العلم السوري

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 01-10-2017


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 29-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 30-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (137) شخصاً يوم الجمعة 29-9-2017، بينهم:

(24) طفلاً و (22) سيدة.

في محافظة ديرالزور قضى (52) شخصاً جراء القصف حيث قضى (19) في بلدة البوليل و (17) مدني قضوا جراء الاشتباكات في بلدة مراط فوقاني ولا يستطيع أحد الوصول إلى جثامينهم و(5) أشخاص في كل من بلدات الصبحة وبريهة و(5) جراء القصف على مدينة الميادين و(1) جراء القصف على بلدة سويدان.

وفي محافظة إدلب فقضى (42) شخصاً جراء قصف الطيران  الروسي بينهم (29) شخصاً في مدينة أرمناز و(9) في مدينة حارم و(3) في بلدة التمانعة و(1) في بلدة كفرجالس.

أما في محافظة ريف دمشق فقضى (22) شخصاً منهم (10) جراء القصف على بلدة بيت سوى و(4) جراء القصف على مدينة دوما و(3) جراء القصف في عين ترما و(2) في بلدة مسرابا و(1) في كل من حرستا وسقبا، و(1) قضى متأثراً بإصابة سابقة في الرأس.

وقضى في محافظة حلب (8) أشخاص منهم (7) جراء القصف الروسي على بلدة أورم الجوز والأتارب و(1) في الاشتباكات مع مسلحين في مدينة جرابلس. كما قضى (7) أشخاص في محافظة حمص جراء القصف المدفعي لقوات النظام على مدينة تلبيسة.

وتم توثيق (4) أشخاص قضوا في محافظة الرقة منهم (3) جراء القصف على مدينة الرقة و(1) تم إعدامه على يد تنظيم داعش. كما تم توثيق (2) قضيا في محافظة درعا بانفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على الطريق الواصل بين بلدتي كفر شمس و عقربا.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1-أسامة أسعد السيد متأثراً بجراحه التي أُصيب بها نتيجة القصف على مدينة الميادين قبل أيام

2- مريم حسين السعران واثنين من بناتها / ديرالزور – الصبحة / جراء القصف على البلدة

3- زوجة احمد الطراد الطعمة/ ديرالزور – الصبحة / جراء القصف على البلدة

4- محمد نهار المشعل/ ديرالزور – الصبحة / جراء القصف على البلدة

5- دانيا عبد الرزاق الطعيس / ديرالزور/  جراء القصف على مدينة الميادين

6- لؤي محمد الشعيبي/ ديرالزور/  جراء القصف على مدينة الميادين

7-  منتهى حميد الشعيبي / ديرالزور/  جراء القصف على مدينة الميادين

8- ابنة ياسر عمار الشعيبي / ديرالزور/  جراء القصف على مدينة الميادين

9- الطفل أنس عيسى البغداد / ديرالزور- البوليل / جراء قصف الطيران الحربي على المدينة

10- حمد شريف الملا  / ديرالزور- البوليل / جراء قصف الطيران الحربي على المدينة

11-  عدنان فرحان الرهل / ديرالزور- البوليل / جراء قصف الطيران الحربي على المدينة

12- حسان عاني الحسين  / حمص – السخنة/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

13- مخيلف عاني الحسين / حمص – السخنة/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

14- تحسين خالد الفيصل / حمص – السخنة/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

15- جميل عامر الفيصل / حمص – السخنة/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

16- عبدالرحمن السليمان / حمص – السخنة/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

17- محمد حاتم الريس / حمص – السخنة/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

18- ياسر المحيسن الخلف / حمص – السخنة/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

19- صبحة حمد الخلف / حمص – السخنة/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

20- فاطمة المحمد الحسين / حمص – السخنة/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

21- شيماء علي المتعب / حمص – السخنة/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

22- عنود الكدرو / ديرالزور- الموحسن/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

23- فارس العفارة / ديرالزور- الموحسن/ جراء قصف الطيران الحربي على مدينة البوليل

24-عبد الفتاح العبد العلي الدلي/ الرقة / جراء القصف على مدينة الرقة

25- سفيان الدلي / الرقة / جراء القصف على مدينة الرقة

26- دلال المحمد الخمري/ الرقة /  جراء القصف المدفعي على حارة البدو في مدينة الرقة.

27- سليم عبدربه / إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

28- مصطفى شعيب/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

29- نور الاطه/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

30- بنت مصطفى شعيب/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

31- نهاد عليان/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

32- ابو عمر جاموس/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

33- اسعد نعسان/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

39- حسن عشو/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

40- منتصر عليان/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

41- ميادة جاموس/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

42- ياسر ضو/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

43- محمد يحيى ابو احمد/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

44- خديجة جفا/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

45- طه مصطفى عفاص/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

46- اماني شعيب/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

47- زكية بشار نعسان/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

48- خديجة حسين بري/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

49- تسنيم عبدلله يونس / إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

50-  لؤي فقوس/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

51-  محمد مهيكل/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

52- عبدو عمر جاموس/ إدلب – أرمناز / جراء القصف الروسي على المدينة

53- أحمد عبد الكريم الكردي/ حمص – تلبيسة / جراء القصف المدفعي على المدينة

54- محمد عبد الكريم الكردي/ حمص – تلبيسة / جراء القصف المدفعي على المدينة

55- علي عبد الكريم الكردي/ حمص – تلبيسة / جراء القصف المدفعي على المدينة

56- مصطفى عبد الكريم الكردي/ حمص – تلبيسة / جراء القصف المدفعي على المدينة

57- أحمد جمعة الحديد/ حمص – تلبيسة / جراء القصف المدفعي على المدينة

58- جميلة طه جمعة الحديد/ حمص – تلبيسة / جراء القصف المدفعي على المدينة

59- الرضيعة جميلة علي الكردي/ حمص – تلبيسة / جراء القصف المدفعي على المدينة

60- أحمد لبودة/ ريف دمشق – دوما / جراء القصف المدفعي على المدينة

61-  محمد لبودة/ ريف دمشق – دوما / جراء القصف المدفعي على المدينة

62- محمد صبحي كريم/ ريف دمشق – دوما / جراء القصف المدفعي على المدينة

63- محمد علي خبية /ريف دمشق – دوما / جراء إصابته بالرأس منذ أسبوع بقصف استهدف المدينة).

64-  رشيد محمد النسرين / ريف دمشق – دوما / بعد إصابته بالرأس جراء القصف ودخوله بغيبوبة لمدة عام

65- الطفل محمد حلاق / ريف دمشق – حزرما / جراء القصف على مدينة بيت سوى

66-الطفل سامي حلاق/ ريف دمشق – حزرما / جراء القصف على مدينة بيت سوى

67- الطفل رامي حلاق/ ريف دمشق – حزرما / جراء القصف على مدينة بيت سوى

68- عبد الله حلاق/ ريف دمشق – حزرما / جراء القصف على مدينة بيت سوى

69- حسان علام/ ريف دمشق – حزرما / جراء القصف على مدينة بيت سوى

70- اسماعيل عبد السلام/ ريف دمشق – حزرما / جراء القصف على مدينة بيت سوى

71- أمينة خداوردي/ ريف دمشق – بيت سوى / جراء القصف على مدينة بيت سوى

72- عمران خداوردي/ ريف دمشق – حزرما / جراء القصف على مدينة بيت سوى

73- عدنان عبد ربه/ ريف دمشق – حزرما / جراء القصف على مدينة بيت سوى

74- عرابي فقعة/ ريف دمشق – حزرما / جراء القصف على مدينة بيت سوى

75- شادي الحلاق / ريف دمشق – مسرابا / جراءالقصف على المدينة

76- عبد الله السيد/ ريف دمشق – مسرابا / جراءالقصف على المدينة

77- باسمة العلي / ريف دمشق – سقبا / جراء القصف المدفعي الذي استهدف المدينة.

78- رضوان دلال / ريف دمشق – عين ترما / جراء القصف على المدينة

79- عيسى الكردي/ ريف دمشق – عين ترما / جراء القصف على المدينة

80- يوسف خليفة/ ريف دمشق – عين ترما / جراء القصف على المدينة

71- ياسر المعضماني / ريف دمشق – حرستا/ متأثراً بجراحه التي أصيب بها اليوم جراء استهداف المدينة بقذائف الهاون

72- الطفل حمزة احمد عتال/ ريف حلب- أورم الكبرى / جراء القصف الروسي على المدينة

73- الطفل قمر أحمد عتال / ريف حلب- أورم الكبرى / جراء القصف الروسي على المدينة

74- الطفل خديجة احمد عتال / ريف حلب- أورم الكبرى / جراء القصف الروسي على المدينة

75- حسن رفعت غضب / ريف حلب- أورم الكبرى / جراء القصف الروسي على المدينة

76- الطفل أحمد عبدالغفور / ريف حلب – الأتارب / جراء القصف الروسي على مدينة الأتارب

77- عمر عبداللطيف كرج / ريف حلب- عندان / متأثراً بجراحه جراء إصابة سابقة

78- محمد الأحمد / ريف حلب- جرابلس / في الاشتباكات مع مسلحين في مدينة جرابلس

79- حسين علي الجلم /درعا – جاسم/ بعد اصابته بانفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على الطريق الواصل بين بلدتي كفر شمس و عقربا

80- رنيم محمد الحمير /درعا – محجة/ بعد اصابتها بانفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على الطريق الواصل بين بلدتي كفر شمس و عقربا

===============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 28-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 30-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (27) شخصاً يوم الخميس 28-9-2017، بينهم:

(8)أطفال و(3) سيدات.

في محافظة إدلب قضى (13) شخصاً جراء القصف على سهل الروج وقريتي المعزولة وبزيت.

أما في محافظة ديرالزور قضى (8) أشخاص جراء القصف على مدينة الميادين وجديدة بكارة و(1)جراء استهداف سيارته بمدفعية قوات النظام

وقضى في محافظة الرقة (6) أشخاص وهم مدنيون إثر الاشتباكات بين قوات قسد وتنظيم داعش. كما قضى (2) في محافظة درعا في انفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على الطريق الواصل بين عقربا وكفرشمس.

كما تم توثيق (1) قضى متأثراً بجراحه جراءالقصف الروسي على بلدة قلعة المضيق في محافظة حماة.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- حسين علي الجلم /درعا – جاسم/ بعد اصابته بانفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على الطريق الواصل بين بلدتي كفر شمس و عقربا

2- رنيم محمد الحمير /درعا – محجة/  بعد اصابتها بانفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على الطريق الواصل بين بلدتي كفر شمس و عقربا

3- عبد الرزاق أحمد حمادي / ريف حماة – قلعة المضيق/ متأثراً بجراحة نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

4- حسين الاحمد الحمود (مدني) / الرقة / جراء الإشتباكات بين تنظيم داعش و ميليشيا قسد في الرقة السمرا

5-  زوجة ابن حسين الاحمد الحمود (مدني) / الرقة / جراء الإشتباكات بين تنظيم داعش و ميليشيا قسد في الرقة السمرا

6- مصطفى الاحمد السلوم / الرقة / جراء الإشتباكات بين تنظيم داعش و ميليشيا قسد في الرقة السمرا

7-  محمد طه المصطفى الخل/ الرقة / جراء الإشتباكات بين تنظيم داعش و ميليشيا قسد في الرقة السمرا

8- طفل ابن حسين العلي الحبيب / الرقة / جراء الإشتباكات بين تنظيم داعش و ميليشيا قسد في الرقة السمرا

9- عبدالله علي المكطش / الرقة / جراء الإشتباكات بين تنظيم داعش و ميليشيا قسد في الرقة السمرا

10- حمزة خلف المحمد / ديرالزور جديد بكارة / جراء القصف الحربي على المدينة

11- محمد حامد العلي / ديرالزور –  الميادين/  أثناء عودته من #الحسكة، حيث استهدفت قذيفة سيارته بالقرب من قرية الحصان

12- عامر محمد العيد الدرويش/ ديرالزور – الميادين / نتيجة الغارات الجوية التي استهدفت مدينة الميادين.

===============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 27-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 28-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (30) شخصاً يوم الأربعاء 27-9-2017، بينهم:

(9) أطفال و(3) سيدات و(2) تحت التعذيب.

في محافظة الرقة قضى (11) شخصاً منهم (8) جراء قصف طيران التحالف الدولي على مدينة الرقة و(2) في انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش و(1) برصاص تنظيم داعش إثر تسللهم إلى بلدة الرقة السمرا.

وفي محافظة إدلب قضى (9) أشخاص منهم (8) جراء القصف الروسي والحربي على قرية الشغر وبلدة الصنمة، و(1) أثناء تصديه بالمضادات الأرضية للطيران الحربي في جسرالشغور.

أما في محافظة حلب فقضى (7) أشخاص منهم (5) جراء القصف الروسي على قرية كفرحلب وريف المهندسين الثاني و(1) في الاشتباكات مع قوات النظام و(1) تحت التعذيب في سجون النظام.

وقضى (1) في محافظة حمص جراء القصف على مدينة تلبيسة. كما قضى (1) نتيجة انفجار لغم بيم مدينتي السقيلبية وقلعة المضيق في محافظة حماة . بالإضافة إلى (1) في محافظة ديرالزور تم إعدامه على يد تنظيم داعش بتهمة تهريب المدنيين إلى مناطق سيطرة قسد.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1- 6- زهور فايز الفتحي وأطفالها الخمسة / ديرالزور / جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الرقة

7- هايل خليل الجودية / الرقة / بانفجار لغم من مخلفات داعش في مزرعة الأسدية شمال الرقة

8- محمد وليد حبال/ الرقة / بقصف طيران التحالف على منزله بمدينة الرقة

9- إبراهيم الاحمد الحسين / الرقة / بانفجار لغم من مخلفات داعش في منزله بقرية الحليبين بريف الرقة الشرقي

10- اسماعيل عكوش / حلب/ بقصف التحالف الدولي على مدينة الرقة

11- عبدالله علي الخلف المكطش / الرقة/  جراء أصابته بطلق ناري اثناء تسلل مجموعة من تنظيم داعش الى قرية الرقة السمرا

12- مصطفى قدرو / ريف حلب – باشكوي / في الاشتباكات مع قوات النظام

13- اسماعيل ابراهيم عكوش / ريف حلب – الباب / بقصف لطيران التحالف الدولي على مدينة الرقة

14- حازم حريري / حلب/ تحت التعذيب في سجون النظام

15- الطفل أحمد العيسى / ريف المهندسين الثاني / بقصف روسي على المنطقة 16- أحمد بكري/ إدلب/ اثناء تصديه بالمضادات الارضية الطيران الحربي في جسر الشغور

17- أحمد علي الحيلاوي/ حمص/  نتيجة قصف الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة بقذائف المدفعية و الهاون

18- محمد جمعة الأحمد / ريف حماة – الشريعة / نتيجة انفجار لغم بيم مدينتي السقيلبية وقلعة المضيق

===============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 26-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 27-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (50) شخصاً يوم الثلاثاء 26-9-2017، بينهم:

(6) أطفال و(4) سيدات و(1) تحت التعذيب.

في محافظة ديرالزور قضى (15) شخصاً منهم (6) جراء القصف الروسي على مدينة مراط و(4) جراء القصف الحربي على مدينة الميادين ومدينة ديرالزور و(4) تم إعدامهم على يد قوات النظام و(1) تم إعدامه على يد تنظيم داعش.

وفي محافظة إدلب قضى (8) أشخاص منهم (2) جراء القصف الروسي على بلدة تل مرديخ بتاريخ 23-9-2017  و (4) جراء القصف الروسي على مدينة جسر الشغور بتاريخ 25-9-2017 و(2) جراء القصف الروسي على بلدة قيقون.

أما في محافظة حلب فقضى (9) أشخاص منهم (8) جراء القصف الروسي على بلدات حوير العيس و كفركمين و(1) تحت التعذيب في سجون قوات النظام.

وقضى (7) أشخاص في محافظة ريف دمشق جراء القصف على مدن حرستا ودوما ومديرا. كما قضى في محافظة حماة (5) أشخاص منهم (3) جراء القصف على مدينة اللطامنة وبلدة الرهجان و(2) في الاشتباكات مع قوات النظام.

وتم توثيق (5) أشخاص قضوا في محافظة درعا منهم (4) في انفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على أطراف بلدة زمرين و(1) في انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف قوات النظام. كما تم توثيق (1) في محافظة الرقة قضى برصاص تنظيم داعش أثناء تسللهم إلى قرية الرقة السمرا.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

ن الجريمة التي ارتكبتها مليشيات النظام الطائفية بحق أربع مدنيين عزل ونشرها ” مياس مجركس ” أحد عناصر الميليشيات على صفحته الشخصية على الفيسبوك وعنونها بالانتقام ( للقرداحة ) كانت بحق أربعة مدنيين من أهالي بلدة الشميطية الغربية بديرالزور، وإثنان منهم ضريرين فاقدان للبصر وهم :

1- إبراهيم العلي الحسين النيرات / ديرالزور- الشميطية / تم أعدامه على يد قوات النظام

2-  احمد المحمد العلي الحسين النيرات / ديرالزور- الشميطية / تم أعدامه على يد قوات النظام

3- ثائر فرحان المالاتي ” البوكركور” 39 عاما / ديرالزور – مراط / جراء القصف الروسي على المدينة

4- ماهر فرحان المالاتي” البوكركور” 36 عاما/ ديرالزور – مراط / جراء القصف الروسي على المدينة

5-  ابن رشيد العبادي 27 عاما/ ديرالزور – مراط / جراء القصف الروسي على المدينة

6- أحمد العيسى الجراد 40 عاما/ ديرالزور – مراط / جراء القصف الروسي على المدينة

7- زوجة احمد الجراد 33 عاما/ ديرالزور – مراط / جراء القصف الروسي على المدينةً

8- حسن غنم 43 عاماً/ ديرالزور – مراط / جراء القصف الروسي على المدينة

9- ناصر خليف العيادة / دير الزور – الميادين / جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

10- حورية الجابر/ دير الزور – الميادين / جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

11- احمد عبد الخليف العيادة / دير الزور – الميادين / جراء القصف الروسي على مدينة الميادين

12- علاء المفتي / ديرالزور / جراء القصف الحربي على مدينة ديرالزور.

13- ابراهيم عبدالله الشبلي / الرقة /  جراء أصابته بطلق ناري أثناء اقتحام تنظيم داعش أطراف قرية الرقة السمرا شرق مركز مدينة الرقة.

14- أحمد مهدي الصطوف الدحروج / ريف حماة – اللطامنة / في الاشتباكات مع قوات النظام

15-مصطفى حمود العيسى  13 سنة / ريف حماة – اللطامنة / في الاشتباكات مع قوات النظام

16- رهف خلف حمادين  8 سنوات / ريف حماة – الرهجان / نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية

17- أمينة خالد القسوم / ريف حماة – الرهجان / نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية

18- ياسين الحنفي / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على المدينة

19- خليل مياسا / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على المدينة

20-  زياد الريحاني / ريف دمشق – دوما / جراء القصف على المدينة

21- الطفل عبيدة حمو / ريف دمشق – دوما / بعد اصابة بقصف مدفعي تعرض لها منذ يومين بالعنق سببت له شلل رباعي.

22- محمد حرورة / ريف دمشق – حرستا/  جراء استهداف المدينة بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة.

23- مجد قاديش / ريف دمشق – الشيفونية /  بالغارات الجوية على مدينة دوما

24-  علي عبيد / ريف دمشق – الشيفونية /  بالغارات الجوية على بلدة مديرا

25- أويس مصطفى عصفور / ريف دمشق – التل / جراء غارات الطيران الروسي في محافظة إدلب

26-حسين محمد السعيد / ريف حلب – حربل / تحت التعذيب في سجون النظام

27- إسماعيل شحود إسماعيل / ريف حلب- كوسنيا/ بقصف روسي على تل مرديخ

28- يوسف الخليل/ ريف حلب- كوسنيا/ بقصف روسي على تل مرديخ

29- ناصر خليل المحاسنة /درعا – جاسم/ بعد اصابته بانفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على أطراف بلدة زمرين

30- خليل إبراهيم الحلقي /درعا – العالية/ بعد اصابته بانفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على أطراف بلدة زمرين

31- أحمد علي الحلقي /درعا – العالية/ بعد اصابته بانفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على أطراف بلدة زمرين

32- حسن إبراهيم الحلقي /درعا – العالية/ بعد اصابته بانفجار عبوة ناسفة من قبل قوات النظام على أطراف بلدة زمرين

33- الطفل حسن قاسم المحاميد /درعا – درعا البلد/ متأثرا بجراحه في مشافي الأردن بعد اصابته بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قوات النظام في درعا البلد

===============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 25-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 26-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (64) شخصاً يوم الإثنين 25-9-2017، بينهم:

(16) طفلاً و (7) سيدات.

في محافظة إدلب قضى (39) شخصاً منهم (38) جراء القصف الروسي على مدن وقرى امحافظة منهم (17) شخصاً في مدينة جسر الشغور وحدها بالإضافة إلى (1) قضى بنوبة قلبية جراءا لغارات الجوية المتكررة في قرية الجانودية.

وفي محافظة ديرالزور قضى (9) أشخاص منهم (7) جراءا لقصف المدفعي على قرية مظلوم بتاريخ 19/9/2017 و(1) جراء القصف على بلدة الشميطية و(1) تم إعدامه على يد تنظيم داعش.

أما في محافظة ريف دمشق فقضى (6) أشخاص منهم (4) في الاشتباكات مع قوات النظام، و(1) في انفجار لغم أرضي على طريق الرحيبة – الضمير و(1) جراء القصف على مدينة كفربطنا بالرشاشات الثقيلة.

وقضى في محافظة درعا (4) أشخاص منهم (3) أشخاص جراء القصف على أحياء درعا البلد ودرعا المحطة. كما قضى (3) أشخاص في محافظة حماة جراء القصف على قرية الرهجان ووادي العزيب.

وتم توثيق (2) قضيا في محافظة الرقة أحدهما بقصف طيران التحالف الدولي والآخر بقصف الطيران الروسي على قرية دبسي فرج. كما تم توثيق (1) في محافظة الحسكة قضى برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولته العبور إلى الأراضي التركية .

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية :

1- الطفلة رفيف شاروط / إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

2_الطفل عادل شاروط/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

3_فاطمة كردي/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

4_سيف الدين كردي/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

5_رائد راشد بيدق/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

6_محمد الشيخ سالم/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

7_محمد اكتع / إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

8_عدي شيخ محمد/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

9_ياسين الشيخ محمد/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

10_خديجة الزوفي/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

11_ السيدة سبأ حبوب/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

12_علي رشاد بكرجان/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

13_عفاف،شيخ محمد/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

14_عبير جرجي/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

15_خالد،بيدق/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

16_مصطفى عليو/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

17- وائل صوفي/ إدلب- جسرالشغور / جراء القصف الروسي على المدينة

18- أنس محمود النجار / ريف دمشق – البلالية / في الاشتباكات مع قوات النظام 19- محمد علي الخضر / ريف دمشق / في الاشتباكات مع قوات النظام

20-  محمد كلثوم / ريف دمشق / في الاشتباكات مع قوات النظام

21- محمد غزاوي / ريف دمشق – معضمية الشام / بقصف الطيران الروسي على تل مرديخ  في ريف إدلب

22- عمر محمود غزال الطش/ ريف دمشق – الضمير /  إثر انفجار لغم أرضي على طريق الرحيبة_الضمير).

23- الممرض عبد الله حمادة / ريف دمشق – دير سلمان /  جراء استهداف قوات النظام  بالرشاشات الثقيلة اليوم).

24- الطفلة سلام الشغري/ دمشق /  بقصف جوي استهدف بلدة محمبل بريف إدلب

25- شادي مظهر كناكري / ريف دمشق – جسرين /  في الاشتباكات مع قوات النظام

26- محمد خالد المحمد / ريف حماة – اللطامنة / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على مدينة خان شيخون بريف إدلب

27-سلوم نايف الإبراهيم / ريف حماة – قصر أبو سمرة / نتيجة القصف بالطيران الحربي على أطراف مخيم للنازحين بالقرب من قرية تل حلاوة بريف إدلب

28- رهام خلف حمادين | 8 سنوات / ريف حماة – الرهجان / نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة على القرية

29- خليفة حسن العفيس | 55 سنة / ريف حماة – أبو كهف / نتيجة القصف المدفعي على وادي العزيب أثناء محاولتها النزوح

30- سناء حسن العفيس | 13 سنة / ريف حماة – أبو كهف / نتيجة القصف المدفعي على وادي العزيب أثناء محاولتها النزوح

31- الطفل عبد الحكيم عامر جابر المحاميد /درعا – درعا المحطة ، حي السبيل/ بعد اصابته بالقصف العشوائي على الحي

32- محمد حسن علي الصياصنة /درعا – درعا البلد/ بعد اصابته بالاشتباكات ضد قوات النظام في حي المنشية

33- أسمهان ياسين الحريري /درعا – ابطع/ بعد اصابتها بالقصف المدفعي على البلدة

34- قويدر مصعب الخرسان /درعا – نوى/ متأثرا بجراحه بعد اصابته بالقصف المدفعي على أحياء درعا البلد

===============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 24-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 25-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (28) شخصاً يوم الأحد 24-9-2017، بينهم:

(3) أطفال و (6) سيدات.

في محافظة إدلب قضى (12) شخصاً جراء القصف الروسي على قريتي تل مرديخ والشيخ سنديان ومدينة خان شيخون وأطراف مدينة سراقب.

وفي محافظة حماة قضى (5) أشخاص منهم (3) جراء القصف المدفعي على وادي زعيب و(2) في الاشتباكات مع قوات النظام.

وقضى في محافظة ديرالزور (4) أشخاص منهم (2) جراء القصف المدفعي على بلدة خشام وقرية حطلة تحتاني و(1) جراء قصف التحالف الدولي على مدينة الميادين و(1) برصاص قناص قوات النظام. كما قضى (4) أشخاص في محافظة الرقة بينهم (2) في انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش و(2) جراء قصف طيران التحالف الدولي على مدينة الرقة.

وتم توثيق (1) قضى في محافظة ريف دمشق جراء القصف على مدينة دوما. كما تم توثيق (1) قضى جراء القصف الروسي على بلدة كفرحلب في محافظة حلب. بالإضافة إلى (1) في محافظة درعا جراء القصف المدفعي على أحياء درعا البلد.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية :

1- فاطمة محمد رضا الكناكري /درعا – داعل/ بعد اصابتها بغارة لطيران التحالف الدولي في مدينة الميادين في محافظة دير الزور

2- حسن إبراهيم الطلحة /درعا – نوى/ بعد اصابته بالقصف المدفعي على أحياء درعا البلد

3- الطفل محمد صيني العسكر / ديرالزور/  جراء القصف المدفعي على بلدة خشام بريف ديرالزور

4- نسرين نائل السمران / ديرالزور /  جراء القصف المدفعي على قرية حطلة تحتاني.

5- محمد رمضان حمد الجوار / ديرالزور – خشام /برصاص قناص قوات النظام في قرية حطلة المتمركز ببلدة مراط.

6- عبد الجواد علي الجعبر/ الرقة/  بانفجار لغم أرضي بشارع سيف الدولة بمدينة الرقة

7- أسامة محمد الحسن/ الرقة / بقصف التحالف الدولي على الرقة

8- يوسف سعيد معوض/ الرقة / بقصف التحالف الدولي على الرقة

9- علي محمد الحسن / الرقة / بقصف التحالف الدولي على الرقة

10- محمد إسماعيل الموح / الرقة/  بانفجار لغم من مخلفات داعش في مدينة الرقة

11-  الطفل أكرم الساعور / ريف دمشق – دوما /  إثر الحريق الذي اندلع جراء القصف المدفعي الذي استهدف المدينة

12- شعاع الهيوم / ريف حماة – أبو كهف / نتيجة القصف المدفعي على وادي العزيب أثناء محاولتها النزوح

13-مقهورة الهتر/ ريف حماة – أبو كهف / نتيجة القصف المدفعي على وادي العزيب أثناء محاولتها النزوح

14 – الطفل سيف بن عمر 10 سنوات / ريف حماة – أبو كهف / نتيجة القصف المدفعي على وادي العزيب أثناء محاولته النزوح

15 –عبد الله عبد الرحمن الحلاق / ريف حماة / في الاشتباكات مع قوات النظام

16 –أحمد جودت/ ريف حماة – السرمانية / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على قرية الشيخ سنديان بريف إدلب

17 –مريم ديكو / ريف حماة – السرمانية / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على قرية الشيخ سنديان بريف إدلب

18 –شريفة ديكو/ ريف حماة – السرمانية / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على قرية الشيخ سنديان بريف إدلب

19- محمد جودت قاروط / ريف حماة – الرقور / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على قرية الشيخ سنديان بريف إدلب

20- عدنان عاكوب/ ريف حماة – الحويز / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على قرية تل مرديخ بريف إدلب

21 -إبراهيم احمد الحسن / ريف حماة – الحويز / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على قرية تل مرديخ بريف إدلب

22 -حيان سلوم / ريف حماة – الحويز / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على قرية تل مرديخ بريف إدلب

23 -أحمد عبد القادر صويلح / ريف حماة – تمانعة الغاب / نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على قرية تل مرديخ بريف إدلب

24- إسراء فؤاد اليوسف / إدلب/ جراء القصف الروسي على أرض “الوقاعة” شرقي مدينة خان شيخون

===============================

التقرير اليومي عن انتهاكات حقوق الإنسان في سورية ليوم 23-9-2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 24-أيلول-2017

بلغ مجموع الضحايا في سوريا (33) شخصاً يوم السبت 23-9-2017، بينهم:

طفل و(3) سيدات.

في محافظة إدلب قضى (11) شخصاً جراء القصف الروسي على مدينة خان شيخون وبلدة تل مرديخ في ريف المحافظة وهم نازحون من محافظة ريف دمشق.

وفي محافظة ريف دمشق قضى (9) أشخاص جراء سقوط قذائف هاون على محور جوبر- عين ترما.

أما في محافظة الرقة فقضى (6) أشخاص منهم (3) برصاص ميليشيا قسد أثناء محاولتهم الخروج من مدينة الرقة و(3) في انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش.

وقضى في محافظة ديرالزور (4) أشخاص منهم (3) جراء القصف الحربي على بلدة الخريطة وبلدة مظلوم ومدينة ديرالزور بالقرب من معبر الحسينية. كما قضى (2) في محافظة حماة جراء القصف على مدينة قلعة المضيق. بالإضافة إلى (1) قضى جراء القصف على محيط بلدة كفرحلب في محافظة حلب.

وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان أسماء الضحايا التالية:

1-  رواد القرح / ريف دمشق – داريا / جراء القصف الروسي على بلدة تل مرديخ

2- محمود تبلو/ ريف دمشق – داريا / جراء القصف الروسي على بلدة تل مرديخ

3- محمد حبيب/ ريف دمشق – داريا / جراء القصف الروسي على بلدة تل مرديخ

4- رامي العتر/ ريف دمشق – داريا / جراء القصف الروسي على بلدة تل مرديخ

5- يوسف سرور/ ريف دمشق – داريا / جراء القصف الروسي على بلدة تل مرديخ

6-  أنس الشيخ / ريف دمشق – المعضمية / بغارات الطيران الحربي على مدينة إدلب

7-  زياد محمود الرفاعي / دمشق – جوبر / جراء سقوط قذيفة هاون على محور جوبر – عين ترما

8- موفق عبد الرحمن طرابلسي/ دمشق – جوبر / جراء سقوط قذيفة هاون على محور جوبر – عين ترما

9- وائل تيسير غنوم/ دمشق – جوبر / جراء سقوط قذيفة هاون على محور جوبر – عين ترما

10- هادي محمد حسن الحموي/ دمشق – جوبر / جراء سقوط قذيفة هاون على محور جوبر – عين ترما

11- عمران عمر المصري/ دمشق – جوبر / جراء سقوط قذيفة هاون على محور جوبر – عين ترما

12-طلال الخطاب / ريف حماة – قلعة المضيق / متأثراً بجراحه نتيجة القصف بالطيران الحربي الروسي على المدينة

13–مصطفى محمد العليوي (الدحروج) / ريف حماة – اللطامنة/ نتيجة القصف المدفعي على المدينة

15- خطاب العمر / الرقة/ بانفجار لغم عندما كان يتفقد منزله بمنطقة الطيار في مدينة الرقة

16- احمد محمد الحمادي/ الرقة/  برصاص قناص قسد بجانب مدرسة جواد انزور

17-  زهرة محمد الخمري/ الرقة/  برصاص قناص قسد بجانب مدرسة جواد انزور

18- عبد الرحمن احمد الحمادي / الرقة/  برصاص قناص قسد بجانب مدرسة جواد انزور.

19- خليل إبراهيم الظاهر/ ديرالزور/ نتيجة غارات للطيران الحربي أثناء محاولته الخروج من مدينة ديرالزور بالقرب من معبر الحسينية على نهر الفرات

20- عبد الله الجما / ديرالزور/ نتيجة القصف الجوي على قرية مظلوم.

21- مريم حمادي الأحمد الخلف / ديرالزور/  متأثرة بجراحها التي أصيبت بها نتيجة قصف الطيران الحربي لمخيم كانت تقطنه على ضفاف نهر الفرات بالقرب من بلدة الخريطة.

22- زعيم المحمد الدرويش العيد/ الرقة / بانفجارلغم ارضي من مخلفات تنظيم داعش في بلدة كسرة سرور جنوب مركز مدينة الرقة

23-أحد أبناء عبدالله الخرفان/ الرقة / بانفجارلغم ارضي من مخلفات تنظيم داعش في بلدة كسرة سرور جنوب مركز مدينة الرقة

===============================

استهداف مشفى الرحمن في بلدة التح 19/9/2017

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 25-أيلول-2017

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان

يقع مشفى الرحمن الخيري التخصصي في الأطراف الشمالية الشرقية من بلدة التح بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

يختص المشفى بأقسام النسائية والتوليد والأطفال، إضافة إلى قسم الإسعاف المتاح على مدار الساعة.

في حوالي الساعة 11:30 من صباح يوم الثلاثاء 19 سبتمبر/أيلول 2017، أغارت طائرات حربية يُعتقد أنها روسية بثلاث غارات جوية، قصفت كل منها صاروخاً واحداً ارتجاجياً، استهدفت فيها مشفى الرحمن الخيري التخصصي بشكل مباشر.

أدت الغارات الثلاث إلى اشتعال الحرائق في جزء من مبنى المشفى، وإلحاق أضرار مادية كبيرة بقسم الحواضن، وتهدم جدران غرفة العمليات وإلحاق أضرار مادية كبيرة بآلياتها ومعداتها، كما ألحقت أضراراً مادية كبيرة بغرفة الإسعاف.

كما أدى القصف أيضاً إلى إلحاق أضرار مادية كبيرة بسيارة الإسعاف التابعة للمشفى، بما أخرجها من الخدمة.

وقد أدت الغارة الجوية الأولى إلى تهدم بعض أجزاء المشفى تزامناً مع نشوب حريق في أجزاء أخرى، مما أدى إلى مقتل الممرضة فتحية خالد العرنوس، إضافة إلى سيدة كبيرة في العمر لم يتم التعرف عليها. إضافة إلى 10 إصابات من المدنيين المتواجدين وقت القصف، بينهم مدير المشفى نعيم الكردي.

وبعد القصف مباشرة، هرعت فرق الإسعاف وفريق الدفاع المدني في إدلب لإنقاذ الجرحى وإخراج من تبقى من المراجعين ومن الكادر الطبي داخل المشفى، كما تم نقل الأطفال من داخل الحواضن (والذين يبلغ عددهم 7 أطفال) بسيارات الإسعاف إلى مشافي مدينة معرة النعمان.

وبعد إتمام عملية الإخلاء، عاد الطيران الحربي بغارة جوية ثانية في نفس المكان، حيث استهدف المشفى وفريق الدفاع المدني الذي لم يكن قد غادر بعد عملية الإخلاء، ثم عاد الطيران الحربي ليلحقها بغارة جوية ثالثة تحمل كل منهما صاروخاً واحداً، ولم تُسجّل إصابات بين عناصر فريق الدفاع المدني.

شهادة الإعلامي غيث السيد

منذ صباح يوم الثلاثاء 19 سبتمبر/أيلول 2017 لم تهدأ غارات الطيران الحربي الروسي على مدن وبلدات ريف إدلب، والتي بدأت على بلدة الهبيط ثم تكثفت حتى شملت أغلب مناطق الريف الجنوبي كافة، وكان دوي الانفجارات يُسمع بصوت واضح في المنطقة.

بعد الساعة 11 صباحاً، نفّذ الطيران غارة جوية على مشفى الرحمن المعروفة بمشفى التوليد، والواقع على أطراف بلدة التح بصواريخ اعتقد انها ارتجاجية؛ فآثار التدمير وصوت الانفجارات تدل على ذلك.

وصلت إلى مكان الحدث بعد الغارة، حيث كان عناصر الدفاع المدني يقومون بإجلاء المصابين، والذين كانوا أكثر من 7 مصابين، بينهم مدير المشفى الذي أصيب إصابة بالغة بترت قدمه على إثرها.

أدى القصف أيضاً إلى دمار في قسم الحواضن الذي يختص به المشفى، والذي كان به عدداً من الأطفال والذين نقلوا عبر سيارات الإسعاف إلى مشافي أخرى، وشبت النيران بباقي الأجزاء.

كما أسفرت الغارات عن تدمير سيارة الإسعاف الخاصة بالمشفى أيضاً.

بعد الغارة بأقل من حوالي ساعة، نفذ الطيران الحربي الروسي مرة أخرى على المشفى، ولكن فرق الإنقاذ والإسعاف كانت قد انتهت من عملية الإخلاء تماماً.

المشفى خرج عن الخدمة بعد الدمار الذي لحق به وبالمعدات الخاصة به.

 

عدسة اللجنة السورية لحقوق الإنسان

===============================

الطيران الروسي يرتكب مجزرة في ريف إدلب

اللجنة السورية لحقوق الإنسان - 28-أيلول-2017

قام الطيران الروسي باستهداف مزرعة التسعة في محيط بلدة محمبل في سهل الروج في ريف إدلب الغربي بعدّة غارات جوية بالصواريخ الفراغية، مما ادّى إلى مقتل ثمانية مدنين، منهم خمسة أطفال وثلاث نساء، بالإضافة إلى إصابة عشرات بجراح.

وتشهد محافظة إدلب لليوم العاشر على التوالي غارات روسية وأخرى من قوات النظام، أدّت إلى مقتل عشرات الأشخاص، وتدمير عدد من المؤسسات الحيوية، وخاصة المشافي والمراكز الصحية.

https://www.youtube.com/watch?v=nFJVaGrn6TA

===============================

قوات الحلف السوري الروسي تُدمِّر دموياً اتفاقيات أستانة في إدلب .. قصف موسَّع مُتعمَّد لعشرات المراكز المدنية ولفصائل في الأستانة، في أسبوع

الشبكة السورية لحقوق الإنسان 29/9/2017

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً بعنوان “قوات الحلف السوري الروسي تُدمِّر دموياً اتفاقيات أستانة” يستعرض أبرز انتهاكات قوات الحلف السوري الروسي في محافظة إدلب منذ 19 حتى 27/ أيلول/ 2017، ذلك بعد تثبيت منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب نهايةَ الجولة السادسة من مفاوضات أستانة.

جاء في التقرير أنه في نهاية آذار 2015 خرجت محافظة إدلب بشكل كامل عن سيطرة قوات النظام السوري بعد سيطرة فصائل في المعارضة المسلحة مع تنظيم جبهة النصرة (فتح الشام حالياً) على مدينة إدلب وإنهاء وجود قوات النظام السوري فيها. حتى تموز 2017 حين شنَّت هيئة تحرير الشام، عملية عسكرية سريعة ضد فصائل في المعارضة المسلحة -أبرزها حركة أحرار الشام-، وباتت مناطق واسعة من محافظة إدلب تحت سيطرة هيئة تحرير الشام.

وأشار التقرير أنه في 6/ أيار/ 2017 دخل اتفاق خفض التَّصعيد الذي أُبرم ضمن محادثات أستانة الرابعة بين الدول الراعية الثلاث (تركيا، روسيا، إيران) حيِّزَ التَّنفيد، وتمّ تحديد محافظة إدلب وما حولها (أجزاء من محافظات حلب وحماة واللاذقية)، كأحد مناطق خفض التَّصعيد الأربع التي تمَّ الاتفاق عليها. في الجولة الخامسة لمفاوضات أستانة تمَّ الاتفاق على تشكيل مجموعة عمل لمتابعة بحث قضية مناطق خفض التَّصعيد، ومع نهاية الجولة السادسة من المفاوضات (14 – 15/ أيلول/ 2017) تمَّ الإعلان عن تثبيت منطقة خفض التَّصعيد في محافظة إدلب وما حولها مع الإقرار بنشر قوات عسكرية (روسية، تركية، إيرانية) لمراقبة الاتفاق، والسَّماح بدخول المساعدات الإنسانية.

وجاء في التقرير أنّ محافظة إدلب تؤوي حالياً قرابة 2.9 مليون نسمة، معظمهم نازحون من حمص وحماة وريف دمشق ومن مناطق خضعت لهدن نجمَ عنها عمليات تشريد وإجلاء قسري.

أكَّد التقرير أنه منذ دخول اتفاق خفض التَّصعيد حيِّزَ التَّنفيذ في 6/ أيار/ 2017 شهدت المحافظة انخفاضاً ملحوظاً في وتيرة القصف ومعدَّل الانتهاكات التي ارتكبتها قوات الحلف السوري – الروسي وانعكس ذلك على الأمور المعيشية للأهالي، حيث تمَّ العمل على إعادة تأهيل المراكز الطبية والتربوية، والتَحَقَ العديد من الأطفال بمدارسهم بعد إحجام ذويهم عن إرسالهم إليها؛ خوفاً من استهدافها، كما ازداد نشاط الحركة التجارية في الأسواق.

بحسب التقرير بدأت قوات الحلف السوري – الروسي في 19/ أيلول حملة عسكرية مُكثَّفة على محافظة إدلب إثر إعلان هيئة تحرير الشام مدعومة ببعض الفصائل (الحزب الإسلامي التركستاني، وجيش العزة، وجيش النخبة) عن معركة أطلقت عليها اسم “يا عباد الله اثبتوا” في شمال شرق محافظة حماة فاستولت على عدة قرى استعادت قوات النظام السوري مدعومة بالقوات الروسية السيطرة عليها في اليوم ذاته.

وثَّق التقرير ما لايقل عن 714 غارة جوية على محافظة إدلب، كما وثَّق ما لايقل عن 13 برميلاً متفجراً ألقاها طيران النظام السوري المروحي -في غضون 8 أيام- استهدفت منشآت حيوية مدنية عدة، كان أبرزها مشافٍ ومراكز للدفاع المدني ومدارسَ ومحطات تحويل الطاقة الكهربائية، وقد وثَّقنا تعرُّضَ بعض هذه المنشآت للقصف غيرَ مرة؛ ما يُشير إلى تعمُّد إلحاق الضرر بالبنى التحتيَّة والمرافق الخدمية للمدنيين.

يقول فضل عبد الغني رئيس الشبكة السورية لحقوق الإنسان:

“لم يَعد هناك أي معنى لمسار واتفاقيات أستانة، عندما تقوم قوات الطرف الضَّامن الروسي وحليفه السوري، بقصف مقرات وقتل عناصر في فصائل مسلحة شاركت في الأستانة، هذا بدون شكٍّ دعم لجبهة النصرة مقابل إضعاف هذه الفصائل، نحن نطالب بمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم، المتسببون في إفشال خفض التّصعيد وقتل المدنيين”.

وثَّق التقرير مقتل 137 شخصاً، بينهم 23 طفلاً، و24 سيدة، و52 مقاتلاً، كما وثّق 3 مجازر على يد قوات الحلف السوري الروسي في المدة التي يغطيها، حيث قتلت القوات الروسية 128 شخصاً، بينهم 21 طفلاً، و21 سيدة. وارتكبت مجزرتين. في حين تسببت قوات النظام السوري في مقتل 9 مدنياً، بينهم 2 طفلاً، و3 سيدة، وارتكبت مجزرة واحدة.

وسجل التقرير ما لايقل عن 46 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، 36 منها على يد القوات الروسية بينها 8 منشآت طبية، و5 مدارس، و12 مركزاً للدفاع المدني. و10 حوادث اعتداء على يد قوات النظام السوري من بينها 2 منشأة طبية، و1 مدرسة، و4 مراكز للدفاع المدني.

وذكر التقرير أن القوات الروسية استخدمت الذخائر العنقودية مرة واحدة في المدة التي يغطيها.

نوّه التقرير إلى أنّ فصائل في المعارضة المسلحة قد أرسلت إحداثيات مواقع مقراتها العسكرية إلى الحكومة الروسية لضمان عدم تعرُّضها للقصف، ومع ذلك تعرَّضت بعض المقرات لقصفٍ مُركَّز تسبَّب في مقتل العديد من المقاتلين، إضافة إلى دمار كبير فيها. وقد سجَّل التقرير استهداف ما لايقل عن 4 مقرات عسكرية على يد قوات روسية، أدت إلى مقتل 52 من مقاتلي فصائل في المعارضة المسلحة.

ذكر التقرير أنَّ المناطق المستهدفة كانت عبارة عن مناطق مدنية ولا يوجد فيها أية مراكز عسكرية أو مخازن أسلحة تابعة للتنظيمات الإسلامية المتشددة أثناء الهجمات أو حتى قبلها.

أكَّد التقرير أن النظام الروسي والسوري خرقا بشكل لا يقبل التشكيك قراري مجلس الأمن رقم 2139 و2254 القاضيان بوقف الهجمات العشوائية، وأيضاً انتهكا عبر جريمة القتل العمد المادة الثامنة من قانون روما الأساسي، ما يُشكل جرائم حرب.

وأوضح أن القصف قد استهدف أفراداً مدنيين عزل، وبالتالي فإن القوات الروسية والسورية انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة. إضافة إلى أنها ارتكبت في ظل نزاع مسلح غير دولي فهي ترقى إلى جريمة حرب، وقد توفرت فيها الأركان كافة.

وأوصى التقرير بضرورة فتح تحقيقات في الحوادث الواردة فيه، وإطلاع المجتمع السوري على نتائجها، ومحاسبة المتورطين وتعويض كافة المراكز والمنشآت المتضررة وإعادة بنائها وتجهيزها من جديد، وتعويض أسر الضحايا والجرحى كافة، الذين قتلهم النظام الروسي الحالي.

كما شملت توصيات التقرير مطالبة مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرار رقم 2254، الذي نصَّ بشكل واضح على “توقف فوراً أي هجمات موجهة ضد المدنيين والأهداف المدنية في حدِّ ذاتها، بما في ذلك الهجمات ضد المرافق الطبية والعاملين في المجال الطبي، وأي استخدام عشوائي للأسلحة، بما في ذلك القصف المدفعي والجوي”.

وطالب بضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بما فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه بارتكاب جرائم حرب و إحلال الأمن والسلام وتطبيق مبدأ مسؤولية حماية المدنيين، لحفظ أرواح السوريين وتراثهم وفنونهم من الدمار والنهب والتخريب وتوسيع العقوبات لتشمل النظام الروسي والنظام الإيراني المتورطين بشكل مباشر في ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ضد الشعب السوري.

وحثَّ التقرير المبعوث الأممي إلى سوريا على إدانة مرتكبي الجرائم والمجازر والمتسببين الأساسيين في تدمير اتفاقيات خفض التصعيد وعدم اقتصار الإحاطة أمام مجلس الأمن على انتهاكات جبهة النصرة وتنظيم داعش.

للاطلاع على التقرير كاملاً

===============================

مقتل المواطن مجد محمد أصفري على يد قوات النظام السوري

الشبكة السورية لحقوق الإنسان 26/9/2017

أطلعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان المقرر الخاص المعني بحالات القتل خارج إطار القانون في الأمم المتحدة، بقضية المواطن مجد أصفري من محافظة إدلب، مدينة إدلب، تولّد عام 1987، الذي حصل ذووه في 5/ شباط/ 2017 على معلومات تؤكد وفاته بسبب التعذيب داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري، إثر اتصال وردهم من الشرطة العسكرية في مدينة دمشق، تخبرهم فيه بضرورة الحضر لاستلام شهادة الوفاة.

السلطات السورية لم تعترف بقتلها المواطن، ولم يتمكن أهله من رفع أية شكوى بسبب تخوفهم من الملاحقة الأمنية.

للاطلاع على البيان كاملاً

===============================

 


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

thefreesyriasite@gmail.com

ـ