العلم السوري

    

دورية أسبوعية تصدر صباح كل أحد ـ الأحد 21 / 12 / 2008


نشرنا لأي مقال أو بحث أو بيان لا يعني بالضرورة موافقتنا على ما فيه

الموقع مختص بخدمة قضايا الحرية وحقوق الانسان في سورية فقط

بعثي في سـجون الأسـد ـ 5

الدكتورة فـداء أكرم الحوراني ، مديرة مستوصف الحوراني في حماة ، وابنة الزعيم المؤسس لحزب البعث العربي الاشتراكي ، الأستاذ أكرم الحوراني ، والذي توفي خارج سوريا ، ولم يسمح حافظ الأسـد بدفنـه في سـوريا ، فدفن في عمان عاصمة المملكة الآردنية الهاشمية ، وكان معظم المشيعين لـه في جنازتـه من الإخوان المسلمين السوريين اللاجئين في الأردن الشقيق .

الدكتورة فـداء أكرم الحوراني ، درست الطب في جامعة بغداد ، وتزوجت بطبيب فلسطيني ( قومي الاتجاه) ، وكان يعمل في مستوصف الحوراني بحماة ، مع زوجتـه المناضلة الدكتورة فـداء ، ولكـن الدكتورة فـداء أغضبت السلطة والنظام الأسدي ، عندما انتظمت في مؤتمر إعلان دمشق ، ثم قبلت أن تكون أميناً عاماً لـه ، فماكان من النظام الأسدي إلا أن اعتقلها ، ورحل زوجها خارج سوريا ، وربما للمرة الأولى في التاريخ تطرد سوريا عربياً من أراضيها ، فقد كانت سوريا ، كما كانت عراق صدام حسين بلداً للعرب كل العرب ...

وأذكر أن مواطناً عربياً زارني عام (1980م) ، وكانت الأحوال الأمنية سيئة ، فأخذته إلى فرع الهجرة والجوازات ، وقلت لهم هذا الصديق العربي يزورني ، وقد يمكث عندي شهراً ، فماهو الإجراء اللازم ؟ قالوا : لاشيء ، يجلس في سوريا كما يشاء ، ثم يسافر متى شاء مزوداً بالسلامة ، فسوريا بلد العرب كلهم ....

فكيف يطرد النظام الأسدي الدكتور الطبيب زوج السيدة الدكتورة فـداء الحوراني ، فيخرج إلى الأردن مع أطفاله ؟؟؟

ثم يصدر الحكم قبل أيام على الدكتورة فداء بالسجن سنتين ونصف ، لأنها أوهنت سمعة النظام في سوريا !!!

فهذه الدكتور فـداء البعثية ، ابنة مؤسس حزب البعث الأستاذ أكرم الحوراني ، تقبع في سجون الأسد ، وقد صارت بدهية أن تجد البعثي في سجون الأسد ، وسأحاول أن أستعرض عدداً من البعثيين في الماضي والحاضر سجنوا في سجون الأسد ، لأؤكد أن النظام الأسدي ضـد البعثييـن ، وضد العلويين ، وضد الشعب العربي والكردي السوريين .....

د. خالد الأحمد


سورية الحرة ـ صوت (المدنيون الأحرار) ـ

info@thefreesyria.org

ـ