العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 14-02-2016


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 13-2-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 14-شباط-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (50) شخصاً يوم السبت 13-2-2016، بينهم:

(8) اطفال، (5) سيدات ، (1) تحت التعذيب.

في محافظة حلب قضى (18) شخصاً بينهم (9) جراء استهداف مدينة تل رفعت وضاحية الكهرباء وقرية سوسيان بالقصف و(5) جراء استهداف إحدى الحافلات على طريق الكاستيلو بصاروخ حراري، و(3) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

وفي محافظة ريف دمشق قضى (13) شخصاً، بينهم (4) جراء نقص الغذاء والدواء الناجم عن حصار مدينة دوما، و(4) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(3) جراء القصف، و(1) في انفجار لغم، و(1) تم اغتياله بدس السم له.

أما في محافظة درعا فقضى (10) أشخاص، بينهم (4) في انفجار لغم أرضي، و(3) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(2) جراء القصف المدفعي، و(1) تم اغتياله بإطلاق النار المباشر عليه.

وقضى (4) أشخاص في محافظة حمص، (3) منهم في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) جراء القصف في مدينة الرستن. كما قضى (3) أشخاص في محافظة دير الزور، (1) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) تم إعدامه على يد تنظيم داعش، و(1) برصاص قناص النظام.

وتم توثيق (1) قضى في الاشتباكات ضد قوات النظام في محافظة حماة. كما تم توثيق (1) قضى تحت التعذيب في سون النظام وهو من محافظة إدلب.

===========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 12-2-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 13-شباط-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (44) شخصاً يوم الجمعة 12-2-2016، بينهم:

(8) أطفال ، (7) سيدات، (5) تحت التعذيب.

في محافظة حمص قضى (19) شخصاً من بينهم (16) جراء القصف على بلدة الغنطو و(2) في القصف على الدار الكبيرة، و(1) جراء القصف على مدينة تدمر.

وفي محافظة حلب قضى (14) شخصاً، من بينهم (7) جراء القصف على كل من مدينة الباب وبلدة الشيخ عيسى، و(1) برصاص اللجان الشعبيية في مدينة حلب، و(3) سيدات قضين تحت التعذيب في سجون النظام وقام فرع أمن الدولة بتسليم جثامينهن للطبابة الشرعية.

أما في محافظة ريف دمشق فقضى (6) أشخاص، (4) منهم جراء القصف على مدينة حمورية ودوما، و(1) في الاشتباكات ، و(1) تحت التعذيب في سجون النظام.

وقضى في محافظة درعا (3) أشخاص، (2) منهم قضوا جراء القصف، و(1) في الاشتباكات . كما قضى (1)جراء الاشتباكات في محافظة إدلب. و(1) تحت التعذيب في أحد فروع الأمن بدمشق وهو من محافظة حماة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- محمد طرابيشي/ ريف حلب / جراء قصف الطيران الروسي على مدينة الباب

2- عبد الله سكر/ ريف حلب / جراء قصف الطيران الروسي على مدينة الباب

3- مأمون سكر/ ريف حلب / جراء قصف الطيران الروسي على مدينة الباب

4- الطفل يحيى محمد رسلان / ريف حلب/ بقصف الطيران الروسي على قرية الشيخ عيسى

5- فاطمة مدراتي “36 عام” / حلب/ تحت التعذيب في فرع أمن الدولة بحلب

6- بهجة حافظ “25 عام” / حلب/ تحت التعذيب في فرع أمن الدولة بحلب

7- ياسمين فقي “27 عام”/ حلب/ تحت التعذيب في فرع أمن الدولة بحلب

8- جميلة خفة / حلب – السليمانية / برصاص عناصر اللجان الشعبية في مدينة حلب

9- حسن صعب / ريف حلب/ بالاشتباكات ضد قوات النظام في ريف حلب الشمالي

10- محمد خالد عبد الغفور/ ريف حلب/ بالاشتباكات ضد قوات النظام في ريف حلب الشمالي

11- إبراهيم عبد الحليم عبد الغفور/ ريف حلب/ بالاشتباكات ضد قوات النظام في ريف حلب الشمالي

12- احمد محمد نور السعيد / إدلب -المتوسطة / في الاشتباكات ضد قوات النظام

13- عائشة الخالد الذيبان / ريف حمص – تدمر /متأثرة بجراحها التي أصيبت بها منذ قرابة الشهر جراء القصف على المدينة

14- علي محيميد الحمدوش / حمص – الدار الكبيرة / جراء القصف على المدينة

15- نورة النايف/ حمص – الدار الكبيرة / جراء القصف على المدينة

16- طاهر زكريا صويص/ حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة

17- محمد عبدالله رابعة/ حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة

18- سليمان عبدالرحمن رابعة/ حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة

19- محمد عبدالرحمن رابعة/ حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة

20- محمد نجيب جحواني/ حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة

21- زكريا فاير الخطيب/ حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة

22- صلاح عبدالحميد عثمان/ حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة

23- محمود صلاح عثمان / حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة

24- محمد خالد النجيب/ حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة

25- اسامة الخطيب/ حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة

26- حسن يحيى عثمان / حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة

27- علي هلال/ حمص – جوالك / جراء القصف على مدينة الغنطو

28- أحمد علي هلال/ حمص – جوالك / جراء القصف على مدينة الغنطو

29- . شادي الأحمد / حمص – الغنطو / جراء القصف على مدينة الغنطو)

30– مصطفى أحمد شحود / ريف حماة – خطاب / تحت التعذيب في أحد فروع الأمن بدمشق

31- وائل محمد المسالمة /درعا – درعا البلد/ بالاشتباكات ضد فوات النظام في محيط حي المنشية

32- محمد خميس المصري /درعا – عتمان/ بعد اصابته بغارة للطيران الروسي على مدينة داعل

33- بدرية محمد الحريري /درعا – داعل/بعد اصابته بغارة للطيران الروسي على المدينة

34- عبد الرحيم مرجانة / ريف دمشق – دوما / متأثرًا بجراحه جراء القصف.

35- عصام عبد العزيز/ ريف دمشق – دوما / تحت التعذيب في سجون النظام.

36- أحمد حمزة / ريف دمشق – حمورية/ قضى جراء القصف.

37- وائل قصبلي / ريف دمشق – حمورية/ قضى جراء القصف.

38- محمود يونس / ريف دمشق – عربين/ جراء القصف على مدينة حمورية.

===========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 11-2-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 12-شباط-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (30) شخصاً يوم الخميس 11-2-2016، بينهم :

(5) أطفال، سيدة، (2) تحت التعذيب.

في محافظة حلب قضى (12) شخصاً، بينهم (6) جراء القصف على بلدة حزوان في ريف حلب الشرقي ومنبج، و(5) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) جراء سقوط قذيفة هاون على حي الحمدانية الخاضع لسيطرة النظام.

وفي محافظة ريف دمشق قضى (6) أشخاص، بينهم (2) جراء القصف في مدينة دوما، و(2) تعرضا لإطلاق نار في خان الشيح، و(2) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

أما في محافظة إدلب فقضى (4) أشخاص، بينهم (3) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) تحت التعذيب في أحد سجون المعارضة.

وقضى في محافظة حمص (3) أشخاص، (2) جراء القصف على منطقة العبارة في مدينة تدمر، و(2) في الاشتباكات ضد قوات النظام. كما قضى (2) جراء القصف في محافظة درعا أحدهما عنصر في الدفاع المدني كان يقوم بواجبه.

وتم توثيق (1) قضى متأثراً بجراحه جراء قصف سابق في محافظة الرقة و (1) قضى في الاشتباكات ضد قوات النظام في محافظة اللاذقية. كما تم توثيق (1) قضى تحت التعذيب في سجون ميليشيات بي واي دي الكردية قبل (9) أشهر وقد تم تسليم جثمانه بتاريخ 11-2-2016 وهو من محافظة الحسكة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- فاطمة درويش / ريف حلب – حزوان / بقصف الطيران الروسي على قرية حزوان

2- الرضيعة سدرة درويش / ريف حلب – حزوان / بقصف الطيران الروسي على قرية حزوان

3- الطفلة سناء محمود درويش / ريف حلب – حزوان / بقصف الطيران الروسي على قرية حزوان

4- حسن عبيد درويش / ريف حلب – حزوان / بقصف الطيران الروسي على قرية حزوان

5- محمد نور قوبو/ ريف حلب – حزوان / بقصف الطيران الروسي على قرية حزوان

6- ماجد الحسين العبيد / ريف حلب/ بالاشتباكات مع قوات النظام في ريف حلب الجنوبي

7- محمد ياسر أديب/ ريف حلب/ بالاشتباكات مع قوات النظام في ريف حلب الشمالي

8- أحمد فتوح “55 عام”/ حلب – الحمدانية / جراء سقوط قذيفة على حيّ الحمدانية بحلب

9- خالد عبدالرحمن أورفلي / ريف حلب/ متأثرا بجراحه جراء الاشتباكات مع قوات النظام على جبهة معرستة.

10- اياد محمد / ريف حلب – منبج / قضى بقصف جوي على المدينة

11- أنس الحلو/ ريف حلب – اعزاز / جراء الاشتباكات ضد قوات النظام

12- عبد السلام قرندل/ ريف حلب – اعزاز / جراء الاشتباكات ضد قوات النظام

13- عزو حميد الحماش 16 عام / الرقة / متأثراً بجراحه بعد إصابته بشظايا في الرأس نتيجة الغارات الروسية على منطقة مشفى السلام قبل عدة أيام

14- موفق مياسا / ريف دمشق – دوما / قضى جراء اصابته يوم الأربعاء 10-2-2016

15- عبد الرحمن كبريتة / ريف دمشق – دوما / قضى جراء القصف على المدينة

16- أحمد أبو جراح / ريف دمشق – خان الشيح / جراء إطلاق نار

17- محمود المصري /ريف دمشق – دير العصافير/ جراء الاشتباكات ضد قوات النظام

18-سليمان أبو الليل/ ريف دمشق – عربين/ جراء الاشتباكات ضد قوات النظام

19- علي الخاني / مص /متأثرا بجراحه جراء الاشتباكات ضد قوات النظام

20- طارق مصطفى الأكراد /درعا – درعا المحطة ، حي طريق السد/ متأثرا بجراحه في مشافي الأردن بعد اصابته بالقصف المدفعي على الحي أثناء عمله في إسعاف الجرحى ، و هو من عناصر الدفاع المدني

21- سمير عرنوس شناعة /درعا – اللجاة ، الشياح/ بعد اصابته بقصف البراميل المتفجرة على بلدة نصيب

22- أحمد دحام المحمد / ريف إدلب – كفرسجنة / تحت التعذيب في أحد معتقلات جبهة النصرة

23- يوسف باكير ابو ايوب / إدلب – السكرية / بالاشتباكات على جبهة قروجة في جبل التركمان

24- محمد يمان مجد الدين قواس / إدلب / كفرلاته / بالاشتباكات في جبال التركمان

25- عبدالله الصالح ابن سليمان الخلف / إدلب – الهبيط / بالاشتباكات في المعارك ضد قوات النظام

26- غسان بوجقلي في معارك جبل التركمان ضد قوات الأسد. الشهيد من أبناء

27- عماد محمد المويس / الحسكة – قرية كريفاتي الشرابين/ تحت التعذيب في سجون ال واي بي دي

===========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 10-2-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 11-شباط-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (35) شخصاً يوم الأربعاء 10-2-2016 ، بينهم :

(9) أطفال و(6) سيدات.

في محافظة ريف دمشق قضى (11) شخصاً، بينهم (10) قضوا جراء القصف على كل من مدينتي دوما والمعضمية، و(1) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

وفي محافظة حلب قضى (8) أشخاص، بينهم (6) جراء القصف على منطقة الليرمون في ريف المحافظة، و(2) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

أما في محافظة حمص فقضى (4) أشخاص، (1) أثناء محاولته ادخال المواد الغذائية إلى مدينة الحولة المحاصرة، و(1) جراء القصف، و(1) برصاص قناص، و(1) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

وقضى في محافظة الرقة (4) أشخاص جراء القصف الروسي على حي المحطة. كما قضى (4) أشخاص فيمحافظة دير الزور إعداماً على يد تنظيم داعش ولم تعرف هوياتهم أو تهمتهم.

وتم توثيق (3) أشخاص قضوا في محافظة إدلب، (2) متأثرين بجراحهما جراء القصف على كل من الفطيرة وتلمنس بتاريخ 9-2-2016، و(1) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

كما تم توثيق (1) قضى في الاشتباكات ضد قوات النظام في جبل الأكراد أحدهما وهو من محافظة الحسكة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- حسين احمد حسون /إدلب- بداما/ قضى في المعارك الدائرة في الساحل.

2- صفا عبدالكافي العوض / تلمنس/ جراء الغارة الجوية على القرية امس

3- جميل مختار ثلجة / الفطيرة /متأثراً بإصابته جراء القصف بتاريخ 9-2-2016

4- محمود أحمد الشيخ / الرقة / جراء القصف الروسي على حي المحطة

5- خاتمة علي حسين / الرقة / جراء القصف الروسي على حي المحطة

6- أمين خليل مسلم / الرقة / جراء القصف الروسي على حي المحطة

7- محمد محمود الشيخ / الرقة / جراء القصف الروسي على حي المحطة

8- حمزة داهود حاجولة/ ريف حلب/ في المعارك ضد قوات النظام

9- ذنوب ياسين خطيب 40 عاماً / ريف حلب- الليرمون/ جرءا القصف الروسي

10- آلاء عبدالله ويسي خطيب 19 عاماً / ريف حلب- الليرمون/ جرءا القصف الروسي

11- عمر مصطفى زيتون ” 25 عاماً/ ريف حلب/ في الاشتباكات ضد قوات النظام

12- براء نور عبد الله خطيب/ ريف حلب- الليرمون/ جرءا القصف الروسي

13- محمد نور عبد الله خطيب/ ريف حلب- الليرمون/ جرءا القصف الروسي

14- الطفل فجر الدين شلهوب/ ريف دمشق – دوما/ جراء القصف على المدينة

15- الطفل أسامة بلله/ ريف دمشق – دوما/ جراء القصف على المدينة

16- الطفلة يمنى بلله/ ريف دمشق – دوما/ جراء القصف على المدينة

17- الطفلة لمى البرزاوي/ ريف دمشق – دوما/ جراء القصف على المدينة

18- الطفل بلال مصطفى حمادة/ ريف دمشق – دوما/ جراء القصف على المدينة

19- عربية شيخ الضيعة/ ريف دمشق – دوما/ جراء القصف على المدينة

20- أسامة محمود الساعور/ ريف دمشق – دوما/ جراء القصف على المدينة

21- أنور محمد علي جعرش/ ريف دمشق – دوما/ جراء القصف على المدينة

22- الطفل عمران العبد / ريف دمشق – معضمية الشام/ جراء القصف على المدينة

23- الطفل أحمد زين الدين / ريف دمشق – معضمية الشام/ جراء القصف على المدينة

24- المجاهد عيد الكردي / ريف دمشق – كفربطنا / في الاشتباكات ضد قوات النظام

25- حمد نور اسماعيل/ حمص – الحولة / على طريق الموت اثناء إدخاله المواد الغذائية للمنطقة.

26- محمد محمود جوخدار / حمص / برصاص قناص النظام

27- امينة مشعل / حمص – كفرلاها/ متأثرة بجراح اصيبت بها بغارات الطيران الروسي بالقنابل العنقودية منذ اسبوعين

28- علي ابراهيم /حمص/ في الاشتباكات ضد قوات النظام

===========================

الطيران الحربي يستهدف مبنى في حي القاطرجي في حلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 14-شباط-2016

qatirji

قام الطيران الحربي باستهداف حي القاطرجي في مدينة حلب بعدة صواريخ فراغية، مما أدّى لانهيار مبنى مؤلّف من خمسة طوابق، ولم يتم حصر عدد الضحايا إلى الآن. ولكن الحصيلة الأولية تشير إلى مقتل عشرة أشخاص على الأقل.

===========================

مقتل ناشط إعلامي في تل رفعت

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 14-شباط-2016

قتل الخطيب في محيط مدينة تل رفعت

قتل الخطيب في محيط مدينة تل رفعت

قُتل الناشط الإعلامي أنس الخطيب أثناء قيامه بتغطية الاشتباكات في محيط مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي بين كتائب المعارضة المسلحة وقوات الحماية الكردية.

===========================

مجزرة في استهداف حافلة صغيرة قرب كفر حمرة

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 13-شباط-2016

قُتل خمسة أشخاص، منهم أربع سيدات، بعد قيام قوات النظام باستهداف حافلة كانت تقلهم على الطريق الواصل بين بلدة كفرة حمرة في ريف حلب وطريق الكاستيلو بصاروخ حراري.

والضحايا هم:

أحمد العواد

إلهام فارس

أماني العواد

مهند العواد

ندى العواد

0alep1


===========================

الطائرات الروسية ترتكب مجزرة في بلدة الغنطو في ريف حمص

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 12-شباط-2016

لحظة سقوط أحد الصواريخ على حي الزعترية في بلدة الغنطو

لحظة سقوط أحد الصواريخ على حي الزعترية في بلدة الغنطو

واصل الطيران الروسي استهدافه لمدن وبلدات ريف حمص الشمالي، مما أدّى إلى وقوع مجزرة في بلدة الغنطو.

وكانت طائرة حربية روسية قد أغارت على حي الزعترية في بلدة الغنطو، مما أدّى لمقتل وإصابة العديد من الأشخاص، وبعد تجمّع السكان المحليين لإنقاذ المصابين، تعرّض نفس المكان لغارة أخرى، مما أدّى إلى رفع عدد الضحايا والمصابين.

وتشير التقديرات الأولية إلى أن عدد الضحايا وصل إلى 16 شخصاً.

https://youtu.be/zyWsOKSU6Ck

https://youtu.be/DKZwEijGIP4

كما قام الطيران الحربي باستهداف بلدة الدار الكبيرة في ريف حمص الشمالي، مما أدّى إلى مقتل شخصين.

https://youtu.be/A_ysqVuLmPg

https://youtu.be/nG39Qpk5oC4

===========================

تواصل الغارات الجوية على بلدات ريف حمص الشمالي

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 11-شباط-2016

أدّت الغارات على بلدة تيرمعلة إلى أضرار مادية كبيرة في المباني السكنية

أدّت الغارات على بلدة تيرمعلة إلى أضرار مادية كبيرة في المباني السكنية

واصل الطيران الحربي الروسي استهدافه لبلدات وقرى ريف حمص الشمالي، حيث استهدفت الغارات من قبل الطيران الحربي بلدة تيرمعلة بأكثر من 15 غارة جوية، ولم تُسجّل إصابات بشرية، لكن الغارات خلّفت دماراً واسعاً في الممتلكات.

واستهدفت الغارات قرية كيسين قرب الحولة، حيث أصيب مسجد القرية بأضرار بالغة بعد استهداف ببرميل متفجر

https://youtu.be/9qnkrkA369s

https://youtu.be/l-4BWa4VnMc

===========================

وفاة أحد عناصر الدفاع المدني في درعا متأثراً بجراحه

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 11-شباط-2016

نعت هيئة الدفاع المدني في درعا طارق الأكراد، أحد عناصرها في محافظة درعا، والذي توفي في أحد مشافي الأردن بعد إصابته بالقصف المدفعي الذي استهدف حي طريق السد أثناء عمله في إسعاف بعض الجرحى في 9/2/2016.

وكان عدد من أفراد عائلة الأكراد قد قتلوا في قصف لقوات النظام على حيّ طريق السد قبل أشهر.

0da1

 

===========================

بيان مشترك حول ضحايا الاوضاع الانسانية الكارثية نتيجة استمرار المواجهات الدموية في سورية

يتواصل تدهور الاوضاع الانسانية في سورية, جراء تصاعد المواجهات المسلحة والدموية واتساع نطاقاتها, مما ادى الى سقوط المزيد من الضحايا, مع تزايد أعداد اللاجئين والفارين من مناطق الاشتباكات, اضافة الى ذلك, العثور على العشرات من الجثث المجهولة الهوية, وهي مشوهة وملقاة في الشوارع أو خارج الأماكن السكنية, وترافق كل ذلك, مع تدهور الاوضاع الحياتية والمعاشية, وقد تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية اسماء العديد من الضحايا الذين سقطوا خلال الساعات الماضية(بتاريخ12-13\2\2016),كذلك اسماء لبعض الجرحى وممن تعرضوا للاعتقال التعسفي والاختفاء القسري, وبعد التدقيق, قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

• فاتح العليوي الشريتح-أحمد الصبحى حمدان- رضوان الجاسم العبيدي- (بتاريخ13\2\2016)

• فاطمة مدراتي-بهيجة حفيظ-ياسمين فقي-ابراهيم عبد الحليم الغفور-(بتاريخ12\2\2016)

الحمدانية-حلب:

• أحمد فتوح - (بتاريخ12\2\2016)

الكاستيللو-ريف حلب:

• الهام فارس-اماني العواد- ندى العواد - احمد العواد - مهند العواد- (بتاريخ13\2\2016)

الجميلة - حلب:

• جميلة خفة - (بتاريخ12\2\2016)

ريف حلب الشمالي:

• حسن صعب - محمد خالد عبد الغفور- إبراهيم عبد الحليم عبد الغفور - (بتاريخ12\2\2016)

• عبد الرحمن العليوي - (بتاريخ13\2\2016)

مارع-ريف حلب:

• يحيى محمد رسلان - (بتاريخ12\2\2016)

اعزاز-ريف حلب:

• عبد السلام قرندل - (بتاريخ12\2\2016)

الباب - ريف حلب:

• محمد طرابيشي - عبد الله سكر-مأمون سكر- (بتاريخ13\2\2016)

تل رفعت-ريف حلب:

• بسام حمادة - (بتاريخ13\2\2016)

معرستة- ريف حلب:

• خالد عبدالرحمن أورفلي- (بتاريخ12\2\2016)

منبج-ريف حلب:

• اياد محمد- (بتاريخ12\2\2016)

ريف حلب:

• أنس الحلو - (بتاريخ12\2\2016)

حمورية-ريف دمشق:

• أحمد حمزة-وائل قصبلي - (بتاريخ12\2\2016)

صحنايا-ريف دمشق:

• خالد مزعل المزعل - خليل الغوثاني - (بتاريخ13\2\2016)

عربين-ريف دمشق:

• محمود يونس اليونس - (بتاريخ12\2\2016)

الرحيبة - ريف دمشق:

• نبيل السيد أحمد- (بتاريخ13\2\2016)

دوما-ريف دمشق:

• عصام عبد العزيز -عبد الرحيم مرجانة- (بتاريخ12\2\2016)

حزرما-ريف دمشق:

• صفا شاهين - (بتاريخ12\2\2016)

الغوطة الشرقية -ريف دمشق:

• رائد الحوراني-(بتاريخ13\2\2016)

• بشير طرابيشي - (بتاريخ12\2\2016)

الضمير-ريف دمشق:

ريف دمشق:

• محمد جميل اسعد الصيداوي - (بتاريخ13\2\2016)

• وائل ياسين العص - (بتاريخ12\2\2016)

ادلب:

• يوسف باكير - (بتاريخ12\2\2016)

المتوسطة -ريف ادلب:

• احمد محمد نور السعيد -(بتاريخ12\2\2016)

كفر سجنة - ريف ادلب:

• أحمد دحام المحمد - (بتاريخ12\2\2016)

معرة النعمان - ريف ادلب :

• غسان برقمومي- (بتاريخ13\2\2016)

الهبيط-ريف ادلب:

• عبد الله الصالح سليمان الخلف - (بتاريخ12\2\2016)

جرجنار-ريف ادلب:

• محمد علي السيد الدغيم - (بتاريخ13\2\2016)

ريف ادلب:

• أديب النجم - (بتاريخ12\2\2016)

سلمى-ريف اللاذقية:

• عمران جانودي - (بتاريخ13\2\2016)

الحفة- ريف اللاذقية:

• ابراهيم خالد فاخورجي - (بتاريخ12\2\2016)

جبل الاكراد- ريف اللاذقية:

• ملهم علي عشيس- حمزة الحاج احمد - (بتاريخ12\2\2016)

ريف اللاذقية:

• سليمان عمر المواس- احمد خليل الحمزة- (بتاريخ12\2\2016)

خطاب-ريف حماه:

• مصطفى أحمد شحود - (بتاريخ12\2\2016)

مصياف-ريف حماه:

• شادي الأحمد- (بتاريخ12\2\2016)

قرية الشريعة: سهل الغاب -ريف حماه:

• رفيق توفيق خضيرو - (بتاريخ13\2\2016)

حمص:

• شادي الأحمد - (بتاريخ12\2\2016)

الدار الكبيرة-ريف حمص:

• نورة النايف -علي محيميد الحميدوش - (بتاريخ12\2\2016)

تدمر-ريف حمص:

• عائشة الخالد الذيبان - (بتاريخ12\2\2016)

الرستن-ريف حمص:

• زكريا يحيى حمزة- (بتاريخ13\2\2016)

الغنطو-ريف حمص:

• نورة النايف-دهام الفجر- أسامه الخطيب-محمود صلاح عثمان-محمد خالد النجيب- زكريا فايز الخطيب- صلاح عبد الحميد عثمان- محمد نجيب حجواني- محمد عبد الرحمن رابعة- سليمان عبد الرحمن رابعة- طاهر زكريا صويص- محمد عبد الله رابعة- حسن يحيى عثمان-علي هلال- أحمد علي هلال- علي محيميد الحمدوش - (بتاريخ12\2\2016)

ريف حمص:

• عبد الرحمن مطر - (بتاريخ12\2\2016)

دير الزور:

• عدنان عيد العيسى - (بتاريخ13\2\2016)

الرقة:

• عزو حميد الحماش - (بتاريخ12\2\2016)

تل ابيض-ريف الرقة:

• عدنان الخلف الهواش- (بتاريخ13\2\2016)

حطين-الرقة:

• وائل عواد حبيب- (بتاريخ12\2\2016)

معدان-ريف الرقة:

• طريف الخلف الحرامي- (بتاريخ12\2\2016)

ريف الرقة:

• أحمد عبد الشواخ - ابراهيم أحمد العبد الله - (بتاريخ12\2\2016)

القامشلي-ريف الحسكة:

• شيرزاد أدهم محمد - (بتاريخ11\2\2016)

ريف الحسكة:

• عماد محمد المويس - (بتاريخ11\2\2016)

ريف السويداء:

• عقاب عادل الغاوي (الشعراني)- (بتاريخ12\2\2016)

درعا:

• ايمان حسين العلي-- (بتاريخ13\2\2016)

• وائل محمد المسالمة -(بتاريخ12\2\2016)

داعل-ريف درعا:

• بدرية محمد الحريري - (بتاريخ12\2\2016)

عتمان- ريف درعا:

• محمد خميس المصري - (بتاريخ12\2\2016)

نوى-ريف درعا:

• غسان محمد أحمد أبو السل-سمير محمد رزيق الخبي- شوكت محمد التوبة- (بتاريخ13\2\2016)

صيدا-ريف درعا:

• فهد زطام دعيبس - (بتاريخ13\2\2016)

خربة غزالة - ريف درعا:

• جمال عبد الناصر الناشي - (بتاريخ13\2\2016)

ازرع - ريف درعا:

• ابراهيم فوزي المسالمة - (بتاريخ13\2\2016)

بصر الحرير - ريف درعا:

• عبدالرحمن أيمن حسن الحميدي الحريري - (بتاريخ13\2\2016)

المليحة الغربية - ريف درعا:

• أحمد فوزي الحميدي - (بتاريخ13\2\2016)

ريف درعا:

• خالد محمد علي السويدان - (بتاريخ13\2\2016)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

طرطوس:

• المجند عزام نديم محمد- المجند صالح علي حمدان- المجند رامي نزار عبد الحميد-المجند علي عهد سليمان-

حلب:

• الملازم الاول المجند سمير يوسف محرز-الملازم المجند امجد اسعد بركات-

حمص:

• النقيب محمد دمر علي-الملازم المجند ساري حسن الحسن-المساعد الأول فداء محمود فياض (شرطة عسكرية) -الشرطي المجند محمد فهد النعير – الشرطي المجند محمد بسام سالم -

دمشق:

• المجند عمران علي اسماعيل- المجند وائل بلال عثمان-

اللاذقية:

• الملازم الاول ذو الفقار علي ماجد جري- الملازم المجند نورس انيس جديد-المجند منهل سليمان العبود-

دير الزور وريفها

• الملازم الاول سومر بسيم عمران-

ريف درعا:

• الملازم المجند سوار نبيل سلطان-

ريف السويداء:

• الملازم المجند سامر الشعوع-

ريف ادلب:

• الملازم الاول المجند حمود كمال سليمان-

حماه:

• الملازم المجند نزيه علي احسان- الملازم المجند حسين ديبو-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

صحنايا-ريف دمشق:

• سمر البيات -إيناس شقرة-سيدرا العقاد-ندى أحمد الكرايز-روضة صالحة خضير-أحمد حسن الغزال -محمد محمود الحلاق-توفيق محمد راجح -أبراهيم محمد الكردي -محمد فايز بدران-مشير سلامة-وليد موعد-عبد الله العقاد-(بتاريخ13\2\2016)

السويداء :

• رﺿﻮﺍﻥ ﻋﺍﺩ - ﺎﺭق ﺍﻟﺪﻛﺎﻙ -(بتاريخ11\2\2016)

ﺟﻮﺍﺩ ﻋﺼﺎﻡ ﺭﺎﺡ- (بتاريخ10\2\2016)

ريف حماه:

• كمال حسان الضحاك- زهير صالح الحضري (بتاريخ12\2\2016)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي، فقد تعرض للاعتقال التعسفي كلا من المواطنين السوريين التالية اسماؤهم:

دمشق وريفها:

• عقاب محمود الاومري- (بتاريخ 12 \2\2016)

اللاذقية وريفها:

• غزوان باسم عطية - (بتاريخ13\2\2016)

حماه:

• مأمون محمود علوان -(بتاريخ13\2\2016)

دير الزور:

• فلاح حسين الحطاب -(بتاريخ12\2\2016)

الحسكة:

• خلدون هيثم جمعة- (بتاريخ12\2\2016)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

حلب:

• بدور عبد الله العبد ، تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة الانصاري- حلب، بتاريخ13\2\2016 , ومازالت مجهولة المصير.

• أحمد عبد الحي حايك ، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين, في حلب ,بتاريخ11\2\2016,ومازال مجهول المصير.

الحسكة:

• نجمة عبد الرزاق الناصرية , ، تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في الحسكة، بتاريخ13\2\2016 , ومازالت مجهولة المصير.

• سمير محمود الحسونة ، تعرض للاختطاف وللاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في الحسكة، بتاريخ12\2\2016، ومازال مصيره مجهولا.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من قضوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

 

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية، ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة.

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين. ,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية، باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

دمشق في13/2 / 2016

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

2) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD ).

3) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

4) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

5) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

6) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة.

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=====================

بيان مشترك دوامة العنف الدموية تساهم بزيادة حجم التدمير واعداد الفارين والضحايا في سورية

تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, ببالغ الاستنكار والإدانة, الأنباء المؤلمة والمعلومات المستنكرة عن تواصل وتصاعد المواجهات والاشتباكات المسلحة الدموية في عدة مدن سورية, مما ساهم في زيادة حجم التدمير والخراب وفي أعداد الضحايا والمختفين قسريا والمهجرين والنازحين والفارين ,إضافة الى تدهور الأوضاع المعيشية والحياتية لكل السوريين, وقد وصلنا أسماء العديد من الضحايا القتلى والجرحى, والمعتقلين تعسفيا والمختطفين وللبعض من تعرضوا للاختفاء القسري, إضافة لورود أعداد لضحايا ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية, سقطوا خلال الساعات الماضية(بتاريخ 9-10-11\2\2016) وقمنا بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

• ماجد الحسين العبيد - (بتاريخ11\2\2016)

• حمزة داوود حاجولة- (بتاريخ10\2\2016)

• شيماء سليمان حميدي- ابراهيم سليمان حميدي- كردي سليمان حميدي- (بتاريخ9\2\2016)

الفردوس-حلب:

• أحمد مصطفى قوجة - (بتاريخ9\2\2016)

الليرامون- حلب:

• آلاء عبد الله ويسي خطيب- ذنوب ياسين خطيب - براء نور عبد الله خطيب - محمد نور عبد الله خطيب- (بتاريخ10\2\2016)

قاضي عسكر- حلب:

• عبد القادر عبد الرزاق كعكة - (بتاريخ9\2\2016)

الصالحين- حلب:

• يوسف سكيف - (بتاريخ9\2\2016)

السفيرة-ريف حلب:

• أية أحمد رحيم - (بتاريخ9\2\2016)

مارع-ريف حلب:

• هيام عبد المجيد النجار- جمعة عيدو النجار - (بتاريخ9\2\2016)

حزوان-ريف حلب:

• فاطمة درويش- سدرة درويش-سناء محمود درويش- حسن عبيد درويش- (بتاريخ11\2\2016)

عندان-ريف حلب:

• محمد ياسر أديب - (بتاريخ11\2\2016)

قباسين - ريف حلب:

• محمد نور قوبو - (بتاريخ11\2\2016)

رتيان-ريف حلب:

• عمر مصطفى زيتون - (بتاريخ10\2\2016)

تل رفعت-ريف حلب:

• عبد الجبار محمد مريميني -(بتاريخ9\2\2016)

ريف حلب:

• عثمان حسين النعمة --(بتاريخ9\2\2016)

دمشق:

• سمر جاسم جباني- (بتاريخ10\2\2016)

• نسيم دياب - (بتاريخ9\2\2016)

كفر بطنا-ريف دمشق:

• عيد الكردي- (بتاريخ10\2\2016)

العبادة-ريف دمشق:

• عمر بدري محسن - (بتاريخ9\2\2016)

المعضمية-ريف دمشق:

• عمران العبد- احمد زين الدين- (بتاريخ10\2\2016)

دير العصافير-ريف دمشق:

• محمود المصري- (بتاريخ10\2\2016)

عربين-ريف دمشق:

• سليمان أبو الليل - (بتاريخ10\2\2016)

المليحة-ريف دمشق:

• محمد صالح النبكي- (بتاريخ9\2\2016)

مسرابا - ريف دمشق:

• بلال حمادة - (بتاريخ10\2\2016)

جوبر- ريف دمشق:

• بلال غنوم- (بتاريخ10\2\2016)

دوما-ريف دمشق:

• عبد الرحمن كبريتة- موفق مياسا- عارف عريضة - (بتاريخ11\2\2016)

• الطفلة يمنى بلله-الطفلة لمى البرزاوي- عربية شيخ الضيعة - الطفل فجر الدين شلهوب- الطفل أسامة بلله-الطفل بلال مصطفى حمادة -أسامة محمود الساعور- (بتاريخ10\2\2016)

• هيام البيطار - (بتاريخ9\2\2016)

الغوطة الشرقية -ريف دمشق:

• زاهد الحموي- (بتاريخ9\2\2016)

اليرموك-ريف دمشق:

• حسن شهابي - (بتاريخ9\2\2016)

الضمير-ريف دمشق:

• الطفل زين الدين محمد يعقوب القاضي-يوسف طلال عرعش-محمد طلال عرعش-وليد خالد عرعش-إبراهيم أحمد- ضرار أحمد هيشان- نواف طراد جمعة- وائل داوود جير ودية - عبد الله صبحي عرابي.- علي خليل نقرش- ضياء جمعة- إسماعيل يوسف قطنة- حسن زهير كابور- عبد الرحمن فخري زكي- (بتاريخ9\2\2016)

ريف دمشق:

• أنور محمد علي جعرش- (بتاريخ10\2\2016)

• وليد الصوص - (بتاريخ9\2\2016)

ادلب:

• عبد العزيز حاج موسى - فيصل الحاج موسى- فواز حاج موسى - (بتاريخ9\2\2016)

افس - ريف ادلب:

• الطفلة شيماء سليمان حميدي- (بتاريخ9\2\2016)

تلمنس-ريف ادلب:

• صفا عبد الكافي العوض-(بتاريخ10\2\2016)

• خولة عبد الكريم أحمد العوض-ملك عبد الكريم أحمد العوض-عدلة عبد الكريم أحمد العوض-ايمان عبد الكافي العوض-مريم عبد الكافي العوض-مالك عبد الكافي العوض-(بتاريخ9\2\2016)

سرجه-ريف ادلب:

• ماهر عبد القادر حاج درويش- (بتاريخ9\2\2016)

فيلون-ريف ادلب:

• موسى أحمد حاج ياسين- (بتاريخ9\2\2016)

معصران-ريف ادلب:

• حمزة عبد الحميد الحاج أحمد - (بتاريخ9\2\2016)

بنش-ريف ادلب:

• محمد أحمد سلات- (بتاريخ9\2\2016)

كفر لانه- ريف ادلب:

• محمد يمان مجد الدين قواس - (بتاريخ11\2\2016)

الفطيرة-ريف ادلب :

• جميل مختار ثلجة- (بتاريخ10\2\2016)

• محمود خالد الخلف - محمود خالد الحسن- وضاح أبو الخيش - ابن هشام الحلاق- بلال عبد الله الابراهيم- (بتاريخ9\2\2016)

قرية جوزوف-ريف ادلب:

• حميد عبد الواحد داوود- (بتاريخ9\2\2016)

ريف ادلب:

• - (بتاريخ11\2\2016)

• حسين احمد حسون -(بتاريخ10\2\2016)

• وسيم يحيى السعيد- (بتاريخ9\2\2016)

القرداحة-ريف اللاذقية:

• رنا خير بك - (بتاريخ9\2\2016)

الحفة- ريف اللاذقية:

• ياسر أمين - (بتاريخ9\2\2016)

ريف اللاذقية:

• غسان بوجقلي - (بتاريخ11\2\2016)

• ماجد شريفي - (بتاريخ9\2\2016)

مورك-ريف حماه:

• عبد الرحيم نضال شاوردي - مصطفى نضال شاوردي - (بتاريخ9\2\2016)

حمص:

• خالد نادر مصطفى - (بتاريخ11\2\2016)

• محمد نور اسماعيل العكش - (بتاريخ10\2\2016)

كفرلاها - ريف حمص:

• أمينة مشعل - (بتاريخ10\2\2016)

الحولة -ريف حمص:

• علي سليمان الخاني - (بتاريخ11\2\2016)

• نادر المصطفى - (بتاريخ9\2\2016)

ريف حمص:

• محمد محمود جوخدار-علي حسن الابراهيم - (بتاريخ10\2\2016)

دير الزور:

• أيوب أمين المصطفى- (بتاريخ11\2\2016)

الشميطية-ريف دير الزور:

• محمد عبد الكريم الجدوع- (بتاريخ9\2\2016)

ريف دير الزور:

• طريف الخلف الحرامي- (بتاريخ10\2\2016)

الرقة:

• خاتمة علي حسين- أمين خليل مسلم- محمد محمود الشيخ- محمود أحمد الشيخ- (بتاريخ10\2\2016)

القامشلي-ريف الحسكة:

• شيرزاد أدهم محمد - (بتاريخ11\2\2016)

ريف الحسكة:

• عماد محمد المويس - (بتاريخ11\2\2016)

درعا:

• سمير عرنوس شناعة- (بتاريخ11\2\2016)

• عمر العايدي -(بتاريخ9\2\2016)

طريق السد- درعا:

• طارق مصطفى الاكراد- (بتاريخ11\2\2016)

المز يريب-ريف درعا:

• قصي شهاب - (بتاريخ11\2\2016)

النعيمة-ريف درعا:

• مراد حسن العبود - (بتاريخ9\2\2016)

الحراك-ريف درعا:

• سوسن فخري الحريري - (بتاريخ9\2\2016)

محجة - ريف درعا:

• صدام مجاريش - (بتاريخ9\2\2016)

ازرع - ريف درعا:

• خالد عايد المفرج - (بتاريخ9\2\2016)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

طرطوس:

• المجند حسين زكي ديب-المجند محمود حسن السالم-المجند غياث مالك العبود-

حلب:

• الملازم الاول المجند سمير يوسف محرز-الملازم المجند امجد اسعد بركات-

حمص:

• النقيب محمد دمر علي-الملازم المجند ساري حسن الحسن-المساعد الأول فداء محمود فياض (شرطة عسكرية) -الشرطي المجند محمد فهد النعير – الشرطي المجند محمد بسام سالم -

دمشق:

• النقيب نبيل احمد غانم-المجند علي حسين حمود-المجند نزار عدنان جريكوس-النقيب الشرطي غدير العلي-ضابط الشرطة سيمون سجيع الاسعد-

اللاذقية:

• الملازم الاول محمد سليم زيات-الملازم الاول هاشم احمد صالح-الملازم المجند عمران علي اسماعيل- المجند احمد محسن العلي- المجند اياد نبيل هيفا-

دير الزور وريفها

• الملازم الاول غدير ميرزا-

ريف درعا:

• الملازم المجند سوار نبيل سلطان-

ريف القنيطرة:

• الملازم المجند عدنان محمد معلا-

ريف ادلب:

• الملازم الاول المجند مخلص بدر العلي-

حماه:

• الملازم المجند لؤي غسان خضيرة- الملازم المجند أحمد علي شعبان- المجند نجدت ابراهيم ساطور-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

السويداء :

• رﺿﻮﺍﻥ ﻋﺍﺩ - ﺎﺭق ﺍﻟﺪﻛﺎﻙ -(بتاريخ11\2\2016)

ﺟﻮﺍﺩ ﻋﺼﺎﻡ ﺭﺎﺡ- (بتاريخ10\2\2016)

ريف حماه:

• ايهم عامر هلالي- فداء باسل العزاوي- انور سمير المرعي- (بتاريخ10\2\2016)

حلب وريفها:

• كمال احمد الحوراني-ماهر عبد الله الجمان-مهند وليد العودة- (بتاريخ11\2\2016)

• غسان محمود رجب- غياث توفيق وفائي – المجند طلال إبراهيم حمود- المجند رياض صالح خاسكية-المجند نور الدين احمد غزال-(بتاريخ10\2\2016)

• رؤى بديع الجلاد- مها بديع الجلاد- وائل بديع الجلاد- (بتاريخ9\2\2016)

اللاذقية وريفها:

• وليدة محمود حداد- عدنان احمد السيوفي- زكريا احمد العجة- نادر بسام دلا- (بتاريخ11\2\2016)

• الياس إبراهيم كرام- منير ياسين الياسين- المجند مالك سليمان عزيزي- المجند ربيع احمد الشامي- المجند فايز محمود سلطان-(بتاريخ9\2\2016)

حمص وريفها:

• راغب حسين الحمصي-بشار احمد عباسي-- (بتاريخ11\2\2016)

• ميساء إبراهيم حمادي-سهيلة محمود الصكر-قاسم ناصر الناصر-مروان محمود العيسى-زهير باسم الخليلي- (بتاريخ10\2\2016)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي، فقد تعرض للاعتقال التعسفي كلا من المواطنين السوريين التالية اسماؤهم:

دمشق وريفها:

• باسل احمد الداوود -(بتاريخ 10 \2\2016)

اللاذقية وريفها:

• صالح احمد الراشد - (بتاريخ10\2\2016)

حماه:

• محمود زياد كرزة -(بتاريخ9\2\2016)

دير الزور:

• خلدون محمود الحميدي-(بتاريخ10\2\2016)

الحسكة:

• عبد العزيز محمود المنصور- (بتاريخ10\2\2016)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

حلب:

• لمى عامر الشيخة ، تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة المعادي- حلب، بتاريخ11\2\2016 , ومازالت مجهولة المصير.

• لؤي احمد درباك ، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين, في منطقة الكراجات - حلب ,بتاريخ10\2\2016,ومازال مجهول المصير.

ريف دمشق:

• هلا فهد النعال ، تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة الحجر الأسود - دمشق، بتاريخ10\2\2016، ومازالت مجهولة المصير.

• فراس سامر أيوبي، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة مساكن برزة-دمشق ,بتاريخ9\2\2016,ومازال مجهول المصير.

ريف القنيطرة:

• مازن رياض الشماط , تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في ريف القنيطرة ، بتاريخ9\2\2016، ومازال مجهول المصير.

الحسكة:

• احمد عادل عباس الغانم ، تعرض للاختطاف وللاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في الحسكة، بتاريخ11\2\2016، ومازال مصيره مجهولا.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من قضوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

 

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية، ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة.

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين. ,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية، باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

دمشق في11/2 / 2016

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

2) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

3) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD ).

4) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

5) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

6) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة.

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ) .

======================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 9-2-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 10-شباط-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (74) شخصاً يوم الثلاثاء 9-2-2016، بينهم :

(12) طفلاً ، (10) سيدات ، (1) تحت التعذيب.

في محافظة ريف دمشق قضى (23) شخصاً، بينهم (14) في الاشتباكات مع قوات موالية لتنظيم داعش في بلدة الضمير، و(6) في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) قضى جراء القصف ، و(1) جراء الجوع الناجم عن الحصار في مدينة دوما، و(1) تحت التعذيب في سجون النظام.

وفي محافظة حلب قضى (18) شخصاً، بينهم (16) جراء القصف على مدن مارع وتل رفعت وبلدات كفر كلبين وكفر خاشر وصندف وكفر حمرة في ريف المحافظة و منهم من قضى جراء القصف على بلدة آفس في ريف محافظة إدلب، و(2) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

أما في محافظة إدلب فقضى (18) شخصاً، بينهم (12) جراء القصف على كل من بلدات الفطيرة وتلمنس وآفس، و(6) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

وقضى في محافظة درعا (6) أشخاص جراء القصف. كما قضى (4) أشخاص في محافظة حماة، (2) جراء القصف في بلدة تلمنس في محافظة إدلب، و(2) في الاشتباكات ضد قوات النظام. بالإضافة إلى (1) في الاشتباكات ضد قوات النظام في محافظة حمص.

وتم توثيق (2) قضيا جراء القصف أدهما في محافظة الرقة والآخر في محافظة ديرالزور. كما تم توثيق (2)قضيا في العاصمة دمشق أحدهما جراء سقوط قذائف هاون على ي برزة والآخر قضى جراء القصف على مدينة نوى في محافظة درعا قبل أسبوع.

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 8-2-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 9-شباط-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (45) شخصاً يوم الإثنين 8-2-2016، بينهم :

طفلان، و(4) سيدات.

في محافظة حلب قضى (26) شخصاً، من بينهم (18) شخصاً جراء القصف على حي الصالحين والصاخور في مدينة حلب، و(3) جراء القصف على كل من معارة الأرتيق وحردتنين، و(4) جراء الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) وهو ناشط إعلامي أثناء تغطيته للاشتباكات ضد قوات النظام.

وفي محافظة درعا قضى (5) أشخاص، بينهم (3) جراء القصف، و(2) تم اغتيالهما برصاص مجهولين.

أما في محافظة حمص فقضى (4) أشخاص جراء القصف على تلبيسة والدار الكبيرة، والنعيمة.

وقضى (3) أشخاص إعداماً على يد تنظيم داعش في محافظة الرقة. كما قضى (2) في محافظة دير الزورأدهما جراء القصف والأخر جراء البرد أثناء انتظاره على معبر باب السلامة الدودي مع تركيا.

وتم توثيق (5) أشخاص قضوا جراء الاشتباكات ضد قوات النظام في محافظة ريف دمشق.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- سماهر إسماعيل الجدعان / دير الزور /نتيجة الغارة الجوية الروسية التي استهدفت بلدة طابية شامية بتاريح 7-2-2016

2- وحيد خلوف / دير الزور / قضى في معبر باب السلامة بسبب البرد الشديد

3- فاطمة اليوسف / حمص / جراء قصف الطيران الروسي مدينة تلبيسة بريف حمص

4- محمد خير الصليبي / حمص – الدارة الكبيرة / جراء القصف الروسي على البلدة

5- خديجة مرطو ( ام وليد ) / حمص – الدارة الكبيرة / جراء القصف الروسي على البلدة

6- الناشط الإعلامي زكريا أورفلي /حلب / أثناء تغطيته المعارك الدائرة في ريف حلب الشمالي

7- “نمر الشكري / ريف حلب / في معارك ريف ريف الشمالي ضد قوات النظام

8- عبد الله مرعي كريم” (19 عاماً)/ ريف حلب/ بالاشتباكات ضد قوات النظام

9- يوسف هلال (30 عاما )/ ريف حلب/ في الاشتباكات ضد قوات النظام

10- الطفل عبد العليم الهاشمي / حلب – الصاخور/ جراء القصف

11- محمد القاسم / حلب – حردتنين / جراء القصف

12- سارة عبد القادر عام / ريف حلب – عندان/ جراء القصف على معارة الأرتيق

13-عبد القادر عبد الرزاق كعكة/ ريف حلب/ في الاشتباكات ضد قوات النظام

14- سامر علي المناجرة /درعا – النعيمة/ بعد اصابته بغارة للطيران الحربي على البلدة

15- الطفل يزن ابراهيم الهواري /درعا – الغارية الشرقية/ بعد اصابته بغارة للطيران الروسي على البلدة

16- فاطمة سليمان الخطيب /درعا – قرفا/ متأثرة بجراحها في مشافي الأردن بعد اصابتها بقصف البراميل المتفجرة على مدينة الحراك

17- مؤيد خالد عروق /حمص – حي البياضة/ بعد اصابته بغارة للطيران الحربي على بلدة النعيمة و هو مجند منشق عن قوات النظام

18- محمد سعدا /ريف دمشق – دوما / جراء الاشتباكات في المرج

19- محمد راتب علي الفوال/ريف دمشق – دوما / جراء الاشتباكات في تل الصوان )

20- محمد صالح النبكي /ريف دمشق – جسرين / ارتقى جراء الاشتباكات على جبهة المليحة

21- زاهد ياسر الحموي / حي جوبر الدمشقي / جراء الاشتباكات على جبهة المرج

22- مجد أبو محمود / ريف دمشق – داريا جراء الاشتباكات في خان الشيح.

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 7-2-2016

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 8-شباط-2016

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (39) شخصاً، بينهم :

(9) أطفال ، (4) سيدات .

في محافظة حلب قضى (19) شخصاً، بينهم (14) جراء القصف على بلدات معارة الأرتيق والقبر الانجليزي وكفر حمرة وتادف وخربشة في ريف المحافظة. و(5) قضوا في الاشتباكات ضد قوات النظام.

وفي محافظة ريف دمشق قضى (6) أشخاص، (4) منهم في الاشتباكات ضد قوات النظام، و(1) برصاص قناص النظام، و(1) جراء نقص الدواء والغذاء الناجم عن حصار مدينة دوما.

أما في محافظة درعا فقضى (5) أشخاص، (3) منهم جراء القصف، و(2) في الاشتباكات ضد قوات النظام.

وقضى في محافظة دير الزور (5) أشخاص جراء القصف على بلدة طابية الشامية والبوعمر. كما قضى (1) فيمحافظة الحسكة على يد الواحدات الكردية ال (واي بي جي) بعد سرقة مواشيه.

وتم توثيق (2) قضيا في الاشتباكات ضد قوات النظام ادهما في محافظة حماة والآخر في محافظة إدلب. كما تم توثيق (1) قضى جراء القصف على مدينة تلبيسة في محافظة حمص.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية :

1- الطفل سامر سريول / ريف دمشق – دوما / جراء نقص الغذاء والدواء

2- الطفل عبد الرحمن خبية/ ريف دمشق – دوما / برصاص قناص في حي القابون

3- أحمد شيخ القصير / ريف دمشق – دوما / في الاشتباكات ضد قوات النظام

4- يونس سليم داوود / ريف دمشق – دوما / في الاشتباكات ضد قوات النظام

5- أحمد أبو عمر / ريف دمشق – داريا / في الاشتباكات ضد قوات النظام

6- عمار صفصف / ريف دمشق – عربين / في الاشتباكات ضد قوات النظام

7- الطفلة سيلين فاضل المحاميد /درعا – درعا البلد/ بعد اصابتها بقصف بصواريخ أرض أرض على أحياء درعا البلد

8- فريدة محمود أبو نبوت /درعا – درعا البلد/ بعد اصابتها بقصف بصواريخ أرض أرض على أحياء درعا البلد

9- فوزية نجيب الفاضل المحاميد /درعا – درعا البلد/ بعد اصابتها بقصف بصواريخ أرض أرض على أحياء درعا البلد

10- فاطمه عبدالقادر (30 عاماً) / ريف حلب- عندان / جراء القصف على بلدة معارة الأرتيق

11- ايلاف يحيى جعلوك (8 سنوات) / ريف حلب- عندان / جراء القصف على بلدة معارة الأرتيق

12- بدر الدين يحيى جعلوك (سنتين) / ريف حلب- عندان / جراء القصف على بلدة معارة الأرتيق

13- عبدالرحمن جميل كورج 55 عاما / ريف حلب- عندان / جراء القصف على البلدة

14- فطيم حسون 43 عاما/ ريف حلب- عندان / جراء القصف على البلدة

15- يوسف محمد جنيد / ريف حلب /بالاشتباكات مع قوات النظام في جبهة رتيان بريف حلب الشمالي.

16- الطفل حسن ناصر / ريف حلب – السفيرة/ بالقصف الروسي على منطقة قبر الانكليزي

17- عبد الكريم عبيد الحسن العبيد / ريف حلب – تادف / بقصف طيران العدوان الروسي على مدينة تادف

18- عبد الرزاق عبيد الحسن العبيد/ ريف حلب – تادف/ بقصف طيران العدوان الروسي على مدينة تادف

19- مصطفى ممد شقروق / ريف حلب – ماير / في الاشتباكات ضد قوات النظام

20- محمد احمد عمر الفنوش / ريف حلب / في الاشتباكات ضد قوات النظام

21- عبد العزيز الاسود / ريف حلب / في الاشتباكات ضد قوات النظام

22- عبد القادر الرحيم / ريف حلب / في الاشتباكات ضد قوات النظام

23- ناجي العزبة / دير الزور / البوعمر / جراء القصف

24- فاطمة نايف/ دير الزور / البوعمر / جراء القصف

25- ابن محمد اسماعيل الجدعان / دير الزور – قرية الطابية الشامية / جراء القصف

26- ابنة محمد اسماعيل الجدعان / دير الزور – قرية الطابية الشامية / جراء القصف

27- إبراهيم خالد فاخورجي ( ابو الدرداء) / إدلب -معرة النعمان / في الالشتباكات ضد قوات النظام

28- الطفل يحيى قدور/ حمص – تلبيسة / نتيجة استهداف الطيران الحربي الروسي للأحياء السكنية في المدينة

29- بسام مطرود الحسين / ريف حماة – الكريم / نتيجة الاشتباكات مع قوات النظام بريف حلب الشمالي

========================

مجزرة في دوما في قصف عنقودي ومدفعي

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 10-شباط-2016

بقايا الكتب المدرسية للطفلين أسامة ويمنى بلله

بقايا الكتب المدرسية للطفلين أسامة ويمنى بلله

قام طيران حربي يُعتقد بأنه روسي باستهداف مدينة دوما في ريف دمشق بالقنابل العنقودية، بالتزامن مع قصف مدفعي من طرف قوات النظام، مما أدّى إلى مقتل 8 أشخاص، منهم 5 أطفال كانوا في طريق عودتهم من المدرسة عندما استهدفهم القصف.

والضحايا هم:

أسامة الساعور.

أسامة كاسم بللة (طفل).

أنور جعرش.

بلال مصطفى حمادة (طفل).

عربية شيخ الضيعة (والدة الطفلة لما البرزاوي).

فجر الدين شلهوب (طفل).

لما البرزاوي (طفلة).

يمنى كاسم بللة (طفلة).

أدى القصف إلى مقتل الطفلة يمنى بللة

أدى القصف إلى مقتل الطفلة يمنى بللة

https://youtu.be/ytYRhu2Nnxc

https://youtu.be/ytYRhu2Nnxc

https://youtu.be/kbm9p9FeNMg

========================

تقرير دولي: التعذيب أسلوب ممنهج للقتل في سجون النظام السوري

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 10-شباط-2016

يتعرّض المعتقلون في سجون النظام إلى قتل ممنهج يرقى إلى جرائم الحرب

يتعرّض المعتقلون في سجون النظام إلى قتل ممنهج يرقى إلى جرائم الحرب

أصدرت لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن الجمهورية العربية السورية تقريراً خاصاً عن عمليات القتل الجماعي التي يتعرض لها محتجزون لدى النظام السوري تصل إلى حد تطبيقه لسياسة “إبادة” للسكان المدنيين وهي جريمة ضد الإنسانية.

ودعت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي لفرض “عقوبات موجهة” على مسؤولين سوريين بارزين مدنيين وعسكريين لمسؤوليتهم أو لتآمرهم في موت وتعذيب واختفاء معتقلين. لكن اللجنة لم تذكر أسماء المشتبه بهم.

وقال التقرير بأن اللجنة وثّقت كذلك عمليات إعدام جماعي وتعذيب للسجناء نفذتها جبهة النصرة وتنظيم داعش، وأنها هذه العمليات تصل إلى جرائم حرب.

ويغطي التقرير الذي يحمل عنوان “بعيدا عن الأنظار وفوق التصور: موت في الحبس” الفترة من 10/3/2011 (أي قبيل أيام من انطلاق الاحتجاجات الشعبية في سورية) إلى 30/11/2015. ويستند إلى لقاءات مع 621 من الناجين والشهود.

الاطلاع على النص الكامل للتقرير

وقال رئيس اللجنة باولو بينيرو بأنه “لم تحدث زيارات قط للمنشآت التي ذكرناها في تقريرنا خلال الخمس سنوات تلك، وطلبنا مراراً من الحكومة السورية القيام بذلك” مشيرا إلى أن معظم الضحايا من المدنيين الرجال.

وأضاف بينيرو إن “مسؤولو السجن ورؤساؤهم على امتداد الهرم الوظيفي ومسؤولون من ذوي الرتب العالية في المستشفيات العسكرية ومؤسسة الشرطة العسكرية فضلا عن الحكومة كانوا يعرفون أن الوفيات تحدث على نطاق هائل.” وأضاف “هناك أسس قوية للاعتقاد بأن العمليات المشار إليها تصل إلى الإبادة باعتبارها جريمة ضد الإنسانية.”

وقال التقرير إن هناك عشرات الألوف من المحتجزين لدى حكومة الرئيس بشار الأسد في أي وقت، وألوف أخرى “اختفت بعد اعتقال قوات الدولة لها أو فقدت بعد اختطاف جماعات مسلحة لها.

وأضاف بأن أغلبية ضحايا التعذيب في سجون النظام كانوا من الرجال، لكن اللجنة وثّقت حالات وفاة لنساء وأطفال (بعضهم لا يتعدى سبع سنوات).

وأنتهى التقرير إلى أن هناك أسس قوية للاعتقاد بأن “مسؤولين كبار” منهم رؤساء قطاعات ومديريات يديرون مراكز الاعتقال والشرطة العسكرية فضلا عن مسؤولين مدنيين كانوا على علم بحالات الموت وبجثث مجهولة الهوية دفنت في مقابر جماعية. وبالتالي “مسؤولون جنائياً بشكل فردي” داعياً مجدداً لإحالة ملف سورية الى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية وهو قرار يعود لمجلس الأمن الدولي فقط أن يتخذه.

وتمّت معظم الوفيات أثناء الاحتجاز في أماكن تُسيطر عليها دوائر المخابرات السورية، ويشمل الجهاز الأمني السوري بحسب التقرير قوات الشرطة العسكرية والمدنية، وأربعة دوائر للمخابرات، هي: إدارة المخابرات العسكرية وإدارة مخابرات القوة الجوية وإدارة المخابرات العامة وإدارة الأمن السياسي، ويوجد لكل إدارة مقر رئيسي في دمشق، ويتألف من عدة أفرع مركزية تُدير الأفراع المنتشرة في كل أنحاء البلاد، والتي تحتجز معاً آلافاً من المعتقلين.

وسجّلت أعلى حالات الوفاة في أماكن الاحتجاز التي يُسيطر عليها الأمن العسكري، بما في ذلك الفرع 215 (سرية الإغارة)، والفرع 227 (فرع منطقة دمشق)، والفرع 235 (فرع فلسطين)، وكذلك فرع المخابرات الجوية (التحقيقات) في مطار المزة العسكري، ومرافق احتجاز تحت سيطرة أمن الدولة، وتشمل الفرع رقم 251 (فرع الأمن الداخلي في شارع الخطيب) [وجميع هذه الفروع تقع في دمشق]. كما تمّ توثيق عدد كبير من الوفيات في سجن صيدنايا العسكري (ريف دمشق) والذي يقع تحت سيطرة فيلق الشرطة العسكرية في الجيش السوري، حيث يُحتجز كثير من السجناء في انتظار المحاكمة أو لقضاء العقوبة التي تُصدرها المحاكم العسكرية.

وقالت عضو اللجنة كارلا ديل بونتي إن الأمر “يعتمد على الإرادة السياسية للدول. ولا يوجد على ما يبدو مثل هذا الأمر الآن. هناك إفلات كامل من العقاب حالياً للأسف.” وأضافت “ما زلنا ننتظر الضوء الأخضر للعدالة الدولية.”

وتابعت “أن مجلس الأمن لا يفعل شيئا ولا يستطيع أن يفعل شيئا بسبب حق النقض” في إشارة الى روسيا حليفة الأسد التي استخدمت تكرارا حق النقض (الفيتو) كعضو دائم في مجلس الأمن لاسقاط قرارات ضد دمشق.

وعلى مدى أربع سنوات جمع المحققون ومنهم ممثلة الادعاء السابقة في المحكمة الجنائية الدولة قائمة سرية بأسماء المشتبه في ارتكابهم جرائم حرب من جميع الأطراف ووضعت القائمة في خزانة بمقر الأمم المتحدة في جنيف.

 

أسباب وفاة المحتجزين التي وثقها التقرير

وثق التقرير عدداً من الأسباب التي تؤدّي إلى وفاة المحتجزين في سجون النظام السوري، وأهمها:

الأساليب المرعبة للتعذيب، حيث يقوم المحققون والحراس بتعذيب المعتقلين بأساليب وحشية، ومن ذلك تشويه الأعضاء التناسلية، وخرق الأجساد بالقضبان المعدنية الحادة والساخنة، وفقء العيون بالسجائر.. الخ، حيث تؤدّي هذه الأساليب إلى وفاة المعتقل أثناء أو بعيد التعذيب.

الوفاة تأثراً بإصابات نتجت عن التعذيب، حيث تؤدّي كل أساليب التعذيب إلى إصابة المعتقلين بالتهابات حادة تؤدّي إلى الوفاة، في ظل غياب أي رعاية طبية.

الظروف اللاإنسانية في داخل أماكن الاعتقال، مثل الاكتظاظ الشديد وعدم توفر الغذاء والماء الصالح للشرب وغياب الرعاية الصحية، وانتشار الأمراض السارية والمعدية.

إصابة العديد من المعتقلين بأعراض نفسية حادة نتيجة لاعتقالهم في ظروف لاإنسانية، ومنعهم من التواصل مع العالم الخارجي، مما يؤدّي بهم إلى الامتناع عن الطعام والشراب، والوفاة لاحقاً نتيجة لذلك.

الإعدام المباشر، حيث يُعتقد أن أجهزة النظام تقوم بإعدام معتقلين بشكل مباشر، من خلال إطلاق النار عليهم.

========================

القصف الروسي يدمّر مسجداً ومدرسة في حيان

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 10-شباط-2016

0Hayan2

أدّى قصف الطيران الروسي على بلدة حيان في ريف حلب الشمالي إلى تدمير مسجد حياة ومدرسة “الشهيد كامل أحمد عترو” بشكل كامل.

وتتعرّض بلدة حيان إلى قصف مكثّف بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية من قبل الطيران الروسي منذ بداية شهر شباط/فبراير الجاري، مما دفع معظم أهالي البلدة إلى مغادرتها باتجاه الحدود التركية، حيث يتجمّع هناك أكثر من 25 ألف شخص في انتظار السماح لهم بعبور الحدود من قبل السلطات التركية.

0Hayan

https://youtu.be/JJI27bpEH6I

========================

انفجار سيارة مفخخة في دمشق يودي بحياة ثلاثة أشخاص

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 9-شباط-2016

012657383_858875360904744_2654613441022001867_o

انفجرت سيارة مفخخة في مساكن برزة في مدينة دمشق، والخاضعة لسيطرة النظام السوري، وأدّى الانفجار إلى مقتل 3 أشخاص، وإصابة 8 أشخاص، وإلحاق أضرار مادية كبيرة بمبنى الشركة العامة للمطاحن.

012651060_1148522198517927_3243967082588642150_n

 

012657802_1148522201851260_2324337118320705496_o


========================

وفاة نازح بسبب البرد عند الحدود السورية التركية

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 8-شباط-2016

توفي وحيد خلوف نتيجة للبرد القارص عند معبر باب السلامة

توفي وحيد خلوف نتيجة للبرد القارص عند معبر باب السلامة

توفي نازح سوري عند معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا في مدينة اعزاز نتيجة للبرد القارص في المنطقة، وانعدام وسائل التدفئة.

ويتجمّع حوالي 25 ألف نازح عند المعبر منذ حوالي أسبوع، في حين ترفض السلطات التركية السماح لهم بدخول الأراضي التركية.

والنازح المتوفى هو وحيد خلوف من مدينة دير الزور.

========================

الطيران الروسي يستهدف مسجداً في ريف حلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 8-شباط-2016

أدّى القصف إلى تدمير مئذنة جامعة الفاروق

أدّى القصف إلى تدمير مئذنة جامعة الفاروق

قام الطيران الروسي باستهداف محيط جامع الفاروق في قرية مسقان في ريف حلب الشمالي بثلاث غارات بالصواريخ المظليّة، مما أدّى إلى سقوط مئذنة الجامع، وإلحاق أضرار مادية بالجامع.

وتتعرّض عدد من قرى وبلدات ريف حلب الشمالي إلى قصف روسي مكثّف منذ بداية شباط/فبراير الحالي، وأبرز المناطق المستهدفة هي: عندان، وحيان، وحريتان، وبيانون، ومسقان، وتل رفعت، ومسقان، ومعرستة خان.

=========================

أربعة ضحايا في انفجار لغم أرضي في ريف إدلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 8-شباط-2016

أدّى انفجار اللغم إلى مقتل أربعة أشخاص

أدّى انفجار اللغم إلى مقتل أربعة أشخاص

أدّى انفجار لغم أرضي مساء الأحد في قرية عين لاروز قرب مدينة أريحا في ريف إدلب إلى مقتل أربعة أشخاص، وإصابة عدد آخرين.

ويذكر أن قوات النظام وتنظيم داعش يستخدمون الألغام الأرضية بشكل منظم في المناطق التي ينسحبون منها، مما رفع عدد ضحايا الألغام الأرضية في عام 2015 مقارنة مع الأعوام السابقة.

والألغام الأرضية المضادة للأفراد هي أسلحة محرّمة دولياً.

============================

بيان مشترك حول اتساع الاشتباكات العنيفة وتفاقمها ’يسقط المزيد من الضحايا في سورية

مازالت الأنباء المؤلمة, والمعلومات المدانة والمستنكرة تصل للمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, عن وقوع العديد من المواجهات الدموية والعنيفة بين العديد من الاطراف في عدة مدن سورية, مع استمرار القصف العشوائي والطيران الحكومي والروسي وطيران قوى التحالف الدولي, مع تواصل عمليات الاغتيال والخطف والاختفاء القسري. مما ساهم بزيادة أعداد القتلى والجرحى والمفقودين والمعتقلين تعسفيا واللاجئين والفارين من اماكن الاشتباكات , وقد وصلتنا العديد من الأسماء لضحايا قتلى وجرحى, إضافة لورود أعداد لضحايا ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية, سقطوا خلال الساعات الماضية(بتاريخ7-8\2\2016), وبعد التدقيق, قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

• عبد الله مرعي كريم- (بتاريخ8\2\2016)

• حسن عبد الرحمن عجوم - (بتاريخ7\2\2016)

قاضي عسكر- حلب:

• الناشط الإعلامي زكريا أورفلي- (بتاريخ8\2\2016)

الصاخور- حلب:

• الطفل عبد العليم الهاشمي- (بتاريخ8\2\2016)

السفيرة-ريف حلب:

• الطفل حسن ناصر - (بتاريخ7\2\2016)

معارة الارتيق-ريف حلب:

• بدر صالح عمر - (بتاريخ8\2\2016)

• فاطمه عبدالقادر- ايلاف يحيى جعلوك - بدر الدين يحيى جعلوك - (بتاريخ7\2\2016)

كفر حمرة - ريف حلب:

• الطفل مصطفى كورج 6 أعوام -(بتاريخ7\2\2016)

تادف: ريف الباب- -ريف حلب:

• عبد الكريم عبيد الحسن العبيد- عبد الرزاق عبيد الحسن العبيد- (بتاريخ7\2\2016)

عندان - ريف حلب:

• سارة عبد القادر- يوسف هلال - (بتاريخ8\2\2016)

• محمد عبد الرحمن كورج- مصطفى رفعت كورج - (بتاريخ7\2\2016)

رتيان-ريف حلب:

• يوسف محمد جنيد - (بتاريخ7\2\2016)

ماير-ريف حلب:

• مصطفى محمد شقروق -(بتاريخ7\2\2016)

ريف حلب:

• عبد القادر عبد الرزاق كعكة- محمد القاسم - نمر الشكري- (بتاريخ8\2\2016)

• محمد احمد عمر الفنوش- عبد العزيز الاسود- عبد القادر الرحيم --(بتاريخ7\2\2016)

عربين - ريف دمشق:

• عمار صفصف - (بتاريخ7\2\2016)

جسرين- ريف دمشق:

• محمد صالح النبكي- (بتاريخ8\2\2016)

داريا-ريف دمشق:

• أحمد أبو عمر - (بتاريخ7\2\2016)

دوما-ريف دمشق:

• محمد راتب علي الفوال- (بتاريخ8\2\2016)

• الطفل عبد الرحمن خبيّة- سامر سريول- أحمد شيخ القصير- يونس سليم داوود - (بتاريخ7\2\2016)

ريف دمشق:

• محمد سعدا - (بتاريخ8\2\2016)

معرة النعمان- ريف ادلب:

• إبراهيم خالد فاخورجي - (بتاريخ7\2\2016)

اللاذقية:

ﻠﻴﻤﺎﻥ ﺮﺣﻥ - (بتاريخ7\2\2016)

القرداحة- ريف اللاذقية:

• احمد اسماعيل- فداء الخطيب - (بتاريخ7\2\2016)

الكريم-ريف حماه:

• بسام مطرود الحسين- (بتاريخ7\2\2016)

حمص:

• محمد خير الصليبي – المجند المنشق مؤيد خالد عروق- (بتاريخ8\2\2016)

تير معلة - ريف حمص:

• ابراهيم أحمد الابراهيم- (بتاريخ8\2\2016)

تلبيسة-ريف حمص:

• يحيى قدور - (بتاريخ7\2\2016)

الدار الكبيرة -ريف حمص:

• خديجة مرطو - (بتاريخ8\2\2016)

دير الزور:

• عماد المخلف - (بتاريخ8\2\2016)

الموحسن-ريف دير الزور:

• فاطمة نايف العبد الله - (بتاريخ7\2\2016)

البوعمر-ريف دير الزور:

• ناجي العزبة - (بتاريخ7\2\2016)

الميادين-ريف دير الزور:

• جهيدة حسن الدحام- ياسر عثمان-

طابية شامية -ريف دير الزور:

• سماهر اسماعيل الجدعان - (بتاريخ8\2\2016)

• محمد اسماعيل الجدعان وابنه وابنته - (بتاريخ 7\2\2016)

ريف دير الزور:

• وحيد خلوف-(بتاريخ8\2\2016)

ريف الحسكة:

• كريم عيد العويد - (بتاريخ8\2\2016)

درعا:

• الطفلة سيلين فاضل محاميد- فريدة أبو نبوت- فوزية نجيب الفاضل المحاميد -(بتاريخ7\2\2016)

النعيمة-ريف درعا:

• سامر علي المناجرة - (بتاريخ8\2\2016)

الحراك-ريف درعا:

• فاطمة سليمان الخطيب - (بتاريخ8\2\2016)

طفس- ريف درعا:

• محمد علي أبو نقطة- محمود أبو نقطة - (بتاريخ8\2\2016)

الغارية الغربية-ريف درعا:

• يزن ابراهيم الهاروني - (بتاريخ8\2\2016)

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

طرطوس:

• النقيب مضر ماجد عاقل- المجند يوسف عبد الكريم بلال- المجند علاء محمد العبود-

حلب:

• الملازم الاول المجند سدير ركن الدين سعيد- الملازم المجند نوار فايز السلوم-

حمص:

• الملازم المجند غدير حيدر خضر- الضابط يحيى جبر جبر-

دمشق:

• الملازم المجند حسين زكي ديب- المجند عمار احمد حمدان- المجند غياث عبد الله القاسم – المجند عيسى علي عفيصة-

اللاذقية:

• النقيب ميلاد شفيق سليمان- المجند علي عطا جديد- المجند ابراهيم مالك شاليش- المجند باسل حسن دريويسي -

السويداء وريفها:

• الملازم الاول المجند ثائر بيطار- المجند حيان محمد العبد الله-

دير الزور وريفها

• الملازم المجند علي فيصل العلي- الملازم المجند محمد احمد الحسن-

ريف درعا:

• الملازم المجند سوار نبيل سلطان-

• منهل سمير العلي-

ريف القنيطرة:

• الملازم المجند عدنان محمد معلا-

• حسن عدوان-

ريف ادلب:

• الملازم الاول المجند اياد عثمان-

حماه:

• الملازم المجند يوسف محمد أحمد علي شعبان

 غسان معروف -المجند عبدالقادر طيفور- المجند علام يوسف –

الجرحى من المدنيين والعسكريين

دمشق وريفها :

• خديجة محمود القدور-عماد سماعيل الساطي- هشام محمود القصير -(بتاريخ7\2\2016)

دير الزور وريفها :

• رأفت عبد الرحمن السمارة-ناجي عبد العزيز القاضي -(بتاريخ5\2\2016)

ريف درعا:

• محمد الونوس - (بتاريخ7\2\2016)

ريف حماه:

• زهير محمود حمشو-عبد الناصر احمد نجار-- (بتاريخ7\2\2016)

ريف حلب:

• طلال ابراهيم شغالة - كمال عبد الرحمن-منصور احمد شيحان- (بتاريخ8\2\2016)

• الإعلامي إبراهيم ناصيف - (بتاريخ7\2\2016)

 الإعلامي وليد هناية - الاعلامي ايمن منصور

اللاذقية وريفها:

• رنا خير بك- أريج العجوز- مثيلة اسماعيل-محمد اسماعيل- عامر خير بك- زين اسماعيل- (بتاريخ8\2\2016)

• عمار الفروي- محمد سليمان- (بتاريخ7\2\2016)

حمص وريفها:

• الضابط باسل عفيف كلثوم- (بتاريخ7\2\2016)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي، فقد تعرض للاعتقال التعسفي كلا من المواطنين السوريين التالية اسماؤهم:

دمشق وريفها:

• منهل اسماعيل عز الدين -(بتاريخ8\2\2016)

• معتز محمود كنج -(بتاريخ 5 \2\2016)

حلب:

• اسامة اسماعيل الشيخ سعيد - (بتاريخ7\2\2016)

درعا:

• ماجد محمود الحوشان - ( بتاريخ3\2\2016)

طرطوس وريفها:

• مهند محمود عبد العال - (بتاريخ7\2\2016)

حماه:

• بلال سمير بركات -(بتاريخ7\2\2016)

دير الزور:

• عماد عباس عبد المجيد-معن هشام العوض-(بتاريخ6\2\2016)

• ثابت علي الشاهر -(بتاريخ5\22016)

الحسكة:

• انور جميل العبد المحمد -(بتاريخ7\2\2016)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

 

حلب:

• غسان صالح بطاح ، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة الانصاري- حلب، بتاريخ7\2\2016 , ومازال مجهول المصير.

ريف دمشق:

• نبيل جهاد سويدة ، تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين, في منطقة الغوطة الشرقية-ريف دمشق ,بتاريخ8\2\2016,ومازال مجهول المصير.

• نجوى حسين الشعباني ، تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة برزة - دمشق، بتاريخ7\2\2016، ومازالت مجهولة المصير.

ريف القنيطرة:

• خلدون جميل بصيص , تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في ريف القنيطرة ، بتاريخ8\2\2016، ومازال مجهول المصير.

حمص وريفها:

• كنان ايمن شقوف ، تعرض مع سيارته للاختطاف وللاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين, في مدينة حمص , بتاريخ8\2\2016، ومازال مصيرها مجهولا.

الحسكة:

• نايف محمد الحسيني ، تعرض للاختطاف وللاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين، في الحسكة، بتاريخ7\2\2016، ومازال مصيره مجهولا.

ريف ادلب:

• شيماء فارس عبد العال ، تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين, في منطقة محمبل- ريف ادلب , بتاريخ7\2\2016,ومازال مصيرها مجهولا.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من قضوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

 

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية، ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة.

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين. ,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية، باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

 

دمشق في8/2 / 2016

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

 

1) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية.

2) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.

3) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

4) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD ).

5) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

6) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة.

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ) .

 ========================

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ