العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 18-01-2015


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 17-1-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 18-كانون ثاني-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (15) شخص يوم السبت 17-1-2015 ، بينهم:

(3) أطفال ، سيدتان ، (3) تحت التعذيب ، (1) بسبب البرد

في محافظة إدلب قضى (5) أشخاص ، (3) بسبب القصف بالبراميل المتفجرة بينهم طفلة ، وطفل قضى بسبب البرد في مخيم الأصيل في ريف إدلب ، وواحد قضى تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية.

وفي محافظة دير الزور قضى (3) أشخاص، (2) تم إعدامهم على يد تنظيم داعش ، وواحد قضى متأثراً بجراحه جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية.

أما في محافظة حلب فقضى (2) ، واحد قضى جراء قصف تنظيم داعش لأطراف مدينة مارع،

وطفل قضى برصاص قناص حكومي.

وقضى في محافظة درعا (2)، واحد في الاشتباكات مع القوات الحكومية، وواحد متاثراً بجراحه جراء قصف سابق.

كما قضى (2) كذلك في محافظة حمص جراء التعذيب في السجون الحكومية.

وتم توثيق مقتل سيدة في كل من محافظتي الحسكة و ريف دمشق جراء قصف القوات الحكومية.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- أحمد قراط ابن براهيم القراط /إدلب –كنصفرة /جراء القصف بالبراميل المتفجرة

2- محمد خالد زينو /إدلب –كنصفرة /جراء القصف بالبراميل المتفجرة

3- فضل أحمد غريب / إدلب- معرة النعمان / تحت التعذيب بعد اعتقال زاد عن السنتين.

4- الطفل يونس عبدالله ( 10 أيام) قضى في مخيم الأصيل في تجمع مخيمات الكرامة بريف إدلب، وذلك جراء البرد الشديد

5- نوره منير عزام 10( سنوات) /إدلب – أرمناز / متأثرة بجراحها التي أصيبت بها جراء الغارة الجوية على البلدة يوم أمس

6- لمياء الحمود / الحسكة/ قضت في حي القضاة بقذيفة مدفعية مصدرها القوات الحكومية

7- عبدالهادي الحسين /ديرالزور /تم إعدامه وصلب جثته والتهمة قتال تنظيم داعش وعدم التوبة

8- توفيق حمد الفياض /ديرالزور/ متأثرا بجراحه التي أصيب بها منذ أسبوع جراء الإشتباكات في حي الصناعة

9- بديعة الشعار / ريف دمشق –دوما/ نتيجة القصف على المدينة يوم الجمعة 16-1

10- مصعب أحمد الحسين / ريف حلب –مارع/ جراء قصف تنظيم داعش لاطراف المدينة

11-بشار بستاني 13 عاماً / حلب – حي الزهراء /إثر استهدافه برصاص قناص في الحي

12- محمد خضر جنيدي / حمص /تحت التعذيب ووصل الخبر إلى أهله في 9-1-2015 إلى مخفر قطينة وذهب أخوه ليستلم الجثة فقالوا له أنهم دفنوا جثته .

13-عماد السيد علي / حمص /تحت التعذيب في سجن صيدنايا بعد اعتقال دام حوالي الثلاث سنوات , و قد وصل خبر وفاته بتاريخ 13-1-2015

14- فاضل ناظم المحاميد / درعا - درعا البلد / قضى برصاص الاشتباكات على اطراف حي المنشية

15- اسماعيل الغزاوي / درعا - درعا البلد / ( أبو فراس ) في مشافي الاردن متأثرا بجراحه التي أصيب بها نتيجة استهداف أحياء درعا البلد بالطيران الحربي منذ ايام

=======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 16-1-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 17-كانون ثاني-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (20) شخصاً يوم الجمعة 16-1-2015، بينهم:

(5) أطفال ، سيدة ، (3) تحت التعذيب ، (1) بسبب البرد.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (9) أشخاص، منهم (6) بسبب القصف على مدينة دوما والديرخبية بينهم أم وأطفالها الثلاثة ،و (2) قضوا في حي جوبر ، وواحد قضى برصاص القوات الحكومية في حي برزة.

وفي محافظة درعا قضى (2) واحد تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية ، وطفلة قضت متأثرة بجراحها جراء قصف سابق.

أما في محافظة اللاذقية فقضى (3) أشخاص ، (2) بسبب صاروخ موجه استهدف سيارتهم من قمة جبل يونس ، وواحد قضى تحت التعذيب في سجن صيدنايا بعد اعتقال دام 3 سنوات.

وقضى في محافظة دير الزور (2) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، كما قضى (1) في محافظة حلب نتيجة استهداف تنظيم داعش لأطراف مدينة مارع بقذائف الهاون.

وتم توثيق مقتل (1) من محافظة حماة بسبب البرد في مخيم أطمة، و (1) من محافظة القنيطرةفي الاشتباكات مع القوات الحكومية، و (1) من محافظة السويداء قضى تحت التعذيب في سجن صيدنايا بعد اتهامه بمحاولة الانشقاق عن القوات الحكومية عام 2012.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1-الطفل عبد الهادي اياد الخالد/ حماة –كفرزيتا / قضى في مخيم أطمة جراء البرد

2-وليد أوسي /جبل الأكراد / استهداف سيارته بصاروخ موجه

3-مازن عبد المولى السوسي/جبلة / تحت التعذيب في سجن صيدنايا

4-رائد حاج حسن (بربور) وأصابة فايز حاج حسن بصاروخ من قبل عصابات النظام من قمة النبي يونس اللهم تقبل الشهيد و شافي الجرح

5-خضر بشير العلوان (ابو زينب) /ديرالزور- حي الرشدية

6-توفيق حمد الفياض/ديرالزور/ في الاشتباكات في حويجة صكر

7-الطفلة إيناس عمر الأحمد " المبارك / ريف درعا - بصرى الشام قضت في الأردن متأثرة بجراحها أثر قصف مدفعي استهدف المدينة منذ أيام

8-خالد نضال البرتقالي / ريف درعا - قيطة /تحت التعذيب بعد اعتقاله بتاريخ 25-3-2014

9-فايز محمد مهاوش / القنيطرة/ قضى أثناء المعارك في محافظة القنيطرة وهومن سكان بلدة خراب الشحم بريف درعا

10- عواطف العبد /ريف دمشق –الديرخبية/ بقذيفة مدفعية استهدفت منزلها في بلدة الدرخبية في الغوطة الغربية.

11محمود كريم (أبو سعيد)/ ريف دمشق –دوما/ وهو من أصحاب الاحتياجات الخاصة (أبكم)، قضى نتيجة القصف العنيف الذي طال المدينة.

12- هشام نور الدين /ريف دمشق /قضى جراء القصف الهمجي على المدينة.

13-محمود ترياقي/ برزة/ برصاص اللجانا الشعبية في الحي عقب صلاة الجمعة

14-سليمان الازهر /جوبر/في الاشتباكات مع القوات الحكومية

15-عمر العجوز/جوبر/في الاشتباكات مع القوات الحكومية

فهد مراد /السويداء –المتونة /قضى تحت التعذيب بعد اتهامه بمحاولة الانشقاق عن الأمن العسكري عام 2012.

16- يوسف مصطفى الفروح 22 / حلب/ قضى نتيجة استهداف تنظيم داعش لأطراف مدينة مارع بقذائف الهاون.

=======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 15-1-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 15-كانون ثاني-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (34) سوم الخميس 15-1-2015 ، بينهم:

(2) طفلان ، (2) سيدتان ، (2) تحت التعذيب ، (2) بسبب البرد.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (4) أشخاص ، رجل قضى برصاص قناص حكومي في عربين، و رجل قضى في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و آخر قضى بقصف على مخيم اليرموك ، وطفل قضى بسبب نقص المواد الدوائية والغذائية الناجم عن الحصارالذي تفرضه القوات الحكومية في الغوطة الشرقية منذ أكثر من عامين.

أما في محافظة ديرالزور فقضى (15) شخصاً، حيث تم إعدامهم على يد تنظييم داعش بتهمة مقاتلة التنظيم وتصوير مقراته والتعامل مع النظام، و تمت الإعدامات في مناطق مختلفة من المحافظة.

وفي محافظة حلب قضى (4) أشخاص ، (3) في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، وطفل قضى بسبب البرد الشديد.

وقضى في محافظة حمص (3) أشخاص، رجل قضى بسبب البرد حيث حاصرته الثلوج في احد مخيمات البقاع الأوسط، و شاب مختل عقلياً تم اختطافه أثناء رعيه للغنم على يد موالين للقوات الحكومية بمساعدة أحد الحواجز، وقد تمت تصفيته ونقله للمشفى العسكري في حمص. كما قضى شاب في لبنان على يد أحد اللبنانيين في منطقة القرقف عكار لأسباب مجهولة.

كما قضى (3) أشخاص في محافظة درعا، (1) بسبب القصف ، و(2) تحت التعذيب في السجون الحكومية.

وتم توثيق مقتل (2) في محافظة إدلب ، وهما سيدتان إحداهما حامل وذلك جراء القصف بالصواريخ على إحدى قرى ريف إدلب. بالإضافة إلى توثيق مقتل (1) في محافظة حماة متأثراً بجراحه جراء إصابته بشظية.

كما تم توثيق مقتل (1) من محافظة القنيطرة جراء القصف على ريف درعا، و تم توثيق مقتل إمام مسجد في محافظة الحسكة على يد تنظيم داعش بتاريخ 8-1-2015.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان اسماء الضحايا التالية:

1- يوسف أحمد الواكي /ريف حلب – الباب / متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء الغارات الجوية على المدينة يوم الاربعاء 14-1

2-أحمد العابد /حلب / اشتباكات على جبهة كرم الطراب

3- أحمد عبالقادر أوسو / معرستة الخان

4- محمد نور محمد الحاج (3 أعوام ) /حلب / قضى بسبب البرد الشديد

5- زكي علي السلمان 50 عاماً / الحسكة / أمام مسجد قرية ابوخويط غرب الحسكة تم غعدامها على يد تنظيم داعش بتهمة سب الذات الإلهية

6-الطفل محمد يوسف خضرة /ريف دمشق - بلدة شبعا /نتيجة الحصار المفروض على الغوطة الشرقية

7- خالد الخاص/ ريف دمشق / جراء الاشتباكات على أطراف حي جوبر الدمشقي

8-هيثم علي موسى/ عربين/ برصاص قناص حكومي على أطراف عربين في الغوطة الشرقية.

9- سامر الخطيب / مخيم اليرموك /نتيجة القصف العشوائي الذي استهدف المدنيين في مخيم اليرموك جنوب دمشق

10- عمر عبد العزيز الخمري/ ريف درعا –نوى/ قضىإثر قصف جوي استهدف المدينة يوم الأربعاء 14-1

11-ماجد راكان المقداد /ريف درعا - معربة / مجند منشق قضى تحت التعذيب بعد اعتقال دام عامين

12-عماد عيسى الديات/ ريف درعا – السهوة/ قضى تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية.

13-الطفل قاسم محمد فرحان الفشتكي / القنيطرة /قضى في الأردن متأثرآ بجراحه التي أصيب بها أثر قصف مدفعي استهدف مخيم درعا منذ أيام

14-عمار المشنوق" 57 سنة / بعد محاصرة الثلوج لخيمته في البقاع الأوسط .

15- محمد لطفي سلامة / 40 / عام / حمص / مختل عقليا وذلك اثناء قيامه برعي الاغنام بالقرب من القرية وقد تمت تصفية الشاب مباشرة ونقله للمشفى العسكري في حمص

16- عائشة مصطفى العاصي و جنينها/ ريف إدلب / قصف بالصواريخ

17- أمينة عبد الرحمن حاج موسى/ ريف إدلب / قصف بالصواريخ

18- غياث مالك الأسعد / حملة – مدينة كرناز/ قضى في المشافي التركيّة إثر إصابته بشظية في الرأس منذ شهر تقريباً

19-حامد علي المحمد - الشحيل /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

20- هيثم رجب العباديش - الشحيل /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

21-خليف العباس - الجرذي /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

22-ازرق الحماش - غرانيج /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

23-بسام الخلف - أبو حمام /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

24-سامي حمادي الكراف - الدحلة /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

25-صالح محمدالفياض - معدان/ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

26-فهد عبدالعزيز الحميد - ابوحمام /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

27-صبحي الخالد - ابوحمام /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

28-فريخ السيد - الكشكية /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

29-محمد سالم السطام - الشميطية /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

30-خالد الصالح الدوله - الصور /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

31-اسعد محمد العساف /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

32-احمد مصطفى التركي /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

33-محمد ياسين الحمد /ديرالزور/ تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة التعامل مع القوات الحكومية

=======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 14-1-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 15-كانون ثاني-2015

بلغ مجموع الضحايا (46) شخصاً يوم الأربعاء 15-1-2015 ، بينهم:

(12) طفلاً ،(6) سيدات ، (1) تحت التعذيب ، (7) بسبب البرد.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (9) أشخاص ، (3) قضوا بسبب القصف بينهم طفل و سيدة،

(1) قضى برصاص قناص ، سيدة قضت بسبب البرد، وواحد قضى تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية، و (3) قضوا بسبب البرد الشديد ونقصص الأدوية اللازمة لعلاجهم بسبب الحصار المفروض على الغوطة الشرقية منذ أكثر من عامين.

وفي محافظة درعا قضى (17) شخصاً بسبب الغارات الجوية بالطيران الحربي على مدن وبلدات ريف درعا، كان من بينهم (4) أطفال ، و سيدتان.

أما في محافظة حماة فقضى (7) أشخاص بسبب القصف بالبراميل المتفجرة، كان من بينهم سيدتان وطفل.

وقضى في محافظة حمص (6) أشخاص، (3) قضوا بسبب البرد الشديد -توأم حديث الولادة قضى في حي الوعر المحاصر، وطفلة من مدينة تلبيسة- وبسبب القصف قضى (2)، و واحد قضى في انفجار لغم من مخلفات القوات الحكومية في ريف درعا.

كما قضى في محافظة حلب (3) أشخاص، طفلة تبلغ من العمر 15 يوماً قضت بسبب البرد في مخيم السلامة على الحدود السورية التركية، وطفلة قضت بسب القصف على جمعية الزهراء، وواحد قضى في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

وتم توثيق مقتل (2) من محافظة القنيطرة في القصف على ريف درعا، كما قضى (2) فيمحافظة ديرالزور إعداماً على يد تنظيم داعش.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1-الطفلة سندس بشار الجاحد / ريف درعا – إبطع/ أثر قصف جوي استهدف المدينة

2-الطفلة آيه بشار الجاحد / ريف درعا - إبطع/ أثر قصف جوي استهدف المدينة

3-الطفلة شام القبلاوي أبو نبوت/ ريف درعا – طريق السد/ أثر قصف جوي استهدف المدينة

4-الطفل جهاد محمد المجذوب / ريف درعا – طريق السد/ أثر قصف جوي استهدف المدينة

5-السيدة ياسمين محمد ضيف الله برغوث / ريف درعا – داعل/ أثر قصف جوي استهدف المدينة

6-السيدة أمينة الصياصنة / درعا – البلد/ إثر قصف جوي استهدف الحي

7-بدر عقيل الصياصنة / درعا – البلد/ إثر قصف جوي استهدف الحي

8-محمد موسى المسالمة / درعا – البلد/ إثر قصف جوي استهدف الحي

9-عبد الرحمن علي الكور / درعا – البلد/ إثر قصف جوي استهدف الحي

10-قاسم محمد الغزاوي / درعا – البلد/ إثر قصف جوي استهدف الحي

11-محمد أديب المسالمة / درعا – البلد/ إثر قصف جوي استهدف الحي

12-محمد مشعل المنصوري / درعا – البلد/ إثر قصف جوي استهدف الحي

13-مصعب عويد الصياصنة / درعا – البلد/ إثر قصف جوي استهدف الحي

14-وائل أحمد المسالمة " 30 عام / درعا - البلد / قضىفي الأردن متأثرآ بجراحه التي أصيب بها أثر قصف جوي استهدف الحي

15-كمال ياسين المحزم أبو نبوت" 50 عام /| درعا - طريق السد /إثرقصف جوي استهدف الحي

16-بشار أحمد الجاحد / درعا – إبطع/ إثر قصف جوي استهدف الحي

17-محمد قاسم الغفاري / ريف درعا – قيطة/ إثر قذيفة أثناء تواجده في منطقة رويشد على الحدود السورية الأردنية

18-حسين عبد الله الصبح " 70 عام / القنيطرة / إثر قصف جوي استهدف بلدة خراب الشحم بريف درعا

19-راضي يونس الحمود / القنيطرة / إثرقصف جوي استهدف بلدة خراب الشحم بريف درع

20- عبد العزيز محمود إدريس / حمص /إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات النظام بريف درعا

21- الرضيعة عبير الأسعد/ حمص – حي الوعر /بسبب البرد الشديد

22- الرضيعة فاطمة الأسعد / حمص – حي الوعر /بسبب البرد الشديد

23- خالد الشامي / حمص –تلبيسة / قصف بالبراميل المتفجرة على المدينة

24- أحمد المحمد / حمص/غارة جوية على قرية جزرايا في الريف الشرقي

25-ابراهيم جراد الهجر/ ديرالزور –موحسن / إعدام على يد تنظيم داعش

26-مراد الصبحي/ ديرالزور –موحسن / إعدام على يد تنظيم داعش

27- قاسم أحمد العبيد / ريف حماة - كفرزيتا / متأثراً بجراحه بعد إصابته بشظايا جراء القصف بالبراميل المتفجرة على المدينة منذ أيام

28- أنس أسامة الحموية (3أعوام ) / ريف حماة / كفرزيتا / إثر القصف على كفرزيتا بالبراميل المتفجرة

29- نالة حسن فهد الحموية ( 25 عام) ريف حماة - كفرزيتا |قضت هي وطفلها أنس إثر القصف على كفرزيتا بالبراميل المتفجرة وهي أم لثلاثة أطفال

30- عبد الله العلي( 22 عام) ريف حماة –مورك) إثر القصف على مدينة كفرزيتا بالبراميل المتفجرة

31- مريم أحمد الجاسم / ريف حماة - جبل شحشبو) إثر القصف الذي استهدف قرية أم النير

32- شايش مروان الجاسم / ريف حماة - جبل شحشبو /إثر القصف الذي استهدف قرية أم النير

33-محمد عبد العزيز مصطفى”23 عام” / حلب/ بالاشتباكات مع قوات النظام على جبهة البريج

34- الطفلة فاطمة رشيد “15 يوم” / حلب/ نتيجة التهاب القصبات بسبب البرد في مخيم باب السلامة

35-الطفلة حلا قصاص / حلب/ بالقصف على جمعية الزهراء

36- محمد مصطفى المنباوي/مخيم اليرموك /جراء أزمة قلبية ونقص المواد الطبية بسبب الحصار المفروض على مخيم اليرموك ويضاف إليه البرد الشديد

37- الطفلة ميمار محمود العيانة / ريف دمشق –دوما /إثر الحصار و شدة الصقيع في الغوطة 2015.1.13

38- راما محمد طهراني /قضت في بعلبك – لبنان / وذلك بسبب البرد و عدم توفر التدفئة الكافية وعدم حصول العائلة على المساعدات من المؤسسات الانسانية .

39- هشام عزام/ مخيم اليرموك / قضى تحت التعذيب في أحد الفروع الأمنية.

40- ﻋﺎﺸﺔ ﺩﻋﻉ(٣٣ ﻋﺎﻡ) /ريف دمشق - دير سلمان) جراء الغارات الجوية على ديرالعصافير

41- إسلام إبراهيم هارون / ريف دمشق / متاثرة بجراحها إثر غارة جوية سابقة على دوما

42- أحمد رياض برغلة / ريف دمشق –التل /برصاص قناص حكومي في حرنة الشرقية

43- ياسر حسين حمدان/ مخيم اليرموك /بعد إصابته بأزمة قلبية حادة ونقص المستلزمات الطبية جراء الحصار المفروض على مخيم اليرموك جنوب العاصمة.

=======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 13-1-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 13-كانون ثاني-2015

بلغ مجموع الضحايا (13) شخصاً يوم الثلاثاء 13-1-2015 ، بينهم:

(3) أطفال ، (1) تحت التعذيب ، (2) بسبب البرد.

في العاصمة دمشق و ريفها قضى (6) أشخاص ، بينهم طفل قضى بسبب البرد الشديد في مخيم عرسال في لبنان ، و (2) قضيا في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، و رجل قضى بسبب القصف ، ورجل و طفل قضيا بسبب نقص الغذاء والدواء الناجم عن حصار الغوطة الشرقية .

و في محافظة حماة قضى (3) ، رجل قضى تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية، وطفل قضى بسبب البرد الشديد في لبنان.

وقضى في محافظة ديرالزور(2) جراء القصف بالطيران الحربي على مدينة موحسن. كما قضى (1) جراء القصف بالبراميل المتفجرة على مدينة الهول في محافظة الحسكة.

وتم توثيق (1) قضى في الاشتباكات مع القوات الحكومية من محافظة حمص، و (1) قضى بسبب القصف بالطيران الحربي على مدينة إنخل في محافظة درعا.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- زكريا الخليف العبدالله /ديرالزور –موحسن / جراء القصف على المدينة

2- رامي صافي الوكاع /ديرالزور –موحسن / جراء القصف على المدينة

3- سومر رسمي الجواد / ريف درعا - إنخل / أثر قصف جوي استهدف المدينة

4- محمد فريد الحافظ /حمص / في الاشتباكات مع القوات الحكومية على جبهة نبل و الزهراء .

5-محمد عبد الغني الكيلاني / حماه /تحت التعذيب في أحد فروع الأمن بدمشق

6- الطفل علي محمد محمود الدياب (أعوام) / ريف حماة / كفرزيتا /قضى نتيجة البرد القارس في لبنان

7-محمد لوزة /ريف دمشق /برصاصة قناص على إحدى الجبهات

8- محمد أبو ماهر/ ريف دمشق / إثرالقصف بالطيران الحربي

9- الطفلة هدية شنوفة / ريف دمشق /نتيجة نقص الغذاء والدواء جراء الحصار المفروض على الغوطة الشرقية.

10- محمد يوسف النجار من ذوي الاحتياجات الخاصة / ريف دمشق- دوما /نتيجة نقص الغذاء والدواء جراء الحصار المفروض على الغوطة الشرقية .

11- بلال الطباخ /ريف دمشق / في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

12- الطفلة نسيم علاء قربقور (سنة ونصف) سبب الوفاة قصور تنفسي حاد تالي ذات رئة والقصبات جراء البرد الشديد.

=======================

بيان مشترك حول ضحايا النزاعات الدموية في سورية

مازالت الأنباء المؤلمة تصل للمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, عن استمرار المواجهات الدموية في حلب وريفها وفي ريف درعا وريف دمشق وفي ريف حمص وحماه ودير الزور وريفها وريف الحسكة, مع وقوع عدة تفجيرات إرهابية,واستمرار القصف الجوي لطيران التحالف والقصف العشوائي من قبل قوى النظام والمعارضة المسلحة,وتواصل القتل الجماعي ومعارك الابادة وارتكاب مجازرارهابية في عدة مناطق سورية(ريف الحسكة-ريف حلب-ريف دير الزور-ريف حماه- محردة-ريف السلمية-ريف جمص-ريف دمشق-ريف درعا),علاوة على كل ذلك,فقد استمرت عمليات الاغتيال والخطف والاختفاء القسري بحق السوريين من قبل جهات حكومية وغير حكومية,وهذه الاجواء اللاانسانية ساهمت بزيادة اعداد النازحين والفارين والمهجرين قسريا من مناطق الاشتباكات الدموية الى مناطق اقل توترا, ,وتلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, المعلومات المدانة والمستنكرة,عن معظم الاحداث في سورية والعديد من الأسماء لضحايا قتلى وجرحى, إضافة لورود أعداد لضحايا(قتلى وجرحى) ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية, سقطوا , خلال الساعات الماضية (بتاريخ14-15\1\2015),وقمنا بتدقيق وتوثيق الأسماء الآتية

 

 

الضحايا القتلى من المدنيين

درعا:

• أمينة الصياصنة-مصعب عويد الصياصنة-قاسم محمد الغزاوي- محمد موسى المسالمة- حكمت أديب المسالمة-بدر عقيل الصياصنة- رامي أحمد المسالمة-- (بتاريخ14\1\2015)

بصرى الشام- ريف درعا:

• سليمان محمد الغبشة-(بتاريخ15\1\2015)

السهوة-ريف درعا:

• عماد عيسى الديات-- (بتاريخ15\1\2015)

معربة-ريف درعا:

• ماجد راكان المقداد-- (بتاريخ15\1\2015)

نوى-ريف درعا:

• عمر عبد العزيز الخمري -- (بتاريخ15\1\2015)

داعل-ريف درعا:

• ياسمين محمد ضيف الله برغوث- (بتاريخ14\1\2015)

قيطة-ريف درعا:

• محمد قاسم الغفاري (بتاريخ14\1\2015)

طريق السد-ريف درعا:

• شام القبلاوي أبو نبوت-كمال ياسين المحزم أبو نبوت-- (بتاريخ14\1\2015)

خراب الشحم-ريف درعا:

• حسين عبد الله الصبح-راضي يونس الحمد-- (بتاريخ14\1\2015)

ابطع-ريف درعا:

• آية بشار الجاحد-سندس بشار الجاحد-بشار أحمد الجاحد - (بتاريخ14\1\2015)

انخل-ريف درعا:

• سومر رسمي الجواد- (بتاريخ14\1\2015)

مخيم النازحين-ريف درعا:

• قاسم محمد فرحان الفشتكي- (بتاريخ14\1\2015)

ريف درعا:

• عبدالرحمن علي الكور- محمد مشعل المنصوري -- (بتاريخ14\1\2015)

القنيطرة:

• حسين عبد الله الصبح-راضي يونس الحمد-- (بتاريخ14\1\2015)

دمشق:

• فايز مرير السمحان--(بتاريخ14\1\2015)

التل-ريف دمشق:

• أحمد رياض برغلة -(بتاريخ14\1\2015)

المعضمية- ريف دمشق:

• نعمت المنصور -(بتاريخ14\1\2015)

الشيفونية-ريف دمشق:

• هيثم علي موسى -(بتاريخ15\1\2015)

العبادة-ريف دمشق:

• محمد خالد الأقرع-(بتاريخ15\1\2015)

اليرموك-ريف دمشق:

• محمد مصطفى المنباوي-(بتاريخ14\1\2015)

الغوطة-ريف دمشق:

• أحمد محمد بستوني-(بتاريخ14\1\2015)

شبعا-ريف دمشق:

• محمد يوسف خضرة-(بتاريخ15\1\2015)

جوبر- ريف دمشق:

• محمد باسم سلام-(بتاريخ14\1\2015)

دوما- ريف دمشق:

• ميمار محمود العيانة-إسلام ابراهيم هارون-- (بتاريخ14\1\2015)

الزبداني-ريف دمشق:

• محمد مغربية-(بتاريخ14\1\2015)

الحجر الاسود-ريف دمشق:

• هشام عزام- (بتاريخ14\1\2015)

الغوطة الشرقية-ريف دمشق:

• الطفلة ميمار محمود- الطفلة هدية محمد شنوفة - (بتاريخ14\1\2015)

دير العصافير-ريف دمشق:

• ﻋﺎﺸﺔ ﺩﻋﻉ-(بتاريخ14\1\2015)

ريف دمشق:

• تيسير علي بلول-(بتاريخ14\1\2015)

حلب:

• فاطمة رشيد- (بتاريخ14\1\2015)

الزهراء-حلب:

• حلا قصاص-(بتاريخ14\1\2015)

الفردوس-حلب:

• محمد عبد العزيز مصطفى-(بتاريخ14\1\2015)

الباب- ريف حلب:

• يوسف أحمد الواكي-(بتاريخ15\1\2015)

معرستة خان-ريف حلب:

• أحمد عبد القادر أوسو- (بتاريخ14\1\2015)

حمص:

• أحمد المحمد - (بتاريخ14\1\2015)

الوعر-حمص:

• عبد العزيز محمود ادريس--(بتاريخ14\1\2015)

الغنطو- حمص:

• خالد الشامي- (بتاريخ14\1\2015)

حماه:

• محمد عبد الغني الكيلاني - (بتاريخ14\1\2015)

كفر زيتا - ريف حماه:

• تالة حسن فهد الحموية- أنس أسامة الحموية - (بتاريخ14\1\2015)

جبل شحشبو-ريف حماه:

• مريم أحمد الجاسم-شايش مروان الجاسم- (بتاريخ14\1\2015)

كرناز-ريف حماه:

• غياث مالك الأسعد--(بتاريخ15\1\2015)

مورك-ريف حماه:

• عبدالله العلي- (بتاريخ14\1\2015)

ريف حماه:

• قاسم أحمد العبيد- (بتاريخ14\1\2015)

ادلب:

• عائشة مصطفى العاصي وجنينها- امينه عبد الرحمن حاج موسى--(بتاريخ15\1\2015)

ريف الرقة:

• صالح محمد الفياض- (بتاريخ14\1\2015)

دير الزور:

• خالد صالح الدولة-(بتاريخ15\1\2015)

• ماهر حمد العلاوي- (بتاريخ14\1\2015)

الرشدية- دير الزور:

• علاء الفريح أبو حسين - (بتاريخ14\1\2015)

الكشكية- دير الزور:

• فريج السيد - (بتاريخ14\1\2015)

غرانيج-دير الزور:

• ازرق الحماش- (بتاريخ14\1\2015)

ابو حمام- دير الزور:

• صبحي خالد الجريت- فهد عبد العزيز الحميد- (بتاريخ14\1\2015)

حويجة صكر-دير الزور:

• بسام الخلف- (بتاريخ14\1\2015)

الصناعة- دير الزور:

• محمد احمد الخلف - (بتاريخ15\1\2015)

الجرذي- دير الزور:

• خلف العباس- (بتاريخ15\1\2015)

الشحيل- دير الزور:

• حامد التنيكة- حامد علي المحمد- (بتاريخ15\1\2015)

الدحلة- دير الزور:

• سامي أحمد الخلف- (بتاريخ15\1\2015)

البوكمال- دير الزور:

• لايذ محمد المحمود -(بتاريخ14\1\2015)

الشميطية- دير الزور:

• محمد السالم السطام -(بتاريخ14\1\2015)

الطوب-ريف دير الزور:

• رياض محمد الخاطر.-(بتاريخ14\1\2015)

الميادين- ريف دير الزور:

• ابراهيم جراد الهجر مراد صبحي الهنداوي- (بتاريخ15\1\2015)

• محمد ياسين الحمد- أسعد محمد العساف-(بتاريخ14\1\2015)

الموحسن-ريف دير الزور:

• زكريا خليف العبد الله-(بتاريخ14\1\2015)

ريف دير الزور:

• أحمد مصطفى علي التركي -(بتاريخ14\1\2015)

العزيزية-الحسكة:

• عمار حسين الحسن-(بتاريخ14\1\2015)

الهول-ريف الحسكة:

• فرحان السطام الحريث الملحم الجبور -(بتاريخ14\1\2015)

 

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

• الملازم أول باسل حافظ اسماعيل- المجند معلا محمود كريم-

طرطوس:

• الملازم كميل نبيل بيشاني-الضابط موسى شعبان خضور- المجند ساري سهيل محمود-

ريف دمشق:

• الملازم الأول مازن الحسين-المجند سنان ياسين سليمان-

حمص:

• النقيب المهندس عفيف وديع جبور-المجند محمد هيثم محفوض-

ريف حماه:

• المجند يوسف مصطفى ديبو-

ريف ادلب:

• المجند فراس داوود حسن-

حلب:

• النقيب علي محسن احمد-المجند صالح لؤي العلي-المجند سليمان حبيب ميهوب-

الرقة:

• الضابط توفيق نمر صبوح-

دير الزور:

• العقيد علي دندش خيربك- الملازم محمد منجد العلي- المجند مهران عزيز اسمندر-

الحسكة:

• الملازم عمار بهجت عيد-

القنيطرة:

• الملازم نادر شريف تجور- الاول يائل محمود سلطان-

درعا:

• الملازم الاول كريم مفيد الماغوط-

السويداء:

• الملازم الاول هيثم ناصر الشماس-

الجرحى من المدنيين والعسكريين

ريف دير الزور:

• زبيدة خضر الهنداوي-ناصر ابراهيم الصطام-رضوان قتبية الخاطر- (بتاريخ14\1\2015)

حلب:

• ظافر بسام حوراني-طلال غسان الملا- (بتاريخ14\1\2015)

ريف دمشق:

• نجم الدين سليمان حبيب-كمال سمير حسن-أسامة محمد حمدان -(بتاريخ14\1\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من الناشطين السلميين,و منهم :

ريف حمص:

• عهد عادل بركات-(بتاريخ14\1\2015)

ادلب:

• كفاح ابراهيم اسمندر-(بتاريخ15\1\2015)

ريف حلب:

• ياسين ابراهيم حلاق-(بتاريخ14\1\2015)

ريف دمشق:

• عبد العزيز طارق المنصور-(بتاريخ14\1\2015)

دمشق:

• شادية محمد الكور- (بتاريخ15\1\2015)

الاختطاف والاختفاء القسري

عفرين-ريف حلب:

• نورا حسين حسين,من مدينة عفرين ناحية معبطلي وهي مواليد 1997,تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في عفرين-ريف حلب, وذلك بتاريخ 12/1/2015ومازالت مجهولة المصير

ريف حلب:

• جمعة صلاح شعبوق,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في منطقة اعزاز-ريف حلب, بتاريخ 14\1\2014, ومازال مجهول المصير

• عبد الباسط بطايحيتعرض للاختفاء القسري بحلب,بتاريخ 24/12/2014ومازال مجهول المصير

ادلب:

• رفيق عزيز مكنا تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في منطقة اريحا-ريف ادلب, وذلك بتاريخ 14/1/2015ومازال مجهول المصير

دير الزور:

• وليد جابر الحمود,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في ريف دير الزور, وذلك بتاريخ 14/1/2015ومازال مجهول المصير

ريف الرقة:

• عبد الحنان جميل تلاوي,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية"داعش"في ريف الرقة, بتاريخ 14\1\2015, ومازال مجهول المصير

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12. واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في 15 /1 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

2) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

3) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

4) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

5) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

6) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 12-1-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 13-كانون ثاني-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (27) شخصاً يوم الإثنين 12-1-2015 ، بينهم:

(7) أطفال ، سيدة ، (2) تحت التعذيب ، (8) بسبب البرد.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (5) أشخاص، طفل و رجل قضوا متأثرين بجراحهما نتيجة قصف سابق، و (3) أطفال قضوا بسبب البرد الجديد والحصار ، أحدهم رضيعة من بلدة فليطة في القلمون ، قضت في مخيم عرسال في لبنان.

وفي محافظة حلب قضى (5) أشخاص كذلك ، و (2) قضوا بسبب البرد الشديد،شاب في مخيم النور و طفل رضيع في مخيم أطمة، كما قضى (2) في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، وواحد قضى في تفجير السيارة المفخخة على حاجز قرية مسقان في ريف حلب قبل عدة أيام.

أما في محافظة حمص فقضى (8) أشخاص ، رجل مسن قضى بسبب البرد في حي الوعر المحاصر، واثنان قضوا متأثرين بجراحهما جراء قصف سابق بينهما سيدة، كما تم توثيق مقتل (5) أشخاص تم إعدامهم بتاريخ 8-1 على يد تنظيم داعش بينهم 3رمياً بالرصاص بتهمة الإنتماء لجبهة النصرة.

وقضى (6) في محافظة ديرالزور، (2) رجل و طفل قضوا بسبب البرد ،وواحد قضى في حي الصناعة ، و (3) قضوا جراء قصف طيران التحالف على بادية الميادين.

وتم توثيق مقتل (2) في محافظة درعا ، طفل قضى متأثرا بجراحع جراء قصف سابق، وواحد وجدت جثته بعد اختفاء دام يومين.

كما تم توثيق مقتل شخص واحد تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية وهو من محافظة الحسكة

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- عبد السلام سويدان /حمص- الوعر /قضى بسبب البرد الشديد

2- عامر مصطفى الكيال / حمص/ متأثراً بجراحه لمدة تقارب الثلاثة أشهر وتم دفنه بالاراضي التركية

3- غنى قجعة / حمص/ متأثرة بجراحها إثر سقوط صاروخ على البناء الذي تسكنه منذ أسبوع.

4- فاطمة الزين / القلمون - فليطة / قضت بسبب الصقيع في مخيمات عرسال في لبنان

5- خلدون بلال / ريف دمشق -القابون / تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية

6- أحمد عمر البقدونسي / ريف دمشق - دوما / متأثراً بجراحهِ أثر القصف على دوما

7- الطفلة رؤى عدرا / ريف دمشق -دوما / جراء البرد الشديد والصقيع ونتيجة الحصار الذي تفرضه القوات الحكومية على الغوطة الشرقية

8-الطفل زهير شيخ الطباخ / ريف دمشق -دوما / جراء البرد الشديد والصقيع ونتيجة الحصار الذي تفرضه القوات الحكومية على الغوطة الشرقية

9- الطفل على رمضان الحسين / ريف دمشق /متأثراً بجراحه جراء القصف

10- أحمد عجم / حلب/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

11- عبدالله خالد قاسم / حلب/ بالاشتباكات مع قوات النظام في ريف حل

12- محمد هاشم الخطيب/ريف حلب/ في انفجار سيارة مفخخة قبل يومين في ريف حلب.

13- الطفل أحمد قاسم السلامة " الملك 12 عام / ريف درعا - الشيخ مسكين / متأثرآ بجراحه التي أصيب أثر قصف جوي استهدف مدينة داعل منذ أيام

14-فادي محمد القباطي / ريف درعا - إزرع / وجدت الجثة على طريق الاوتستراد الدولي بعد اختفائه لعدة أيام.

15-الطفل "محمد المحمود (10 سنوات ) / ديرالزور -البوكمال / جراء البرد الشديد

16-محمد أنور سعيد / ديرالزور / قضى في حي الصناعة

17- طلال سالم العسكري / الحسكة / قضى تحت التعذيب في السجون الحكومية.

======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 11-1-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 11-كانون ثاني-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (13) شخصاً يوم الأحد 11-1-2015 ، بينهم:

(7) أطفال ، (5) بسبب البرد.

في محافظة حلب قضى (5) أشخاص ، طفلان رضيعان و رجل بسبب البرد الشديد ونقص وسائل التدفئة، و رجل قضى في الاشتباكات مع القوات الحكومية ، و طفلة قضت بسبب قصف تنظيم داعش.

وفي العاصمة دمشق وريفها قضى (3) أشخاص ، طفل قضى بسبب الحصار ، وطفل قضى بسبب البرد والحصار ، و طفل قضى بسبب قصف القوات الحكومية.

أما في محافظة إدلب فقضى (4) أشخاص في الاشتباكات مع القوات الحكومية في ريف حلب.

وقضى واحد في محافظة درعا وهو طفل رضيع بسبب البرد ونقص المواد الدوائية جراء العاصفة الثلجية.

كما وجدت جثة شخص قضى في ظروف مجهولة ، مكبلة وعليها آثار تعذيب في بلدة نبع الصخر في محافظة القنيطرة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- الطفل محمد نور شبعانية (3 شهور ) / ريف دمشق – بيت سحم / بسبب البرد ونقص الأدوية والحصار

2- الطفل علي رمضان الحسين / ريف دمشق –الشيفونية/ متأثرا ً بجراحه نتيجة إصابته قبل شهرين بسبب القصف على بلدة الشيفونية.

3- الطفل هيثم الشيخ / ريف دمشق- دوما/ نتيجة الحصار الخانق على الغوطة الشرقية.

4- الطفل يزيد شادي السكران ( 5 أيام ) / درعا – اليادودة/ جراء البرد الشديد والنقص في الإمكانيات الطبية مع العاصفة الثلجية على المنطقة.

5- حسين محمود الحماشو/ إدلب- خان السبل / في الاشتباكات مع القوات الحكومية في ريف حلب

6- بشار صطوف/ إدلب- خان السبل / في الاشتباكات مع القوات الحكومية في ريف حلب

7- أحمد فاروق كشكش /إدلب/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية في ريف حلب

8- أحمد محمود الصغير/إدلب- معرة النعمان / في الاشتباكات مع القوات الحكومية في ريف حلب

9- الطفلة آية صالح كوسا / حلب/ جراء قصف لتنظيم داعش

10- ريم خاوندي/حلب- سيف الدولة / جراء البرد ونقص وسائل التدفئة

11- نور خاوندي /حلب- سيف الدولة / جراء البرد ونقص وسائل التدفئة

12- أحمد حجازي /حلب- المغاير/ جراء البرد ونقص وسائل التدفئة

13- عبدالرزاق الحجي / ريف حلب/ اشتباكات مع القوات الحكومية في ريف حلب

======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 10-1-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 11-كانون ثاني-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (41) شخصاً يوم السبت 10-1-2015، بينهم:

(6) أطفال ، سيدة ، (3) تحت التعذيب ، (3) بسبب البرد.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (8) أشخاص ، (3) بسبب البرد ونقص مواد التدفية والمواد الطبية بسبب الحصار الذي تفرضه القوات الحكومية على الغوطة الشرقية كان بينهم طفلان، و قضى (2) وهما طفلان بسبب القصف بالبراميل لمتفجرة على ريف درعا حيث يسكنان ، كما قضى واحد متأثراً بجراحه جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية.

وفي محافظة حلب قضى (21) شخصاً ، (18) في تفجير سيارتين مفخختين عند حاجز قرية مسقان بريف حلب الشمالي، بينهم (4) من رجال الدفاع المدني ، كما قضى اثنان في انفجار سيارتهما إثر استهدافها بلغم موجه في دارة عزة، وقضى واحد إثر استهداف سيارته المازوت بقذيفة في مدينة حريتان في ريف حلب.

أما في محافظة درعا فقضى (5) أشخاص، (3) بسبب القصف بينهم طفل ، وواحد في الاشتباكات وواحد تحت التعذيب في أحد السجون االحكومية.

كما قضى في محافظة إدلب (3) أشخاص، (2) بسبب القصف على بلدة سرمين وهما طفل ووالدته، وواحد قضى في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

وتم توثيق مقتل(3) في محافظة حمص، واحد برصاص قناص حكومي، و(2) تحت التعذيب في السجون الحكومية والفروع الأمنية التابعة لها.

كما تم توثيق مقتل واحد في محافظة حماة إثر انفجار أحد الألغام.

======================

بيان مشترك حول ضحايا الحروب التدميرية في سورية

في حصيلة غير نهائية عن ضحايا الحروب الدموية التي وقعت الساعات الماضية (بتاريخ12-13\1\2015),فقد تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, ببالغ القلق والاستنكار المعلومات المدانة والمؤلمة, سورية عن معظم الاحداث في سورية,والعديد من الاسماء والارقام للضحايا القتلى والجرحى, ومنهم مجهولي الهوية, وقمنا بتدقيق وتوثيق الأسماء الآتية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

دمشق:

* فؤاد الحجة -(بتاريخ12\1\2015)

بيت سحم-ريف دمشق:

* محى الدين بويضاني -(بتاريخ12\1\2015)

المعضمية- ريف دمشق:

* محمد أبو ماهر-(بتاريخ13\1\2015)

الشيفونية-ريف دمشق:

* علي رمضان الحسين-(بتاريخ12\1\2015)

الزبداني-ريف دمشق:

* عماد الصوفي -(بتاريخ12\1\2015)

اليرموك-ريف دمشق:

* نضال دبور -(بتاريخ12\1\2015)

الغوطة-ريف دمشق:

* نبيل بدرة -(بتاريخ12\1\2015)

زملكا-ريف دمشق:

* سليم قابونى-(بتاريخ12\1\2015)

القابون- ريف دمشق:

* خلدون بلال-(بتاريخ12\1\2015)

دوما- ريف دمشق:

* هدية شنوفة- محمد يوسف النجار-- (بتاريخ13\1\2015)

* بلال الطباخ-أحمد عمر البقدونس-(بتاريخ12\1\2015)

الغوطة الشرقية-ريف دمشق:

* جمال قواز - (بتاريخ12\1\2015)

دير العصافير-ريف دمشق:

* فؤاد مياسة -(بتاريخ12\1\2015)

ريف دمشق:

* رؤى عدرا-(بتاريخ12\1\2015)

حلب:

* أحمد عجم-- (بتاريخ12\1\2015)

الفردوس-حلب:

* أحمد العابد -(بتاريخ12\1\2015)

ريف حلب:

* عبدالله خالد قاسم- (بتاريخ12\1\2015)

ازرع-درعا:

* فادي محمد القباطي-- (بتاريخ12\1\2015)

الشيخ مسكين-ريف درعا:

* احمد قاسم سلامة الحريري- (بتاريخ12\1\2015)

انخل-ريف درعا:

* سومر رسمي الجواد- (بتاريخ13\1\2015)

حمص:

* عبد السلام سويدان- (بتاريخ13\1\2015)

الوعر-حمص:

* ﻋﺒ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻫﻴﺜﺟﻮﺏ--(بتاريخ12\1\2015)

تل الذهب- ريف حمص:

* ﻋﺎﻣﺮ ﻔﻰ ﺍﻟﻜﻴﺎﻝ- (بتاريخ12\1\2015)

تدمر-ريف حمص:

* محمد فريد الحافظ- (بتاريخ13\1\2015)

السخنة - ريف حمص:

* المحامي محمد السليمان الحمود ( الجازي ) - (بتاريخ12\1\2015)

ادلب:

* علاء كدرش--(بتاريخ12\1\2015)

ريف الرقة:

* مجيد عبد اللطيف -(بتاريخ13\1\2015)

دير الزور:

* عروة قحطان -(بتاريخ13\1\2015)

* سعيد الحسن- (بتاريخ12\1\2015)

الرشدية- دير الزور:

* خطاب خليل ابراهيم (بتاريخ13\1\2015)

* حمزة حمدان- (بتاريخ12\1\2015)

الحويقة- دير الزور:

* وليد جلال (بتاريخ13\1\2015)

* ابراهيم مرعي الساير- (بتاريخ12\1\2015)

الرصافة- دير الزور:

* محمد العذاب -(بتاريخ12\1\2015)

الصناعة- دير الزور:

* رشوان الأحمد (بتاريخ13\1\2015)

* محمد أنور سعيد "عزوز"--(بتاريخ12\1\2015)

حويجة صكر- دير الزور:

* حامد بدور - مهند مهران- صبري هباب - (بتاريخ13\1\2015)

* محسن الخلف- (بتاريخ12\1\2015)

البوكمال- دير الزور:

* محمد المحمود-(بتاريخ12\1\2015)

الموحسن-ريف دير الزور:

* رامي صافي الوكاع الطعمة-(بتاريخ13\1\2015)

العشارة-ريف دير الزور:

* جاسم كمال حيدر -(بتاريخ13\1\2015)

ريف دير الزور:

* زكريا خليف العبد الله-(بتاريخ13\1\2015)

 

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

* الملازم ماهر محمود عبد الحميد- الملازم ياسر محمد كاسو- المجند محمد خير حيدر- المجند وائل يوسف حسن-

طرطوس:

* الضابط موسى شعبان خضور- الملازم عزيز نديم ملحم-

ريف دمشق:

* النقيب حسن عزيز بسما- الملازم الأول فادي صبيحة -المجند خالد محمد شريف عبدالله- المجند محمد نزيه حيدر- المجند محمد ديب جليلاتي-

حمص:

* الملازم اياد دندشلي-الملازم علي حمزة ديوب-المجند أسامة عاصم اسبر- المجند عبدالوهاب رشوان-

ريف حماه:

* المجند مفيد محمود ميهوب-

ريف ادلب:

* المجند مجد محمود ديب-

حلب:

* المجند عبد الرحمن محمد خرسة- المجند عبد الفادر محمد عقيل- المجند عمر صلاح الدين رشيد-المجند أحمد دولة- المجند زكريا محمود حبال-

الرقة:

* الضابط بهاء نظام شيحا-

دير الزور:

* العقيد علي دندش خيربك-المجند مهران عزيز اسمندر-

الحسكة:

* الملازم فيصل عدنان حلاق-

القنيطرة:

* الملازم الاول يائل محمود سلطان-

السويداء:

* الملازم الاول هيثم ناصر الشماس-

الجرحى من المدنيين والعسكريين

حلب:

* حلا أحمد قصاص- (بتاريخ12\1\2015)

دير الزور:

* حازم البكري - عرفان الصالح - بشير طعان - أحمد رماح - كاظم العبيدي- (بتاريخ13\1\2015)

* راكان اللجي - بلال محمد - سامر سفيان - باسم محسن - ناصر عبود - لؤي عبد الحميد - فاروق نجيب-(بتاريخ12\1\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من الناشطين السلميين,و منهم :

ريف حمص:

* مصعب هيثم حمادي-(بتاريخ12\1\2015)

ريف حماه:

* قيس حسين الملحم-(بتاريخ13\1\2015)

ريف حلب:

* محمد قاسم حميدو-(بتاريخ12\1\2015)

ريف دمشق:

* ديمة السطلة-(بتاريخ23\11\2014)

دمشق:

* أحمد الصوان- (بتاريخ12\1\2015)

الاختطاف والاختفاء القسري

حلب:

* أحمد محمد أسعد الويسي,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في منطقة حريتان-ريف حلب, بتاريخ 28\12\2014, ومازال مجهول المصير

* عبد الباسط بطايحيتعرض للاختفاء القسري بحلب,بتاريخ 24/12/2014ومازال مجهول المصير

* محمد جمال حجارة,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في الراشدين-بحلب, وذلك بتاريخ 1/12/2015ومازال مجهول المصير

ادلب:

* معروف سمير رحال تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في ريف ادلب, وذلك بتاريخ 11/1/2015ومازال مجهول المصير

* نجدت محمود الرشيد تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في ريف ادلب, وذلك بتاريخ 1/1/2015ومازال مجهول المصير

ريف الرقة:

* حامد محمود الابراهيم,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية"داعش"في ريف الرقة, بتاريخ 10\1\2015, ومازال مجهول المصير

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12. واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في 13 /1 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

2) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

3) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

4) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

5) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

6) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

======================

بيان مشترك حول استمرار سقوط الضحايا اليومي في سورية

أدت المواجهات الدموية والقصف الجوي خلال الساعات الماضية(بتاريخ10-11\1\2015), الى المزيد من الضحايا والتدمير,وقد تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,العديد من الأسماء لضحايا قتلى وجرحى ومختفين قسريا, وأعداد كبيرة لضحايا(قتلى وجرحى) ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية, وبعد التدقيق قمنا بتوثيق الأسماء الآتية:

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

* آية صالح كوسا -- (بتاريخ11\1\2015)

الفردوس-حلب:

* ريم خوندي-نور خوندي (بتاريخ11\1\2015)

المغاير-حلب:

* أحمد حجازي-- (بتاريخ11\1\2015)

ارشاف-حلب:

* عبد الرزاق الحجي-- (بتاريخ11\1\2015)

دارة عزة-ريف حلب:

* علي عثمان الديبة- محمد عمر غريب الحلو- (بتاريخ11\1\2015)

حيان-ريف حلب:

* عمر حاج علي-(بتاريخ10\1\2015)

عفرين-ريف حلب:

* عزت كورو عبدو-- (بتاريخ11\1\2015)

حردنتين- ريف حلب:

* أحمد حاج حسن--(بتاريخ10\1\2015)

تل رفعت-ريف حلب:

* ياسر الهندي-(بتاريخ11\1\2015)

* حمزة خالد مصطفى-(بتاريخ10\1\2015)

اخترين-ريف حلب:

* محمود محمد علي عبود-- (بتاريخ11\1\2015)

قرية مسقان-ريف حلب:

* عبد الرحمن الهندي-محمود يحيى الهندي-عمر حاج علي-يونس المصطفى-حسان ديبو كوسا-محمد زهير شيخ قدور-توفيق نجيب سعدو- سيفو علي صالح علو-ادريس محمد ادريس-ضرار حج حمد- أحمد حاج رحيم-محمود حج حمد-مصطفى محمد قاس-(بتاريخ10\1\2015)

قرية الزهراء-ريف حلب:

* حسن يحي الاسود-زهير سليمان خضر- (بتاريخ11\1\2015)

ريف حلب:

* حسين عبد الملك كرين- (بتاريخ11\1\2015)

دمشق:

* عثمان يحيى الصوفي -(بتاريخ10\1\2015)

بيت سحم-ريف دمشق:

* محمد نور شبعانية-(بتاريخ11\1\2015)

الحجر الاسود-ريف دمشق:

* ريماس حسن -(بتاريخ10\1\2015)

الزبداني-ريف دمشق:

* محمد الضبة -(بتاريخ10\1\2015)

اليرموك-ريف دمشق:

* سمير حسين سلفيتي-(بتاريخ10\1\2015)

الغوطة-ريف دمشق:

* فاطمة بصل-عبدالرحمن بصل -(بتاريخ10\1\2015)

دوما- ريف دمشق:

* هيثم الشيخ-عثمان يحيى الصوفي-(بتاريخ11\1\2015)

* نبيل بشير بدرة-عماد بشير بدرة-(بتاريخ10\1\2015)

الغوطة الشرقية-ريف دمشق:

* ماريا منذر الأحمد-عمر منذر الأحمد - (بتاريخ10\1\2015)

دير العصافير-ريف دمشق:

* فاطمة زهرة -(بتاريخ10\1\2015)

ريف دمشق:

* تميم الكحال -(بتاريخ10\1\2015)

الصورة-درعا:

* علي سليم الشريدة الحريري-- (بتاريخ10\1\2015)

الحارة- ريف درعا:

* مخلص سليمان الحمدان- (بتاريخ10\1\2015)

طفس- ريف درعا:

* علي ياسين الزعبي- (بتاريخ10\1\2015)

الشيخ مسكين-ريف درعا:

* إسلام فؤاد الديري - (بتاريخ10\1\2015)

عتمان-ريف درعا:

* عبد النور حسين المصري- (بتاريخ10\1\2015)

اليادودة-ريف درعا:

* يزيد شادي السكران- (بتاريخ11\1\2015)

حمص:

* نديمة انور العيسى - (بتاريخ11\1\2015)

مهين - ريف حمص:

* وسيم يونس الشلبي- (بتاريخ10\1\2015)

تدمر-ريف حمص:

* محمد مصطفى المروح - (بتاريخ10\1\2015)

ريف حمص:

* زهير ابراهيم حلوم - (بتاريخ9\1\2015)

صوران-ريف حماه:

* محمد عز الدين حساني --(بتاريخ10\1\2015)

ادلب:

* أحمد فاروق كشكش--(بتاريخ11\1\2015)

معرة مصرين-ريف ادلب:

* بشار عماد براني- (بتاريخ10\1\2015)

كفرنبل-ريف ادلب:

* سليم أحمد السلوم- (بتاريخ10\1\2015)

معرة النعمان-ريف ادلب:

* عبد الغفور علوان-(بتاريخ10\1\2015)

محمبل- ريف ادلب:

* عبد الله زهير لاذقاني- (بتاريخ10\1\2015)

سرمين- ريف ادلب:

* فاطمة محمد ابراهيم عبد الرزاق حسن أنو الجمال-أنور شحود الجمال- (بتاريخ10\1\2015)

* عيسى عزو معري

كفرومة-ريف ادلب:

* بلال وجيه الحميد - (بتاريخ10\1\2015)

بنش-ريف ادلب:

* جميل أحمد بدوي - (بتاريخ10\1\2015)

الرقة:

* اياد يوسف عبود- (بتاريخ10\1\2015)

ريف الرقة:

* رائد محمود الحند -(بتاريخ11\1\2015)

دير الزور:

* عبد المجيد المحيميد-(بتاريخ11\1\2015)

الجبيلية- دير الزور:

* رائد صلاح الحسين- (بتاريخ11\1\2015)

الرشدية- دير الزور:

* تيسير نافع الأحمد -(بتاريخ8\1\2015)

الحويقة- دير الزور:

* سعيد محمد العرب --(بتاريخ11\1\2015)

الرصافة- دير الزور:

* سالم حنيطة -(بتاريخ11\1\2015)

الصناعة- دير الزور:

* بلال أحمد حميد--(بتاريخ10\1\2015)

حويجة صكر- دير الزور:

* جاسم المليحان-(بتاريخ11\1\2015)

مزرعة الصالح- دير الزور:

* ابراهيم مرعي الساير -(بتاريخ11\1\2015)

العشارة-ريف دير الزور:

* جاسم اللاحج-(بتاريخ11\1\2015)

ريف دير الزور:

* بشير أحمد النصر -(بتاريخ11\1\2015)

المالكية- ريف الحسكة:

* شربل يعقوب كورية --(بتاريخ10\1\2015)

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

* الملازم اول باسم عبد الرزاق الاحمد-المجند يوسف سوادة-

طرطوس:

* الضابط محمد منير نادر- الملازم عزيز نديم ملحم-

ريف دمشق:

* الملازم سنان ياسين سليمان-الملازم مجد محيي العلي-

حمص:

* المجند حسن علي مران-

ريف حماه:

* المجند مفيد محمود ميهوب-

ريف ادلب:

* المجند معين سليمان سلوم--

حلب:

* النقيب الحقوقي علي محسن محمد-

الرقة:

* النقيب ممدوح علي داوود--

دير الزور:

* النقيب عدنان حامد عمران-

الحسكة:

* الملازم فيصل عدنان حلاق-

القنيطرة:

* الملازم الاول يائل محمود سلطان-

السويداء:

* الملازم الاول هيثم ناصر الشماس-

الجرحى من المدنيين والعسكريين

دير الزور:

* مازن القرعان - أيمن عكيل - جمال عبود - فراس عبد المولى - حسن سلوم-نشأت أبراهيم - فياض الحسن - قصي الخاير - نزار جدوع- (بتاريخ11\1\2015)

* يعرب النجم - همام تحسين - طاهر العبدالله - نايف بداوي- شادي هلاط-نهاد حسين - أسامة سليمان - ميزر طعمة- مثنى عبد الخالق- (بتاريخ10\1\2015)

* تركي الساير- أنور علي - زياد فاورق - براء الحمش - أحمد عمران - باسم فوزي - عصام بغدادي- رؤوف خاروف- علي سليمان- صدام عبدالوهاب- جودت خلوف- بسام عمار

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من الناشطين السلميين,و منهم :

حماه:

* بسام عبد العزيز حسوبي -(بتاريخ11\1\2015)

* فايز عبد الغني الشيخ -(بتاريخ10\1\2015)

حلب:

* ياسر عبد الكريم خضرة -(بتاريخ11\1\2015)

* خلدون قاسم الامين -(بتاريخ10\1\2015)

دمشق:

* يزن محمد مازن ناجي - (بتاريخ10\1\2015)

الاختطاف والاختفاء القسري

حلب:

* أحمد محمد أسعد الويسي,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في منطقة حريتان-ريف حلب, بتاريخ 28\12\2014, ومازال مجهول المصير

* عبد الباسط بطايحيتعرض للاختفاء القسري بحلب,بتاريخ 24/12/2014ومازال مجهول المصير

* محمد جمال حجارة,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في الراشدين-بحلب, وذلك بتاريخ 1/12/2015ومازال مجهول المصير

ادلب:

* معروف سمير رحال تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في ريف ادلب, وذلك بتاريخ 11/1/2015ومازال مجهول المصير

* نجدت محمود الرشيد تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين,في ريف ادلب, وذلك بتاريخ 1/1/2015ومازال مجهول المصير

ريف الرقة:

* حامد محمود الابراهيم,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية"داعش"في ريف الرقة, بتاريخ 10\1\2015, ومازال مجهول المصير

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12. واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في 11 /1 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

2) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

4) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

5) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

6) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=====================

ضحايا البرد

منذ آذار/2011 وحتى اللحظة وثقنا مقتل مالايقل عن 27 شخص بينهم 16 طفل و3 نساء، بسبب البرد، قتل 16 منهم في مخيمات اللجوء والبقية داخل سوريا أغلبهم في الغوطة الشرقية وريف حلب.

http://us3.campaign-archive1.com/?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=67e2575506&e=8efc002ecc

info@sn4hr.org

SNHR • Syria

==================

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ