العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 08-04-2018


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 8-4-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 9-نيسان-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (31) شخصاً يوم الأحد 8-4-2018، بينهم: (3) أطفال و(8) سيدات و (1) تحت التعذيب.

في محافظة ريف دمشق قضى (14) شخصاً جراء القصف على مدينة دوما بينهم (13) قضوا يوم السبت 7-4-2018.

وفي محافظة حمص قضى (7) أشخاص جراء القصف على مدينة تلبيسة وقريتي المكرمية وديرفول.

وقضى في محافظة حلب (5) أشخاص جراء القصف على بلدة القراصي في ريف المحافظة الجنوبي. كما قضى (2) في محافظة إدلب أحدهم متأثراً بجراحه جراء القصف على بلدة البارة والآخر – وهي طفلة- قضت برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولة التسلل عبر الحدود مع عائلتها.

وتم توثيق (1) قضى جراء سقوط قذيفة مجهولة المصدر على العاصمة دمشق. كما قضى (1) جراء القصف على بلدة العميقة في محافظة حماة.

بالإضافة إلى توثيق (1) من محافظة درعا قضى تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام بعد (15) يوماً من اعتقاله.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- محمود عويجان الحوّاسة  / حمص – المكرمية / جراء القصف على البلدة

2-  ابتسام الضاهر / حمص – المكرمية / جراء القصف على البلدة

3- الطفل عبد الله محمود عويجان / حمص – المكرمية / جراء القصف على البلدة

4- الطفل اسماعيل محمود عويجان  / حمص – المكرمية / جراء القصف على البلدة

5-منى حديد  / حمص – تلبيسة / جراء القصف على المدينة

6- أميرة يوسف درنب / حمص – تلبيسة / جراء القصف على المدينة

7- فريحة زاهر الجابر / حمص/ متأثرة بأصابتها نتيجة القصف على قرية ديرفول

8- فارس خالد الخلف / إدلب-  بسقلا / متأثرا بجراحه التي أصيب بها منذ فترة جراء القصف الروسي على بلدة البارة بجبل الزاوية.

9- الطفلة شفاء خالد الحمد(11) سنة / إدلب/ برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولتها قطع الحدود.

10- ماهر عريضة / ريف دمشق – دوما / قضى أثناء إسعافه جرحى القصف على مدينة دوما.

11- خلدون الريحاني / ريف دمشق – المليحة / جراء القصف الجوي على مشفى مدينة دوما حيث كان يرقد  في قسم العناية المركزة.

12- خالد عيسى  / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما.

13- محمد سعيد داوود / ريف دمشق – دوما/  جراء القصف المكثف الذي استهدف الأحياء السكنية في المدينة ..

14- سهام المنسي  / ريف دمشق – دوما / جراء الغارات الجوية على مدينة دوما.

15- عبدو فاعور رمضان / دمشق – مخيم اليرموك / جراء سقوط قذيفة هاون على أحد أحياء العاصمة دمشق

16- عاصم محمد الناطور/ درعا – طفس / تحت التعذيب في سجون قوات النظام بعد اعتقال دام 15 يوماً.

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 7-4-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 8-نيسان-2018

Douma 2
من ضحايا مجزرة الكيماوي في مدينة دوما 7-4-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (55) شخصاً يوم السبت 7-4-2018، بينهم: (4) أطفال وسيدتان.

في محافظة ريف دمشق قضى (42) شخصاً – في حصيلة ليست نهائية – اختناقاً بالغازات السامة التي استهدفت بها مدينة دوما.

وفي محافظة حلب قضى (7) أشخاص جراء انفجار أمام المسجد الكبير في مدينة الباب في ريف المحافظة.

وقضى في محافظة حماة (2) جراء انهيار ملجأ في مدينة اللطامنة. كما قضى (1) جراء القصف على قرية الغاصبية في محافظة حمص.

وتم توثيق (2) قضيا في انفجار عبوة ناسفة في مدينة خان شيخون في محافظة إدلب. كما تم توثيق (1) قضى جراء سقوط قذيفة على العاصمة دمشق.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- محمد مطيع الحامد / ريف حماة / في انهيار الملجأ الذي كان يحتمي به

2- محمد حسين الدبلان/ ريف حماة / في انهيار الملجأ الذي كان يحتمي به

3- عمر أحمد الموسى 10 سنوات  / ديرالزور / جراء انفجار أمام الجامع الكبير في مدينة الباب

4- محمد عمار المحيميد 13 سنة/ ديرالزور / جراء انفجار أمام الجامع الكبير في مدينة الباب

5- معاذ عبدالسلام حريب / ديرالزور / جراء انفجار أمام الجامع الكبير في مدينة الباب

6- فيصل أبو جراد / ريف حلب – الباب/ جراء انفجار أمام الجامع الكبير في مدينة الباب

7- أسماء الراغب بنت عبداللطيف / ريف حلب – الباب/ جراء انفجار أمام الجامع الكبير في مدينة الباب

8- أحمد الراغب ابن عبداللطيف / ريف حلب – الباب/ جراء انفجار أمام الجامع الكبير في مدينة الباب

9- نصر عزكور/ إدلب/ إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة على طريق مدينة خان شيخون – كفر سجنة

10- عبدالرحمن ثابت المحمد العساف  /ديرالزور- القورية/ في انفجار عبوة ناسفة على طريق خان شيخون

11- رغد يونس نصرالله / درعا – نوى / جراء القصف العشوائي الذي استهدف أحياء العاصمة دمشق.

12- الطفل حمود الحمود 7 سنوات  / حمص – الغاصبية /  جراء القصف المدفعي على القرية

13- محمد شهاب / ريف دمشق – دوما / اختناقاً بالغاز السام الذي قصفت به المدينة

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 6-4-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 7-نيسان-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (49) شخصاً يوم جمعة 6-4-2018، بينهم: (6) أطفال و(3) سيدات.

في ريف دمشق قضى (40) شخصاً جراء القصف على مدينة دوما بينهم (20) شخصاً مازالوا مجهولي الهوية.

وفي محافظة حمص قضى (3) أشخاص جراء القصف على مدينة تلبيسة وبلدة الغنطو في منطقة الحولة.

وقضى في محافظة ديرالزور (1) في انفجار لغم في منطق الجزرات أثناء توجهه إلى مدينة الرقة. كما قضى (1) في محافظة الرقة وهو مدني برصاص الاشتباكات بين ميليشا قسد ولواء ثوار الرقة.

وتم توثيق (1) في محافظة إدلب قضى متأثراً بجراحه جراء القصف على مدينة أريحا قبل أيام وهو من مهجري الغوطة الشرقية. كما تم توثيق (1) قضى جراء القصف على قرية الجومقلية في محافظة حماة. بالإضافة إلى توثيق(1) تم قنصه من قبل تنظيم داعش في محافظة درعا.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1 – أكرم طفور / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

2 – يوسف السيد / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

3 –  خالد حجازي / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

4 – جمال قاديش / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

5 – طارق الطويل / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

6 – الطفلة إلين شيخ القصير / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

7 – خالد الأجوة / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

8 – عارف نور الدين / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

9 – اميرة خليل المكبتل / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

10 –  احمد قاسم الحوري / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

11 – صبحي طفور / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

12 –  الطفل عمر الدبس / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

13 – الطفلة مرام إنجيلة / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

14 –  عبد الله خبية / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

15 –  أبو محمد سراج / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

16 – أبو هيثم مفتاح / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

17 – بسام الريس / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

18 – بهاء اللبابيدي / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

19 – أديب الزبديني / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

20 –  عدنان الساعور / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

21 – رسلان عز الدين / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

22 – محمد الهس / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

23 – الطفل أدم الهس / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

24 –  محمد أحمد أيوب / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

25 – محمد داوود / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

26 –  إبراهيم صعب / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على مدينة دوما

27- الطفل مجد محي الدين / ريف دمشق – زملكا / متأثرًا بإصابته جراء استهداف مدينة  أريحا بعدة غارات جوية قبل أيام

28- يوسف نايف النهار /  / درعا – سحم الجولان / جراء قنصه من قبل تنظيم داعش على أطراف بلدة حيط بريف درعا الغربي.

29- الطفلة أريام الحسين / حمص – تلبيسة / جراء القصف على المدينة

30- فريدة الحسين/ حمص – تلبيسة / جراء القصف على المدينة

31- السيدة ختام الصالح / حمص – الغنطو / جراء القصف على المدينة.

32- الأخ محمد عبدالكريم أبو حوش / حماة – الجومقلية / نتيجة القصف بالمدفعية وراجمات الصواريخ

33- محمد الرمضان  / الرقة/ بطلق ناري طائش نتيجة اندلاع اشتباكات بين عناصر قسد ولواء ثوار الرقة في مزرعة القحطانية

34- الدكتورمحمود إسماعيل المطر العساف / ديرالزور- موحسن / نتيجة انفجار لغم أرضي بمنطقة الجزرات في طريق سفره إلى محافظة الرقة

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 5-4-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 6-نيسان-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (7) أشخاص يوم الخميس 5-4-2018، بينهم طفل وسيدة.

في محافظة الرقة قضى (3) أشخاص في انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش في مدينة الرقة.

وفي محافظة إدلب قضى (2) أحدهما جراء القصف على قرية مرعند والآخر -وهي طفلة- برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولتها التسلل للأراضي التركية مع عائلتها.

وقضى (1) في محافظة درعا برصاص قناص على أطراف مخيم درعا. كما قضى (1) برصاص قناص من أحد أبنية مسرابا في محافظة ريف دمشق.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- خليل محمد إسماعيل الدكل / الرقة /  جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في مدينة الرقة.

2-  عماد الدين الاحمد / الرقة / جراء انفجار لغم مقابل فرن الاندلس في شارع تل ابيض

3- عبد الكريم الدرويش البوحبال / الرقة / جراء انفجار لغم مقابل فرن الاندلس في شارع تل ابيض

4- الطفلة ريان الخجا / دمشق – حي القدم / برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولتها التسلل عبر الحدود مع عائلتها

5- حسين علي دياب / ريف دمشق – دوما/ إثر إصابته برصاص قناص من أحد أبنية بلدة مسرابا.

6- خالد حاتم السعدي / درعا المحطة، (مخيم درعا) / بعد إصابته برصاص قناصة قوات النظام على أطراف المخيم.

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 4-4-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 5-نيسان-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (2) يوم الأربعاء 4-4-2018 وهما طفلان.

حيث قضى في محافظة ريف حلب (2) جراء قصف مدفعي لقوات النظام على الأراضي الزراعيّة قرب بلدة الزربة غرب حلب.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

الطفل جلال ابراهيم الخضر / ريف حلب- الزربة / جراء القصف على البلدة

الطفل حافظ ابراهيم الخيرو / ريف حلب- الزربة / جراء القصف على البلدة

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 3-4-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 4-نيسان-2018

29597865_493441847725125_8985135462091123762_n
استهداف السوق الشعبي في مدينة أريحا 3-4-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (11) شخصاً يوم الثلاثاء 3-4-2018، بينهم طفلان.

في محافظة إدلب قضى (7) أشخاص جراء استهداف طيران الحلف الروسي السوري للسوق الشعبي في مدينة أريحا بالإضافة إلى استهداف بلدتي كورين و السكرية.

وفي محافظة ديرالزور قضى (2) أحدهما برصاص مجهولين في بلدة الطيانة والآخر إعداماً على يد تنظيم داعش بتهمة ” الغلو”.

وقضى في محافظة حماة (1) جراء القصف المدفعي على قرية قسطون. كما قضى (1) في محافظة الرقة برصاص ميليشيا  قسد على حاجز الصوامع  شمال مركز مدينة الرقة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- إسماعيل نحاس / إدلب- أريحا / جراء القصف على المدينة

2- هيثم جقمور / إدلب- أريحا / جراء القصف على المدينة

3- أحمد العبد المسعود / ديرالزور- الطيانة / برصاص مجهولين في البلدة يستقلان دراجة نارية.

4- ريان بسيس” جراء قصف مدفعي استهدف قرية قسطون غربي حماة .

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 2-4-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 3-نيسان-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (7) أشخاص يوم الإثنين 2-4-2018، بينهم: سيدتان.

في محافظة حلب قضى (3) أشخاص منهم (2) في انفجار ألغام في ريف عفرين و(1) برصاص الاقتتال بين هيئتي تحرير سوريا و الشام.

وقضى في محافظة ريف دمشق (1) متأثراً بجراحه جراء الحملة على الغوطة الشرقية وذلك في إحدى المشافي التركية. كما قضى (1) في محافظة إدلب جراء القصف على بلدة جوزف.

وتم توثيق (1) قضى جراء القصف على قرية الدمينة في محافظة حماة. كما تم توثيق (1) في محافظة الحسكة قضى جراء التعذيب والضرب الشديد الذي تعرض له على يد ميليشيا قسد بعد اعتقاله من مخيم السد وتوفى بعد الافراج عنه في إحدى المشافي.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- أحمد حمدان حميش / ديرالزور- القورية  / قضى بسبب التعذيب على أيدي عناصر ميليشيا قسد في مخيم السد بريف الحسكة الجنوبي بعد اعتقاله  ومن ثم الإفراج عنه بسبب وضعه الصحي السيء ليتم إسعافه و يتوفى قبل وصوله المشفى.

2- محمد يوسف / ريف حلب –  قرية قنطرة / في انفجار لغم ارضي قرب منزله في وادي ” كلي جرنه

3- خيرية محمد حنان جمكي / ريف حلب- عفرين /  بلغم أرضي في قرية عربو (عرب اوشاغي) التابعة لموباتو

4- محمود عبد السلام / ريف دمشق – عفرين /  متأثراً بإصابته جراء القصف على عربين وذلك في إحدى المشافي التركية

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 1-4-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 2-نيسان-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (5) أشخاص يوم الأحد 1-4-2018، بينهم: سيدة.

في محافظة ريف دمشق قضى (2) جراء سقوط قذيفة فوزديكا في مدينة دوما. كما قضى (1) إعداماً على يد تنظيم داعش في محافظة درعا.

وتم توثيق (1) قضى متأثراً بجراحه جراء استهداف إحدى حافلات مهجري الغوطة في بلدة بيت ياشوط في محافظة حماة. كما تم توثيق (1) قضى جراء القصف على بلدة أورم الجوز في محافظة إدلب.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية :

1- محمد الأجوة / ريف دمشق – دوما / جراء استهداف مدينة دوما بصاروخ فوزديكا

2 – نعمان الأجوة/ ريف دمشق – دوما / جراء استهداف مدينة دوما بصاروخ فوزديكا

3- جمال الدباس / ريف دمشق – زملكا / جراء استهداف حافلة لمهجري الغوطة في بيت ياشوط في حماة.

4- ناجي مصطفى المصطفى / درعا – عابدين/ تم إعدامه ميدانياً برصاص تنظيم داعش بريف درعا الغربي.

5- فطوم حاج حمود / إدلب / جراء القصف على بلدة أورم الجوز.

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 31-3-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 1-نيسان-2018

27459502_10160497199345727_6994187608232775679_n
من ضحايا حادث قافلة مهجري الغوطة الشرقية في قلعة المضيق 31-3-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (21) شخصاً يوم السبت 31-3-2018، بينهم: (7) أطفال و(3) سيدات.

في محافظة إدلب قضى (14) شخصاً بينهم (8) جراء القصف على بلدات بسنقول والدانا وأريحا و(3) جراء إنفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق على بلدة فليون.

وفي محافظة حماة قضى (4) أشخاص من مهجري الغوطة الشرقية وحي جوبر جراء حادث مروري مفتعل استهدف الحافلات التي استقلوها عند خروجهم من الغوطة، حيث أكد الضحايا أن الحادث نجم عن قطع مكابح إحدى حافلات القافلة عند تفتيشها من قبل قوات النظام.

وقضى (2) في انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش أحدهما في محافظة الرقة والآخر في محافظة ديرالزور. كما قضى (1) جراء انفجار عبوة ناسفة أثناء تفكيكها في بلدة جاسم في محافظة درعا.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- جاد الكريم سليم السنكري / درعا – نوى / جراء انفجار عبوة ناسفة أثناء تفكيكها في مدينة جاسم.

2- أبو صهيب إدريس / دمشق – جوبر / جراء حادث مروري في قلعة المضيق تعرضت له قافلة المهجرين من الغوطة

3- أبو الجود عربش/ دمشق – جوبر / جراء حادث مروري في قلعة المضيق تعرضت له قافلة المهجرين من الغوطة

4- أحمد جحا / دمشق – جوبر / جراء حادث مروري في قلعة المضيق تعرضت له قافلة المهجرين من الغوطة

5- جمال دباس / ريف دمشق – زملكا / جراء حادث مروري في قلعة المضيق تعرضت له قافلة المهجرين من الغوطة

6- زينة موسى سجناوي / إدلب- بسنقول / جراء القصف على البلدة

7- الطفلة جنى محمد بيدق / إدلب- بسنقول / جراء القصف على البلدة

8- الطفلة حلا محمد بيدق / إدلب- بسنقول / جراء القصف على البلدة

9- نور راشد بيدق / إدلب- بسنقول / جراء القصف على البلدة

10- الطفل محمد حميد عبد الرزاق / إدلب- بسنقول / جراء القصف على البلدة

11- حسن محيي الدين / ريف دمشق – زملكا / جراء القصف على مدينة أريحا.

12-13-  مثقال الأحمد وطفله / ريف حماة –  قرية الهيمانية / جراء القصف الجوي الروسي على بلدة الدانا.

14- الطفلة رنيم إبراهيم حمود العيثاوي / ديرالزور- غرانيج / نتيجة انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش .

15- حمادي الجدوع الحسين / الرقة / بانفجار لغم أرضي من مخلفات داعش في قرية الخميسية

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 30-3-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 31-آذار-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (11) شخصاً يوم الجمعة 30-3-2018، بينهم: (3) أطفال و سيدة.

في محافظة حلب قضى (7) أشخاص من عائلة واحدة جراء انفجار لغم أرضي قرب بلدة “فافين” اثناء محاولتهم العبور من منطقتي نبل والزهراء إلى مدينة حلب.

وقضى في محافظة إدلب (3) أشخاص بينهم (2) في انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف جوي سابق على قرية الصيادي بريف معرة النعمان ، و(1) وهو من مهجري حي جوبر قضى متأثراً بجراحه التي أصيب بها أثناء الحملة العسكرية على الغوطة الشرقية. كما قضى (1) برصاص عصابة مسلحة في بلدة اليادودة في محافظة درعا.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- محمد منان رشو / ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم أرضي في بلدة فافين

2- سميحة رشو/ ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم أرضي في بلدة فافين

3- عليا سيدو/ ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم أرضي في بلدة فافين

4-  حنان رشو/ ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم أرضي في بلدة فافين

5- سلافا رشو/ ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم أرضي في بلدة فافين

6- روماف رشو/ ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم أرضي في بلدة فافين

7- صبحي رشو/ ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم أرضي في بلدة فافين

8- حمزة ياسر الزوباني / درعا – اليادودة / بعد إصابته برصاص عصابة مسلحة في البلدة.

9- ماهر عبد الواحد / دمشق – حي جوبر /  من مهجري غوطة دمشق متأثراً بجراحه التي أصيب بها في حي جوبر الدمشقي قبل خروجه من الحي إلى ريف إدلب.

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 29-3-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 30-آذار-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (9) أشخاص يوم الخميس 29-3-2018، بينهم: (5) أطفال وسيدة.

في محافظة ريف دمشق قضى (4) أشخاص إعداماً على يد قوات النظام في ساحة كفربطنا بالرغم من إعطائهم الأمان.

وفي محافظة ديرالزور قضى (3) أشخاص بينهم (2) في انفجار لغم من مخلفات قوات النظام على أطراف بلدة مراط و(1) جراء القصف على بلدة السوسة.

وقضى (1) في انفجار عبوة ناسفة على طريق رخم الكرك في محافظة درعا. كما قضى (1) إثر انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف جوي روسي سابق على بلدة زمار في ريف محافظة حلب.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- الطفل حمزة عبدالرحيم الحراكي /  درعا – المليحة الغربية / جراء انفجار عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدتي رخم – الكرك الشرقي.

2- محمد ديب محضر الشامية و زوجته و إبنه/ ريف دمشق – كفربطنا / إعداماً على يد قوات النظام

3- عدنان ديب محضر الشامية / ريف دمشق – كفربطنا / إعداماً على يد قوات النظام

4- محيسن العايد/ ديرالزور/ في انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام على أطراف بلدة مراط

5- ابن حسين العايد / ديرالزور/ في انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام على أطراف بلدة مراط

6- الطفل سليمان جميل سفان الراوي / ديرالزور/  نتيجة القصف الذي استهدف بلدة السوسة

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 28-3-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 29-آذار-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (4) أشخاص يوم الأربعاء 28-3-2018، بينهم (1) تحت التعذيب.

في محافظة حلب قضى (3) أشخاص إثر انفجار عبوة ناسفة من مخلفات قوات ” بي واي دي” في قرية تشمنلي بريف عفرين شمال حلب.

وقضى (1) في محافظة حمص في انفجار لغم أرضي في منطقة الحماد السوري. كما قضى (1) من محافظة درعا تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- حمد حسن المطيلق / حمص / نتيجة انفجار لغم أرضي في الحماد السوري منطقة الشعار

2- باسل حسين الزعبي/ درعا – الطيبة  / تحت التعذيب في أحد سجون قوات النظام د بعد اعتقال دام لمدة 5 سنوات

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 27-3-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 28-آذار-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (4) أشخاص يوم الثلاثاء 27-3-2018، بينهم: طفل وسيدة.

في محافظة إدلب قضى (3) أشخاص بينهم (2) جراء القصف على قرية النقير في جبل شحشبو و(1) متأثراً بجراحه جراء القصف على مدينة جسرالشغور من معسكر جورين.

وقضى في محافظة ديرالزور (1) جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش في بادية عضمان.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- مصطفى الجمل / إدلب- جسرالشغور / متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء قصف صاروخي لقوات النظام في “جورين” استهدف المدينة منذ عدة ايام.

2- مصطفى أيمن العمر / إدلب / جراء القصف على قرية النقير.

3- وليدة حسن الحسين / إدلب / جراء القصف على قرية النقير.

4- سليمان الحسين العواد العافص / ديرالزور/  نتيجة إنفجار لغم أرضي من مخلفات داعش في بادية عضمان وهو من أهالي بلدة الخريطة .

==========================

التقرير اليومي لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا 26-3-2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 27-آذار-2018

بلغ مجموع الضحايا الذين استطعنا توثيقهم في سوريا (35) شخصاً يوم الإثنين 26-3-2018، بينهم: (8) أطفال و سيدة.

في محافظة ريف دمشق قضى (23) شخصاً جميعهم مدنيون إعداماً على يد قوات النظام بعد دخولها إلى بلدة كفربطنا في الغوطة الشرقية.

وفي محافظة حلب قضى (7) أشخاص في انفجار ألغام أرضية في مدينة عفرين بينهم عائلة كاملة من 6 أفراد.

أما في محافظة إدلب فقضى (2) أحدهما جراء القصف على مدينة كفرنبل والآخر وهي طفلة قضت بسبب توقف قلبها خوفاً عند قيام طائرة بغارة جوية على مدينة جسرالشغور بالتزامن مع وقت انصرافها من المدرسة.

وتم توثيق (2) قضيا في انفجار ألغام أرضية في مدينة رأس العين في محافظة الحسكة. كما تم توثيق (1) قضى جراء القصف على قرية الجمالة في محافظة حماة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- الطفلة لجين رشيد / إدلب / قضت بسبب توقف قلبها خوفاً أثناء غارة للطيران الحربي على مدينة جسرالشغور.

2- أحمد خليل حسن / ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم من مخلفات الميليشيا الكردية في حي الأشرفية

3- سلطانة ( زوجة أحمد خليل حسن) / ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم من مخلفات الميليشيا الكردية في حي الأشرفية

4- الطفلة  تولين خليل حسن/ ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم من مخلفات الميليشيا الكردية في حي الأشرفية

5- الطفلة  روجين خليل حسن/ ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم من مخلفات الميليشيا الكردية في حي الأشرفية

6- الطفلة  دليجين خليل حسن/ ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم من مخلفات الميليشيا الكردية في حي الأشرفية

7- الطفلة زهيدا خليل حسن/ ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم من مخلفات الميليشيا الكردية في حي الأشرفية

8-  الطفل محمد خليل حسن/ ريف حلب – عفرين / في انفجار لغم من مخلفات الميليشيا الكردية في حي الأشرفية

9- أحمد علي الحافظ / ريف حلب /  متأثراً بإصابته في انفجار لغم  في مدينة عفر ين.

10- الطفل عمّار إسماعيل السودان/ الحسكة /  نتيجة انفجار لغم أرضي في قرية الراوية

11- الطفل حسين علي السلوم / الحسكة /  نتيجة انفجار لغم أرضي في قرية الراوية

==========================

استهداف القطاع الطبي والإسعافي في شهر آذار

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 6-نيسان-2018

002

أظهر توثيق اللجنة السورية لحقوق الإنسان ارتفاعاً كبيراً في أعمال استهداف القطاع الطبي والإسعافي خلال شهر آذار/مارس المنصرم.

فقد شهد الشهر مقتل (13) من عناصر الدفاع المدني، (11) منهم في ريف دمشق وواحد في ريف حلب وآخر في ريف حماة، وإصابة (13) آخرين، كلهم في ريف دمشق ما عدا واحد في ريف حلب، واستهداف ثلاثة مراكز للدفاع المدني، اثنان منهم في إدلب وواحد في ريف دمشق.

كما وثّقت اللجنة استهداف (5) مشافٍ، ثلاثة منهم في ريف حماة، وواحد في إدلب وآخر في دير الزور، ومقتل مسعف وممرض.

==========================

تقرير خاص عن مجزرة السوق الشعبي في حارم /22 آذار/مارس، 2018

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 4-نيسان-2018

Harim

في تمام الساعة 4:11 من عصر يوم الخميس الموافق 22 آذار/مارس، 2018، أغارت طائرات حربية يعتقد أنها روسية غارتين حربين بست صواريخ على السوق الشعبي (المعروف بسوق الخضار) بمدينة حارم شمال غرب مدينة إدلب، مما أدى إلى وقوع مجزرة، وإلحاق أضرار مادية كبيرة بالمحال التجارية.

استهدفت الطائرة الحربية وهي من نوع سوخوي 22 في تمام الساعة 4:11 عصراً الشارع الرئيسي المؤدي إلى السوق الشعبي في المدينة بصاروخين شديدي الانفجار بغارة واحدة. وصل فريق الدفاع المدني في مدينة حارم في تمام الساعة 4:14، وبدأ بعملية بإنقاذ الجرحى.

عاودت الطائرة مرة أخرى قصف المكان في تمام الساعة 4:20 على بعد أمتار من مكان الغارة السابقة، مستهدفة السوق الشعبي بصاروخين، أحدهما محمل بقنابل فسفورية، مما أدّى إلى خسائر بشرية كبيرة، إضافة إلى إحتراق معظم المحال التجارية في السوق.

بلغ عدد ضحايا المجزرة (43) شخصاً، بينهم 16 لم يتم التعرّف على هوياتهم. وقد توفي (31) من الضحايا وقت حدوث المجزرة، فيما توفي الباقون بعد ذلك متأثرين بجراحهم التي أصيبوا بها.

استغرقت عملية إسعاف الجرحى ساعة واحدة، وعملية الإنقاذ 17 ساعة متواصلة.

أسماء ضحايا المجزرة

عُرف من الضحايا التالية أسمائهم:

1. أسامة برهان

2. آية المارد – 17 سنة

3. بكور بكر – 53 سنة

4. جنى جبلاق – 4 سنوات

5. حسن علي سلوم – 35 سنة

6. روعة غضب – 3 سنة

7. ساجدة جحى – 15 سنة

8. سارة خيارة – 3 سنوات

9. سعيد عهد خيارة – 18 سنة

10. سندس جبلاق – سنتان

11. شريف حيدر – 45 سنة

12. عبد القادر مهتدي

13. عبد القادر مهتدي – 4 سنوات

14. عبد اللطيف الأسود

15. علي المهتدي

16. علي مهتدي – 20 سنة

17. كنان خزاعي – 63 سنة

18. كنان غزال

19. مجهول الهوية – 37 سنة

20. محمد حصرم – 32 سنة

21. محمد خيارة – 3 سنوات

22. محمد مهتدي – 45 سنة

23. محمود شيخ حامد – 18 سنة

24. مصطفى لاذقاني – 19 سنة

25. مصطفى وليد المارد – 35 سنة

26. نجمة الماشي – 33 سنة

27. يوسف جمعة فاضل – 54 سنة

https://www.youtube.com/watch?v=D4R0HjBEXJQ

شهادة الإعلامي في الدفاع المدني في حارم

(محمد أحمد رحال)

في حوالي الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم 22 آذار/مارس، 2018، كنت أنا وعناصر مركز الدفاع المدني في حارم في عملنا في المركز، كانت الأجواء طبيعية تماماً، ولم تكن هناك أية غارات صباحية ذاك اليوم ولم تنبهنا المراصد كذلك.

فجأة سمعنا صوت انفجار قوي من جهة سوق الخضار، ظننتها بداية أنها سيارة مفخخة، لكن كنت على يقين بأن مجزرة قد وقعت، لأن المنطقة هناك مكتظة بالسكان.

توجهنا سريعاً إلى مكان صوت الانفجار الذي علمنا فيما بعد عن طريق المراصد أنها طائرات روسية حربية، وأن الانفجار نجم عن غارة بصاروخين.

كان هناك عدد كبير من الجرحى في الشارع المؤدي إلى السوق، والدخان مازال يملأ الأجواء، لكننا قمنا بإسعاف الجرحى ونقلهم بسرعة قبل أن تعاود الطائرة القصف الذي استهدف السوق أثناء عملنا.

كانت معظم جثث الضحايا في قصف السوق متفحمة، وكان بعضها عبارة عن أشلاء، ومعظم الإصابات كانت في الرأس.

طلبنا المساعدة من فريق الدفاع المدني في سلقين إضافة إلى المدنيين المتواجدين الذين قاموا بإسعاف الجرحى معنا.

استغرقت عملية الإنقاذ من تحت الأنقاض عدة ساعات، كان آخرها طفلة أخرجناها من تحت الأنقاض الساعة الخامسة من فجر اليوم التالي 23 أذار/مارس، حيث كان هناك مبنى من 5 طوابق قد تهدم كلياً من القصف.

عدد الضحايا فاق الأربعين ضحية، والجرحى حوالي الخمسين.

Harim1

==========================

اللجنة توثّق 69 مجزرة في شهر آذار

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 2-نيسان-2018

Mass 2018

وثّقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان ارتكاب (69) مجزرة في شهر آذار/مارس، منها (56) في الغوطة الشرقية وحدها، إضافة إلى (7) مجازر في محافظة إدلب، و(5) في ريف حلب، وواحدة في الحسكة.

وكان النظام السوري والقوات الروسية مسؤولين عن ارتكاب (62) من هذه المجازر، فيما ارتكب طيران التحالف الدولي مجزرة واحدة، والميليشيات الكردية مجزرة واحدة، ولم تُعرف الجهة المسؤولة عن خمسة مجازر.

==========================

اللجنة توثق مقتل 1573 شخصاً في آذار

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 1-نيسان-2018

victims

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان مقتل (1573) شخصاً خلال شهر آذار/ مارس 2018، وهو أعلى معدّل للضحايا في سورية منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2016. وكان منبين الضحايا في هذا الشهر (306) أطفال و(182) سيدة و(9) أشخاص تحت التعذيب.

وكانت قوات النظام مسؤولة عن مقتل (1265) شخصاً، فيما تسببت القوات الروسية بمقتل (187) شخصاً، والقوات التركية بمقتل (23) شخصاً والتحالف الدولي بمقتل (9) أشخاص.

وتسبب تنظيم داعش بمقتل (37) شخصاً سواء في الإعدامات المرتكبة من قبله أو جراء الألغام الأرضية التي خلفها في المناطق الواقعة تحت سيطرته. كما تسببت الميليشيات الكردية بمقتل (20) شخصاً، فيما تسبب الاقتتال الحاصل بين فصائل المعارضة المسلحة بمقتل (3) أشخاص.

ووثقت اللجنة مقتل (61) شخصاً جراء الألغام الأرضية و(17) شخصاً في انفجار سيارات مفخخة و(1) بسبب الحصار على الغوطة الشرقية.

وجاءت محافظة ريف دمشق في مقدمة المحافظات من حيث أعداد الضحايا، حيث بلغ عددهم (1179) شخصاً أي ما يقارب (75%) من المجموع العام، وهو أعلى عدد للضحايا في المحافظة منذ مجزرة الغوطة بالأسلحة الكيميائية في 21/8/2013. تلتها محافظة إدلب بـ (163) شخصاً ومن ثم محافظة حلب بـ (84) شخصاً.

وكان مجموع الضحايا في محافظة ديرالزور (33) شخصاً، و(27) في محافظة درعا، و(21) في محافظة حماة، و(17) في محافظة الحسكة. فيما بلغ في حمص (12) شخصاً وفي الرقة (11) شخصاً، و(8) أشخاص في العاصمة دمشق.

==========================

النظام يستهدف دوما بالغازات السامة ويرتكب مجزرة رهيبة

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 8-نيسان-2018

Douma 2

قام الطيران المروحي في تمام الساعة 7.45 من مساء السبت باستهداف مدينة دوما في ريف دمشق ببرميل متفجر محمّل بغازات سامة، مما أدّى إلى مقتل حوالي 40 شخصاً وإصابة نحو 500 آخرين، وفقاً لتقديرات جهاز الدفاع المدني في المدينة.

وكان معظم الضحايا من النساء والأطفال المتواجدين في أقبية البنايات، والتي تُستخدم كملاجئ من الغارات. الأمر الذي رفع تأثير الغازات السامة على المصابين.

ووفقاً لشهادات المسعفين وفيديوهات المصابين، فإنّ الأعراض التي ظهرت عليهم تشمل ضيق التنفس وخروج الزبد من الأنف والفم والإقياء الشديد.

ويأتي استهداف مدينة دوما بالغازات السامة بالتزامن مع مفاوضات تجري بين القوات الروسية ولجنة مدنية وعسكرية من المدينة بغية التوصل إلى تسوية لآخر منطقة تقع تحت سيطرة المعارضة في ريف دمشق.

douma 1

 

douma 3

https://www.youtube.com/watch?v=8TElceE3aLI

==========================

مجزرة في قصف روسي على ريف إدلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 31-آذار-2018

قام الطيران الحربي الروسي ظهر السبت باستهداف منزل سكني في بلدة بنسقول في ريف إدلب، مما أدّى إلى مقتل ثمانية أشخاص، هم خمسة أطفال وثلاث سيدات.

كما قام الطيران الحربي الروسي باستهداف الحي الغربي في مدينة أريحا في ريف إدلب، مما أدّى إلى مقتل ثلاثة أشخاص، وإصابة ثمانية آخرين. ومن بين الضحايا مهجّر من الغوطة الشرقية وصل إلى إدلب مؤخراً ضمن حملات التهجير القسري التي حصلت خلال شهر آذار/مارس الجاري.

https://www.youtube.com/watch?v=_ulk8L_8gjk

==========================

بيان : شهر على قرار مجلس الأمن 2401

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 27-آذار-2018

دبلوماسيون: مجلس حقوق الانسان يعقد جلسة خاصة بشأن سوريا

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

اعتمد مجلس الأمن الدولي القرار 2401 بخصوص سورية ، والذي دخل حيز التنفيذ ابتداء من 26-2-2018. ونص القرار على وقف الأعمال القتالية بين كافة الأطراف (باستثناء  تنظيم الدولة والنصرة) لمدة ثلاثين يوماً ، وتيسير وصول المساعدات الإنسانية للأماكن المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها، وإجلاء المرضى والمصابين.

لكن روسيا سرعان ما اختصرت القرار الأممي بقرار صادر من موسكو إلى خمس ساعات هدنة لخروج المدنيين في محاولة لتفريغ الغوطة الشرقية من سكانها، وحتى هذا الإجراء لم يصمد أمام التصعيد الجنوني الذي أصبح سيداً للموقف من قبل الطيران الحربي الروسي وقوات النظام وداعميه من دول وميليشيات طائفية أجنبية.

واليوم (27-3-2018) وبعد شهر على بدء تنفيذ القرار، وبانتهاء مدته التي قررها المجتمع الدولي ممثلاً بمجلس الأمن الدولي، ماذا حدث:

صعد الطيران الحربي الروسي ضرباته الجوية على الغوطة تصعيداً جنونياً ، بالإضافة إلى القصف المدفعي والصاروخي للنظام وداعمية بحيث تدمرت البنية التحتية والفوقية لبلدات الغوطة الشرقية.

لم يسمح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى المناطق المحاصرة، باستثناء مرة واحدة سرعان ما انسحب فريق الأمم المتحدة من المكان تاركا المساعدات نهباً لسرقتها عند دخولها حدود الغوطة وبعد اكتشاف فساد بعض موادها الغذائية.

ولم يسمح بإخلاء الجرحى والمرضى إلا مرة واحدة ولعدد قليل  مقابل تبادللأسرى في قبضة المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية.

قتل أكثر من 1900 مدني من سكان الغوطة الشرقية خلال هذه المدة، وهم الذين وثقت أسماؤهم، ناهيك عن الذين دفنوا تحت ركام منازلهم بفعل قصف الطيران الروسي وقصف النظام الصاروخي ولم يبلغ عنهم أحد.

وبعد سقوط كثير من مناطق الغوطة، بدأ النظام والروس بتهجير آلاف من سكان الغوطة وينتظر أن يتبعهم بتهجير آلاف أخرى ليتم استبدالهم بأغراب أجانب من أجل تأمين حاضنة موالية للنظام، وليحصل تغيير ديمغرافي قسري حول العاصمة.

وما أن تقدمت قوات النظام وحلفاؤه في الغوطة الشرقية حتى شنت موجة واسعة من الإعدامات الميدانية، والاعتقالات العشوائية بالجملة والتي شملت الآلاف من سكان الغوطة، وزجت بهم في مراكز الاعتقا ل السرية، حيث يخشى عليهم من ممارسة التعذيب الشديد، والمفضي في كثير من الحالات إلى الموت. ولم تستثن النساء من أعمال الخطف والاعتقال والممارسة اللاأخلاقية البشعة بحقهن.

بدأت حملة واسعة النطاق باختطاف الذكور بين سن (16-50) سنة من الشوارع أو اعتقالهم من منازلهم وسوقهم إلى أماكن احتجاز جماعية لزجهم في الصفوف الأمامية في معارك النظام ضد الشعب السوري المعارض للحكم الديكتاتوري القائم.

فماذا فعل المجتمع الدولي ممثلاً بمجلس الأمن، أم غير ممثل به، تجاه ما يحصل في الغوطة الشرقية خصوصاً، وفي سورية عموما بصدد القرار 2401 وتطبيقاته ؟

لم يقم مجلس الأمن ولا الكتلة التي تدعي مناهضة النظام أو تدعي صداقة الشعب السوري بأي خطوة سياسية أو دبلوماسية أو تقنية أو غير ذلك للجم الاعتداء على حياة المدنيين وممتلكاتهم وحقوقهم في أرضهم التي عاشوا فيها منذ قدم التاريخ.

لقد عجز مجلس الأمن عن مجرد استنكار المجازر على مدار الساعة بصورة تليق به كراعٍ للأمن والسلم العالميين.

ولقد عجز عن تقديم المساعدة للمحاصرين والمرضى والجرحى ولم يعر الكثير من الاهتمام كعادته في توزيع المساعدات التي يأخذ منها النظام وحاضنته غير المحتاجة حصة الأسد.

لم يكن مجلس الأمن في يوم من الأيام جاداً في رفع معاناة الشعب السوري ليس فقط بسبب الفيتو الروسي المتراكم، ولكن لعدم وجود رغبه، وهذا يذكرنا كيف انتفضت 22 دولة غربية دبلوماسياً ضد الإجرام الروسي بسبب تسميم عميل روسي سابق في بريطانيا، دون الالتفات أو الرجوع إلى أي شرعية دولية، وتغافلت عما يقوم به النظام السوري وروسيا وإيران من استخدام كل الأسلحة التقليدية والمحرمة دوليا بما في ذلك الكيميائية ، ومع ذلك فلم يقم أي من هذه الجهات بخطوة واحدة جادة  لوقف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة في سورية.

إن اللجنة السورية لحقوق الإنسان وهي ترقب كل الانتهاكات الفظيعة التي ترتكب على الأرض السورية تدعو المجتمع الدولي للوقوف الجاد ضد الجنون الروسي ودعمه المحموم لنظام ديكتاتوري استبدادي فئوي خطر على مواطنيه وعلى الإقليم وعلى المجتمع الدولي وصانع ماكر للإرهاب، وبالتالي فعلى المجتمع الدولي أن يتحمل جزءاً من المسؤولية نتيجة خذلانه للشعب السوري المناضل من أجل حريته وكرامته.

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

27-3-2018

==========================

بيان حول مجريات الأحداث في الغوطة الشرقية

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 27-آذار-2018

الغوطة الشرقية-خارطة

اللجنة السورية لحقوق الإنسان 27-3-2018

بينما تحكم سلطات النظام السوري وداعموه القبضة على بلدات الغوطة الشرقية التي حوصرت قبل ذلك خمس سنوات ودمرت ومنع عنها كل مقومات الحياة، تقوم وبالتزامن مع تهجير عشرات الآلاف من بلداتهم إلى الشمال السوري باعتقال الذكور البالغين عموماً بين (16 – 50 ) سنة  تمهيداً لزجهم في الصفوف الأمامية للقتال دفاعاً عن النظام فقد وردت روايات متعددة من شهود عيان عن اختطاف الرجال من الشوارع واعتقالهم من منازلهم وتحويلهم إلى مراكز اعتقال تمهيداً لإجراء دورة سريعة لهم وضمهم إلى جيش النظام.

وفي هذا الوقت تقوم أجهزة امن النظام وميليشيات ما يسمى بجيش الدفاع الوطني باعتقال مئات آخرين وإخفائهم في مراكز الاعتقال السرية التابعة لها بتهمة معارضة النظام ، فقد وردت شهادات تؤكد أن النظام وميليشياته أعدوا قوائم بأسماء آلاف من سكان الغوطة لاعتقالهم والتحقيق معهم في تهم تتعلق بمعارضة النظام أو التعاطف مع المعارضة وتقديم العون لها أو المشاركة في العمل الإغاثي أو الإسعافي أثناء التدمير الجوي والقصف الأرضي لبلدات الغوطة.

وتقوم هذه القوات أيضاً بعمليات الإعدام الميدانية بحق بعض المدنيين، فقد علمت اللجنة السورية لحقوق الإنسان من انتشار عمليات الإعدام الميداني في بلدات الغوطة الشرقية،  فقد قامت عناصر من النظام بإعدام 23 مدنياً منهم مزارعون في كفر بطنا دفعة واحدة، وعدد آخر في بلدة سقبا.

وفي هذه الأثناء تقوم قوات النظام والميليشيات الداعمة له باعتقال زوجات وقريبات المعارضين ومن يشتبه منهن بمعارضته وإخفائهن في المراكز السرية، فقد ورد  اعتقال العديد من زوجات الذين أعدموا في كفر بطنا ونساء أخريات من أنحاء الغوطة الشرقية.

وتقوم هذه القوات أيضاً بعمليات سرقة واسعة وممنهجة سواء للمنازل التي هجرها أهلها، أو باقتحام المنازل الآهلة وسرقة مقتنياتها تحت تهديد السلاح، ولقد نقلت الصور والفيديوهات الواردة  حديثاً من الغوطة الشرقية جانباً مما أصبح يطلق عليه “بالتعفيش”.

إن اللجنة السورية لحقوق الإنسان إذ تدين هذه الأعمال الخارجة عن الإنسانية وعن كل الاتفاقيات والمعاهدات الضامنة لسلامة المدنيين، فإنها تحمل النظام السوري تبعة ما يحصل بالإضافة إلى داعميه الروس والإيرانيين والميليشيات الطائفية اللبنانية والعراقية والأفغانية وسواها، وتدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه ما يحصل في الغوطة الشرقية خصوصاً وفي سورية عموماً

 

اللجنة السورية لحقوق الإنسان

27-3-2018


==========================

انفجار سيارة مفخخة وسط إدلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 24-آذار-2018

Idlib 24

 

قُتل 9 أشخاص وأصيب نحو 20 آخرين بجراح في انفجار لسيارة مفخخة وسط مدينة إدلب ظهر السبت.

ووقع الانفجار في حي القصور قرب مشفى المحافظة، الأمر الذي تسبب بإيقاع عدد كبير من الإصابات في صفوف مراجعي المشفى.

وألحق الانفجار أضراراً مادية كبيرة بمبنى المشفى، وأدى لخروج مبنى العيادات الداخلية وقسم الأطفال في المشفى عن الخدمة.

Idlib

 

Idlib1

==========================

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ