الامن 2268 ,كوننا موجودين بالداخل السوري و ننشط على كامل الاراضي السورية, ومن الداخل, فإننا نؤكد على انه لا يمكن لأية عملية سلمية وسياسية ان تستقيم وتصل الى النتائج المرجوة دون التعاون مع الفاعليين الداخلين اصحاب المصلحة الحقيقية بالسلم والامان المجتمعي.

وقد تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية اسماء العديد من الضحايا الذين قضوا خلال الساعات الماضية (بتاريخ17-18\4\2016)، كذلك اسماء لبعض الجرحى وممن تعرضوا للاعتقال التعسفي والاختفاء القسري، وبعد التدقيق، قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

• بيان يحيى هنانو 10 سنوات - (بتاريخ17\4\2016)

حي الخالدية - حلب:

• ديانا حناوي 17 عاماً- هبة حناوي 15 عاماً -- بتول حناوي 13 عاماً - (بتاريخ17\4\2016)

حي الحمدانية - حلب:

• عبد الوهاب وحيد كناس 64 عاماً - (بتاريخ17\4\2016)

حي العزيزية - حلب:

• امل نصر - (بتاريخ17\4\2016)

حي المريديان - حلب:

• محمد جابري - (بتاريخ18\4\2016)

• ابراهيم حسن زعتر - (بتاريخ17\4\2016)

السريان الجديدة - حلب:

• رياض محمد وريداني 12عاماً - (بتاريخ17 \4\2016)

حي الميدان - حلب:

• فاتن قربي 41 عاما - رؤى علي 13 عاما - محمد علاء عبد الكريم 17 عاما - (بتاريخ17\4\2016)

حي سيف الدولة - حلب:

• محمد جلال محمد هلال 66 عاماً - (بتاريخ17\4\2016)

حي الاذاعة-حلب:

• نفيسة زكريا خطيب 26 عاماً - (بتاريخ17\4\2016)

صلاح الدين - حلب:

• اسراء خالد حمد عفيفة 7 سنوات- عبد الرحمن خالد حمد عفيفة 17 عاماً- عبد الرحمن عبد الحميد حمد عفيفة 16 عاماً - محمد زكريا أحمد فاعور 56 عاماً- (بتاريخ17\4\2016)

خان العسل - ريف حلب:

• محمد زعرور -(بتاريخ17\4\2016)

قبتان الجبل – ريف حلب:

• محمد عبد الرحمن جعوير - (بتاريخ17\4\2016)

قرية حميميم - ريف حلب:

• محمود أحمد الصالح - (بتاريخ17\4\2016)

اعزاز -ريف حلب:

• تسنيم خيرو -محمد خيرو -معتصم خيرو -(بتاريخ17\4\2016)

ريف حلب:

• كامل جروح -(بتاريخ18\4\2016)

• محمود أحمد الصالح - (بتاريخ17\4\2016)

بسقلا - ريف ادلب:

• محمد زياد العوش - (بتاريخ17\4\2016)

ريف جسر الشغور - ريف ادلب:

• زوجة جمعة العبلة-الطفلة فضة عليوي - (بتاريخ17\4\2016)

الكستن - ريف ادلب:

• أمل جمعة الموسى-بسيمة حسين الأحمد - (بتاريخ17\4\2016)

ريف ادلب:

• علي بسام البرغوث - (بتاريخ17\4\2016)

اللاذقية:

• ايهم قاسم زينو-(بتاريخ18\4\2016)

ريف اللاذقية:

• تامر نادر لايقة - (بتاريخ17\4\2016)

قرية خراس: ريف السلمية -ريف حماه:

• حسن سامر زيدان – نوري الباشان-(بتاريخ18\4\2016)

تلدو: ريف الحولة -ريف حمص:

• فريحة رجب السيد 50 سنة- صفا عمار السيد 17 سنة- نوري أمين عبارة 58 سنة- عروة عبد الكريم المصطفى 42 سنة - (بتاريخ18\4\2016)

الرستن -ريف حمص:

• أحمد مصطفى جمعة - (بتاريخ18\4\2016)

ريف حمص:

• جهاد العضيمي - (بتاريخ18\4\2016)

الضمير –ريف دمشق:

• أحمد كسر - (بتاريخ17\4\2016)

زملكا - ريف دمشق:

• شادي النداف- (بتاريخ17\4\2016)

اليرموك -ريف دمشق:

• يحيى الأسمر- (بتاريخ17\4\2016)

التل – ريف دمشق:

• جلال سلعس - (بتاريخ17\4\2016)

زبدين - ريف دمشق:

• بلال دبش - (بتاريخ18\4\2016)

زاكية - ريف دمشق:

• ابراهيم قاسم الفهاد - (بتاريخ17\4\2016)

درعا:

• ضاحي أبو اصبع - (بتاريخ18\4\2016)

الرقة:

• عبدالحكيم رمضان الشاكر - (بتاريخ17\4\2016)

ريف الرقة:

• ايمن العزاوي ووالدته وشقيقته - (بتاريخ18\4\2016)

حي الصناعة - دير الزور:

• خالد سليمان النادر وزوجته وطفليه - (بتاريخ18\4\2016)

حطلة -ريف دير الزور:

• سمير الحنشور - (بتاريخ17\4\2016)

ريف دير الزور:

• عواد الدحل - (بتاريخ18\4\2016)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

 

اللاذقية وريفها:

• الملازم المجند بسام محمود غنيجة -الملازم المجند علي محمد زيود-الملازم المجند نوار علي سماحة-الملازم المجند مجد اسماعيل شعبان-

طرطوس وريفها:

• العميد الركن حسن رمضان ميهوب-الملازم المجند هيثم حسن جبلي-الملازم المجند علاء حسن جبلي-

دمشق وريفها:

• الملازم المجند محمد طلال الكنج-الملازم المجند شريف محمد أسبر -الملازم المجند حسن احمد علي-الملازم المجند شعبان محمد علي -

حمص وريفها:

• الملازم المجند تمام جابر بركات-الملازم المجند شعيب توفيق ميهوب -

حماه وريفها:

• العميد رياض شلاش -الملازم المجند علاء علي هميه -

ادلب وريفها:

• الملازم المجند احمد زكريا بدور -الملازم المجند محمد علي داؤود-

دير الزور وريفها:

• الملازم المجند عمار ابراهيم اليوسف -الملازم المجند احمد منجد محمد-

حلب وريفها:

• الرائد مهند وجيه بدر -الملازم المجند نوار سجيع حيدر -الملازم المجند لؤي نديم عباس-الملازم المجند مجد اسماعيل شعبان -

درعا وريفها:

• الملازم الأول المجند معين ابراهيم دغمة –

القنيطرة وريفها:

• النقيب احمد علي غالي –

السويداء وريفها:

• اللواء الطيار انور نجدو الحلبي -الملازم المجند رفعت فوزي الجوهري-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

 

حلب وريفها :

• نجلاء محمود العبو- غسان احمد كيوان- محمد صاري بوغداي- (بتاريخ18\4\2016)

• هيفاء سعيد حاج علي- حسان سعيد حاج علي-نزار عبد الصمد - (بتاريخ17\4\2016)

• الناشط الاعلامي: ابراهيم الخطيب-

دمشق وريفها:

• عمار فايز حوراني-محمود عجلاني-ايمن مصطفى الامير-عمار الأمين – انس الحمصي-فهد محمود حزوري- زهير أبو زيد -(بتاريخ18\4\2016)

الحسكة وريفها:

• اديب احمد ادلبي-مالك عبد العزيز عسكر - (بتاريخ18\4\2016)

• أنور احمد عبد اللطيف-خلدون محمود الاسدي - (بتاريخ17\4\2016)

ريف الرقة:

• مروان حميد عبدو - خير الله حميد عبدو- (بتاريخ17\4\2016)

 

الاعتقالات التعسفية

 

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي، فقد تعرض للاعتقال التعسفي كلا من المواطنين السوريين التالية اسماؤهم:

دمشق وريفها:

• مهند ياسين حسانتو - (بتاريخ18 \4\2016)

الحسكة وريفها:

• عادل حسين زهرة -(بتاريخ17\4\2016)

حلب:

• غسان محمود عبد العال- (بتاريخ17\4\2016)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

دمشق وريفها:

• ماهر نبيل رقطي ، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة قدسيا - ريف دمشق، بتاريخ15\10\2013 , ومازال مجهول المصير.

• ياسر عبد المجيد الغوراني، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة بيت سحم - ريف دمشق، بتاريخ3\1\2013 , ومازال مجهول المصير.

• محمد خير نمر حسين ، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة التضامن- دمشق، بتاريخ17\1\2012 , ومازال مجهول المصير.

• عبد احمد الخليل، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة حي تشرين- دمشق، بتاريخ20\1\2013 , ومازال مجهول المصير.

• شادي مقدسي ، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة باب توما- دمشق، بتاريخ28\12\2012 , ومازال مجهول المصير.

• غياث عادل الطبيش، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة عين الخضرة - ريف دمشق، بتاريخ28\12\2012 , ومازال مجهول المصير.

• مأمون عبدو الأغبر ، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة معربا - ريف دمشق، بتاريخ3\8\2012 , ومازال مجهول المصير.

حلب وريفها:

• الضباط الكورد الثمانية المنشقين :

• 1-العميد الركن محمد خليل العلي ( مدينة الباب )

• 2-العقيد محمد هيثم ابراهيم (مدينة عفرين )

• 3- العقيد حسن أوسو ( مدينة عفرين )

• 4- العقيد محمد كله خيري ( مدينة عفرين )

• 5- المقدم شوقي عثمان ( مدينة عفرين )

• 6- الرائد بهزاد نعسو ( مدينة عفرين )

• 7- النقيب حسين بكر ( مدينة عفرين )

• 8- الملازم أول عدنان البرازي ( كوباني )

تعرضوا للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة ديريك-ريف الحسكة ,بتاريخ16\4\2013، ومازالوا مجهولي المصير.

دير الزور:

• مصطفى زياد الاعرج ، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، من حي الجورة – دير الزور ,بتاريخ1\4\2016، ومازال مجهول المصير.

الحسكة وريفها:

• وليدة احمد الخريط , تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في الحسكة ,بتاريخ 17\4\2016 ، ومازالت مجهولة المصير.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من قضوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها باستمرار العمل الجدي والاسراع بخطواته من اجل التوصل لحل سياسي سلمي دائم للازمة السورية، إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الاستمرار بالالتزام بإيقاف العمليات القتالية ,والشروع الفعلي والعملي بالحل السياسي السلمي.

2. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، وفي مقدمتهم النساء المعتقلات، وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية، ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

3. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين من النساء والذكور والاطفال ,أيا تكن الجهات الخاطفة.

4. الكشف الفوري عن مصير المفقودين من النساء والذكور والاطفال ,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

5. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، تقوم بمساعدة الفريق الدولي من اجل بالكشف عن المسببين بانتهاك قرار مجلس الامن بإيقاف العمليات القتالية.

6. رفع الحصار المفروض على المدنيين في بلدات ومدن داخل سوريا، أيا تكن الجهة التي تفرض حالة الحصار.

7. ازالة كل العراقيل والتبريرات المادية والمعنوية التي تعيق وصول الإمدادات الطبية والجراحية إلى جميع القرى والمدن السورية.

8. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة.

10. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية، باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

 

دمشق في18/4 / 2016

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

2) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

3) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

4) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

5) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية (DAD ).

6) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة.

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ) .

===============================

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ