العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 10-05-2015


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 9-5-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 10-أيار-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (36) شخصاً يوم السبت 9-5-2015، بينهم:

(11) طفلاً ، سيدة ، (1) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (7) أشخاص، (6) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و (1) تحت التعذيب في احد السجون الحكومية.

وفي محافظة حلب قضى (18) شخصاً، بينهم (12) قضوا بسبب سقوط قذائف هاون على أحياء صلاح الدين و سيف الدولة و الأشرفية، كما قضى (4) جراء قصف بالبراميل المتفجرة على خان العسل في ريف حلب، و (2) في الاشتباكات مع القوات الحكومية على جبهة سيفات.

أما في محافظة درعا فقضى (4) أشخاص، (3) بسبب القصف بقذائف الهاون و(1) متأثراً بجراحه جراء القصف على بلدة اليادودة قبل عدة أيام، و (1) في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

وقضى في محافظة حماة (3) أشخاص، (2) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و (1) بسبب القصف.

كما قضى (2) في محافظة إدلب أحدهما بسبب القصف و الآخر في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

وتم توثيق مقتل (1) في محافظة دير الزور في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و (1) فيمحافظة حمص قضى بسبب القصف على خان العسل في ريف حلب بعد نزوحهم من مدينة القصير في حمص.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية :

1- ﺍﺎﺩ ﺴﺎﻥ 16 ﻨﺔ /حلب –صلاح الدين / جراء القصف بقذائف الهاون

2- اسماعيل ﺼﻴ 35 ﻨﺔ/حلب –صلاح الدين / جراء القصف بقذائف الهاون

3- ﻏﻴﺎﺙ مصطفى ﺍﺑﻮ ﺯﻻﻡ 40 ﻨﺔ/حلب –صلاح الدين / جراء القصف بقذائف الهاون

4- ﻋﺒ ﺍﻟﺮﺣ محفوظ ﺣﺪﺍﺩ 10 ﺍﺕ/حلب –صلاح الدين / جراء القصف بقذائف الهاون

5- ﻔﺠﻲ 14 ﻨﺔ/حلب –صلاح الدين / جراء القصف بقذائف الهاون

6- ﺍﻤﺎﻋﻴ ﻀﻴ 65 ﻨﺔ/حلب –صلاح الدين / جراء القصف بقذائف الهاون

7- ﺤﻤ ﻃﺮﻣﺶ 45 ﻨﺔ/حلب –صلاح الدين / جراء القصف بقذائف الهاون

8- ﺭﺍﻲ محمد ﻃﺮﻣﺶ 12 ﻨﺔ/حلب –صلاح الدين / جراء القصف بقذائف الهاون

9- ﺤﻤ ﻧﻮ 35 ﻨﺔ/ حلب –الأشرفية / جراء القصف بقذائف الهاون

10- ﻓﺎﻌﻜﺔ 4 ﺍﺕ/ حلب –الأشرفية / جراء القصف بقذائف الهاون

11- ﺍﻨﺔ ﺑﺮﻛﺎﺕ 8 ﺍﺕ / حلب – سيف الدولة / / جراء القصف بقذائف الهاون

12- ﺤﻤ ﻋﺒ ﺍﻟﺤﻤﻴ ﻴﺦ ﺍﻟﺘﺍﺏ 60 ﻨﺔ/ حلب –سيف الدولة / / جراء القصف بقذائف الهاون

13- أنس أقطش أصلان ابن علي 28 سنة/ حلب- خان العسل /جراء القصف بالبراميل المتفجرة

14- أبو محمود بابنسي 55 سنة / حلب- خان العسل /جراء القصف بالبراميل المتفجرة

15 - الطفل عمر سنده العمر 13 سنة/ حلب- خان العسل /جراء القصف بالبراميل المتفجرة

16- علاء محمد علي العثمان / ريف حلب- تل رفعت / اشتباكات سيفات

17- حسين صبحي رحيم/ حلب -الشيخ نجار/ اشتباكات سيفات

18- مصطفى عز الدين عطية / حماة- قرية الحواش /نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على قرية جني العلباوي

19 – حسن دياب محمد الناصيف / حماة - قرية القنيطرات / نتيجة الاشتباكات في معارك دير الزور

20 – محمد عبد المعين طياوي / حماة - قرية المشيك / نتيجة الاشتباكات في مدينة جسر الشغور بريف إدلب

21- محمد نادر الحمد/ إدلب- سراقب/متأثراً بجراحه جراء القصف بالبراميل المتفجرة

22- أبو الوليد درداء /إدلب /في الاشتباكات مع القوات الحكومية في جسر الشغور

23- الطفل عبدالرحمن رضوان الحمادي /درعا/ جراء استهداف حي طريق السد بقذائف الهاون .

24- الطفلة لين رضوان الحمادي/ درعا/ جراء استهداف حي طريق السد بقذائف الهاون .

25- الطفلة منال يونس الخطيب { 5 } سنوات/ درعا –اليادودة / في مشفى المقاصد بعمان متأثرة بجراحها التي أصيبت بها جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة منذ خمسة أيام .

26- أحمد اسماعيل ابو زريق/ درعا /في الاشتباكات على جبهة فرع المخابرات الجوي

27- الطفل محمود محمد سعيد حربا/حمص- القصير /قصف بالبراميل المتفجرة على خان العسل في حلب

28- سيف الشبلي/دير الزور-مركدة/ في معارك مطار دير الزور العسكري

29- اللاجئ الفلسطيني "أحمد مجبل" / سكان مخيم الشيح / تحت التعذيب في احد السجون.

30- أحمد دعاس /ريف دمشق –البلالية/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

31- وليد عمر / ريف دمشق –دير سلمان /في الاشتباكات مع القوات الحكومية

32- مازن النزال / ريف دمشق –دير سلمان /في الاشتباكات مع القوات الحكومية

33- محمد اللكة/ ريف دمشق –دوما/ في بلدة الريحان في الغوطة الشرقية نتيجة استهدافها بقذائف الهاون.

34- مرعي خليفة / ريف دمشق - بلدة النشابية /في الاشتباكات مع القوات الحكومية

35- أحمد عثمان أبو إبراهيم الملق (الحداد) القلمون/ريف دمشق / متأثراً بجراحه التي أصيب بها منذ عدة أيام في الاشتباكات مع القوات الحكومية

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 8-5-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 9-أيار-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (23) شخصاً يوم الجمعة 8-5-2015، بينهم:

طفلان و (2) تحت التعذيب.

في محافظة دير الزور قضى (10) أشخاص، (8) منهم في القصف على بلدة بقرص والبوليل، و(2) في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

وفي محافظة حلب قضى (5) أشخاص، (3) بسبب القصف على بلدة كفرناها، و (1) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و (1) برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولته عبور الحدود.

وقضى (3) أشخاص في محافظة إدلب جراء القصف بالبراميل المتفجرة. كما قضى (2) فيالعاصمة دمشق وريفها أحدهما بسبب القصف و الآخر طفل قضى بسبب سوء الغذاء والدواء الناجم عن الحصار.

وتم توثيق (2) قضيا في محافظة حمص أحدهما بسبب القصف والآخر تحت التعذيب في السجون الحكومية وقد تم التعرف عليه من خلال الصور المسربة، بالإضافة إلى توثيق (1)في محافظة الرقة قضى تحت التعذيب في السجون الحكومية.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان (23) شخصاً يوم الجمعة 8-5-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (20) منهم :

1- نزار الطايس /دير الزور/ جراء القصف على المشفى الميداني في بقرص .

2- شعبان المرندي/دير الزور/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية في حي الصناعة بمدينة دير الزور.

3- جميل حسين الاستيفان/ دير الزور/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية في منطقة حويجة صكر.

4- مهند عبدالحكيم العلوش / دير الزور/ نتيجة القصف الذي تتعرض له المدينة

5- إسماعيل عنتر الهزاع /الرقة - القحطانية / تحت التعذيب في السجون الحكومية

6- الممرض خالد الحمود الهنيدي /دير الزور/ جراء القصف على بلدة البوليل

7-حمود خليل الموسى/دير الزور/ جراء القصف على بلدة البوليل

8- احمد الحمود/دير الزور/ جراء القصف على بلدة البوليل

9- زيدان الخلف/دير الزور/ جراء القصف على بلدة البوليل

10- محمد حسين العساف/دير الزور/ جراء القصف على بلدة البوليل

11- عبدالله ظاهر الحارس/دير الزور/ جراء القصف على بلدة البوليل

12- الطفل صدام اليونس/ حمص / جراء القصف بالطيران الحربي.

13- المحامي موفق عبد الرحمن شهاب /حمص –القصير / تحت التعذيب في السجون الحكومية وقد تم التعرف عليه من خلال الصور المسربة.

14- رامي هيثم دويدر / إدلب/ متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أيام جراء غارة جوية استهدفت مدينة بنش

15- سمير منصور ناصر /إدلب/ متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أيام جراء غارة جوية استهدفت مدينة بنش

16- شادي كامل المنديل/ إدلب/ جراء القصف بالبراميل المتفجرة

17- ياسر الشيخ/ ريف دمشق / جراء القصف على أطراف مدينة الرحيبة .

18- الطفلة رهف الصمادي/ ريف دمشق –دوما/ نتيجة نقصالغذاء و الدواء بسبب الحصار المفروض على الغوطة

19- عماد نفعي ربيع/ ريف حلب- الأتارب/في الاشتباكات مع القوات الحكومية في ريف حماة

20- عمار محمود الحجي / حلب/ على الشريط الحدودي برصاص الجندرمة

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 7-5-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 8-أيار-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (30) شخصاً يوم الخميس 7-5-2015 بينهم:

(4) أطفال ، (4) سيدات ، (2) تحت التعذيب.

في محافظة دير الزور قضى (8) أشخاص، (5) منهم في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و (2) بسبب القصف، و (1) إعدماً على يد تنظيم داعش .

وفي محافظة حمص قضى (6) أشخاص، (2) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و (1) تحت التعذيب و (3) بسبب القصف على بلدة السعن في ريف حمص.

أما في محافظة إدلب فقضى (5) أشخاص، (3) قضوا بسبب قصف إحدى المراكز الطبية في قرية حرازين، و (1) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و (1) بسبب استنشاقه غاز الكلور السام.

وقضى في محافظة حلب (4) أشخاص إثر سقوط قذائف الهاون على حي الأشرفية، بينهم سيدة و طفلة، كما قضى (3) من محافظة حماة إثر قصف تعرضت له بلدة كفرعويد في ريف إدلب.

وتم توثيق (3) قضوا في محافظة الرقة إعداماً على يد تنظيم داعش بتهمة السحر و الشعوذة، و (2) في محافظة درعا، أحدهما بسبب القصف و الآخر تحت التعذيب في السجون الحكومية. بالإضافة إلى توثيق (1) في محافظة ريف دمشق قضى في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

وثقت اللجة السورية لحقوق الإنسان (30) شخصاً يوم الخميس 7-5-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (20) منهم :

1- محمود الصالح ( أبو الحارث) /دير الزور/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

2-احمد محمود الجعفر/دير الزور/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

3- أنس تراك المطر /دير الزور/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

4- محمد الحاج طحطوح/دير الزور/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

5- عمر السعود /دير الزور/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

6- أحمد رياض الفنوش بالقصف الذي تعرضت له المدينة البارحة من قبل طيران النظام السوري

7- محمد مهيدي / دير الزور/ جراء القصف بالطيران الحربي

8- بادي هايل الحسين الحدو/دير الزور/ اثر سقوط برميل متفجر على سرفيسه الخاص أثناء وقوفه عند دوار الحلبية على مدخل ديرالزور الشمالي

9- إياد حمام دمشق /ريف دمشق –بيت سحم / قضى في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

10- هيفا وليد 13 عام /حلب- الاشرفية/ جراء سقوط قذائف هاون

11- حياة هورو/حلب- الاشرفية/ جراء سقوط قذائف هاون

12- معد علي العيسى/ حمص/ نتيجة اصابته اثناء مرابطته على جبهة الجزيره السابعه

13- ابو بلال المصري 72عام /حمص/ تحت التعذيب بعد اعتقال دام 3 أشهر

14- عبد الله المصري/ حمص/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

15- غيث محمد الجاسم / حمص/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية..

16- وردة بنت جميل الأقرع/ إدلب- حزارين/ في قصف على إحدى النقاط الطبية

17-محمد ياسين الدهنين /إدلب/ في الاشتباكات في كفر صغير والمدينة الصناعية بحلب،

18- أحمد مصطفى حاج علي/ إدلب/ متأثرا بإصابته باختناق بغاز الكلور السام

19- رافع الحسن /درعا/ تحت التعذيب بعد اعتقال دام قرابة 8 أشهر .

20- الطفل عبدالله اسماعيل/درعا/ جراء القصف الذي استهدف السهول الواقعة بين بلدتي { صما - الدارة

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 6-5-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 7-أيار-2015

بلغ مجموع الضحايا(36) شخصاً قضوا في سوريا يوم الأربعاء 6-5-2015، بينهم:

(5) أطفال ، سيدتان ، (2) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (19) شخصاً، قضى (9) إعداماً ميدانياً على يد القوات الحكومية قبل انسحابهم من بلدة ميدعا في الريف ، و(6) منهم في الاشتباكات مع القوات الحكومية، كما قضى (1) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و(1) بسبب القصف ، و (1) بقذائف الهاون على العاصمة دمشق ، و(1) قضر بسبب نقص الدواء و الغذاء الناجم عن الحصار .

وفي محافظة دير الزور قضى (5) أشخاص، (4) منهم في القصف على قريتي الحطيلة و الصالحية ، و(1) قضى في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

أما في محافظة حلب فقضى (4) أشخاص، (2) بسبب القصف على قرية رسم العبد، و (1) برصص قناص حكومي ، و (1) في الاشتباكات مع تنظيم داعش.

وتم توثيق (3) أشخاص في محافظة درعا ، (2) منهم قضيا متأثرين بجراحهما نتيجة القصف على مدينة اليادودة منذ يومين، و (1) تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية.

كما تم توثيق (3) قضيا في محافظة حمص، (2) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و الآخر بسبب القصف. بالإضافة إلى توثيق (2) قضيا في الاشتباكات مع القوات الحكومية في محافظة إدلب.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان مقتل (36) شخصاً يوم الأربعاء 6-5-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (19) منهم

1- محمد أحمد يحيى/ حلب / برصاص قناص حكومي

2- محمد رجب ياسين /ريف حلب- إعزاز / في الاشتباكات مع القوات الحكومية

3- محمد خليفة العيسى /دير الزور-البوعمر/في الاشتباكات الجاريه على اسوار مطار دير الزور العسكري

4- نور ياسين الخطيب { 17 } سنة / درعا- اليادودة /في مشفى المقاصد بعمان متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة منذ يومين .

5- الطفل محمد وليد الزعبي { 5 } سنوات/ درعا – اليادودة/ في مشفى المقاصد بعمان متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة منذ يومين .

6- طارق فيصل الزعبي/ درعا – الصنمين / تحت التعذيب بعد اعتقال دام عام ونصف .

7- حسني ناجية / حمص / في الاشتباكات مع القوات الحكومية

8- ابراهيم محمد البوسطة /حمص / في الاشتباكات مع القوات الحكومية

9- عبداللطيف الناصر ابو محمد/ حمص/ متأثرا باصابة تعرض لها الامس ادت الى احتراق جسده بالكامل

10- بلال محمد تركي سلات/ إدلب/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

11- محمد جميل حيدر /دلب/ إ في معارك المشفى الوطني بجسر الشغور

12- محمد زكي كرنبة/ ريف دمشق –عربين/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

13- عماد الجزار/عربين/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

14- إسراء ياسر الحبش /ريف دمشق - دوما / جراء القصف بقذائف الهاون

15- رغد خالد" (22 عام) / مخيم اليرموك / تحت التعذيب بعد اعتقال دام أكثر من عامين .

16-محمد منصور الجيرودي/ريف دمشق – دوما/ قضى بالاشتباكات مع القوات الحكومية

15- الشهيد الطفلة إسلام الشاذلي / ريف دمشق –دوما/ قضت جراء نقص الغذاء والدواء.

18- عبدو حجيراتي/ ريف دمشق –حتيتة التركمان/ قضى بالاشتباكات مع القوات الحكومية

17- زكريا عجينة/ ريف دمشق –حتيتة التركمان / قضى بالاشتباكات مع القوات الحكومية

19- رضوان محمد الزين/ ريف دمشق – مديرا/ قضى بالاشتباكات مع القوات الحكومية

==========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 5-5-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 7-أيار-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا(55) شخصاً يوم الثلاثاء 5-5-2015، بينهم:

(10) أطفال، (5) سيدات، (1) تحت التعذيب.

في محافظة حمص قضى (16) شخصاً، (12) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و (4) بسبب القصف بينهم طفلان وسيدة.

وفي محافظة حماة قضى (13) شخصاً وذلك جراء القصف بالبراميل المتفجرة معظمهم في مجزرة في قرية الشركة في ريف حماة وكان بين الضحايا طفلان وسيدتان.

أما في محافظة درعا فقضى (13) شخصاً، (5) في الاشتباكات في ريف القنيطرة، و(4) بسبب القصف، و(2) تم إعدامهما ميدانياً بينهما طفل، كما قضى (1) برصاص قناص حكومي و(1) تحت التعذيب في السجون الحكومية.

وقضى (4) في الاشتباكات مع القوات الحكومية في محافظة ريف دمشق. كما قضى (4) بسبب القصف على مدينتي معراتة و خان شيخون في محافظة إدلب.

وتم توثيق (4) أشخاص في محافظة حلب قضوا بسبب القصف على بلدة خان العسل كان من بينهم (3) أطفال وسيدة، بالإضافة إلى توثيق (1) من محافظة القنيطرة قضى في الاشتباكات مع تنظيم داعش.

1- الطفل عبادة الخلف /حمص /نتيجة القصف الذي شهدته القرية اليوم من قبل قرية المشرفة

2- حسن عبداللطيف الناصر /حمص/ جراء القصف العشوائي على الحوله

3- الطفل احمد فوزي لالو /حمص/ جراء القصف العشوائي على الحوله

4- سميرة ناجية /حمص/ جراء القصف على قرية غرناطة

5- رعد جدوع ( أبو عمر )/ حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

6- سامر مندور ( أبو مروان ) / حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

7- محمود هشام دلة / حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

8- عبد الباقي دلة -/ حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

9- عبد الرحمن دلة / حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

10- باسل ناجية / حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

11- شفيق الطالب/ حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

12- ابو حمزة الايوبي/ حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

13- أبو نادر / حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

14- عبد الرحمن الشيخ / حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

15- محمد الشيخ / حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

16- عبد السلام البيريني/ حمص/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

17- مهدية حسن نجار/ حلب/ جراء القصف على خان العسل

18- الطفلة ندى جواد بنت أحمد / حلب/ جراء القصف على خان العسل

19- الطفل نور الدين جواد / حلب/ جراء القصف على خان العسل

20- الطفل حسن جواد ابن يحيى / حلب/ جراء القصف على خان العسل

21- عبدالله إسماعيل الزين /إدلب –معراتة / جراء الغارة الجوية على القرية

22- احمد محمد سلوم العبد/ إدلب- خان شيخون / جراء الغارة الجوية على خان شيخون

23- محمد وليد قطيني/ إدلب- خان شيخون / جراء الغارة الجوية على خان شيخون

24- حمزة خالد قطيني/ إدلب- خان شيخون / جراء الغارة الجوية على خان شيخون

25- عبد الحميد أحمد الخطيب/ ريف حماة – كفرزيتا/ نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على قرية الشركة في جبل شحشبو

26- ساره أحمد الخطيب | 60 عاماً/ ريف حماة – كفرزيتا/ نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على قرية الشركة في جبل شحشبو

27- هاشم محمد الجنيدي/ريف حماة –الشركة / نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية

28- هبه أحمد جنيدي/ريف حماة –الشركة / نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية

29- صبحيه أحمد جنيدي/ريف حماة –الشركة / نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية

30- علي رمضان /ريف حماة –الشركة / نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية

31- هدى رمضان | طفلة /ريف حماة –الشركة / ارتقت نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية

32- محمد أحمد الجنيدي /ريف حماة –الشركة / نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية

33- حسين أحمد الجنيدي /ريف حماة / الشركة / نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية

34- سليمان الزين / ريف حماة – القاهرة / نتيجة القصف بالطيران الحربي على قرية الحلوبة

35- أحمد الفردوس | 25 عاماً /ريف حماة – الحويز / نتيجة القصف بالطيران الحربي على القرية

36- حسين محمد سلامة / ريف حماة – الشريعة / متأثراً بجراحه نتيجة القصف بالطيران الحربي على سهل الغاب

37- الطفل عبادة فيصل الخلف النعيمي / ريف حماة – السعن /ارتقى جراء القصف على البلدة

38- غسان محمود المصري (سباهية) / ريف دمشق –دوما / على إحدى جبهات الغوطة الشرقية.

39- خالد سامي كبكب (أبو سامي) / ريف دمشق –دوما / على احدى جبهات الغوطة الشرقية.

40- أسامة علي محسن ) / ريف دمشق -بلدة العبادة/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

41- أسعد أبو احمد /ريف دمشق –التضامن / جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

42- عبدو جمال الحريري / درعا – ابطع / اعدام ميداني بعد أن تم إلقاء القبض عليه في احدى الكمائن في منطقة اللجاة .

43- الطفل نورس كريم فيصل النصيرات ( 13 ) سنة / درعا – ابطع /اعدام ميداني بعد أن تم إلقاء القبض عليه في احدى الكمائن في منطقة اللجاة .

44- عبد القادر جبر أبو كليب/ درعا / تحت التعذيب بعد اعتقال دام ثلاث سنوات .

45- نايف البلعاس/ درعاة – اللجاة / برصاص عصابات الأسد المجرمة اثناء اقتحام قرية البستان بمنطقة اللجاة .

46- روضة محمد طعمة كيوان/ درعا – طفس / جراء استهداف المدينة بالبراميل المتفجرة .

47- الطفلة غزل محمد سعيد الداغر / درعا – انخل /جراء استهداف منزلهم في منطقة العجمي بالبراميل المتفجرة

48- الطفلة شهد محمد سعيد الداغر / درعا – انخل /جراء استهداف منزلهم في منطقة العجمي بالبراميل المتفجرة

49- ثابت محمد العيشات / درعا – تل شهاب / في مشفى الرمثا الحكومي متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء استهداف حي طريق السد بمدينة درعا بالبراميل المتفجرة يوم أمس

42- علي طلال العمر العبود في المعارك الدائرة في محافظة القنيطرة .

43- محمد متعب مهاوش /درعا –النعيمة /في الاشتباكات الدائرة في محافظة القنيطرة .

44- عبد الرحمن خليل السعدي /درعا –النعيمة /في الاشتباكات الدائرة في محافظة القنيطرة .

45- علي خالد الزعبي/درعا /في الاشتباكات الدائرة في محافظة القنيطرة ..

46- معاذ نواف الحراكي { أبو هادي } /درعا /في الاشتباكات الدائرة في محافظة القنيطرة .

==========================

ميليشيا جيش الدفاع الوطني والمسؤولية عن التفجيرات في الأحياء الموالية للنظام في مدينة حمص

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 7-أيار-2015

استغل النظام السوري التفجيرات التي تحصل في حمص في حملاته الدعائية بشكل واسع-من الانفجار الذي استهدف مدرسة في حي عكرمة في 1/10/2014

استغل النظام السوري التفجيرات التي تحصل في حمص في حملاته الدعائية بشكل واسع-من الانفجار الذي استهدف مدرسة في حي عكرمة في 1/10/2014

تعرضت أحياء سكنية داعمة لنظام بشار الأسد في مدينة حمص إلى تفجيرات خلال السنتين الماضيتين، وكانت أجهزة النظام الأمنية والإعلامية تلقي باللائمة على القوى المسلحة المعارضة للنظام، سوى أن تطورات الموقف في الأسابيع الأخيرة أشارت بوضوح إلى ولوغ أيدٍ تعتبر موالية للنظام في هذه التفجيرات للاستفادة من حالة عدم الاستقرار.

فلقد تعرض حي عكرمة الجديدة الموالي للنظام السوري في 28/2/2013 لتفجير سيارة مفخخة مما أدى إلى مصرع شخص وجرح 24 آخرين بالإضافة إلى إلحاق أضرار مادية كبيرة في المنازل والسيارات وقد وقع التفجير قرب مجمع صحارى ومدرسة غالية فرحات.

بينما تعرض حي عكرمة الموالي في 1/10/2014 إلى تفجيرين متزامنين استهدفا تجمعاً طلابياً أودى بحياة 54 شخصاً بينهم 47 طفلاً ، ولقد حملت السلطة الموالية المسؤولية للقوات المعارضة.

وفي 7/12/2014 انفجرت سيارة مفخخة في حي الزهراء الموالي بمدينة حمص وأدى انفجارها إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى من المدنيين.

وفي 29/4/2014 تعرّض حي الزهراء- العباسية الموالي إلى انفجار سيارة مفخخة، قد أودت بحياة 150 شخصاً حسب ما اوردته مصادر النظام السوري.

وفي 21/1/2015 قتل خمسة أشخاص وجرح 35 آخرون في تفجير سيارة مفخخة في الحي ذاته حسب ما صرح به التلفزيون السوري الموالي للنظام وألقيت المسؤولية أيضاً على القوى المسلحة المعارضة.

وفي 10/4/2015 تعرّض حي الأرمن في مدينة حمص لانفجار سيارة مفخخة، أودت بحياة طفل وجرح 7 أشخاص، بحسب المصادر الحكومية.

وكما في كل حالات تفجير السيارات المفخخة التي شهدتها سورية في السنوات الأخيرة، لا تُعلن أي جهة عن مسؤوليتها تجاه عمليات التفجير، كما لا يجري أي تحقيق من أي جهة مستقلة لمعرفة الفاعلين.

وعادة ما يقوم النظام السوري باتهام المجموعات المعارضة بالقيام بهذه الأعمال، ويستغلها على أوسع نطاق ، سواء في الإعلام المحلي، أو في المحافل الدولية، لكن تطورات الأسابيع الأخيرة والمواجهات بين القوات الأمنية (الأمن العسكري ومخابرات القوى الجوية) والجيش من جهة وما يسمى بميليشيا "جيش الدفاع الوطني" الموالي للنظام في حي الزهراء في حمص من جهة ثانية، عرضت اتهامات غير مسبوقة بين الأطراف الموالية للنظام حول المسؤولية عن عمليات تفجير السيارات في مدينة حمص، وعمليات الخطف في حيي الأرمن والزهراء، وحتى محاولة اغتيال محافظ حمص طلال البرازي.

وذكر "الإعلامي رفيق لطف" المؤيد لنظام بشار الأسد على صفحته على موقع "فيس بوك": تحت عنوان "ملف السيارات المفخخة في حمص إلى الواجهة من جديد" أنه "لا يخفى على الكثير من أهالي حمص الشرفاء ما جرى ويجري حالياً من اشتباكات بين الجيش العربي السوري وبين الخونة واللصوص من المنتسبين للدفاع الوطني والتي أسفرت عن مقتل بعض اللصوص وجرح عدد من أبطال الجيش العربي السوري".

وأضاف لطف: "للأسف لم يعد بالإمكان التستر على هذا الموضوع حيث تم التأكد من أن هذه المجموعات المنتمية للدفاع الوطني تقوم بتفخيخ السيارات وتفجيرها في أماكن تواجد محلات الصاغة وذلك لسرقة الذهب أثناء الفوضى، كما تقوم باختطاف أشخاص من حي الزهراء والأرمن وطلب فدية كبيرة من أهالي المخطوفين. والمجموعات هي: مجموعة أبو علي سلامة، مجموعة أيهم شبيب، مجموعة الميهوب الابن أبو جعفر. ولا تزال الاشتباكات جارية لحد الآن".

نشر الصحفي المؤيد لنظام الأسد على صفحته يوم 29/4/2015 اتهامات واضحة للميليشيات المؤيدة بأنها تقف خلف عمليات تفجير السيارات المفخخة

نشر الصحفي المؤيد لنظام الأسد على صفحته يوم 29/4/2015 اتهامات واضحة للميليشيات المؤيدة بأنها تقف خلف عمليات تفجير السيارات المفخخة

وتحدثت مصادر وثيقة الصلة عن اندلاع اشتباكات بين ميليشيا "الدفاع الوطني" وقوات الأمن والجيش في حمص. وظهرت مؤشرات بل واتهامات جلية لنظام الأسد بافتعال التفجيرات في حمص إفشالاً لهدنة الوعر تبين فيما بعد أن وراءها بعض زعماء المليشيا الآنفة الذكر.

وكان من "الملاحظ أنه في كل مرة تصل المفاوضات بين أهالي الوعر وضباط من قوات النظام إلى مراحل متقدمة، تبدأ التفجيرات والمفخخات في الأحياء الموالية مثل أحياء "النزهة وعكرمة والزهراء"، ولقد برزت شكوك بين مؤيدي النظام، حول اختراق القبضة الأمنية وتجاوز الحواجز العسكرية لقوات الجيش وميليشيا "جيش الدفاع الوطني"، ولقد تمكنت الأجهزة الأمنية عبر تحقيقاتها أن تتبع الثغرات التي أوصلتها إلى أن التفجير متعمد ويهدف إلى تخريب المفاوضات مع حي الوعر المعارض، إلا أن قوات النظام وعلى الرغم من تأكدها أن عمليات التفخيخ والتفجير تجري ضمن ميليشيا جيش الدفاع الموالي فقد غضت الطرف وقامت بقصف حي الوعر المعارض ورمي العديد من البراميل المتفجرة عليه مما أسفر عن مصرع العشرات وأوقف عملية التفاوض لأسابيع.

لكن الأزمة الأخيرة على خلفية عدم دفع الرواتب والمستحقات لميليشيا "جيش الدفاع الوطني" و "كتائب البعث" كشفت كثيراً مما كان يتم التستر عليه حتى أن ردود الفعل في أوساط المؤيدين للنظام اتهمت كما ورد على لسان بعضهم: "المسؤولين عن حماية أحياء عكرمة والنزهة والزهراء بالخيانة والعمالة وبيع ضمائرهم مقابل مبالغ مالية ليسمحوا بالتفجيرات وينفذوا ما يطلب منهم لنسف عملية التفاوض مع حي الوعر".

إننا في اللجنة السورية لحقوق الإنسان نطالب المنظمات الحقوقية بتوثيق تصريحات المسؤولين في النظام حول دور هذه الميليشيات في التفجيرات الآنفة الذكر، وتوثيق الإعلاميين الموالين له، من أجل استخدامها في التحقيق في جرائم التفجيرات التي تم تنفيذها على مدار السنوات الماضية، وفي معرفة أسماء المشتركين في هذه الأعمال، كي لا يتمكن هؤلاء الأفراد من الهروب من العدالة أو تقديم اللجوء في الدول المانحة له، كما تُطالب المؤسسات الدولية بتصنيف الميليشيات الشعبية الموالية "جيش الدفاع الوطني" و"كتائب البعث"، باعتبارها منظمات إرهابية ارتكبت عدداً كبيراً من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، بما في ذلك تفجير العديد من السيارات المفخخة والقيام بعمليات خطف، واغتصاب النساء، وسلب الأموال بطرق مختلفة.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 7/5/2015 

=======================

استهداف قافلة طبية في مدينة دوما

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 6-أيار-2015

لحظة استهداف قذائف الهاون للقافلة

لحظة استهداف قذائف الهاون للقافلة

قامت قوات الجيش السوري بقصف قوافل طبية في مدينة دوما بقذائف الهاون، مما أدّى إلى مقتل مسعفة، وإلحاق أضرار مادية بالقافلة.

وكانت القوافل الطبية التابعة لمنظمة الصحة العالمية والهلال الأحمر السوري قد دخلت إلى دوما 

https://www.youtube.com/watch?v=mvz9Y9V-fAw&feature=youtu.be

بعد مفاوضات طويلة بين كتائب المعارضة المسلحة في دوما والحكومة السورية. وحملت القافلة المكونة من ثلاث شاحنات وثلاث سيارات جيب أدوية مفقودة، بالإضافة إلى جهاز غسيل كلى.

وأدّى القصف إلى مقتل إسراء ياسر الحبش، وهي متطوعة في لجنة الإغاثة والكوارث في شعبة الهلال الأحمر في مدينة دوما بالإضافة إلى تدمير جزء كبير من القافلة.

وتُعاني الغوطة الشرقية من نقص حادّ في الأغذية والأدوية نتيجة للحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري على الغوطة منذ نهاية عام 2013 وإلى الآن.

جثمان المتطوعة إسراء الحبش

جثمان المتطوعة إسراء الحبش

=======================

لاكروا: النظام السوري المتهاوي يكثف من هجماته الكيميائية

عن موقع عربي21 7-أيار-2015

نشرت صحيفة لاكروا الفرنسية تقريرا حول تكرر استخدام النظام السوري للأسلحة المحرمة دوليا، وأشارت إلى أن بشار الأسد كثف من هجماته الكيميائية ضد الثوار والمدنيين كردّ فعل يائس بعد تلقيه للمزيد من الضربات الموجعة في المعارك الدائرة في سوريا.

وقالت الصحيفة، في هذا التقرير الذي اطلعت عليه "عربي21"، إن النظام السوري لا يتردد في استعمال غاز الكلور ضد المناطق غير الخاضعة لسيطرته، رغم أن النظام السوري وقع في تشرين الأول/ أكتوبر 2013 على معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية.

وقالت الصحيفة إنه في الثالث من أيار/ مايو الجاري، في مدينة سراقب الواقعة في شمال غرب سوريا، تلقى صهيب اتصالا من برج المراقبة التابع للثوار، يفيد بأن طائرة هليكوبتر تابعة للنظام قادمة من جهة حماة، تستعد لرمي قنبلة على بعد 300 متر من المركز الإعلامي التابع للمعارضة.

ونقلت عن صهيب قوله، أثناء مقابلة معه عبر السكايب: "في البداية ظننا أنهم سيرمون برميلا محملا بمادة الديناميت المتفجرة، ولكن لم يحصل انفجار عند سقوط البرميل، فعرفنا إثر ذلك أنه يحتوي على غاز الكلور، ثم بعد خمس دقائق تم إلقاء برميل آخر في شرق المدينة، وبحسب مكان تواجدنا واتجاه الريح أمكن لنا شم رائحة الكلور".

وأضافت الصحيفة، نقلا عن هذا الشاهد، إن ما بين أربعين وخمسين شخصا تعرضوا للاختناق خلال ذلك الهجوم، أغلبهم من الأطفال.

ويقول صهيب الذي تحول إلى المستشفى لزيارة الضحايا: "لقد تم استهداف مناطق ذات كثافة سكنية عالية، وكان الضحايا يعانون من احمرار في العينين وصعوبات في التنفس، فقام الأطباء بغسل أجسامهم وتقديم الإسعافات لهم، ولحسن الحظ لم يمت أحد رغم العدد الكبير للمصابين".

وبحسب الصحيفة، فإنه توجد تسجيلات عديدة منتشرة على شبكات التواصل الاجتماعي، يظهر فيها مدنيون يعانون من علامات الاختناق ومشكلات في الرؤية.

ونقلت عن محمد، أحد عناصر قوات الثوار، أن "هذه الهجمات أصبحت روتينا يوميا بالنسبة للنظام، في ظل تخاذل المجتمع الدولي وتغاضيه عن هذه الجرائم".

وأضافت أنه في أيلول/ سبتمبر 2014، أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية (OIAC) أن "مادة الكلور السامة يتم استعمالها في سوريا سلاحا كيميائيا بصفة دورية".

ونقلت عن محمد أنه في البداية كان يقوم بإحصاء كل الهجمات، ولكن عندما لاحظ غياب أي رد فعل دولي حيال هذا الأمر، توقف عن تدوين هذه الجرائم.

وذكرت الصحيفة أن منظمة هيومن رايتس وتش أصدرت تقريرا في 14 نيسان/ أبريل الماضي، ورد فيه أنه بين الفترة الممتدة من 16 إلى 31 آذار/ مارس 2015، قام النظام بما لا يقل عن ست هجمات باستعمال البراميل المتفجرة المعبأة بمواد سامة في محافظة إدلب. ويقول التقرير: "رغم أنه لم يتسن لهيومن رايتس وتش التأكد من نوعية هذه المواد السامة المستعملة، فإن روايات الشهود تشير إلى وجود رائحة مادة الكلور، وقد أوقعت هذه الهجمات 206 ضحية، منهم ستة فارقوا الحياة".

ونقلت عن نديم خوري، المدير المساعد لمكتب هيومن رايتس وتش في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن "النظام السوري أثبت في كل مرة أنه لا يكترث لمعاناة الإنسان والقيم الإنسانية، من خلال خرقه المتكرر للقوانين الدولية التي تحرم استعمال الأسلحة الكيميائية".

وبحسب الصحيفة، فإن معاهدة حظر استعمال الأسلحة الكيميائية التي صادق عليها النظام السوري في تشرين الأول/ أكتوبر 2013، تمنع شن الهجمات باستعمال أي مادة كيميائية صناعية، ولكن قبل ذلك كان النظام قد استعمل غاز السارين في شهر نيسان/ أبريل في مدينة سراقب. وبعد ثلاثة أشهر، أدى هجوم مماثل على إحدى ضواحي دمشق إلى سقوط عدد من القتلى تراوح حسب تقديرات متضاربة بين 281 و 1400 قتيل.

وأضافت الصحيفة أن الثوار يربطون بين تصاعد هذه الهجمات الكيميائية والنجاحات التي يحققونها على الميدان، فبعد سيطرتهم على إدلب في 28 من آذار/ مارس الماضي، تمكنت قوة مشتركة من مقاتلي جبهة النصرة وأحرار الشام، من السيطرة على مدينة جسر الشغور في 25 نيسان/ أبريل. وبحسب الثوار، تعرضت سراقب وبنش وسرمين لعدة هجمات، كان آخرها في 4 آيار/ مايو الجاري، وأسفر عن اختناق ثلاثين أو أربعين شخصا.

ونقلت الصحيفة عن هادي عبد الله، أحد الثوار المتمركزين في سراقب، أنه "بعد سيطرة المعارضة على إدلب، أصبح النظام يبحث عن ترويع المدنيين حتى يحطم معنوياتهم ويجبرهم على عدم مساندة الثوار الذين يحققون نجاحات متتالية، لأنه أدرك أن هجوما واحدا بغاز الكلور يخيف السكان أكثر بكثير من البراميل المتفجرة التي تسقط عليهم كل ساعتين".

واعتبرت الصحيفة أن استنجاد النظام بمادة الكلور التي يسهل تحضيرها، يعد آخر الحلول التي وجدها هذا النظام المثخن بالجراح، فالجيش السوري يعاني الآن من وضع حرج في شمال غرب البلاد، كما أن خسارته لجسر الشغور كان لها وقع كبير عليه من الناحية المعنوية والاستراتيجية، لأن هذه المدينة تقع على سفح جبل العلويين، وهي الطائفة التي ينتمي إليها بشار الأسد، كما أنها توجد على الطريق المؤدية إلى الساحل، معقل النظام السوري.

وأضافت في السياق ذاته أن جسر الشغور يستمد أهميته أيضا من كونه لا يبعد أكثر من 60 كيلومترا عن ميناء اللاذقية، الذي يعتمد عليه النظام لتلقي الإمدادات الغذائية والمساعدات العسكرية الروسية، رغم أن الثوار لا يفكرون حاليا في مهاجمة هذا الميناء.

======================

تقرير لمنظمة العفو الدولية: البراميل في حلب تجلب الرعب والدماء

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 5-أيار-2015

قالت منظمة العفو الدولية في تقرير جديد لها صدر اليوم إن أجواء الرعب والهلع والمعاناة التي تفوق كل احتمال اضطرت الكثيرين من المدنيين في حلب لتحمل شظف العيش تحت الأرض فراراً بأرواحهم من ويلات القصف الجوي الذي تشنه القوات الحكومية بلا هوادة على المواقع التي تسيطر عليها المعارضة.

وفي تقريرها المعنون: "الموت في كل مكان: جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان في حلب"، تصف منظمة العفو الدولية بالتفصيل جرائم الحرب المروعة وغيرها من الانتهاكات التي ترتكبها قوات الحكومة وجماعات المعارضة المسلحة يومياً في المدينة، وتخلص إلى أن بعض أفعال الحكومة في حلب تصل إلى حد الجرائم ضد الإنسانية.

ويرسم التقرير صورة مفجعة لسفك الدماء والدمار الذي خلفته البراميل المتفجرة، المحشوة بالمتفجرات والشظايا المعدنية، التي ألقتها القوات الحكومية على المدارس والمستشفيات والمساجد والأسواق المكتظة؛ وحفاظاً على الأرواح، اضطرت الكثير من المستشفيات والمدارس إلى الانتقال إلى مخابئ تحت الأرض.

ويقول فيليب لوثر، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية: "إن الفظائع الواسعة النطاق، ولا سيما القصف الجوي الشرس الذي تشنه القوات الحكومية على الأحياء المدنية بلا هوادة، ترجح وجود سياسة متعمدة ومنهجية لاستهداف المدنيين في هجمات تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

ويضيف لوثر قائلاً: "إن الحكومة السورية، باستهدافها المتعمد للمدنيين بلا هوادة قد تبنت، على ما يبدو، سياسة متشددة في العقاب الجماعي ضد السكان المدنيين في حلب".

هجمات القوات الحكومية بالبراميل المتفجرة

قتلت الهجمات التي استعملت فيها البراميل المتفجرة- وهي براميل زيت أو خزانات وقود أو أسطوانات غاز محشوة بالمتفجرات والوقود والشظايا المعدنية تسقطها المروحيات- ما يربو على 3,000 مدني في محافظة حلب، السنة الماضية، وأكثر من 11,000 مدني في سوريا، منذ 2012. وقد سجّل الناشطون المحليون، في الشهر الماضي، وقوع ما لا يقل عن 85 هجوماً بالبراميل المتفجرة في مدينة حلب، قتلت ما لا يقل عن 110 مدنيين. ومع ذلك، لم تعترف الحكومة السورية بمقتل ولو مدني واحد بسبب هذه الهجمات، حيث نفى الرئيس بشار الأسد في مقابلة له مع الإعلام، في فبراير/شباط 2015، نفياً قاطعاً استخدام قواته البراميل المتفجرة.

وقد وصف ناجون من الهجمات الثمانية بالبراميل المتفجرة التي وثقها هذا التقرير مشاهد مروعة للمذابح في أعقاب الانفجارات، موضحين الرعب الحقيقي الذي تخلفه هذه الهجمات.

عامل مصنع محلي قال في وصفه لما خلفه هجوم على حي الفردوس في 2014 ما يلي: "رأيت أطفالاً بلا رؤوس وأشلاء أعضاء في كل مكان".

وقال جراح محلي إنه لم ير مثيلاً للإصابات التي تسببت بها البراميل المتفجرة من قبل: "البراميل المتفجرة أشد الأسلحة ترويعاً وأذى. [نتعامل مع] إصابات متعددة بالصدمة، ومع العديد من حالات الأطراف المبتورة والأحشاء المندلقة خارج الجسم، كان ذلك أكثر ترويعاً مما يمكن احتماله".

في يونيو/حزيران 2014، ضرب أحد البراميل المتفجرة سوقاً مكتظة في حي السكري، أثناء انتظار 150 شخصاً كانوا مصطفين لتلقي سلات غذائية من مركز توزيع قريب للمساعدات الإنسانية. ووصف شاهد عيان ما خلفه الهجوم بأنه "رعب خالص"، قائلاً إن الهجوم استهدف المدنيين:

"كان هناك الرجل الذي يملك محل البوظة، والرجل الذي يملك محل السندويشات، والرجل الذي يملك مخزن اللُّعب... جميعهم قتلوا".

ويورد التقرير أيضاً تفاصيل المحنة المروعة لمدنيين يعيشون في ظل هذا التهديد القاتل والمتواصل.

أحد الأطباء الذي اضطر المشفى الذي يعمل فيه إلى الانتقال تحت الأرض قال: "ليست هناك شمس أو هواء نقي، ولا نستطيع صعود الدرج إلى الطابق العلوي، فهناك دائماً الطائرات والمروحيات في السماء".

أحد المعلمين من حلب أبلغ منظمة العفو الدولية ما يلي: "نحن دائماً متوترو الأعصاب ودائماً قلقون، ودائماً ننظر إلى السماء".

ووصف أحد المقيمين مدينة حلب بأنها "دائرة الجحيم". قال: "الشوارع مغطاة بالدماء. والأشخاص الذين قتلوا ليسوا هم الأشخاص الذين كانوا يقاتلون".

فيليب لوثر أضاف قائلاً: "إن الخوف واليأس السائد بين السكان المدنيين في حلب واضح. فكثيرون يشعرون أن الجميع قد تخلوا عنهم وقد فقدوا كل أمل في المستقبل.

"لقد أصدرت الأمم المتحدة قبل أكثر من عام قراراً يدعو إلى وضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان، ولا سيما للهجمات بالبراميل المتفجرة، وتوعدت الحكومة بأن عدم تقيدها سوف يكون له عواقبه. أما اليوم، فقد أدار المجتمع الدولي ظهره للمدنيين في حلب وأظهر لامبالاة بقلب بارد لمأساة إنسانية ما برحت تتصاعد.

"إن استمرار عدم التصرف يفسَّر من قبل مرتبكي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية على أنه بإمكانهم مواصلة أخذ المدنيين في حلب رهائن دونما خشية من العقاب. ومن شأن إحالة الوضع في سوريا إلى ‘المحكمة الجنائية الدولية’ أن يبعث بإشارة بأن من يصدرون الأوامر بارتكاب هذه الجرائم، ومن يرتكبونها، يمكن أن يقدموا إلى ساحة العدالة، وأن يساعد على استئصال شأفة دوامة الانتهاكات."

وبالإضافة إلى البراميل المتفجرة، يوثِّق التقرير كذلك ثلاث هجمات شنتها القوات الحكومية بالصواريخ، بما فيها هجوم مدمر على معرض فنون للأطفال في مدرسة عين جالوت، في أبريل/نيسان 2014.

وفي وصفه لنتائج الهجوم على المعرض التي شاهدها بعينيه، قال أستاذ الجغرافيا في المدرسة: "شاهدت أشياء هناك لا أستطيع وصفها. كانت هناك أجزاء أطفال مقطعة، وكان الدم في كل مكان".

إن منظمة العفو الدولية تدعو جميع أطراف النزاع في سوريا إلى وقف الهجمات المتعمدة على المدنيين والمباني المدنية، أو على البنية التحتية، وكذلك إلى عدم استعمال أسلحة متفجرة غير دقيقة مثل البراميل المتفجرة أو مدافع الهاون في المناطق المأهولة.

الانتهاكات على أيدي جماعات المعارضة

ارتكبت جماعات المعارضة المسلحة جرائم حرب أيضاً باستعمالها أسلحة غير دقيقة مثل مدافع الهاون وصواريخ محلية الصنع مزودة بأسطوانات غاز تدعى "مدافع جهنم"، في هجمات قتلت ما لا يقل عن 600 مدني في 2014. وقال مقيمون في المدينة إن هجمات جماعات المعارضة المسلحة كثيراً ما تكون "عشوائية بالكامل". وبحسب وصف أحد سكان حي الجمالية: "لا تشعر أبداً بالأمان أو السلامة. ولا تستطيع أن تخمن- يمكن أن تصاب في أي وقت".

التعذيب وغيره من الانتهاكات

يوثق التقرير كذلك حالات التعذيب والاعتقال التعسفي والاختطاف على أيدي القوات الحكومية وجماعات المعارضة المسلحة، على السواء.

أحد المعتقلين السابقين، وهو ناشط سلمي قبضت عليه القوات الحكومية في 2012 لتصويره مظاهرة على شريط فيديو، وصف كيف حُشر في إطار سيارة وضرب بالكيبلات بحيث تمزق جلده، وظل يسمع صرخات الآخرين الذين يعذبون في الليل. قال: "حوالي الساعة 5 إلى 6 فجراً، لا تستطيع سماع إلا صرخات النساء. وفي السابعة، تتوقف أصوات النساء، ثم تسمع أصوات الرجال. كان الصراخ مبرمجاً". كان محتجزاً في سجن حلب المركزي، الذي تعرض للقصف من قبل الجانبين، وحيث واجه مئات السجناء الموت جوعاً وأعدم البعض بإجراءات موجزة.

ووصف رجل احتجزته إحدى جماعات المعارضة المسلحة في حلب كيف تعرض للضرب المبرح، وصعق بالكهرباء وعلِّق من معصميه لفترات مطولة قبل أن يخلى سبيله في نهاية المطاف.

إن منظمة العفو الدولية تدعو الحكومة إلى وقف عمليات القبض والاعتقال التعسفية، وعمليات الاختفاء القسري، كما تدعو الجماعات المسلحة إلى التوقف عن اختطاف المدنيين واحتجازهم كرهائن. ويتعين على جميع الأطراف وقف التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة، ومعاملة جميع المحتجزين بإنسانية.

دخول المساعدات الإنسانية

فضلاً عن معاناة الهجمات الوحشية من كلا جانبي النزاع، يعيش أهالي حلب في ظروف بائسة ويكافحون من أجل الحصول على أبسط احتياجاتهم الأساسية من الغذاء والدواء والماء والكهرباء. ففي المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، ما برحت أسعار الغذاء باهظة للغاية بحيث اضطر السكان إلى زراعة خضرواتهم بأنفسهم، إضافة إلى تربية الأرانب والقطط، التي أصبحت "الوجبات السريعة لحلب"، وفقاً لما قاله أحد المقيمين. إن منظمة العفو الدولية تدعو جميع الأطراف إلى السماح لهيئات المساعدات الإنسانية بدخول مناطق النزاع في حلب، وفي مختلف أرجاء سوريا، لتقديم المساعدات الإنسانية لمحتاجيها، ودون عراقيل.

=========================

بيان مشترك الأحوال الإنسانية تزداد تدهورا في سورية

تصاعدت الاشتباكات المسلحة العنيفة الدموية في سورية, وتواصلت عمليات القصف والتفجيرات الإرهابية والتدمير والتهجير والاغتيالات والاختفاءات القسرية, وقد أدت هذه الحالة المأساوية اللاإنسانية ,الى تزايد أعداد الهاربين والفارين من أماكن التوتر, وتزايد أعداد المفقودين وأعداد الضحايا القتلى والجرحى خلال الساعات الماضية(بتاريخ7-8\5\2015),وقد تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, العديد من الأسماء لضحايا قتلى وجرحى ومفقودين, علاوة على ورود أعداد لضحايا ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية, وبعد التدقيق, قمنا في بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

الرقة:

• محمود الصالح- (بتاريخ7\5\2015)

معدان- ريف الرقة:

• أحمد محمود الجعفر- (بتاريخ7\5\2015)

دير الزور:

• جميل حسين الاستيفان- (بتاريخ8\5\2015)

• محمد خليفة العيسى- (بتاريخ7\5\2015)

دوار الحلبية-دير الزور:

• بادي هايل الحسين الحدو-محمد مهيدي - (بتاريخ7\5\2015)

الحويقة-دير الزور:

• محمد نواف العبد الحمود الأفندي- (بتاريخ8\5\2015)

• زياد حنش المهيدي الوزعل- (بتاريخ7\5\2015)

البوليل-ريف دير الزور:

• محمد الجرنان-ثائر الحارس- خالد الحمود الهنيدي-احمد الحمود-حمود خليل الموسى-زيدان الخلف-محمد حسين العساف-عبدالله ظاهر الحارس- (بتاريخ8\5\2015)

• أنس تراك المطر- (بتاريخ7\5\2015)

البوعمر-ريف دير الزور:

• رمضان عطيش السالم- (بتاريخ7\5\2015)

الموحسن-دير الزور:

• مهند عبد الحكيم العلوش- (بتاريخ8\5\2015)

ريف دير الزور:

• محمد الحاج طحطوح- (بتاريخ7\5\2015)

ادلب:

• سند علوش- (بتاريخ8\5\2015)

معرة النعمان -ريف ادلب:

• شادي منديل-(بتاريخ8\5\2015)

بنش-ريف ادلب:

• رامي هيثم دويدر- (بتاريخ8\5\2015)

محمبل-ريف ادلب:

• حسن محمد اليحيى- (بتاريخ7\5\2015)

كفر نبل-ريف ادلب:

• محمد ياسين عبد الكريم الدهنين- (بتاريخ7\5\2015)

جبل الزاوية-ريف ادلب:

• وردة جميل الأقرع- (بتاريخ7\5\2015)

ريف ادلب:

• نشأت فارس السلوم-(بتاريخ7\5\2015)

الحسكة:

• بشار العواد- (بتاريخ7\5\2015)

دمشق:

• ماهر يونس - (بتاريخ8\5\2015)

• رهف الصمادي- (بتاريخ7\5\2015)

الضاحية- دمشق:

• بهاء محمود مشعل-الطفل محمود مشعل - (بتاريخ8\5\2015)

الرحيبة-ريف دمشق:

• ياسر الشيخ- (بتاريخ7\5\2015)

ريف دمشق:

• اياد حمام- (بتاريخ7\5\2015)

حلب:

• عمار محمود الحجي- (بتاريخ8\5\2015)

الاتارب-ريف حلب:

• عماد نفعي ربيع- (بتاريخ8\5\2015)

انخل-ريف درعا:

• عبدالله اسماعيل الناصر- (بتاريخ7\5\2015)

المسيفرة-ريف درعا:

• رامي رياض الزعبي- (بتاريخ7\5\2015)

حيط-ريف درعا:

• محمود الغزاوي- (بتاريخ7\5\2015)

ريف درعا:

• نايف الحسون- (بتاريخ7\5\2015)

القنيطرة:

• رافع محمد الحسن- (بتاريخ8\5\2015)

اللاذقية:

• نور حسن شريف- (بتاريخ8\5\2015)

الزيارة-ريف حماه:

• خالد بطين حسن- (بتاريخ7\5\2015)

الحواش- ريف حماه:

• محمود أحمد الأسمر- (بتاريخ7\5\2015)

حمص:

• غيث محمد الجاسم- (بتاريخ7\5\2015)

البياضة-حمص:

• حسين عاتقي- (بتاريخ7\5\2015)

غرناطة- حمص:

• مصطفى محمد العلي-حسن مفلح ناجية- (بتاريخ7\5\2015)

القصير-ريف حمص:

• المحامي موفق عبد الرحمن شهاب- (بتاريخ8\5\2015)

الرستن-ريف حمص:

• عبد الله المصري- (بتاريخ7\5\2015)

ريف حمص:

• أحمد فوزي لالو- (بتاريخ7\5\2015)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

• الملازم أول الجوي علي اكرم عزيز- الملازم أول باسل نديم الجردي-الضابط المجند ناصر عزيز سعيد- المجند يزن احمد عجيب- المجند غدير علي نبيعة

طرطوس:

• اللواء الركن الطيار نديم جواد غانم- اللواء الركن المظلي- وائل أحمد حماد- العقيد المهندس مرهف عارف محمد- المجند ناجح محمود العتيق-المجند ايمن شيحا-

ادلب:

• العميد كمال محمود ديب- الملازم أوّل رائد حسن يوسف-

ريف حماه:

• الملازم عبد الكريم حسن بيشاني-

ريف حمص:

• الملازم سليمان علي سليمان-

دمشق:

• المقدّم الطيار فادي علي محمود - الملازم أيهم سالم سليمان- المجند ملهم علي عبد الله- المجند مهند شوكت أحمد-

دير الزور:

• المجند نوار علي محمد –

حلب:

• الملازم أول الجوي علاء هاشم محمّد-الملازم أول الطيار عيسى حافظ قليح- الملازم أول الجوي غدير خليل سليمان- الملازم أول الجوي ابراهيم علي عمار- الملازم الجوي أول أحمد عبود حبيب-

السويداء:

• الملازم الاول وجدي اديب البربور-

درعا:

• المجند حسن إبراهيم مرجان –

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

اللاذقية:

• شريف احمد العلي-باسم محمود الصالح-كامل علي الخطيب - (بتاريخ7\5\2015)

ريف ادلب:

• جوزفين فرج الله اسبر-صلاح غسان رقية-شحادة وجيه بلال- (بتاريخ8\5\2015)

حلب:

• غالية فيصل العجة-نور جميل الاشقر-هيثم بسام طلس-زياد بسام طلس-توفيق طلال طلبة-منير عبد المنعم سراج-غسان امير العجة- (بتاريخ7\5\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من الناشطين السلميين,و منهم :

حلب:

• ابراهيم عبد الكريم حميدة- (بتاريخ8\5\2015)

درعا:

• وفاء الزعبي-امتياز صياصنة-مروة زريق-(بتاريخ8\5\2015)

• نور علاوي-خلود الكصور-جليلة وردة-(بتاريخ7\5\2015)

حمص:

• فردوس نازي-صفاء سليمان- (بتاريخ7\5\2014)

دمشق:

• أنيسة محمد بشير حموش-بشار عبد الفتاح الغزاوي-(بتاريخ8\5\2015)

• سماح كاظو-آمنة علي عبود-(بتاريخ7\5\2015)

ريف دمشق:

• أشرف صباح الدالي-ابتسام العجوز-علي الطويل-(بتاريخ8\5\2015)

• حورية أبو وداد- ماجدة زاده -(بتاريخ7\5\2015)

حماه:

• سلوى رمان-رندا عتو-نعمة فته-طلعت بكري-(بتاريخ8\5\2015)

• تهاني أميرة-نايفة عبد اللطيف-سمر إدريس-قمر هواري- فاتن سعدة-(بتاريخ7\5\2015)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

دمشق:

• فاديا عبد القادر ايوب,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 7\5\2015 في منطقة خان الشيح- ريف دمشق, ومازال مجهول المصير

حمص:

• غادة ابراهيم ليلا, تعرضت للاختفاء القسري بتاريخ 7\5\2015 في منطقة الفرنلق-ريف حمص, ومازالت مجهولة المصير.

حماه:

• نور عبد العزيز سلوم, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 7\5\2015 في منطقة الغاب-ريف حماه,ومازالت مجهولة المصير

حلب:

• منال مسعود جرادة, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 8\5\2015 بمنطقة صلاح الدين- حلب, ومازالت مجهولة المصير

• ايمان قاسم العبي, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 7\5\2015 في منطقة الفردوس-حلب, ومازالت مجهولة المصير.

ديرالزور:

• صباح زايد البكري, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 7\5\2015 بمنطقة الحويقة- دير الزور, ومازالت مجهولة المصير

الحسكة:

• آلان يوسف محمد تعرض للاختطاف والاختفاء القسري على حاجز في قرية خانا سري-ريف الحسكة,من قبل دورية مسلحة تابعة لقوات الاسايش التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD, بتاريخ 7\5\2015, ومازال مجهول المصير.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12.  واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في8 /5 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

2) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

3) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

4) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

5) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

6) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

========================

ما لايقل عن 94 مركزاً حيوياً استهدفوا في نيسان 2015

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

info@sn4hr.org

الملخص التنفيذي:

خلال شهر آذار سجلنا ما لايقل عن 94 حادثة استهداف لمنشآت حيوية، توزعت حسب الجهة المستهدفة

علی النحو التالي:

القوات الحكومية: 82

الجماعات المتشددة:

 - تنظيم داعش: 3

فصائل المعارضة المسلحة: 9

أبرز المنشآت التي تم استهدافها خلال شهر نيسان هي:

23 من اﻷماكن الدينية، 19 من المنشآت الطبية، 15 مدرسة، 15 سيارة إسعاف، 10 أسواق، 4 منشآت خدمية، 3 مرافق حيوية، 2 من اﻷفران، 1 مركز دفاع مدني، 1 سيارة إطفاء، 1 من المرافق العامة.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=ffc96d7aed&e=8efc002ecc

========================

بيان مشترك حول ضحايا القصف العشوائي والتفجيرات الارهابية والاشتباكات العنيفة في سورية

مازلنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نتلقى ببالغ الإدانة والاستنكار, الأنباء الواردة عن التطورات الخطيرة المؤلمة الحاصلة في بعض المناطق السورية, جراء تواصل واتساع الاشتباكات المسلحة العنيفة والدموية في العديد من الشوارع والمدن السورية, وكذلك استمرار التفجيرات الارهابية والقصف العشوائي وعمليات الاغتيال والاختطاف والاختفاء القسري, وتزايد أعداد اللاجئين والفارين من مناطق التوتر, علاوة على ذلك, العثور على العشرات من الجثث المجهولة الهوية, وهي مشوهة وملقاة في الشوارع أو خارج الأماكن السكنية, حيث أصبحت هذه التطورات الخطيرة المؤشرات الحقيقية والمؤلمة على مدى جسامة وفظاعة الانتهاكات التي ترتكب بحق حياة وحريات المواطنين السوريين , واستمرارا لهذه الحالة الدموية والعنيفة فقد سقط العديد من الضحايا (بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وجيش وشرطة) خلال الساعات الماضية(بتاريخ5-6\5\2015).وقد وصلت الى المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,العديد من الأسماء لضحايا قتلى وجرحى ومختفين قسريا, علاوة على ورود أعداد لضحايا ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية, وبعد التدقيق, قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

الحسكة:

• خليفة عبدالله- (بتاريخ5\5\2015)

حي المفتي-الحسكة:

• شيرين رمضان 16 سنة- شمسة علي عبدو 45 سنة- سلوى بشير حدو 45 سنة- أحمد عبد الوهاب داوود شيخموس 30 سنة- (بتاريخ6\5\2015)

تل فيضة:تل تمر-ريف الحسكة:

• صدم عطية عبدالله- ريناس جمال حميد-اورهان عبد الله معو-(بتاريخ5\5\2015)

تل جدايل:تل تمر-ريف الحسكة:

• خديجة بشير جان- ابراهيم جعفر مرادي-تاج الدين سيتمكار- محمد اسلام بولات- كريم عمر دايان- احمد حبش جوشكون- اربيل سليمان كرمزكول-مظلوم بدر خان كاج-لاليهان عبد الجليل آجر- (بتاريخ5\5\2015)

دمشق:

• أسعد أبو أحمد - (بتاريخ5\5\2015)

حتيتة التركمان-ريف دمشق:

• زكريا عجينة - (بتاريخ5\5\2015)

مديرا ريف دمشق:

• رضوان محمد الزين -(بتاريخ5\5\2015)

القلمون-ريف دمشق:

• عبدو حجيراتي- (بتاريخ5\5\2015)

العبادة-ريف دمشق:

• أسامة علي محسن-(بتاريخ5\5\2015)

القاسمية-ريف دمشق:

• علي النعيمي-ياسين النعيمي- (بتاريخ5\5\2015)

ميدعا-ريف دمشق:

• عمر كنعان- (بتاريخ5\5\2015)

دوما- ريف دمشق:

• إسراء ياسر الحبش- أسماء غزال- (بتاريخ6\5\2015)

• إسلام الشاذلي-غسان محمود المصري-خالد سامي كبكب- (بتاريخ5\5\2015)

حوش عرب-ريف دمشق:

• سامر جمعة- (بتاريخ5\5\2015)

الرحيبة-ريف دمشق:

• محمود همكي- (بتاريخ5\5\2015)

العبادة-ريف دمشق:

• زكريا سرحان- (بتاريخ5\5\2015)

حرستا-ريف دمشق:

• صلاح النمر- (بتاريخ5\5\2015)

ريف دمشق:

• اياد صوان- (بتاريخ6\5\2015)

• محمد الجيرودي - (بتاريخ5\5\2015)

السويداء:

• زاهر حامد-(بتاريخ5\5\2015)

عبرة-ريف السويداء:

• حسام عبره-(بتاريخ5\5\2015)

شهبا-ريف السويداء:

• الشيخ سلمان يوسف أبو الحسن-(بتاريخ5\5\2015)

ريف السويداء:

• صلاح غسان مقلد-(بتاريخ5\5\2015)

حلب:

• محمد أحمد يحيى- (بتاريخ6\5\2015)

• غفران جمعة الخطيب- (بتاريخ5\5\2015)

شارع النيل- حلب:

• نادية ابراهيم جبارة- (بتاريخ6\5\2015)

ريف حلب:

• مسلم محمود مسلم- (بتاريخ6\5\2015)

ادلب:

• خلدون محمود حمادي- (بتاريخ5\5\2015)

جسر الشغور-ريف ادلب:

• معاوية عدنان المصطفى- (بتاريخ6\5\2015)

معر شورين-ريف ادلب:

• شعبان محمد برغوث-(بتاريخ5\5\2015)

احسم-ريف ادلب:

• سهير بشير عبد الكريم- (بتاريخ6\5\2015)

فركيا-ريف ادلب:

• حسان الشبيب- (بتاريخ5\5\2015)

كفر عميم-ريف ادلب:

• عبد الملك احمد عبد العزيز- (بتاريخ5\5\2015)

جبل الزاوية-ريف ادلب:

• فارس احمد علد الله - (بتاريخ5\5\2015)

ريف ادلب:

• منير جهاد غنوم-(بتاريخ6\5\2015)

درعا:

• ثابت محمد العياش- (بتاريخ6\5\2015)

• محمد متعب مهاوش - (بتاريخ5\5\2015)

النعيمة-ريف درعا:

• عبد الرحمن خليل السعدي - (بتاريخ5\5\2015)

طفس-ريف درعا:

• روضة كيوان- (بتاريخ5\5\2015)

انخل-ريف درعا:

• غزل محمد سعيد الداغر-شهد محمد سعيد الداغر - (بتاريخ5\5\2015)

الصنمين-ريف درعا:

• طارق فيصل الزعبي- (بتاريخ6\5\2015)

• عبد القادر جبر ابو كليب- (بتاريخ5\5\2015)

ابطع-ريف درعا:

• نورس كريم فيصل النصيرات-(بتاريخ5\5\2015)

المسيفرة-ريف درعا:

• علي خالد الزعبي - (بتاريخ5\5\2015)

اليادودة-ريف درعا:

• نور ياسين الخطيب- (بتاريخ6\5\2015)

• محمد وليد عايد الزعبي - (بتاريخ5\5\2015)

عتمان-ريف درعا:

• عبدو جمال الحريري - (بتاريخ5\5\2015)

تل شهاب-ريف درعا:

• ثابت محمد العيشات- (بتاريخ6\5\2015)

المليحة الغربية-ريف درعا:

• معاذ نواف الحراكي- (بتاريخ5\5\2015)

ريف درعا:

• علي طلال العمر العبود - (بتاريخ5\5\2015)

اللاذقية:

• سارة غسان النمري- (بتاريخ6\5\2015)

ريف اللاذقية:

• سهى علي السعيد- (بتاريخ5\5\2015)

حماه:

• أحمد عباس جنيد الحجار- (بتاريخ6\5\2015)

• عبادة فيصل الخلف النعيمي- (بتاريخ5\5\2015)

قرية الشريعة-ريف حماه:

• حسين محمد سلامة- (بتاريخ5\5\2015)

قرية القاهرة-ريف حماه:

• سليمان الزين- (بتاريخ5\5\2015)

كفر زيتا-ريف حماه:

• سارة أحمد الخطيب- عبد الحميدأحمد الخطيب- (بتاريخ5\5\2015)

الشركة:جبل شحشبو-ريف حماه:

• هدى رمضان-صبحية أحمد جنيدي-هبة أحمد جنيدي-هاشم محمد الجنيدي-علي رمضان -محمد أحمد الجنيدي-حسين أحمد الجنيدي - (بتاريخ5\5\2015)

القنيطرات-ريف حماه:

• مزنة العباس - (بتاريخ5\5\2015)

الحويجة-ريف حماه:

• بسام أحمد العارف- (بتاريخ5\5\2015)

ريف حماه:

• حمزة الأيوبي- (بتاريخ5\5\2015)

حمص:

• محمد أبو الشعر- (بتاريخ6\5\2015)

• عبد السلام البيريني - (بتاريخ5\5\2015)

الدار الكبيرة-حمص:

• ابراهيم محمد البوسطة- (بتاريخ6\5\2015)

غرناطة- حمص:

• حسني ناجية- (بتاريخ6\5\2015)

• سميرة ناجية- باسل ناجية - (بتاريخ5\5\2015)

الفرحانية-ريف حمص الشمالي:

• محمود هشام دلة- عبد الباقي دلة- عبد الرحمن دلة -شفيق الطالب- (بتاريخ5\5\2015)

تلبيسة-ريف حمص:

• سامر مندور- (بتاريخ5\5\2015)

الحولة-ريف حمص:

• حسن عبد اللطيف الناصر- (بتاريخ5\5\2015)

ريف حمص:

• عبد الرحمن الشيخ- محمد الشيخ - (بتاريخ5\5\2015)

بقرص- دير الزور:

• ناصر الهبش- (بتاريخ6\5\2015)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

• العميد غسان علي ابراهيم-الملازم الاول المهندس حازم وفيق العلي-الملازم الاول علي فاخر طربوش-المجند ممدوح محمد جنبلاط-

طرطوس:

• المجند حسين فاتح العلي-المجند خميس محمود خميس-المجند سليمان نعمان الاحمد-

ادلب:

• النقيب الدكتور ليث عزيز صافيا-الضابط يائيل محمد الاسعد-الملازم الاول الشرطي مجد كنعان-المجند اسامة جزعة-

ريف حماه:

• الملازم اسعد محمد العيسى-

ريف حمص:

• الملازم الاول محمد حكمت جديد-

دمشق:

• الملازم رضوان انور دويري-الملازم الصحفي خلدون فريد العيسمي- المجند كامل كردة-

دير الزور:

• اللواء الركن ياسين عبدو معلا-

حلب:

• الملازم الاول المهندس علي محمد خضور-

السويداء:

• الملازم الاول وجدي اديب البربور-

درعا:

• المجند وسيم هاشم عثملن-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

الحسكة:

• غفران محمد فلجي-جيهان محمود خليل- ايمان محمد الأطرش-سلاف مدين زافي-شفان عبد الباقي مصطفى-أحمد عبدو عباس- محمود برهان ججو- مهند عبد الرزاق ججو-- (بتاريخ6\5\2015)

السويداء:

• حسان الزين- (بتاريخ4\5\2015)

• أسامة عبد الحي - (بتاريخ3\5\2015)

ريف ادلب:

• حنان اصفر-- (بتاريخ6\5\2015)

• سهام كامل اسماعيل-رشيد كامل اسماعيل-توفيق كاسر صقور-جمال علاء خضرة-زهير بشير دوبا-عبد اللطيف احمد بدور-مالك فؤاد دوبا-غانم جهاد خضرة- (بتاريخ5\5\2015)

دير الزور:

• عبيدة محمود الوريدي-فاتح العامج-بشير الجلود- عبد الحكيم أحمد الحشتر- فواز عبدالحق العصمان-خالد الفراج الهندي- ياسر محمود الهلال- (بتاريخ5\5\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من الناشطين السلميين,و منهم :

حلب:

• عدي رزق مراد- (بتاريخ5\5\2015)

درعا:

• ريم تامر الشرقاوي-(بتاريخ4\5\2015)

حمص:

• تيسير نبيل حتي- (بتاريخ6\5\2014)

ادلب:

• محمد خير يوسف السعد-(بتاريخ6\5\2015)

ريف دمشق:

• طلال احمد الحلموشي-(بتاريخ5\5\2015)

• عدنان احمد قرا خالد-(بتاريخ4\5\2015)

ديرالزور:

• زياد المحمد العبد العفارة -(بتاريخ6\5\2015)

• وضاح غازي العمير -(بتاريخ5\5\2015)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

السويداء:

• رائد القنطار, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 5\5\2015 في محيط بلدة الداما-ريف السويداء, ومازال مجهول المصير.

دمشق:

• ميلاد جابر عبيد,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 4\5\2015 في منطقة التضامن- دمشق, ومازال مجهول المصير

حمص:

• لميس سليمان دلول, تعرضت للاختفاء القسري بتاريخ 4\5\2015 في حمص, ومازالت مجهولة المصير.

حماه:

• منذر عادل شنتوت, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 4\5\2015 في مدينة حماه,ومازال مجهول المصير

حلب:

• منيرة موسى اليونس, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 4\5\2015 بمنطقة سيف الدولة- حلب, ومازالت مجهولة المصير

• مريم يوسف المصطفى, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 3\5\2015 في منطقة الكلاسة-حلب, ومازالت مجهولة المصير.

ديرالزور:

• فضة غانم عبد القادر, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 5\5\2015 بريف دير الزور, ومازالت مجهولة المصير

• اسمهان محمود الجلود العواد, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 3\5\2015 في دير الزور, ومازالت مجهولة المصير.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12.  واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في6 /5 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

2) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

3) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

4) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

5) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

6) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 4-5-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 5-أيار-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (57) شخصاً يوم الإثنين 4-5-2015 بينهم:

(11) طفلاً ، (12) سيدة ، (2) تحت التعذيب .

في العاصمة دمشق وريفها قضى (7) أشخاص، (4) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و (2) بسبب القصف، و(1) برصاص طائش لم يعرف مصدره.

وفي محافظة حلب قضى (19) شخصاً، بينهم (14) جراء سقوط قذائف هاون على أحياء صلاح الدين والعزيزية والجيلية وسقوط صاروخ غراد أدى إلى تهدمه. كما قضى (3) بسبب القصف على أحد الأسواق في دير حافر في ريف حلب، و(1) وصل إلى الطبابة الشرعية مقطوع الرأس ولم يعرف مسبب وفاته، و(1) قضى في الاشتباكات مع تنظيم داعش في إعزاز.

أما في محافظة درعا فقضى (18) شخصاً، منهم (14) جراء القصف على اليادودة و طريق السد كان من بينهم (4) أطفال و (4) سيدات. كما قضى (2) في الاشتباكات مع تنظيم داعش، و (1) في الاشتباكات مع تنظيم داعش، و (1) تحت التعذيب في السجون الحكومية.

وقضى (8) أشخاص في محافظة إدلب، (7) بسبب القصف على بليون وحسم و قرية قوقفين و معرة مصرين في ريف إدلب، و (1) في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

وتم توثيق (3) أشخاص قضوا في محافظة حمص، (2) بسبب القصف بينهم سيدة، و (1) متأثراً بجراحه جراء الاشتباكات. كما تم توثيق (2) قضيا في محافظة دير الزور أحدهما جراء القصف و الآخر تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان (57) شخصاً يوم الإثنين 4-5-2015 فيما يلي توثيق أسماء (49) منهم:

1- سامر جمعة من بلدة حوش عرب ضمن المعارك الدائرة في جرود القلمون الغربي

2- زكريا مرعي سرحان/

مقبلا غير مدبر على جبهة ميدعا في الغوطة الشرقية

3- الطفل عمر كنعان/ريف دمشق –الميدعاني/ جراء القصف العنيف الذي استهدف البلدة

4- أبو العز كحلان /ريف دمشق- بلدة زمانية / جراء الاشتباكات الجارية على جبهة ميدعا

5- أبو اسماعيل طالب/ريف دمشق - بلدة زمانية ) جراء الاشتباكات الجارية على جبهة ميدعا

6- نور مراد /دمشق –شارع بغداد /إثر إصابتها برصاصة طائشة اخترقت منزلها الكائن في شارع بغداد يوم أمس \

7- فاتن احمد عدنان حموي 51 عام/حلب- الموكامبو /جراء استهداف منزلهم بصاروخ غراد

8- زهر محمد صباح هلال /حلب- الموكامبو /جراء استهداف منزلهم بصاروخ غراد

9-ﻏﻔﺍﻥ ﺧﻄ/ حلب -ﺍﻟﻣﻮﺳﺔ / جراء سقوط القذائف على المنطقة

10-ﻬﺎﺩ ﺤﺎﺱ 40 ﻨﺔ /حلب- ﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ/ جراء سقوط القذائف على المنطقة

11-ﻣﻞ ﺎﺝ ﺭﻴﻊ 36 ﻨﺔ /حلب- ﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ/ جراء سقوط القذائف على المنطقة

12- الطفلة ﻧﻮﺎﺝ ﺭﻴﻊ 6 ﺍﺕ/حلب- ﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ/ جراء سقوط القذائف على المنطقة

13-ﺴﺎﻥ ﺍﻥ ﺑﻦ ﺤﻲ 27 ﻨﺔ /حلب- الراموسة/ جراء سقوط القذائف على المنطقة

14-ﻧﺪ 47 ﻨﺔ /حلب- الأشرفية/ جراء سقوط القذائف على المنطقة

15- الطفلة آية سرادي/15 سنة/حلب- العزيزية / جراء سقوط القذائف على المنطقة

16- محمد عادل رضوان/الإذاعة /حلب- الإذاعة/ جراء سقوط القذائف على المنطقة

17- هيفاء محمد ديب السلو /حلب- الشهباء/ جراء سقوط القذائف على المنطقة

18- أحمد قصي عمر مرضي عدل /حلب- الجميلية/ جراء سقوط القذائف على المنطقة

19- محمد اسماعيل محمد ديب/حلب- شيحان/ جراء سقوط القذائف على المنطقة

20- محمد الحبش/حلب- الأشرفية/ جراء سقوط القذائف على المنطقة

21- يوسف دندون / ريف حلب- إعزاز / جراء الاشتباكات مع تنظيم داعش

22- محمد إبراهيم باجار/إدلب- معرة مصرين/ جراء القصف على البلدة

23- مصطفى صبحي العبد الله /إدلب –بليون/ جراء القصف على البلدة

24- محمد الحمادي /إدلب- حسم / جراء القصف على البلدة

25- حسام خالد الشبيب /إدلب-قرية فركيا/ قضى متأثرا بجراحه التي أصيب بها في معركة مدينة إدلب

26- ماهر محمد صويص /حمص/ متأثراً بإصابته بعد إستهداف قرية المكرمية بالبراميل المتفجرة

27- مزنة العباس ام خضر/حمص – عزالدين / قصف بالبراميل المتفجرة

28- أحمد قاسم صويص/ حمص – جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

29- عبد الرحمن جاسم الدخول/دير الزور/ متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء الغارة الجوية التي استهدفت أطراف بلدة البوعمر

30- ناصر الهبش/دير الزور/ تحت التعذيب بعد أعتقاله لمدة ثلاث سنوات

31- أحمد يوسف الخطيب درعا- اليادودة / جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة

32- محمد يوسف الخطيب درعا- اليادودة / جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة .

 33- أحمد عبد الله الخطيب درعا- اليادودة / جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة .

 34- داوود محمود الجابر الزعبي درعا- اليادودة / جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة .

35- الطفل خالد الخطيب درعا- اليادودة / جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة .

36- الطفل هاني الخطيب درعا- اليادودة / جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة .

37- الطفل محمد الخطيب درعا- اليادودة / جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة .

38- نور ياسين الخطيب درعا- اليادودة / جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة .

39- امية يوسف الخطيب/درعا- اليادودة / جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة .

40- هبة أبو نبوت/درعا/ جراء استهداف بلدة اليادودة بالبراميل المتفجرة .

41- مواهب فيصل عللوه/درعا/ جراء استهداف بلدة اليادودة بالبراميل المتفجرة .

42- الطفل عبد الرحمن خلف المحاميد { 7 } سنوات /درعا /جراء استهداف حي طريق السد بالبراميل المتفجرة اليوم .

43- الحاج حسن عبدالقادر قطيفان /درعا/ متأثّراً بجراحه التي أصيب بها جراء استهداف المدينة بالبراميل المتفجرة .

44- محي الدين زكريا شباط/درعا / في الاشتباكات مع تنظيم داعش .

45- محمد راتب المسالمة /درعا/ جراء استهدافه بقذيفة دبابة

46- بلال عبد المجيد أبو القياص/درعا/ جراء استهدافه بقذيفة دبابة

47- أحمد نايف الحريري/درعا –الحراك / جراء استهداف المدينة بالبراميل المتفجرة .

48- أحمد عزت الخطيب { 45 } /درعا/ عام تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية

49- فؤاد هاشم التلاوي جراء استهداف بلدة اليادودة بريف درعا بالبراميل المتفجرة

===========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 3-5-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 4-أيار-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (65) شخصاً يوم الأحد 3-5-2015، بينهم:

(22) طفلاً ، (7) سيدات ، (1) تحت التعذيب.

في العاصمة دمشق وريفها قضى (10) أشخاص، بينهم (6) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، (2) جراء استهداف حي جوبر بغاز الكلور، و(1) بسبب القصف، و(1) بسبب حصار الغوطة الشرقية.

وفي محافظة حلب قضى (32) شخصاً، (18) منهم جراء القصف بقذائف الهاون على المنطق الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية بينهم (11) طفلاً، و (14) قضوا نتيجة استهداف مدرسة في حي سيف الدولة في حلب ومدينة الباب في الريف بالبراميل المتفجرة والصواريخ .

أما في محافظة إدلب قضى (10) أشخاص، (4) منهم بسبب القصف على مدينة معرة النعمان، و(5) جثث تم العثور عليها أحدهم وجد على طريق أحد البساتين بعد اسبوع من وفاته و (4) عثروا عليهم في أحد الآبار.

وقضى في محافظة حمص (3) أشخاص، (2) في الاشتباكات مع القوات الحكومية و(1) جراء القصف على حي الوعر. كما قضى (3) في محافظة الرقة إعداماً على يد تنظيم داعش بتهمة اسحر والقتل.

وتم توثيق (2) في محافظة دير الزور أحدهم جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية و الآخر تحت التعذيب في السجون الحكومية. و (2) جراء القصف على حي الشدادي في محافظة الحسكة.

بالإضافة إلى توثيق (2) في محافظة درعا، و (1) في محافظة حماة جراء القصف.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان مقتل (65) شخصاً يوم السبت 3-5-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (43) منهم:

1_ هالة رضوان بنت عبد المنعم 10 سنوات/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

2_امجد رضوان بن عبد المنعم 7 سنوات/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

3_محمد رضوان بن عبد المنعم 12 سنة/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

4_رامي خليل بن منّان سنتان/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

5_جميل حميدو بن حسن 9 سنوات/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

6_سميرة وطفة بنت محمد 25 سنة/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

7_ياسر وطفة بن محمد 17 سنة/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

8_احمد وطفة بن محمد 30 سنة/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

9_امينة وطفة بنت محمد بدر 55 سنة/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

10 _بدر وطفة بن محمد 14 سنة/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

11_سلوى عبد اللطيف بنت عبدو 27 سنة/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

12_زكريا مشهداني بن محمد علي 46 سنة/حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

13_عبد الحميد حمامي بن احمد 10 سنوات/حلب- الخالدية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

14_ يحيى وطفة بن محمد 18 سنة /حلب- لأشرفية/ جراء سقوط قذائف الهاون على الحي

15_ ابو يوسف شبلي، 8 سنوات/حلب/ بالقصف على حي سيف الدولة

16- سعد بدرة، 50 سنة/حلب/ بالقصف على حي سيف الدولة

17- صبا شيخة، 27 سنة/حلب/ بالقصف على حي سيف الدولة

18- الطفل عمر يونسو، 7 سنوات/حلب/ بالقصف على حي سيف الدولة

19- الطفل محمد يونسو، 10 سنوات/حلب/ بالقصف على حي سيف الدولة

20- مصباح درويش/حلب/ بالقصف على حي سيف الدولة

21- محمد حمدو 39 عام/حلب/ أحد عناصر الدفاع المدني، بالقصف على حي سيف الدولة

22- عمر جليلاتي/ريف حلب/ بالقصف على مدينة الباب

23- الناشط الإعلامي حسين ستر/حلب/ بالقصف على حي السكري

24- مريم حمدان/ريف دمشق –الزبداني/ متأثرة بجراحها التي أصيبت بها بقصف دبابة حاجز الجرجانية

25- أحمد القصير/ريف دمشق –دوما/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

26- كاسم محمد شهاب/ريف دمشق –دوما/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

27- محمد نور الدين /ريف دمشق –دوما/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

28- الطفلة أسيل سليم البغدادي جوعاً أثر الحصار المفروض على الغوطة

29- محمد الشيخ بكري /ريف دمشق –دوما/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

30- خالد الشيخ بكري /ريف دمشق –دوما/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

31- مهند /ريف دمشق – دوما/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

32- عبد القادر الامين/ إدلب-جسر الشغور /جراء القصف على معرة النعمان

33- هبة زوجة عدنان شريف/ إدلب-جسر الشغور /جراء القصف على معرة النعمان

34- عبد الكريم محمد برغوث/ إدلب/ في الاشتباكات على جبهة المسطومة

35- علي العماوي أبو حمزة التدمري/حمص/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية في درعا

36- لؤي اﻷص أبو نورس التدمري/حمص/ في الاشتباكات على أطراف القريتين بريف حمص الشرقي

37- عبدو الهاشمي / حمص –الوعر/ في القصف على الحي

38- جهاد عبد اللطيف العلي الناصر/ دير الزور/ تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية

39- محمد محمود الخليف الفارس /دير الزور- الشحيل/ جراء الاشتباكات في إدلب

40- محمد أحمد الشريف/ حماة -قرية الحويجة / متأثراً بجراحه نتيجة القصف بالطيران الرحبي على القرية،

41- أنور أحمد حمد الزعبي /درعا - الغارية الشرقية / جراء استهداف البلدة بالبراميل المتفجرة

42- ريم محمد عيد الكرا / درعا - المدينة / متأثرة بجراحها التي اصيبت بها بالقصف

43-بن ابو يوسف شبلي، 8 سنوات/حلب/ بالقصف على حي سيف الدولة

===========================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 2-5-2015

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 3-أيار-2015

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (49) شخصاً يوم السبت 2-5-2015، بينهم:

(14) طفلاً ، (3) سيدات ، و (3) تحت التعذيب.

في محافظة دير الزور قضى (16) شخصاً، (15) منهم جراء القصف بالطيران الحربي على كل من قرية الحطيلة و حي المطار القديم، كما قضى (1) في الاشتباكات مع القوات الحكومية.

وفي محافظة حلب قضى (8) أشخاص، (6) منهم بسبب القصف بالبراميل المتفجرة والقنابل العنقودية، و (1) قضى جراء سقوط قذائف هاون في المناطق الخاضعة لسيطة القوات الحكومية، و (1) تحت التعذيب في فرع المخابرات الجوية.

أما في محافظة حماة فقضى (8) أشخاص، (4) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و(3) بسبب القصف، و (1) تحت التعذيب في أحد السجون الحكومية.

وقضى في محافظة درعا (7) أشخاص، بينهم (3) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و(2) في الاشتباكات مع تنظيم داعش، و(1) برصاص قناص حكومي، و(1) بسبب القصف.

كما قضى (6) أشخاص في محافظة إدلب، (2) منهم بسبب القصف ، و(2) في الاشتباكات مع القوات الكومية، و(1) جراء استنشاق غاز الكلور السام وهو طفل رضيع ، و(1) تحت التعذيب في السجون الحكومية.

وتم توثيق مقتل (2) في العاصمة دمشق وريفها، (1) في الاشتباكات مع القوات الحكومية، و(1) بسبب نقص الغذاء والدواء الناجم عن حصار الغوطة الشرقية. كما تم توثيق مقتل (1)من محافظة حمص جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية.

 

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان مقتل (49) شخصاً يوم السبت 2-5-2015 وفيما يلي توثيق أسماء (45) منهم:

 

1- تركي يوسف الكليزي/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

2- فوازة خضر الإبراهيم /دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

3- الطفل محمد تركي الكليزي/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

4- محمد عيد العلوان/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

5- حمزه عيد العلوان/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

6 -عبد الرزاق سليمان العلوان/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

7- زهدي عيد العلوان/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

8- راشد أحمد السالم /دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

9- هند الحسين زوجه مهند المصطفى/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

10- الطفله جود مهند المصطفى/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

11- الطفله جنى مهند المصطفى/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

12- إبراهيم الحسين/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

13- يوسف عبد الله الخضر/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

14- طه ياسين الحماد/دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

15- ريم طه ياسين الحماد عمرها شهرين /دير الزور- قرية حطلة/ جراء القصف بالطيران الحربي

16- الشاب (عماد الصالح )/دير الزور- الميادين/ قضى في المعارك الدائرة بين عصابات البككة في مدينة الحسكة.

17- الطفلة عريفة ياسر حجو /حلب-المرجة /متأثرة بجراحها جراء قصف سابق

18- ألمازة ناضر آغا /حلب- القطانة / جراء القصف بالبراميل المتفجرة

19- حمدو عبدالعزيز حجازي/دوار القمر /تحت التعذيب في فرع المخابرات الجوية

20- الطفل عبد الله مصطفى بشناق/ريف حلب- حريتان/جراء القصف بالقنابل العنقودية

21- الطفل مصطفى عبدالله بشناق/ريف حلب- حريتان/جراء القصف بالقنابل العنقودية

22- أحمد محمود مصري/ريف حلب –حريتان /جراء القصف بالبراميل المتفجرة

23- زيدان بكري زيدان/ريف حلب –حريتان /جراء القصف بالبراميل المتفجرة

24- محمد راشد السعدي/ حلب- الميدان أصيب بشظية بالرأس نتيجة القصف بقذائف الهاون

25- أحمد راتب المدور (أبو محمود) / ريف دمشق –دوما/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية

26- الحاج محمد الصيداوي/ ريف دمشق –دوما /جراء سوء الغذاء والدواء الناجم عن الحصار

27- الطفل مصطفى أحمد حاج علي/إدلب- قرية النيرب/ نتيجة استنشاق غاز الكلور السام

28- فارس ناصر خرزوم/إدلب- قرية حزارين /في الاشتباكات مع القوات الحكومية في ريف حماة.

29- نهاد نجدت صطيفي/ إدلب/ في الاشتباكات مع القوات الحكومية في جبل الأربعين

30- محمد خير بدر حمو /إدلب/ معرة النعمان / تحت التعذيب في السجون الحكومية

31- الطفل عدنان بن عدنان الأطرش/ إدلب- جوزف/ متأثرا بجراحه جراء القاء برميل متفجر على القريه قبل عدة أيام

32- إسلام زايد المصري /درعا/ جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية

33- محمد ابراهيم العمار /درعا/ بطلقة قناص على إحدى الجبهات.

34- حسين موسى الشريف /درعا- نصيب/ في الاشتباكات مع تنظيم داعش

35- الطفلة خلود ابراهيم المحاميد { 10 } سنوات/ درعا/ جراء اصابتها برصاص قناص في حي المنشية .

36- الطفل مجد فادي بجبوج { 5 } سنوات/ درعا/ متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء القصف بقذائف الهاون الذي استهدف المدينة منذ يومين

37- مجدي صلاح الحريري /درعا -ابطع / جراء الاشتباكات مع القوات الحكومية.

38- علي زياد مجيد الزامل/ درعا / في الاشتباكات مع تنظيم داعش

39- علي إبراهيم عامر (أبابيل)/درعا / في الاشتباكات مع القوات الحكومية في القلمون

40- وليد عبد الكريم الشيخ أحمد /ريف حماة / في الاشتباكات مع القوات الحكومية

41- هيثم موسى الشمالي (النايف) /حماة / جراء القصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي على طريق الهبيط بريف إدلب

42- علي سطام العلي /ريف حماة / في الاشتباكات مع القوات الحكومية في سهل الغاب

43- سليم الضاهر / ريف حماة – العمقية /نتيجة الاشتباكات في بلدة الزيارة/

44 – حيان خالد عبدو / ريف حماة – الحواش / نتيجة الاشتباكات في بلدة /

45- أحمد محمود الشمالي / ريف حماة – اللطامنة/تحت التعذيب في أحد فروع الأمن في دمشق، بعد اعتقال دام نحو ثلاث سنوات

===========================

غارات في دير الزور تؤدّي لمقتل 17 شخصاً

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 2-أيار-2015

من ضحايا الغارة على بلدة حطلة

من ضحايا الغارة على بلدة حطلة

قام طيران النظام السوري هذا اليوم بارتكاب عدّة مجازر في مدينة دير الزور، بعد استهداف مناطق سكنية في داخل المدينة وفي قرية حطلة.

فقد قام الطيران الحربي باستهداف حي المطار القديم، وتلى الغارة سقوط عدد من القذائف المدفعية، مما لمقتل تسعة أشخاص، وجرح عشرات آخرين.

كما قام الطيران المروحي بإسقاط ثلاث براميل متفجرة على منطقة الصالحية في بلدة حطلة في ريف دير الزور الشرقي، مما أدّى لمقتل ثمانية أشخاص، هم:

1-تركي يوسف الكليزي

2- فوازة خضر الابراهيم (زوجة تركي الكليزي)

3- محمد تركي يوسف الكليزي

4- محمد عيد العلوان

5- حمزه عيد العلوان

6- عبدالرزاق سليمان العلوان

7-زهدي عيد العلوان

8- راشد احمد السالم

ومن بين الضحايا الذين تمّ توثيقهم في حي المطار القديم:

1-هند الحسين (زوجة مهند المصطفى)

2- الطفلة جود مهند المصطفى

3-الطفلة جنى مهند المصطفى

4-إبراهيم الحسين

5-يوسف عبد الله الخضر

6-طه ياسين الحماد

7-الطفلة ريم طه ياسين الحماد (شهران)

===========================

عائلة كاملة ضحية لمجزرة في قرية الشركة في ريف حماة

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 5أيار-2015

جثث الضحايا في المجزرة

جثث الضحايا في المجزرة

أسفر قصف بالبراميل المتفجّرة على قرية الشركة في ريف حماة إلى مقتل 16 شخصاً، منهم عشرة من عائلة واحدة، كما خلّف القصف دماراً واسعاً في المنازل السكنية.

وأظهرت تسجيلات مصوّرة 

https://www.youtube.com/watch?v=E7_1NdRvgGs&feature=youtu.be

بثّها نشطاء من القرية عناصر الدفاع المدني وهم يحملون الجثث المنتشرة في أرض زراعية قرب منازل مدنية.

وتقع القرية في جبل شحشبو، والذي يُعدّ امتداداً لجبل الزاوية، وهي تُشكّل طريق عبور النازحين من سهل الغاب إلى ريف إدلب.

ويشهد سهل الغاب مواجهات بين كتائب المعارضة المسلحة وقوات النظام السوري والميليشيات الأجنبية المؤيدة لها.

================

الأجهزة الأمنية تعتقل لاعباً لكرة القدم

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 4أيار-2015

0unnamed

قامت أجهزة الأمن السورية يوم أمس باعتقال لاعب كرة القدم "جمال الرفاعي" على الحدود السورية اللبنانية أثناء توجهه إلى لبنان وتم اقتياده إلى جهة مجهولة.

ويلعب الرفاعي (31 عاماً) مع فريق جبلة، وشارك في المنتخب الوطني، ولعب مع فرق تشرين ونادي مصفاة بانياس.

وحمّلت الهيئة العامة للرياضة والشباب في سورية، وهي هيئة معارضة تهتم بشؤون الرياضيين السلطات السورية مسؤولية سلامة اللاعب وطالبت بإطلاق سراحه فوراً.

======================

مجزرة في حلب تستهدف مركزاً تعليمياً للأطفال

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 3أيار-2015

من أعمال إنقاذ الضحايا بعد الغارة

من أعمال إنقاذ الضحايا بعد الغارة

قام الطيران المروحي اليوم بإلقاء برميل متفجّر على المنطقة الفاصلة بين حي صلاح الدين وسيف الدولة في مدينة حلب، مما أدّى إلى تدمير مركز تعليمي أثناء تواجد الأطفال فيه، مما أدّى لمقتل 10 طلاب على الأقل حتى الآن.

وما زالت أعمال إنقاذ الضحايا مستمرة حتى الآن

https://www.youtube.com/watch?v=Ov4JyKSyV1U&feature=youtu.be

ويستهدف طيران النظام السوري المدارس والمعاهد التعليمية بشكل ممنهج ومستمر، وكانت حلب قد شهدت في شهر نيسان/أبريل الماضي مجزرة في مدرسة سعد الأنصاري في حي المشهد في حلب، مما أدّى لمقتل عشرة أشخاص معظمهم من المعلمات والأطفال.

المبنى الذي استهدفته الغارة

المبنى الذي استهدفته الغارة

==================

استهداف مشفى أورينت الإنساني في معرة النعمان

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 2أيار-2015

قام الطيران المروحي هذا اليوم بقصف مستشفى أورينت الإنساني في مدينة معرّة النعمان ببرميل متفجّر، مما أدّى إلى دمار واسع في مبنى المستشفى وفي سيارات الإسعاف التابعة له.

وقد أدّى القصف إلى توقف المستشفى عن العمل.

=================

ارتفاع حصيلة الضحايا المدنيين الذين قتلوا على يد قوات التحالف إلى 169 بينهم 42 طفلاً و30 امرأة - توثيق حادثة قصف قرية بير محلي في ريف حلب ومقتل 64 مدنياً

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

info@sn4hr.org

توصيف الحادثة

يوم الجمعة 1/ أيار/ 2015 شن طيران التحالف قرابة الساعة 12 ليلاً، ستة غارات جوية متتالية مستخدماً في بعض الغارات أكثر من صاروخ على قرية بئر محلي التابعة لبلدة صرين في ريف حلب الشرقي، أخبرنا عدد من أهالي القرية أن ما لايقل عن 9 صواريخ قد قصفت قريتهم، على مدى نصف ساعة تقريباً، وبحسب الأهالي فإن القرية لا تحتوي مقرات عسكرية بل مقاتلين يتبعون لتنظيم داعش.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage1.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=8d61f87bc7&e=8efc002ecc

=======================

بيان مشترك حول ضحايا الدائرة الدموية النازفة في سورية

استمرارا للحالة الدموية والعنيفة السائدة في سورية, فقد سقط العديد من الضحايا (بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وجيش وشرطة) خلال الساعات الماضية(بتاريخ3-4\5\2015),وقد وصلت الى المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,العديد من الأسماء لضحايا قتلى وجرحى ومختفين قسريا, علاوة على ورود أعداد لضحايا ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية, وبعد التدقيق ,قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

• حسان محي حيران- (بتاريخ4\5\2015)

• ياسمين حاج حمود-حمدو عبد العزيز حجازي- (بتاريخ3\5\2015)

سليمان الحلبي-حلب:

• محمد عادل رضوان - (بتاريخ3\5\2015)

حي المشارقة-حلب:

• نصر عبد الدايم عجمي عرب- عبد الدايم عجمي عرب- (بتاريخ3\5\2015)

حي السكري-حلب:

• حسين جمال ستر- (بتاريخ3\5\2015)

سيف الدولة- حلب:

• صبا شيخة-محمد يونسو-عمر يونسو-يوسف الشلبي- اسامة الشلبي- (بتاريخ3\5\2015)

الاشرفية- حلب:

• مصباح درويش- (بتاريخ3\5\2015)

حي التلل- حلب:

• سعد بدرة - (بتاريخ3\5\2015)

شارع النيل- حلب:

• نهاد محمد نحاس- (بتاريخ4\5\2015)

صلاح الدين- حلب:

• نور كامل حاج ربيع-كامل أحمد حاج ربيع- (بتاريخ3\5\2015)

النيرب- حلب:

• غفران جمعة الخطيب- (بتاريخ4\5\2015)

الباب- ريف حلب:

• عمر جليلاتي-ثلاث اخوة من آل الشهابي- (بتاريخ3\5\2015)

الحاضر-ريف حلب:

• عيسى الزامل- (بتاريخ3\5\2015)

اعزاز-ريف حلب:

• يوسف دنون- (بتاريخ4\5\2015)

اخترين-ريف حلب:

• جلال يوسف بصمه جي - (بتاريخ3\5\2015)

حريتان-ريف حلب:

• عبد الله مصطفى بوشناق- (بتاريخ3\5\2015)

ريف حلب:

• مصطفى عبد الله صطوف- (بتاريخ3\5\2015)

ادلب:

• فواز عطوني- (بتاريخ4\5\2015)

جسر الشغور-ريف ادلب:

• عبد القادر الأمين- (بتاريخ3\5\2015)

معر شورين-ريف ادلب:

• عبد الكريم محمد برغوث-(بتاريخ3\5\2015)

احسم-ريف ادلب:

• محمد الحمادي- (بتاريخ4\5\2015)

فركيا-ريف ادلب:

• حسام خالد الشبيب- (بتاريخ3\5\2015)

كفر عميم-ريف ادلب:

• مالك حسان عبد الكريم- (بتاريخ4\5\2015)

جبل الزاوية-ريف ادلب:

• مصطفى صبحي العبد الله - (بتاريخ4\5\2015)

ريف ادلب:

• عبد الكريم حج-(بتاريخ1\5\2015)

دمشق:

• الاعلامي:كريم الشيباني-زكي اسامة المحمد - (بتاريخ3\5\2015)

الزبداني-ريف دمشق:

• مريم حمدان- (بتاريخ3\5\2015)

عربين- ريف دمشق:

• رنا شرف-(بتاريخ3\5\2015)

القلمون-ريف دمشق:

• أنس بلال طالب-أيمن عبد الكريم عائشة - (بتاريخ3\5\2015)

العبادة-ريف دمشق:

• خالد قلاع - خالد هويلو- (بتاريخ3\5\2015)

دوما- ريف دمشق:

• أسيل سليم البغدادي-مهند خبية-محمد نور الدين-كاسم محمد شهاب-أحمد القصير- (بتاريخ3\5\2015)

القاسمية-ريف دمشق:

• عمر الحكيم - (بتاريخ4\5\2015)

ريف دمشق:

• فؤاد هاشم التلاوي- (بتاريخ4\5\2015)

السويداء:

• خلدون عبد الغفار هنيدي -(بتاريخ3\5\2015)

قرية بارك-ريف السويداء:

• بسام جادو الحلبي-(بتاريخ3\5\2015)

درعا:

• حسين عبد القادر القطيفان- (بتاريخ4\5\2015)

اللجاة-ريف درعا:

• عبد الرحمن خلف المحاميد- (بتاريخ4\5\2015)

محجة-ريف درعا:

• ريم محمد عيد الكراد- هبة ابو نبوت زوجة حافظ الخطيب- (بتاريخ4\5\2015)

اليادودوة-ريف حلب:

• السيدة امية يوسف الخطيب-السيدة نور ياسين الخطيب-الطفل خالد الخطيب-الطفل هاني الخطيب-الطفل محمد الخطيب-احمد يوسف الخطيب-محمد يوسف الخطيب- (بتاريخ4\5\2015)

الصنمين-ريف درعا:

• داوود محمود الجابر الزعبي- (بتاريخ3\5\2015)

ابطع-ريف درعا:

• مجد فادي بجبوج -(بتاريخ3\5\2015)

المسيفرة-ريف درعا:

• احمد نايف الحريري- (بتاريخ4\5\2015)

نصيب-ريف درعا:

• حسين موسى الشريف- (بتاريخ3\5\2015)

عتمان-ريف درعا:

• مواهب فيصل عللوه - (بتاريخ4\5\2015)

الغارية الشرقية-ريف درعا:

• أنور أحمد حمد الزعبي- (بتاريخ3\5\2015)

ريف درعا:

• محمد راتب المسالمة- (بتاريخ4\5\2015)

اللاذقية:

• فاطمة محمد خير بك- (بتاريخ3\5\2015)

حماه:

• علي سطام العلي- (بتاريخ3\5\2015)

سلحب-ريف حماه:

• ردينة حسين العيسى-رفيق علي كامل- (بتاريخ3\5\2015)

اللطامنة-ريف حماه:

• وليد عبد الكريم النعسان- هيثم موسى الشمالي "النايف" - (بتاريخ3\5\2015)

الحويجة-ريف حماه:

• محمد أحمد الشريف- (بتاريخ3\5\2015)

حمص:

• ماهر الصويص- (بتاريخ3\5\2015)

ريف حمص:

• ابراهيم محمد الشامي- (بتاريخ3\5\2015)

حويجة الصقر-دير الزور:

• مهند مجاهد عبد الصمد جاويش- (بتاريخ3\5\2015)

البوليل-ريف دير الزور:

• ياسر عطية السعود- (بتاريخ4\5\2015)

حطلة-ريف دير الزور:

• منال تركي الكليزي- فوازة خضر الابراهيم-تركي يوسف الكليزي-محمد العيد العبد العلوان-عبود سليمان العيد-زهدي عبد العلوان-حمزة عيد العبد العلوان-راشد محمد السالم-عبد الرزاق سليمان العلوان-

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

• العقيد الطيار مكزون سلمان شاهين-الرائد ايهاب غسان الخطيب-المجند حسين محمد عيد- المجند بشار النقار-المجند وليد حسن الاحمد-المجند يعرب محمد العلي-

طرطوس:

• المجند عمار علي محمد-المجند محمود خضور-المجند عيد جنيدي-المجند ادهم نديم عيسى-المجند ابراهيم محمد عيسى-المجند احمد صقر سليمان-المجند احمد وجيه ميهوب-

ادلب:

• الرائد ماهر زيود-الرائد محمد سليم خزام- الملازم دريد فاضل ملاك-المجند جعفر منصور-المجند احمد محمود مخلوف-المجند محمد وفيق معروف-

ريف حماه:

• الملازم عبد الستار مصطفى حداد-

ريف حمص:

• الملازم الاول بقظان الابراهيم-

دمشق:

• الملازم ماهر سليمان-المجند جعفر اديب حسنة- المجند عامر سليم خنسة-المجند اسامة جزعة-المجند ماهر علي سليمان-

السويداء:

• الملازم وسام توفيق بدر الدين-الملازم سليمان سعد الدين عبيد-

دير الزور:

• المجند احمد حسين حسن-

حلب:

• الملازم الاول فؤاد ابراهيم عدرة-المجند خضر علي شعبان-

القنيطرة:

• الملازم حسام جودت العماري-

درعا:

• الملازم الاول محمد سليمان العلي-الضابط احمد محمد درميني

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

السويداء:

• حسان الزين- (بتاريخ4\5\2015)

• أسامة عبد الحي - (بتاريخ3\5\2015)

اللاذقية:

• جميلة محمود عبد اللطيف-مروة ابراهيم خضرة-هاشم ابراهيم خضرة- (بتاريخ3\5\2015)

ادلب:

• ناديا توفيق ديب-نجوى توفيق ديب-زينة يوسف بلال-كمال توفيق ديب-بسام محمود المصري-عبد الكريم احمد المصري-بلال يوسف بلال-فايز يوسف بلال-بديع حسين هرو-نضال طلال فخرو-سلمان خليل جراد-ظافر صالح دوبا - (بتاريخ3\5\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من الناشطين السلميين,و منهم :

حلب:

• نجم الدين محمود سقار- (بتاريخ3\5\2015)

درعا:

• غازي قنبر

دير الزور:

• مرعي حسن الهنداوي- سفيان الحنيف

ريف حلب:

• سليمان مشعل- (بتاريخ1\5\2015)

حمص:

• عماد محمد المصري-عمر عبيد-احمد غنطاوي-

• رامي عبد الرحمن شمسي- (بتاريخ27\9\2014)

ادلب:

• محمد كمال السيد--(بتاريخ22\9\2014)

• أحمد حسن اليحيى- سامر عبد الحق-أنس دعبول- محمد دعبول

الحسكة:

• بلال بشير الخالدي- (بتاريخ4\5\2015)

ريف دمشق:

• مالك حسين الجاسم-(بتاريخ4\5\2015)

• منار بسام البراوي-(بتاريخ28\4\2015)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

ريف دمشق:

• روان خليل أبو عزام , تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 28\4\2015 في السويداء, ومازالت مجهولة المصير.

دمشق:

• محمد عوض المصري,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 1\5\2015 في منطقة التضامن - دمشق, ومازال مجهول المصير

• عمار سليمان ظاظا,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 1\5\2013 في منطقة وادي بردى -ريف دمشق, ومازال مجهول المصير

درعا:

• محمد حميد ناصيف, تعرض للاختفاء القسري بتاريخ 4\3\2012 في منطقة انخل- ريف درعا, ومازال مجهول المصير.

حمص:

• فايز عبد العزيز الحسامي, تعرض للاختفاء القسري بتاريخ 4\5\2015 في حمص, ومازال مجهول المصير.

حماه:

• عبد الكريم عمر القسوم, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 6\4\2012 في منطقة كفر زيتا-ريف حماه, ومازال مجهول المصير

• يحيى محمد رياض اورفلي, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 24\4\2012 في مدينة حماه,ومازال مجهول المصير

حلب:

• هناء بسام نعسان, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 4\5\2015 بمنطقة سيف الدولة- حلب, ومازالت مجهولة المصير

• منار صلاح خطاب, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 3\5\2015 بمنطقة الصالحين- حلب, ومازالت مجهولة المصير.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12.  واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في4 /5 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

2) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

3) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

4) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

5) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

6) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=======================

ما لايقل عن 51 مجزرة في شهر نيسان 2015 - 19 مجزرة في محافظة إدلب

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

info@sn4hr.org

الملخص التنفيذي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لايقل عن 51 مجزرة في نيسان، توزعت على النحو التالي:

أولاً: القوات الحكومية: 50 مجزرة.

ثانياً: المعارضة المسلحة: مجزرة واحدة.

توزعت المجازر على المحافظات بحسب الترتيب التالي:

إدلب: 19 مجزرة، حلب: 11 مجزرة، درعا: 7 مجازر، ريف دمشق: 4 مجازر، حماة: 4 مجازر، حمص: 3 مجازر، دير الزور: مجزرة واحدة، الحسكة: مجزرة واحدة، الرقة: مجزرة واحدة.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=62111f2bbc&e=8efc002ecc

=======================

مقتل 7 من الكوادر الطبية خلال شهر نيسان 2015

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

info@sn4hr.org

ملخص التقرير

تعتمد الشبكة السورية لحقوق الإنسان منهجية عالية في التوثيق، عبر الروايات المباشرة لناجين أو لأهالي الضحايا، إضافة إلى عمليات تدقيق وتحليل الصور والفيديوهات وبعض التسجيلات الطبية، وبالرغم من ذلك لا ندعي أننا قمنا بتوثيق الحالات كافة، وذلك في ظل الحظر والملاحقة من قبل القوات الحكومية وبعض المجموعات المسلحة الأخرى. إن قصف القوات الحكومية بشكل مستمر ومنذ عام 2011 للمنشآت الطبية، واستهداف أطراف النزاع المسلح للكوادر الطبية بعمليات القتل والاعتقال، يدل على سياسة متعمدة تهدف إلى إيقاع المزيد من القتلى، وزيادة معاناة الجرحى من المدنيين والمسلحين.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage1.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=5ed3c607e7&e=8efc002ecc

=======================

بيان مشترك حول ضحايا التفجيرات الارهابية والقصف العشوائي والاشتباكات الدموية في سورية

تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, ببالغ الاستنكار والإدانة, الأنباء المؤلمة والمعلومات المستنكرة عن تواصل وتصاعد المواجهات والاشتباكات المسلحة الدموية في عدة مدن سورية, ووقوع العديد من التفجيرات الارهابية في عدة مدن سورية,واستمرار القصف العشوائي والقذائف العشوائية على شوارع المدن السورية (دمشق وريفها- حمص-حلب وريفها-ادلب وريفها-دير الزور وريفها-الحسكة وريفها -درعا وريفها –ريف السويداء-ريف القنيطرة-حماه وريفها), مما ساهم في زيادة حجم التدمير والخراب وفي أعداد الضحايا والمختفين قسريا والمهجرين, علاوة على كل ذلك, تدهور الأوضاع المعيشية للسوريين, وازديادها سوءا.

وقد وصلنا أسماء العديد من الضحايا القتلى والجرحى, والمعتقلين تعسفيا والمختطفين وللبعض من تعرضوا للاختفاء القسري, إضافة لورود أعداد لضحايا ومعتقلين ومفقودين مجهولي الهوية, سقطوا خلال الساعات الماضية(بتاريخ1-2\5\2015) وقمنا بتوثيق الأسماء التالية:

 

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

• ماجد محمود غريب-محمد أحمد حمود-محمد المحمد- (بتاريخ1\5\2015)

سليمان الحلبي-حلب:

• علي قصة فاقي- (بتاريخ1\5\2015)

حي المشارقة-حلب:

• يوسف محمد شعار - (بتاريخ1\5\2015)

حي العزيزية-حلب:

• حسن ياسر عباس-عيسى ياسر عباس - (بتاريخ1\5\2015)

صلاح الدين- حلب:

• أمل فراس باش-احمد فراس باش-أحمد مصطفى باشِ- (بتاريخ1\5\2015)

الاشرفية- حلب:

• محمد خير حنان حمو - (بتاريخ1\5\2015)

حي التلل- حلب:

• عصام بدايع حافظ - (بتاريخ1\5\2015)

شارع النيل- حلب:

• محمد جمعة عبد الكريم شيحان - (بتاريخ1\5\2015)

حلب الجديدة- حلب:

• حيدر محمد حيدر- (بتاريخ1\5\2015)

حي الصالحين- حلب:

• حسين أحمد حمد-محمد حسين أحمد حمد-محمد بشير عبد القادر هنداوي-عبد اللطيف محمد حجو- محمد طلال معراوي-حسين أحمد طرعيل- (بتاريخ1\5\2015)

صرين:عين العرب-ريف حلب:

• خمس عشرة فردا من آل علي الشواخ -ثلاث عشرة فردا من آل جمعة الشواخ-تسعة افراد من آل مصطفى المحمد العلي-عشرة افراد من آل عيد الصليبي-اربعة افراد من آل حسين جمعة الصليبي-اربعة افراد من آل محمود الحسين الصليبي-ستة افراد من آل شواخ الحج بكور- اربعة افراد من آل سفيان-سبعة افراد من آل جلال الصليبي- (بتاريخ1\5\2015)

الحاضر-ريف حلب:

• مصطفى عاشور- (بتاريخ1\5\2015)

عندان-ريف حلب:

• يحيى عمر عتيق- (بتاريخ1\5\2015)

منبج-ريف حلب:

• عبودي يونس الحميش- (بتاريخ1\5\2015)

اخترين-ريف حلب:

• زيدان بكري زيدان- (بتاريخ2\5\2015)

حريتان-ريف حلب:

• احمد محمود ياسر المصري - (بتاريخ2\5\2015)

ريف حلب:

• عبد الحميد عبد القادر شمة - (بتاريخ1\5\2015)

ادلب:

• قدور القدور- (بتاريخ1\5\2015)

اشتبرق:ريف جسر الشغور-ريف ادلب:

• بتول المصري-ياسمين المصري-زوجة غازي المصري و اولادها-نادرة فخرو-جواهر فخرو-منى عطوني و أبنائها-أم اسماعيل العبد وابنتها-نادرة عبد الكريم الشلفون-خديجة عبد الكريم الشلفون-وطفة عبد الكريم الشلفون-عتاب الشلفون و زوجها ظافر و 5 أطفال-وصال خضيرة-سناء دوبا-سليمان صالح دوبا-رجب حمود دوبا-محمد عيسى دوبا-وهيب دوبا-صالح وهيب دوبا-محمد وهيب دوبا-مصباح أحمد دوبا-علي جميل دوبا و زوجته وأطفاله-جودت جراد وزوجته واربعة اطفال-أسامة جراد زوجته واربعة اطفال-سامر جراد وزوجته وثلاثة اطفال-زاهر جراد وزوجته وحمسة اطفال-علي جراد-ابراهيم هرو-فارس هرو-إبراهيم هرو-غياد هرو-محمد هرو-وسام هرو-مجيب هرو و زوجته-أبو علي سقير-غريب ابراهيم و زوجته وأولاده و زوجاتهم واولادهم-ابو يوسف ديب و زوجته-نعيم خضيرة-ابو محمد خضيرة و زوجته-منذر خضيرة و زوجته و اطفالهم-عبد الكريم الشلفون-محمد عبد الكريم الشلفون وابنه و زوجته-علي عبد الكريم الشلفون-علي فخرو-أمجد فخرو-نصر فخرو-أبناء يونس فخرو جميعهم-ابو محمود و زوجته و /3/ ابناء-صبحي العبد و أبناءه الأربعة وزوجاتهم و أبنائهم-كاسر العبد و أبناءه الأربعة و زوجاتهم وأبنائهم-اسماعيل العبد-نعيم العبد-نجدت عبد الله و أولاده الأربعة-علي خضرو و زوجته و أبناءه-باسل عطوني-فواز الأطرش-أحمد حواط-الشيخ نصر يونس بلال و زوجته و أبنائه-قاسم المصري- (بتاريخ29\4\2015)

حاس-ريف ادلب:

• محمد أحمد حاج سليمان السعدة - (بتاريخ1\5\2015)

نبش-ريف ادلب:

• هدى عبد الحميد حوراني- سارة أحمد عبود- شهد مثنى جنيد- عمار خنسة- معتز محمد دنوني- أحمد مصطفى باجان- سمير منصور ناصر- عماد عنتر رسلان- (بتاريخ29\4\2015)

معرة النعمان-ريف ادلب:

• محمد خير الدين بدر حمو- (بتاريخ2\5\2015)

كفر نبل-ريف ادلب:

• خطاب ممدوح الجعار - (بتاريخ2\5\2015)

حيش-ريف ادلب:

• علي عبيد جويد- (بتاريخ2\5\2015)

محمبل-ريف ادلب:

• مصطفى عبد الباري السعيد - (بتاريخ1\5\2015)

جسر الشغور-ريف ادلب:

• الحاج محمد خطيب الاورمي- (بتاريخ2\5\2015)

• محمد مصطفى الخطيب- (بتاريخ1\5\2015)

تفتناز-ريف ادلب:

• سامر دالي- (بتاريخ2\5\2015)

• فلك أحمد برد- محمد أحمد برد-مصعب محمد أحمد برد- (بتاريخ1\5\2015)

كنصفرة-ريف ادلب:

• نضال غالب صيادي- (بتاريخ2\5\2015)

جرجنار-ريف ادلب:

• فادي الشيخ إبراهيم -(بتاريخ1\5\2015)

معر شورين-ريف ادلب:

• عمار عثمان-(بتاريخ1\5\2015)

ابلين-ريف ادلب:

• طلعت عباس العباس- (بتاريخ2\5\2015)

زردنا-ريف ادلب:

• رولا عبد السميع غانم - (بتاريخ1\5\2015)

معصران-ريف ادلب:

• منور العباس-(بتاريخ2\5\2015)

كفر عميم-ريف ادلب:

• مجد نعمة - (بتاريخ1\5\2015)

جبل الزاوية-ريف ادلب:

• بدر الدين غريب - (بتاريخ1\5\2015)

ريف ادلب:

• عبد الكريم حج-(بتاريخ1\5\2015)

العسالي- دمشق:

• محمد العمار - (بتاريخ2\5\2015)

الزبداني-ريف دمشق:

• فاطمة برهان- (بتاريخ2\5\2015)

• حسن عدنان مرعي التل- سمير رعد ووالدته-(بتاريخ1\5\2015)

سقبا-ريف دمشق:

• انس عطايا- محمد الدقي- (بتاريخ1\5\2015)

اليرموك-ريف دمشق:

• إبراهيم ماجد محمد- (بتاريخ1\5\2015)

وادي بردى:دير قانون-ريف دمشق:

• نادر عبد الخليل حيدر-صبحي حسين عليا- (بتاريخ2\5\2015)

العبادة-ريف دمشق:

• لقمان الكردي- (بتاريخ1\5\2015)

الضمير- ريف دمشق:

• فؤاد الرهوان- (بتاريخ1\5\2015)

الطيبة- ريف دمشق:

• محمد الرفاعي- (بتاريخ29\4\2015)

دوما- ريف دمشق:

• رغد خالد- محمد عماد الدين الترك - (بتاريخ1\5\2015)

القاسمية-ريف دمشق:

• ياسر الغصاب- (بتاريخ1\5\2015)

حرستا-ريف دمشق:

• أحمد راتب المدور- (بتاريخ2\5\2015)

ريف دمشق:

• رضوان سعد- (بتاريخ1\5\2015)

السويداء:

• بهاء الدين أبو شقرا -(بتاريخ1\5\2015)

بلدة مجدل شمس-ريف السويداء:

• ثائر وليد محمود- نزيه وليد محمو-(بتاريخ30\4\2015)

درعا:

• مجد فادي بجبوج - (بتاريخ2\5\2015)

اللجاة-ريف درعا:

• عبد السلام عثمان عيفان- (بتاريخ1\5\2015)

محجة-ريف درعا:

• صلاح اسعد حوشان- (بتاريخ1\5\2015)

نامر-ريف حلب:

• محمد ابراهيم العمار-(بتاريخ2\5\2015)

الصنمين-ريف درعا:

• قصي أحمد الرشيد الزيوان-(بتاريخ1\5\2015)

ابطع-ريف درعا:

• مجدي صلاح الحريري-(بتاريخ1\5\2015)

المسيفرة-ريف درعا:

• حسام النوفل الزعبي-(بتاريخ1\5\2015)

معربة-ريف درعا:

• مناف سويدان-(بتاريخ1\5\2015)

عتمان-ريف درعا:

• إسلام زايد المصري- (بتاريخ2\5\2015)

نمر-ريف درعا:

• دانيال أيوب الشحادات- (بتاريخ2\5\2015)

ريف درعا:

• خلود ابراهيم المحاميد- (بتاريخ2\5\2015)

القنيطرة:

• حسين موسى الشريف- (بتاريخ2\5\2015)

اللاذقية:

• طالب الورعة-(بتاريخ1\5\2015)

ريف اللاذقية:

• بشار النقار-احمد علي جديد- (بتاريخ1\5\2015)

حماه:

• سليم الضاهر-(بتاريخ1\5\2015)

سلحب-ريف حماه:

• زينب حسن صقر- (بتاريخ2\5\2015)

قرية الزيارة-ريف حماه:

• أسامة نصر المصطفى- (بتاريخ1\5\2015)

العميقة-ريف حماه:

• دروبي علي الباش- (بتاريخ1\5\2015)

حلفايا-ريف حماه:

• أدهم سلوم - (بتاريخ29\4\2015)

اللطامنة-ريف حماه:

• أحمد محمود الشمالي- (بتاريخ1\5\2015)

الحواش-ريف حماه:

• حيان خالد عبدو- (بتاريخ1\5\2015)

المتراس-ريف حمص:

• ديمو الحسن الديمو- (بتاريخ1\5\2015)

دير الزور:

• صدام ياسر الوكاع- (بتاريخ1\5\2015)

حي المطار القديم-دير الزور:

• ريم طه ياسين الحماد-جود مهند المصطفى -جنى مهند المصطفى-هند الحسين-ابراهيم الحسين- يوسف عبد الله الخضر- طه ياسين الحماد- (بتاريخ2\5\2015)

حطلة- دير الزور:

• منال تركي الكليزي-فوازة خضر الابراهيم-تركي يوسف الكليزي- محمد العيد العبد العلوان- عبود سليمان العيد- حمزة عيد العبد العلوان- زهدي عبد العلوان-عبد الرزاق سليمان العلوان-راشد محمد السالم- (بتاريخ2\5\2015)

الشحيل-ريف دير الزور:

• محمد المحمود الخليف الفارس الطلاع- (بتاريخ2\5\2015)

الموحسن-ريف دير الزور:

• محمد حمود الصليبي- (بتاريخ1\5\2015)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

• العقيد الركن بسام ابراهيم المنصور-الرائد يامن صلاح يوسف-النقيب جعفر جورية-المجند محمد سليمان العلي-المجند يزن محمد موسى-المجند علي سلمان- المجند سومر اسعد منصور-

طرطوس:

• المجند عزام علي عمور-المجند محمد ابراهيم الحسن-المجند عاصم معربس-المجند جابر نصر سرحان-المجند حافظ امين حمود-المجند اسماعيل علي ديبو-المجند احمد حسن الحسن-

ادلب:

• العقيد الركن علي وفيق كنعان-الملازم محمد مظهر نعوس-المجند بشار علي العيسى-المجند ايهاب اسكندر احمد-المجند احمد مازن مخلوف-المجند مجد العيسى-المجند علي معين طه-

ريف حماه:

• الملازم الاول نور الدين رضا احمد-المجند علي احمد سليمان-المجند جابر نصر سرحان-

ريف حمص:

• الملازم الاول رمضان عدنان العلي-

ريف دمشق:

• المجند عيد محمد موسى-المجند نبهان عدنان- المجند وائل حميشة-

الحسكة:

• المجند اسعد ظريف بكداش-

السويداء:

• الملازم الاول فؤاد صالح-الملازم صافي تركي ركاب-

حلب:

• الملازم الاول المهندس نضال المحمد-المجند ابراهيم عيسى-

القنيطرة:

• الملازم الاول احمد محمد ادريس-

درعا:

• الملازم الاول فراس هاني جبيلي- المجند يامن اسعد منصور-

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

اللاذقية:

• محمد الجردي- (بتاريخ1\5\2015)

حلب:

• سوسن مالك زيوانة-ميادة نادر وفائي-عبد الكريم هاشم الهاشم-انس نادر وفائي-مالك زيوانة-عيد كمال فيصل-رشيد نضال رشيد- (بتاريخ1\5\2015)

ريف حمص:

• زنوبيا باسم دلا-- (بتاريخ2\5\2015)

• ياسر حسين زيدان-بلال محمود صالح- (بتاريخ1\5\2015)

ريف ادلب:

• رياض يونس العبو-غياث سامر برازي- (بتاريخ1\5\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من الناشطين السلميين,و منهم :

حلب:

• مزيد ابراهيم الخليل- (بتاريخ1\5\2015)

ريف حلب:

• سليمان مشعل- (بتاريخ1\5\2015)

حمص:

• محمد منير شحادة- (بتاريخ2\5\2015)

درعا:

• انس عبدو الملحم--(بتاريخ2\5\2015)

الحسكة:

• حسين بشير سيد حسن-رمضان الصالح- (بتاريخ1\5\2015)

ريف دمشق:

• محمد عبد الرؤوف رحمة الاشرفاني-(بتاريخ2\5\2015)

• بلال هاشم هندية-(بتاريخ1\5\2015)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

حمص:

• هيثم احمد خانكان, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 1\5\2015 في حمص, ومازال مجهول المصير.

حلب:

• محمود غزال الحافض, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 1\5\2015 في منطقة مارع-ريف حلب, ومازال مجهول المصير

• بديعة رمو, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 15\4\2015 بمنطقة الانصاري- حلب, ومازالت مجهولة المصير

• حنان حوري, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 15\4\2015 بمنطقة السكري- حلب, ومازالت مجهولة المصير.

ريف دمشق:

• خليل باسل الكماري,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 1\5\2015 في منطقة المراح -ريف دمشق, ومازال مجهول المصير

• بديع هلال شاهين,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري بتاريخ 1\5\2015 في منطقة التضامن - دمشق, ومازال مجهول المصير

درعا:

• منصور ابراهيم العوير, تعرض للاختفاء القسري بتاريخ 2\5\2015 في منطقة داعل- ريف درعا, ومازال مجهول المصير.

اللاذقية:

• شحود علي شحود, تعرض للاختفاء القسري بتاريخ 1\5\2015 في اللاذقية, ومازال مجهول المصير.

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش، متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.

2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.

3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.

4. العمل السريع من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .

5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين

6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.

8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها وضمان مشاركتها السياسية بشكل متساو

9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة

10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.

11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه بالتساوي دون أي استثناء.

12.  واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف "الاسلاميين المتطرفين" في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في2 /5 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1) المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

2) المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

3) منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

4) اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

5) المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

6) منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

7) لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

=======================

مقتل 108 أشخاص بسبب التعذيب خلال شهر نيسان 2015

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

info@sn4hr.org

منهجية التقرير

منذ عام 2011 وحتى الآن مازال النظام السوري لا يعترف إطلاقاً بعمليات الاعتقال، بل يتهم بها القاعدة والمجموعات الإرهابية كتنظيم داعش، كما أنه لا يعترف بحالات التعذيب ولا الموت تحت التعذيب، وتحصل الشبكة السورية لحقوق الإنسان على المعلومات إما من معتقلين سابقين أو من الأهالي، ومعظم الأهالي يحصلون على المعلومات عن أقربائهم المحتجزين عبر دفع رشوة إلى المسؤولين الحكوميين. ونحن في الشبكة السورية لحقوق الإنسان نشير إلى روايات الأهالي التي تردنا، ونذكر دائماً أن السلطات السورية لا تقوم في كثير من تلك الحالات بتسليم الجثث إلى الأهالي، كما أن الأهالي في الغالب يخافون من الذهاب لاستلام جثث أقربائهم أو حتى أغراضهم الشخصية من المشافي العسكرية؛ خوفاً من اعتقالهم.

المزيد ..

http://sn4hr.us3.list-manage1.com/track/click?u=7c6574f596e33a04db38505a1&id=140e719d9b&e=8efc002ecc

=========================

 

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ