العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 22-10-2017


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

 

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 19-10-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 20-تشرين أول-2017

بلغ مجموع الضحايا (التي استطعنا توثيقها) في سوريا (28) شخصاً يوم الخميس 18-10-2017، بينهم: طفل وسيدة.

في محافظة دير الزور قضى (26) شخصاً منهم (17) جراء القصف الروسي على معبر الباغوز المائي و(6) جراء القصف على بلدات الشحيل والبصيرة ومدينة البوكمال، و(2) تم إعدامهما رمياً بالرصاص في بلدة الزباري و(1) برصاص قوات االنظام في بلدة الحسينية.

وفي محافظة درعا قضى (2) جراء قصف مدفعي استهدف مدينة الحارة في ريف المحافظة.

وقضى (1) في العاصمة دمشق جراء الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة جوبر. كما قضى (1) في محافظة حماة جراء القصف على بلدة ربدة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- فاضل المحسن / ديرالزور- المشاهدة / جراء القصف الروسي على معبر الباغوز

2- محمد اسعد المهزوم / ديرالزور- المشاهدة / جراء القصف الروسي على معبر الباغوز

3- حمود العلوان / ديرالزور / تم إعدامه رمياً بالرصاص من قبل قوات النظام في بلدة الزباري

4- أحمد الحمادي / ديرالزور / تم أعدامه رمياً بالرصاص من قبل قوات النظام في بلدة الزباري

5- محمد إبراهيم العبود الكسار/ ديرالزور/ نتيجة قصف طيران الاحتلال الروسي على مدينة البصيرة

6- جاسم الحوار/ ديرالزور/ جراء القصف على بلدة البصيرة

7- نجوم العثمان / ديرالزور/ متأثرا بإصابته قبل يومين برصاص قوات النظام في بلدة الحسينية

8- طارق عواطة / دمشق – جوبر / في الاشتباكات مع قوات النظام

9- رقية عوض الشمري / درعا – انخل / بعد اصابتها بالقصف المدفعي على مدينة الحارة

10- الطفل محمد سمير عطا صبرة / درعا – الحارة / بعد اصابته بالقصف المدفعي على مدينة الحارة

11- محمد خالد الذياب / ريف حماة – جراء القصف الصاروخي على قرية ربدة بريف محافظة حماة الشرقي

==================================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 18-10-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-تشرين أول-2017

 

بلغ مجموع الضحايا (التي استطعنا توثيقها) في سوريا (12) شخصاً يوم الأربعاء 18-10-2017، بينهم: طفلان وسيدتان و(1) تحت التعذيب.

في محافظة ديرالزور قضى (9) أشخاص منهم (7) جراء القصف على بلدات الغبرة ودرنج ومدينة البوكمال و(1) برصاص قوات النظام أثناء محاولته الهروب من قرية سعلو و(1) تم إعدامه ميدانياً على يد قوات النظام في بلدة بقرص فوقاني.

وقضى في محافظة الرقة (1) في انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في المدينة. كما قضى (1) في الاشتباكات مع قوات النظام في محافظة ريف دمشق. بالإضافة إلى توثيق (1) قضى تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام في محافظة حلب.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- خليل العبود / ديرالزور- البوكمال/ نتيجة غارات للطيران الحربي استهدفت مستودع فايز حميد العلاو بمدينة البوكمال

2-هاشم عبد الحكيم الحمداوي/ ديرالزور- البوكمال / نتيجة غارة جوية إستهدفت بلدة الغبرة بالقرب من مفرق الحويجة

3- محمود العبود الحسين / ديرالزور/ تم إعدامه ميدانياً على يد قوات النظام عند محطة المياه في بقرص فوقاني

4- حسين حمادي المر / ديرالزور- الشحيل / جراء القصف على المدينة

5- الطفل هيثم وائل المزيد / ديرالزور- العشارة / نتيجة القصف المدفعي من قبل قوات النظام على بلدة درنج

6- خليل الطوكان / ديرالزور / برصاص قوات النظام أثناء محاولته الهرب من قرية سعلو الى بلدة البصيرة عبر نهر الفرات

7- عبدالله حجي المبروك السليمان / الرقة / نتيجة انفجار لغم من مخلفات داعش في منزله

8- صلاح الدين محمود الأحمد / حلب – بستان القصر / تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام.

==================================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 16-10-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 17-تشرين أول-2017

بلغ مجموع الضحايا (التي استطعنا توثيقها) في سوريا (17) شخصاً يوم الإثنين 16-10-2017، بينهم: (4) أطفال و(5) سيدات.

في محافظة ديرالزور قضى (6) أشخاص جراء القصف على بلدات الحصان وسعلو ومعبر هجين وناحية البصيرة في الريف، وحي الحمدية في مدينة ديرالزور.

وفي محافظة ريف دمشق قضى (6) أشخاص منهم (4) جراء القصف على مدينتي حزة وكفربطنا، و(1) برصاص قناص و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام.

وقضى في محافظة حماة (2) جراء القصف على مدينة اللطامنة. كما قضى (2) جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الرقة. بالإضافة إلى (1) قضى جراء القصف على مدينة تلبيسة في محافظة حمص.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- ابتسام سلاخو / ريف دمشق – كفربطنا / جراء القصف على المدينة

2- الطفلة بسمة محسن / ريف دمشق – كفربطنا / جراء القصف على المدينة

3- الطفلة بيان ابراهيم الخطيب / ريف دمشق – حزة / جراء القصف على المدينة

4-حسناء المشتي / ريف دمشق – حزة / جراء القصف على المدينة

5- عمر رسلان / ريف دمشق – عربين/ إثر استهدافه برصاصة قناصة على أطراف المدينة

6- ياسر قبلان / يرف دمشق – سعسع / في الاشبتاكات مع قوات النظام

7- مسيرة الحسين / حمص – تلبيسة / جراء القصف على المدينة

8- نعيمة الجبار العبد الله / ديرالزور- البوعمرو / جراء القصف على حي الحميدية في مدينة دير الزور

9- فريد محي الجيجان / ديرالزور- العشارة نتيجة الغارات الجوية التي استهدفت المعبر النهري في بلدة هجين

10- حيدر الرزاق/ ديرالزور- سلعو / جراء القصف الروسي على المدينة

11- فرح السعيد/ ديرالزور- سلعو / جراء القصف الروسي على المدينة

12-عبد الكريم الأحمد الرشيد العثمان (الحليبش) / ديرالزور/ جراء القصف ناحية البصيرة اثناء محاولته الفرار خارج البلد

13- زهير الخلف / الرقة / جراء قصف التحالف الدولي على المدينة

14- أسامة زهير الخلف / الرقة / جراء قصف التحالف الدولي على المدينة

==================================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 15-10-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 16-تشرين أول-2017

بلغ مجموع الضحايا (التي استطعنا توثيقها ) في سوريا (23) شخصاً يوم الأحد 15-10-2017، بينهم:

(3) سيدات و (1) تحت التعذيب.

في محافظة ديرالزور قضى (11) شخصاً منهم (7) جراء القصف الروسي على مديرسة ابتدائية تؤوي نازحين في بلدة سلعو و(2) جراء القصف على بلدة الطيبة و(2) جراء القصف على معبر هجين وبلدة بقرص.

وفي محافظة ريف دمشق قضى (7) أشخاص منهم (4) جراء القصف على مدن مسرابا وعين ترما و سقبا، و(2) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولته عبور الحدود.

وقضى (2) في محافظة الرقة أحدهما جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الرقة والآخر رصاص ميليشيا قسد في المدينة. كما قضى (2) جراء نقص الرعاية الصحية والأدوية في مخيم السد بمحافظة الحسكة. بالإضافة إلى توثيق (1) قضى تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام وهو من محافظة حمص.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- محمد غنام الملا / ديرالزور / جراء القصف الروسي على بلدة السعلو

2- زوجة صالح العبيد / ديرالزور / جراء القصف الروسي على بلدة السعلو

3- ابنة عبيد الضيف/ ديرالزور / جراء القصف الروسي على بلدة السعلو

4- خليف علي العزاوي/ ديرالزور/ جراء القصف على قرية الطيبة

5- زوجة خليف الغزاوي / ديرالزور/ جراء القصف على قرية الطيبة

6- حمادة الجروان/ ديرالزور- الميادين / متأثراً بجراحه التي أصيب بها بالغارات الجوية التي استهدفت معبار هجين في البوكمال

7- عبد الله حسن الحنيف / ديرالزور/ جراء القصف المدفعي من قبل قوات النظام على بلدة بقرص

8- حامد أبوعلاء / الرقة / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الرقة

9- زوجة غربي السعيد / ديرالزور- القورية / قضت في مخيم السد بالحسكة نتيجة نقص الرعاية الصحية في المخيم

10- رحيل عكلة التويري/ ديرالزور- البوليل / قضى في مخيم السد بالحسكة نتيجة نقص الرعاية الصحية في المخيم

11- أحمد حسان بهاء الدين / حمص/ تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام

12- محمد علي خالد الذيبان / حمص – تدمر/ برصاص قناصة ميليشيا قسد في مدينة الرقة

13- محمد حيدر / ريف دمشق – رنكوس/ برصاص الجندرمة التركية وذلك أثناء محاولته العبور إلى تركيا

14- مهران أبو ذراع / ريف دمشق – سقبا/ جراء القصف المدفعي الذي استهدف الأحياء السكنية في المدينة

15- المربية نداء طاطين/ ريف دمشق – سقبا/ جراء القصف المدفعي الذي استهدف الأحياء السكنية في المدينة

16- أحمد جحا / دمشق – جوبر/ جراء القصف المدفعي والصاروخي على بلدة عين ترما

17- حسن محمد عبد المولى سرحان / ريف دمشق – العبادة / في الاشتباكات مع قوات النظام

18- علاء نعمان / ريف دمشق – زملكا / في الاشتباكات مع قوات النظام

==================================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 14-10-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 15-تشرين أول-2017

بلغ مجموع الضحايا (التي استطعنا توثيقها) في سوريا (51) شخصاً يوم السبت 14-10-2017، بينهم: (12) طفلاً و (10) سيدات.

في محافظة ديرالزور قضى (16) شخصاً جراء القصف الروسي منهم (14) شخصاً وهم عائلة بأكملها في مدينة الميادين و(2) في مدينة البوليل.

وفي محافظة الرقة قضى (13) شخصاً، بينهم (12) جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الرقة (8) منهم في حارة البدو وحدها، و(2) في انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش و(1) تم إعدامه على يد التنظيم بتهمة التعامل مع التحالف وتصوير مقرات داعش.

أما في محافظة إدلب فقضى (13) شخصاً، منهم (12) جراء القصف الروسي على حرش معرة النعمان و(1) متأثراً بإصابته في قصف سابق على مدينة خان شيخون.

وقضى في محافظة ريف دمشق (3) أشخاص جراء القصف على مدينتي دوما وعين ترما. كما قضى (2) جراء القصف على بلدتي الغنطو والرستن في محافظة حمص.

وتم توثيق (2) قضيا في انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش في محافظة الحسكة. كما تم توثيق (2) قضيا في محافظة درعا، أحدهما جراء القصف على أحياء درعا البلدة والآخر في انفجار عبوة ناسفة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1 – يمان نصر الدين / إدلب- معرة النعمان / جراء القصف الروسي على معرة النعمان

2 – عبد المنعم الاسعد / إدلب- كفرومة/ جراء القصف الروسي على معرة النعمان

3 – بسام حميد الرجو / ريف حماة كفرزيتا / نتيجة القصف الروسي على مدينة معرة النعمان بريف إدلب

4 – نديم الحموي / إدلب / جراء القصف الروسي على معرة النعمان

5 – محمد نجار الشامي / إدلب / جراء القصف الروسي على معرة النعمان

6 – سليم نحاس / إدلب / جراء القصف الروسي على معرة النعمان

7 – اسامة طباع / إدلب / جراء القصف الروسي على معرة النعمان

8 – عبدالله بركة / إدلب / جراء القصف الروسي على معرة النعمان

9 – براء حسون / إدلب / جراء القصف الروسي على معرة النعمان

10 – عبد الله محمد الحوري / ريف حماة – العنكاوي / نتيجة القصف الروسي على حرش كفرومة بريف إدلب

11- محمد السلوم أبو لجين / إدلب / جراء القصف الروسي على معرة النعمان

12- بشار الخطيب / إدلب- كفرنبل / إثر غارة جوية استهدفت مدينة خان شيخون منذ اسبوع.

13- الطفل سند عبد اللطيف الأحدب / حمص/ نتيجة القصف الهمجي بالمدفعية الثقيلة على بلدة الغنطو

14- الطفل عبدالرزاق منصور / حمص / جراء القصف على مدينة الرستن

15- عبود المعلبكي / ريف دمشق / جراء القصف على بلدة الشيفونية

16- عبد الغني نور الدين / ريف دمشق – دوما / متأثراً بجراحه جراء القصف على المدينة الاسبوع الماضي

17- ممدوح صلاح / دمشق – جوبر/ جراء القصف الذي استهدف أطراف بلدة عين ترما

18- الطفل مؤيد أحمد السلاخ /درعا – درعا البلد/ بعد اصابته بالقصف المدفعي على أحياء درعا البلد

19- محمد عزات حمدان /درعا – كفر ناسج/ بعد اصابته بانفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على الطريق الواصل بين بلدتي كفر شمس و كفر ناسج

20- مريم أحمد المسرب / الرقة / بانفجار لغم زرعته داعش في منطقة الدرعية

21- مصطفى المحمد السعيد / الرقة / بانفجار لغم زرعته داعش في منطقة الدرعية

22- فراس الشيخ / الرقة/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش وتم رمي جثته بمكان مجهول بتهمة التعامل مع التحالف وتصوير مقرات داعش

23- فياض السيف المحمد/ الرقة/ جراء قصف التحالف الدولي على حي البدو

24-وفاء فياض المحمد/ الرقة/ جراء قصف التحالف الدولي على حي البدو

25-فضة فياض المحمد/ الرقة/ جراء قصف التحالف الدولي على حي البدو

26-تمام فياض المحمد/ الرقة/ جراء قصف التحالف الدولي على حي البدو

27-حسين الفارس/ الرقة/ جراء قصف التحالف الدولي على حي البدو

28-عمار حسين الفارس / الرقة/ جراء قصف التحالف الدولي على حي البدو

29-جاسم السالم / الرقة/ جراء قصف التحالف الدولي على حي البدو

30-سالم جاسم السالم/ الرقة/ جراء قصف التحالف الدولي على حي البدو

31-ريما ابراهيم الحمادي / الرقة/ جراء قصف التحالف الدولي على المدينة

32- رزان المطانس / الرقة/ جراء قصف التحالف الدولي على المدينة

33- خالد جميل الحنيدي / ديرالزور/ جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

34- نشوى الحافز / ديرالزور/ جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

35- 37-جهاد خالد الحنيدي وزوجته فاطمة وابنتهم / ديرالزور/ جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

38- 40- زياد خالد الحنيدي وزوجته امل وابنهم / ديرالزور/ جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

41-42- باشية خالد الحنيدي وابنها / ديرالزور/ جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

43- 44- لطفية خالد الحنيدي وابنتها / ديرالزور/ جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

45- هدى خالد الحنيدي / ديرالزور/ جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

46- طيبة خالد الحنيدي / ديرالزور/ جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

47- ذياب سعدي البشير / ديرالزور / جراء القصف على مدينة البوليل

48- إبراهيم سعدي البشير / ديرالزور / جراء القصف على مدينة البوليل

49- أحمد العبد الله

50- إبراهيم أحمد العبدالله / الحسكة / بإنفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش في قرية الدويجية التابعة لناحية مركدا

==================================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 13-10-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 14-تشرين أول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (33) شخصاً يوم الجمعة 13-10-2017، بينهم: (9) أطفال و(6) سيدات.

في محافظة الرقة قضى (11) شخصاً منهم (6) جراء قصف التحالف الدولي و(4) في انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش و(13) برصاص ميليشيا قسد أثناء محاولة اعتقاله من أجل التجنيد الإجباري.

وفي محافظة ديرالزور قضى (8) أشخاص جراء قصف الطيران الروسي على بلدة البوليل وبلدة المجاودة .

وقضى في محافظة حماة (5) أشخاص منهم (4) في الاشتباكات مع قوات النظام و(1) في الاشتباكات مع تنظيم داعش, أما في محافظة درعا فقضى (3) أشخاص جراءالقصف العشوائي على حي الكاشف.

وتم توثيق (3) أشخاص قضوا في محافظة حلب أحدهم في انفجار قنبلة من مخلفات قوات النظام في رتيان و(2) جراء القصف المدفعي على قرية كوسنيا. كما تم توثيق (1) قضى في الاشتباكات مع قوات النظام في محافظة ريف دمشق. بالإضافة إلى (1) قضى جراء القصف على حي الحجر الأسود في العاصمة دمشق.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- أحمد حجازي / ريف دمشق – كانكر / في الاشتباكات مع قوات النظام

2- خليل محمد الرهبان /درعا – درعا المحطة ، حي الكاشف/ بعد إصابته بالقصف العشوائي على الحي

3- منذر محمود الخياط /درعا – درعا المحطة ، حي الكاشف/ بعد إصابته بالقصف العشوائي على الحي

4- محمود حسين أبازيد /درعا – درعا البلد/ بعد إصابته بالقصف العشوائي على حي الكاشف في درعا المحطة

5- طارق محمود بركات القواريط /درعا – الحارة/ بعد اصابته بغارة للطيران الحربي على حي الحجر الأسود في محافظة دمشق

6- حامد عبيد الناصر/ الرقة / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الرقة

7- همام حامد عبيد الناصر/ الرقة / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الرقة

8- حميدة عبدو نوفل / الرقة / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الرقة

9-عبدالله العبدلله العبدالله / الرقة / بانفجار ألغام اثناء محاولتهم الرخوج من مدينة الرقة

10- رحاب العبدالله / الرقة / بانفجار ألغام اثناء محاولتهم الرخوج من مدينة الرقة

11- هبة العبدالله / الرقة / بانفجار ألغام اثناء محاولتهم الرخوج من مدينة الرقة

12- زريفة العبدالله / الرقة / بانفجار ألغام اثناء محاولتهم الرخوج من مدينة الرقة

13- محمد عبد المعطي السليم / الرقة / جراء قصف طيران التحالف على مدينة الرقة

14-عائشة محمد الشهاب / ديرالزور/ جراء القصف الروسي على قرية المجاودة

15-رشا خليف مخلف العيسى/ ديرالزور/ جراء القصف الروسي على قرية المجاودة

16-عمار خليف مخلف العيسى/ ديرالزور/ جراء القصف الروسي على قرية المجاودة

17-هناء علي العواد/ ديرالزور/ جراء القصف الروسي على قرية المجاودة

18- تسنيم عمار خليف مخلف العيسى/ ديرالزور/ جراء القصف الروسي على قرية المجاودة

19- رحيق عمار خليف مخلف العيسى/ ديرالزور/ جراء القصف الروسي على قرية المجاودة

20- عائشة عمار خليف مخلف العيسى / ديرالزور/ جراء القصف الروسي على قرية المجاودة

21- عبيد الجلود الشحيلي متأثراً بجراحه نتيجة قصف الطيران الحربي على بلدة البوليل منذ أيام.

22- أحمد فيصل المراطي/ديرالزور/ جراء اطلاق عناصر من ميلشيا قسد الرصاص عليه اثناء مطاردته في مزرعة العدنانية لأعتقاله من أجل التجنيد الإجباري

23- الطفلة غرام عادل المطلق/ ريف حلب/ جراء القصف المدفعي بقذائف الهاون قرية كوسنيا بريف محافظة حلب الجنوبي

24- يشار مروش / ريف حلب- رتيان / في انفجار قذيفة من مخلفات قوات النظام

25- فؤاد ديبو الشاطر / ريف حلب – دارة عزة / في الاشتباكات مع تنظيم داعش في حماة

26- يوسف محمد جقلان / ريف حلب – حريتان / في الاشتباكات مع قوات النظام في مدينة حماة

==================================

مجزرة سوق مدينة معرة النعمان 8/10/2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 19-تشرين أول-2017

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان

يقع السوق في وسط مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، ويضم عدداً من المحال التجارية. ومن أبرز أنشطة السوق: بيع الخضروات، وبيع المواد الكهربائية والدراجات النارية وزينة السيارت، إضافة إلى عربات الباعة المتجوّلين.

في تمام الساعة 2:20 بعد ظهر يوم الأحد 8 تشرين الأول/أكتوبر، أغارت طائرة حربية من نوع ميغ 21 تابعة للنظام السوري بغارتين جويتين بالصواريخ الفراغية على السوق، مما أدى إلى وقوع مجزرة.

استهدف القصف مدخل السوق من الجهة الغربية؛ قرب المركز الثقافي القديم بوسط المدينة، في وقت ذروة السوق، مما أدى إلى مقتل 10 أشخاص، بينهم طفلان وسيدتان. وتفحّمت معظم الجثث. كما أصيب نحو 40 شخصاً بجراح.

أدى القصف أيضاً إلى احتراق المحال التجارية وإلحاق أضرار مادية كبيرة بها، إضافة إلى تدمير عدد كبير من المنازل السكنية في المنطقة.

وصل فريق الدفاع المدني في إدلب إلى السوق بعد الاستهداف بدقائق، وقام بإطفاء الحرائق وإخراج المدنيين الجرحى من تحت أنقاض المنازل المدمرة، إضافة إلى انتشال جثث الضحايا وأشلائهم.

كما قام فريق الدفاع المدني بإخلاء السوق تخوفاً من استهدافه مرة أخرى من قبل الطيران الحربي التابع للنظام السوري؛ حيث أنه عاد إلى الأجواء بعد القصف بقليل.

أسماء الضحايا

أحمد محمد الرعد.

جميل عبد الرزاق التناري.

زكريا عبد الكريم البش.

سمر عوض

عبد الحميد الغريب.

لؤي حسن الدودي (طفل)

محمد حسين الطعمة.

محمود حسان الحركاوي (طفل)

نضال الدياب

زوجة عبد الحميد الطعمة (أم حسين).

شهادة الناشط الإعلامي أنس المعراوي

في حوالي الساعة الثانية من ظهر يوم 8 تشرين الأول/أكتوبر 2017، شنت طائرات النظام السوري غارتين جويتين على وسط مدينة معرة النعمان.

هرعنا إلى مكان القصف لتغطية الحدث؛ بعد أن سمعنا بأن هناك مجزرة وقعت في تلك المنطقة. وكان الاستهداف على سوق المدينة، فتوجهنا إليه.

كانت النيران قد نشبت في أغلب المحال التجارية والممتلكات الأخرى من سيارات وعربات للباعة وحتى المنازل، وسط حالة كبيرة من الهلع.

بعد دقائق وصلت فرق الدفاع المدني، وقاموا بإطفاء الحرائق، وتجميع أشلاء الضحايا؛ حيث كانت متناثرة في كل مكان.

قاموا أيضاً باخراج الضحايا والجرحى من تحت الأنقاض، حيث أخرجوا رجلاً جريحاً ونحن واقفون، ثم أخرجوا طفله الجريح أيضاً وكانت حالته خطيرة.

لم أستطع أن أعرف عدد الضحايا ساعة المجزرة، فالجثث كانت متفحمة، والأشلاء في كل مكان؛ ولكني علمت بعدها بأنهم حوالي 10 أشخاص.

كانت مدينة خان شيخون القريبة من هنا قد تعرضت للقصف أيضاً يوم أمس (7 تشرين الأول)، مما أدى لوقوع مجزرة.

إضافة لقصف عنيف طال منطقة ريف إدلب الجنوبي بأكمله.

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان


==================================

استهداف المركز التخصصي لأذيات الحبل الشوكي في دوما 26/9/2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 17-تشرين أول-2017

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان

يقع المركز في مدينة دوما بالغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق، وهو الوحيد من نوعه في الغوطة. وهو عبارة عن مركز رعاية صحية وخدمات تمريضية وتحاليل، مجهز بأدوات رياضية وتجهيزات للمعالجة الفيزيائية. إضافة إلى مركز تدريب وتأهيل علمي للمرضى المسجلين، حيث تُقدّم في المركز دورات للغة الإنجليزية وقيادة الحاسب ICDL، ومحو الأمية.

وتبلغ القدرة الاستيعابية للمركز 15 مصاباً كحد أعلى (من جميع أنحاء الغوطة الشرقية المحاصرة)، نظراً لقلة الدعم وضعف الإمكانات وضيق المكان.

في عصر يوم الثلاثاء 26 أيلول/سبتمبر 2017، أغارت طائرة حربية تابعة للنظام السوري بثلاثة صواريخ على المركز، تزامناً مع قصف مدفعي، مما ألحق به أضراراً مادية كبيرة أخرجته من الخدمة.

كما قام الطيران الحربي في نفس الوقت بغارتين في محيط المركز.

أدى القصف إلى مقتل (خلیل میاسا) مدير قسم التأهيل المهني، و(مجد قاقيش) وهو مريض مصاب بشلل رباعي، و(زياد الريحاني) مريض مصاب بشلل نصفي (طرفين سفليين)، إضافة إلى 10 إصابات بين الكادر الطبي والمرضى بالمركز بين خطيرة ومتوسطة.

كما أدى القصف إلى انهيارات في جدران المركز، إضافة إلى إلحاق أضرار مادية كبيرة بأجهزة المعالجة الفيزيائية والأجهزة الرياضية والرعاية الطبية، مما أدى إلى خروجهم جميعاً عن الخدمة.

شهادة مدير المركز خالد الحلّاج

يعنى المركز بأذيات الحبل الشوكي؛ حيث يقوم بإخراج المصابين من العزلة والكآبة التي يعانون منها، ويعمل على إدماجهم في المجتمع بشكل أفضل.

يقدم المركز خدمات التأهيل النفسي (بجلسات فردية وجلسات جماعية) من قبل طبيب مختص. وهناك علاج فيزيائي مكثف مع نظام غذائي يتماشى مع الجهد الذي يبذله المصاب. إضافة إلى خدمة طبية كاملة مع خدمة التحاليل والخدمات الاستشارية الدورية.

كما يوفّر المركز خدمة التدريب المهني، بما يشمل الحاسب واللغة الإنجليزية، إضافة إلى رحلات ترفيهية للمرضى.

وكنا نستوعب المرضى من كافة أنحاء الغوطة الشرقية، برغم ضيق المكان.

في 26 أيلول/سبتمبر، استهدف الطيران الحربي المركز بشكل مباشر بثلاث صواريخ موجهة، وتم إلحاق أضرار مباشرة بالمركز. وكان الاستهداف تقريباً وقت خروج المرضى إلى منازلهم.

أوقع القصف ضحايا وجرحى بين المرضى والكادر الطبي.

توقف المركز عن العمل بعد الاستهداف، وخرج عن الخدمة. لكن كادرنا سوف يقوم بالنهوض من جديد، وسنعمل سريعاً على إعادة تأهيل المركز في مكان آخر في أسرع وقت ممكن.

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان

==================================

استهداف المدرسة الريفية الشمالية بقرية معرة حرمة 25/9/2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 17-تشرين أول-2017

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان

تقع المدرسة “الريفية الشمالية” في الحي الشمالي من قرية معرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي. ويتكون بناء المدرسة من طابقين، وهي مدرسة مختلطة للمرحلة الإبتدائية.

في تمام الساعة 8:00 من مساء يوم الإثنين 25 أيلول/سبتمبر 2017، أغارت طائرة حربية روسية بغارتين جويتين بصواريخ ارتجاجية على المدرسة، مما ألحق بها أضراراً مادية كبيرة أخرجتها من الخدمة.

أدى القصف إلى اختراق طابقي البناء، وتدمير الطابق العلوي وتهدم معظم جدرانه، وإلحاق أضرار مادية كبيرة بالطابق السفلي .

أدى القصف أيضاً إلى تدمير كامل أثاث المدرسة وتجهيزاتها، إضافة إلى مستودع الكتب في الطابق السفلي من المبنى.

ويُذكر أن الدفاع المدني السوري قام بحملة لتأهيل المدارس المدمرة جزئياً في ريفيّ إدلب وحماة مع بداية العام الدراسي الجديد 2017 – 2018، أطلق عليها “أطفالنا أملنا” .

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان

شهادة المواطن سمير خلوف

أنا سمير خلوف، من أهالي بلدة معرة حرمة. بينما كنت أتناول العشاء أنا وأهل بيتي مساء يوم الإثنين 25 أيلول، أغار طيران حربي روسي على البلدة، أصيبت أمي جراء هذه الغارة بجروح طفيفة، وبنت أخي كذلك، ولم يقع ضحايا جراء الغارة الجوية على البلدة.

استهدف الطيران أيضاً المدرسة الريفية في شمال البلدة، لقد تهدم معظم بناؤها، وخرجت عن الخدمة.

المدرسة الريفية بعيدة تماماً عن أي مقرات فصائل مسلحة، وليس في داخلها أي وجود مسلح لأي طرف.

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان

==================================

اللاجئون الفلسطينيون في سورية – معاناة مضاعفة

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 16-تشرين أول-2017

 

يرجع وجود اللاجئين الفلسطينيين في سورية إلى عام 1948 عندما لجأ إليها من الشمال الفلسطيني ما يزيد على 80 ألف نسمة ، ثم تلتهم ثلاث دفعات رئيسة من اللاجئين في الأعوام 1956 و1967 وعام 1973 حتى تجاوز عددهم حسب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة ما يربو على نصف مليون في سورية.

يتوزع اللاجئون الفلسطينيون في سورية في محافظات دمشق وريفها، وحلب وحمص وحماة ودرعا واللاذقية، إلا أن أكبر وجود لهم في دمشق وريفها ويبرز مخيم اليرموك كأكبر تجمع فلسطيني خارج فلسطين .

اتهم نظام بشار الأسد اللاجئين الفلسطينيين منذ بداية انطلاق الثورة عام 2011 بمناصرة الثورة والانخراط فيها بسبب وقوفهم على الحياد. واستخدم ميليشيات الفصائل الفلسطينية المناصرة له في المخيمات مثل ميليشيات أحمد جبريل (الجبهة الشعبية – القيادة العامة) وسواها لإضرام النار بين الأخوة الأشقاء، وحاول الانتقام من أنصار حركة حماس في المخيمات التي نأت بنفسها عن التدخل بالشأن السوري اعتقالاً وتصفية وإثارة للنعرات وطرداً من منازلهم وتهجيراً واتسع التنكيل غير المنضبط ليشمل عامة اللاجئين الفلسطسنيين. ثم تم تسهيل استيلاء منظمات متطرفة على مخيم اليرموك مما أعطى المبرر للنظام لمحاصرته لمدة تقرب من سنتين قطع عنه الغذاء والكهرباء والماء مما ادى لتهجير أهله منه، فلم يبق في مخيم اليرموك أكثر من ثلاثة آلاف فلسطيني من أصل سكانه البالغ عددهم 150 ألف فلسطيني. ولا يزال ممنوع على الفلسطنيين العودة إلى مخيم اليرموك في مخطط يعتقد أنه يتعلق بتغيير ديمغرافي في المنطقة لصالح مخططات النظام.

وثقت إحدى المجموعات الفلسطسنية العاملة الأرقام التالية وهي غير نهائية:

حصيلة الضحايا الفلسطينيين في سورية ما يزيد على 3500 شخص من بينهم 455 إمرأة

عدد المعتقلين الفلسطينيين يزيد عن 1200 معتقلا لدى أفرع أمن النظام السوري المختلفة من بينهم 80 امرأة 

موت 192 لاجئا ولاجئة فلسطينيا غالبيتهم في مخيم اليرموك نتيجة نقص الغذاء والدواء والرعاية بسبب الحصار الذي ضرب عليهم لمدة قاربت السنتين.

وصل عدد اللاجئين الفلسطنيين من سورية إلى أوروبا حوالي 80 ألف شخصاً، وإلى لبنان حوالي 31 ألف شخصاً، وإلى الأردن حوالي 17 ألف شخصاً، وإلى تركيا ثمانية آلاف وإلى مصر ستة آلاف، وإلى غزة ألف شخص.

وتعرضت مخيمات اللجوء بسورية للنكبة بدرجات متفاوتة، فقد تعرض مخيم درعا لتدمير بنسبة70% من مبانيه، كما تعرضت مخيمات الرمل وحندرات والسبينة لعمليات تهجير ومنع عودة، وتعرض مخيم اليرموك لما وصف بعمليات تدمير وحصار وتجويع لسنوات متوالية.

وغرق عدد يصل إلى 150 لاجئاً فلسطينياً في المتوسط أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا. ==================================

مقتل مجرم الحرب زهر الدين

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 18-تشرين أول-2017

نشر زهر الدين على صفحته على فيسبوك صوراً له مع أشلاء بشرية مقطّعة

أعلن النظام السوري مقتل العميد عصام زهر الدين في حويجة الصكر في دير الزور، فيما قال إنه انفجار لغم أرضي.

ويعدّ زهر الدين من أبرز زعماء الميليشيات التي أفرزها الجيش، والتي تمتّعت بصلاحيات واسعة خارج إطار المؤسسة العسكرية، وبإشراف مباشر من القصر الجمهوري. وشكّل مجموعة خاصة به أطلق عليها اسم مجموعة “نافذ أسد الله”.

وقد أشرف زهر الدين بنفسه على عدد كبير من المجازر. أهمها في حي بابا عمرو في حمص في عام 2012. ومنذ عام 2013 تم نقله إلى دير الزور حيث ارتكب عدداً من المجازر،

وينتمي زهر الدين إلى ريف السويداء، وكان جدّه رئيساً لهيئة أركان الجيش. وكان زهر الدين مسؤولاً منذ عام 2011 عن ارتكاب عدد كبير من جرائم الإبادة الجماعية،

وفي 17/5/2016 نشر زهر الدين على صفحته على فيسبوك صوراً له مع أشلاء بشرية مقطّعة، وقال بأنها لعناصر من تنظيم داعش في دير الزور. وتُظهر الأشلاء المقطّعة والمعلّقة قيام زهر الدين ومقاتليه بتقطيع الجثث بأنفسهم، كما تظهر الصور افتخارهم بهذا العمل.

وفي 10/9/2017 صرح العميد عصام زهر الدين لوسائل إعلام النظام بأنه يرجو ممَن خرج من سورية إلى أي بلد آخر أن لا يعود، وأن الدولة إذا سامحت أولئك الذين خرجوا فإنّنا لن ننسى ولن نسامح، وأضاف باللهجة العامية: “نصيحة من هالدقن لا حدا يرجع منكم”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أضاف اسم مجرم الحرب زهر الدين على قوائم عقوباته في 17/7/2017.

==================================

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ